هل نزول الدم من البواسير خطير ؟ و ما أسباب الإصابة بالبواسير ؟

هل نزول الدم من البواسير خطير ؟ أم لا ؟ سوف نتناول كافة المعلومات اللازمة التي تخص هذا الأمر للاطلاع عليها بالتفصيل ومعرفة ما يجب على الشخص أن يفعله في حالة إصابته أو إصابة من حوله، وسوف يتم عرض جميع النِّقَاط من خلال موقع جربها.

هل نزول الدم من البواسير خطير؟

  • يعد النزيف من الشرج أو ما يعرف بالنزيف الشرجي من أكثر الأشياء شيوعًا لدى العديد من الأشخاص، ويوجد هناك العديد من الأسباب التي تتسبب في حدوث هذا النزيف الشرجي.
  • من المحتمل أن يؤكد هذا النزيف وجود التهابات داخل البواسير، ويجب القيام بعمل استئصال جراحي لها، وربما يكون هذا النزيف ناتج عن بعض من المشكلات الأخرى.
  • من الممكن أن يوجد نزيف شرجي بسبب وجود بعض أنواع الخراجات التي تقع جانب المستقيم، والبواسير بمفردها لا تسبب حدوث النزيف، إلا في حالة وجود عامل حفاز أو مساعد في ذلك الأمر.
  • في حالة وجود ما يعرف بالنواسير يحدث نزيف شرجي، وهذا النزيف يحدث على لمدة طويلة.
  • من الممكن أن يكون السبب في حدوث النزيف وجود شرخ شرجي أو بعض الشقوق، وبالتحديد عندما تكون البواسير في حالة متأخرة للغاية.
  • حدوث تهيج أو حكة بشكل مستمر داخل الشرج من الأسباب الأساسية في حدوث النزيف الشرجي، لذلك يجب الانتباه ومنع استعمال المواد الكيميائية في منع النزيف والحرص على التوجه للطبيب المختص والأخذ باستشارته حتى لا يحدث أي نوع من أنواع المضاعفات.
  • ومن خلال النِّقَاط التي تم ذكرها نستطيع إجابة تساؤل هل نزول الدم من البواسير خطير للغاية؟ أم يكون هذا النزيف أمر من الأمور التي لا تستدعي الخوف الشديد.

أسباب الإصابة بالبواسير

  • أسباب الإصابة بمرض البواسير يكثر في شتى المراحل العمرية المختلفة.
  • من الأسباب المؤدية إلى التهاب البواسير هو الضغط على الأوعية الدموية بشكل مبالغ فيه، مما يؤدي إلى حدوث تلف فيها، وإضعافها، مما يجعل الإصابة بالبواسير يحدث في مدة قصيرة.
  • وجود حالات من الإمساك المزمن، لأنه يعد عامل من العوامل الأساسية في حدوث البواسير لأنه يعمل على ضعف الأوعية الدموية.
  • يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث البواسير الجلوس لمدة طويلة على قاعدة الحمام، مما يؤدي إلى وهن الأوعية الدموية سواء كانت الأوعية الداخلية أو الأوعية الخارجية للبواسير مما يؤدي إلى حدوث الالتهابات الشديدة.
  • عند الانفعال وحدوث عملية احتباس داخلي للهواء يؤدي إلى الإصابة بالبواسير وهذا الأمر يحدث في فترة قصيرة للغاية.
  • من أهم الأسباب أيضًا الحمل وبالتحديد عند الولادة بشكل طبيعي والمرور بأوقات الطلق بسبب حدوث الكثير من الضغوط على الأوعية الدموية خلال ما يعرف بالطلق، مما يؤدي إلى نزول البواسير.
  • حالات السمنة المفرطة والازدياد في الوزن يؤدي إلى حدوث البواسير، لأن وجود ثقل في الوزن على القاعدة المعروفة باسم القاعدة الشرجية إلى جانب الجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى الإصابة بالبواسير في وقت قصير.
  • التقدم في العمر يعد سبب من الأسباب الأساسية للإصابة بالبواسير، لأن مع التقدم في العمر يحدث ارتخاء في بعض العضلات ومن أهم هذه العضلات هي العضلات الشرجية، وعند حدوث الارتخاء تبدأ جميع الأوعية الدموية في التورم والانتفاخ.

أعراض الإصابة بمرض البواسير

  • تختلف أعراض الإصابة بمرض البواسير من شخص إلى شخص آخر.
  • أعراض الإصابة بمرض البواسير تكون أعراض لا يمكن ملاحظتها إلا في حالة وجود ما يعرف بالنزيف الشرجي.
  • الشعور بالحكة الشديدة في المنطقة الشرجية على فترات طويلة تعد عرض من أعراض الإصابة بمرض البواسير.
  • الجلوس مع الشعور بعدم ارتياح يعد مؤشر على الإصابة بمرض البواسير، ولكن هذه الحالة ممكن أن تكون في مراحل أولى ويتم علاجها بشكل بسيط.
  • حالة من وجود التورم يحاول منطقة الشرج، إلى جانب الشعور بالإمساك.
  • وجود بعض من الحبوب التي تكون كبيرة الحجم وبارزة بجانب الفَتحة الشرجية، وعند لمسها تتسبب في حدوث الآلام الشديدة للغاية.
  • حدوث حالة من تسرب البراز دون المقدرة على التحكم في الإمساك به، وهذا الأمر مؤشر واضح على الإصابة بمرض البواسير.
  • وجود نزيف دموي ويكون غير مؤلم في بعض الحالات وهذا الأمر يكون بسبب حدوث تسارع في حركة الأمعاء داخل الجسم وحركة الأوعية الدموية.

