هل ينتقل الإيدز عن طريق الجروح السطحية

هل ينتقل الإيدز عن طريق الجروح السطحية أم لا؟، حيث يعد واحد من الأسئلة التي تشغل بال البعض، حيث إن مرض الإيدز واحد من الأمراض المخيفة التي يصعب علاجها، ونظرا للقلق الذي يعيشه الكثيرون خوفا من هذا المرض سوف نتحدث عنه اليوم عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: هل ينتقل الإيدز عن طريق لمس الدم

هل ينتقل الإيدز عن طريق الجروح السطحية

  • للإجابة على سؤال هل ينتقل الإيدز عن طريق الجروح السطحية، يجب معرفة أن الإيدز ينتقل عن طريق سوائل الجسم، ولذلك من الممكن أن ينتقل الإيدز بالفعل عن طريق الجروح السطحية، وذلك من خلال انتقال السوائل من الشخص المصاب إلى جرح أو غشاء مخاطي لشخص أخر.
  • كما أن الفيروس يعيش داخل الشخص المصاب سواء في الدم أو الأغشية المخاطية وبعض السوائل مثل السائل المنوي والمهبلي وأيضا لبن الثدي.
  • بوجود الفيروس في الدم يتمكن من الانتقال عبر الجروح السطحية من شخص إلى أخر.
  • ولذلك لا يمكن انتقال الفيروس عن طريق الممارسات اليومية مثل العناق والتقبيل وتناول الطعام والشراب، أو استخدام دورات المياه أو المستلزمات الشخصية.

مرض الإيدز

نبذة عن مرض الإيدز

  • يعرف مرض الإيدز علميا بأنه متلازمة فقدان المناعة المكتسبة وليس مرض نقص المناعة البشري كما يعتقد البعض، فهناك اختلاف بين كلا منهما.
  • حيث إن إصابة الفرد بمرض نقص المناعة البشري (HIV) لا تعني بالضرورة إصابته بمرض فقدان المناعة المكتسبة (AIDS).
  • فمرض نقص المناعة البشري يعني إصابة الجهاز المناعي ببعض الضرر مما يقلل قدرته على مواجهة الإصابة بالأمراض.
  • أما مرض فقدان المناعة المكتسبة يعني تضرر الجهاز المناعي الشديد مما يجعله غير قادر على مواجهة أي مرض وذلك يهدد حياة الفرد.
  • ولذلك فإن الإصابة بمرض الإيدز أخطر بكثير من الإصابة بمرض نقص المناعة البشري، لأنه يشكل خطر شديد على حياة الإنسان.

أسباب الإصابة بمرض الإيدز

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الإيدز، ولكن من الممكن الوقاية من المرض عند معرفة تلك الأسباب والتي منها ما يلي:

  • فقبل أن نعرف هل ينتقل الإيدز عن طريق الجروح السطحية، يجب أولا أن نتعرف على الأسباب التي تؤدى إلى انتقال مرض الإيدز.
  • حيث يعد الجنس هو أكثر الأسباب التي تؤدى إلى انتشار مرض الإيدز، فكل طرق ممارسة الجنس وكل الأوضاع تؤدى إلى انتقال المرض عندما يكون أحد الطرفين حامل لمرض الإيدز.
  • وأيضا من أكثر الأسباب التي تسبب انتشار المرض استخدام الإبر والأدوات المستخدمة في تناول المخدرات والتي تستخدم أكثر من مرة مع العديد من الأفراد.
  • ومن الأسباب أيضا في انتشار المرض الحمل والرضاعة، حيث ينتقل المرض من الأم المصابة إلى الجنين أثناء فترة الحمل، كما ينتقل إلى الطفل الرضيع أثناء فترة الرضاعة.
  • وهناك أيضا التعامل بالأدوات الملوثة بين الأفراد الذي يعد أحد أسباب انتقال مرض الإيدز، فمن الممكن أن يحدث إصابة حادة أثناء استخدام تلك الأدوات عن طريق الدم.
  • كما كان أكثر الأسباب انتشارا في الوقت الماضي عملية نقل الدم التي كانت تتم بين المرضى دون إجراء أي فحوصات طبية، ولكن هذا لم يعد متواجد الآن نظرا للإجراءات الطبية المشددة.
  • وبعد التعرف على أسباب الإصابة بمرض الإيدز المسؤولة عن انتقاله بين الأفراد، أصبح من السهل الوقاية من هذا المرض وأخذ الاحتياطات اللازمة في التعامل بين الأفراد.

اقرأ أيضًا: هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

أعراض مرض الإيدز

الأعراض المصاحبة لمرض الإيدز

تتطور الأعراض المصاحبة لمرض الإيدز حيث تمر بعدة مراحل مختلفة، كما يتم تشخيص المرض الأول على أنه مرض نقص المناعة البشري إلى أن تتدهور الحالة لتصبح مرض الإيدز.