أنواع الإصابة بالبواسير

البواسير الخارجية 

  • تتكون البواسير التي تعرف باسم البواسير الخارجة في جزء المستقيم الأسفل، وتوجد في المقدمة الخاصة بفتحة الشرج، وتكون مسببة لكثير من الألم الشديد.
  • حدوث حالة من الحكة المستمرة للدرجة التي تجعل الجلد شديد الاحمرار وتستطيع تمييزه عن لون الجلد الطبيعي.
  • هذا النوع من البواسير يؤدي إلى حدوث حالة من التورم الممكن ملاحظته بشكل واضح حول الفتحة الشرجية، ومن المحتمل أن يتسبب في نزول بعض من القطرات الدموية، ولكن هذا التورم عندما يحدث يكون في الحالات البسيطة وليست حالات متأخرة.
  • نستطيع معرفة المراحل المتقدمة من الإصابة بمرض البواسير من النوع الخارجي عند ملاحظة وجود النزيف، ويجب عدم الصمت في هذه المرحلة والأخذ بالاستشارة الطبية والمتابعة مع الطبيب المختص بشكل مستمر.

البواسير الداخلية 

  • تتواجد هذا النوع من البواسير داخل المستقيم وتكون بعيدة كل البعد عن الفتحة الشرجية.
  • أحيانًا لا يمكن الإحساس بها أو القدرة على رؤيتها.
  • ألم البواسير الداخلية يكون أقل بكثير من ألم البواسير الخارجية.
  • عند الإجهاد أو الانفعال تتسبب في عدم ارتياح الشخص وأيضًا عند اخراج البراز.
  • تتسبب في حدوث النزيف ويكون هذا النزيف غير مؤلم على الإطلاق، ويكون على شكل قطرات دموية خفيفة وليس بكميات كبيرة، وهذا الأمر يجعلنا نعلم الإجابة الخاصة بسؤال هل نزول الدم من البواسير خطير.
  • من المحتمل أن يحدث ألم في الناسور الذي يطلق عليه الناسور المندلع ولكن لوقت قصير جدًا.

البواسير المخثورة

  • تؤدي البواسير المخثورة إلى حدوث ألم شديد لفترة كبيرة جدًا لا يقوى الشخص على تحمل هذا الألم.
  • حدوث حالة من عدم الارتياح عند النوم أو عند الجلوس.
  • حدوث حالة من التورم داخل المنطقة الشرجية وداخل المستقيم، مما يؤدي إلى حدوث ألم شديد للغاية عند القيام بعملية الإخراج للبراز.
  • حدوث التهاب شديد للغاية عند الفتحة الشرجية، بالإضافة إلى خروج بعض القطرات الدموية، التي تجعلنا في حَيْرَة تجعلنا نسأل هل نزول الدم من البواسير خطير إلى جانب وجود احمرار تام في لون الجلد؟ والإجابة تكون نعم لأن هذا الأمر علامة واضحة للإصابة بالمرض.
  • وجود كتلة كبيرة تتميز بصلابتها داخل المنطقة الشرجية تؤدي إلى الإحساس المستمر بالألم مع عدم الارتياح.

الوقاية من الإصابة بمرض البواسير

  • الحرص على عدم تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف، والحرص على تناول الكثير من الخضروات، حتى يحدث تنشيط للدورة الدموية للجسم، وتجنب حدوث التجلطات الدموية.
  • عدم رفع الكثير من الأثقال داخل صالات الجيم لفترات طويلة، لأن هذا الأمر يعد عامل من العوامل الأساسية للإصابة بمرض البواسير.
  • الحرص على عدم تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فلفل حار أو أي نوع من أنواع التوابل الحارة، وذلك لأن الأطعمة الحارة عند تناولها بكميات كبيرة تكون سبب من الأسباب الأساسية للإصابة بمرض البواسير.
  • الحرص على عدم الانفعال بكثرة وعدم التعرض للإجهاد الشديد لفترات طويلة لأن هذا الأمر يعد سبب من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير الخارجية.
  • الحرص على عدم الجلوس لفترات طويلة، حتى لا يحدث عملية تمد للأوعية الدموية داخل المستقيم، مما يؤدي إلى الإصابة بالمرض الذي يطلق عليه اسم مرض البواسير.

ومن خلال كافة المعلومات التي تم ذكرها داخل هذا المحتوى نستطيع الإجابة على سؤال هل نزول الدم من البواسير خطير؟ أم لا؟ بشكل مَفصِل من خلال عرض النِّقَاط البسيطة بشكل سليم ومرتب، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.