في المرحلة الأولى

هي مرحلة مرض نقص المناعة البشري الذي يشبه في أعراضه كثيرا مرض الأنفلونزا البشري، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • حمى.
  • طفح الجلد.
  • التعرق الليلي.
  • الإحساس بالقشعريرة.
  • حدوث التهاب في الحلق.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • وجود قرح في الفم.
  • تورم في الغدد الليمفاوية.

في المرحلة الثانية

فتعرف بمرحلة العدوى السريرية، حيث يستمر الفيروس في التكاثر، ولكن تقل الأعراض في هذه المرحلة، ومن الممكن ألا تظهر أي أعراض على المصاب، وتستمر هذه المرحلة من 8 إلى 10 سنوات.

في المرحلة الثالثة

فهي مرحلة مرض الإيدز التي يصل إليها المريض الذي يهمل العلاج في المراحل السابقة، أو عدم اكتشاف المرض من البداية، حيث تتميز هذه المرحلة بالأعراض المزمنة وظهور العديد من الالتهابات الجسدية وأمراض السرطانات، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • زيادة التعرق الليلي.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم ومن ثم حدوث قشعريرة قد تستمر لبعض الأسابيع.
  • الإصابة بالسعال الشديد والشعور بضيق التنفس مما يؤدي إلى التهاب رئوي حاد.
  • الإصابة بالإسهال المزمن.
  • الشعور الدائم بالتعب والإجهاد.
  • ظهور طفح جلدي في صورة بقع بيضاء اللون على كلا من منطقة الفم واللسان.
  • الشعور بالصداع المزمن.
  • الإصابة بخلل في الرؤيا.
  • تدهور حالة الجسم وفقدان شديد في الوزن بشكل ملحوظ.
  • حدوث بعض الالتهابات العصبية والتي قد تؤدي إلى حدوث فقدان في الذاكرة.
  • الإصابة بالتهاب شديد في الجلد خاصة في منطقة الأنف وجفون العين.

اقرأ أيضًا: متى يموت مريض الإيدز

طرق انتقال مرض الإيدز

طرق انتقال مرض الإيدز

هناك العديد من الطرق التي ينتقل من خلالها الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، وقد أقرت منظمة الصحة العالمية هذه الطرق والتي من ضمنها ما يلي:

  • فمن طرق انتقال مرض الإيدز ممارسة الجنس مع شريك مصاب بالفيروس بدون استخدام واقي ذكري، كما ترتفع نسب الإصابة بهذا المرض عند ممارسة الجنس مع أكثر من شريك.
  • كما يتم انتقال الفيروس عن طريق استخدام الحقن الملوثة والمحاليل الوريدية من شخص إلى أخر مثل استخدام إبر المخدرات.
  • وكذلك ينتقل الإيدز عن طريق بعض الممارسات الطبية غير المعقمة مثل عمليات نقل الدم التي لا تخضع للإشراف الطبي، بالإضافة إلى استخدام الأدوات غير النظيفة مع المرضى.
  • كما من الممكن أن ينتقل مرض الإيدز وسط العاملين في القطاعات الطبية عن طريق التعرض بالخطأ للوخز بالإبر، وذلك قد يتسبب في نقل العدوى إليهم.
  • وقد أفادت منظمة الصحة العالمية انتقال مرض الإيدز من الأم المصابة إلى جنينها أثناء فترة الحمل، وكذلك انتقال المرض من الأم المرضعة إلى طفلها من خلال لبن ثديها.

اقرأ أيضًا: متوسط عمر مريض الإيدز بدون علاج

حقائق مهمة عن مرض الإيدز

حقائق مهمة عن مرض الإيدز

  • لقد تسبب مرض الإيدز في وفاة أكثر من 33 مليون شخص منذ أن تم ظهوره في العالم.
  • ولذلك تسعى جميع المنظمات العالمية والجهات المسؤولة في التخلص من انتشار هذا المرض، بالإضافة إلى إيجاد الحلول المناسبة للقضاء عليه.
  • حيث أقرت منظمة الصحة العالمية بأن هناك أكثر من 38 مليون شخص مصاب بهذا المرض في عام 2019 ميلادية وهم على دراية كاملة بتلك الإصابة.
  • كما أن هناك ما يقرب من 59% من هذه الحالات قد استطاعوا السيطرة على هذا المرض من خلال مساعدة الجهات المسؤولة مثل شركاء التنمية الدولية.
  • ولكن أدى الإهمال وسوء الرعاية الصحية إلى وفاة أكثر من 700 ألف من المصابين بمرض الإيدز عام 2019 ميلادية.
  • كما وصلت عدد الحالات المصابة بالعدوى لمرض الإيدز في نفس العام إلى حوالي 7 مليون شخص.

اقرأ أيضًا: متى ينقص وزن مريض الإيدز

وفي نهاية المطاف نكون قد ذكرنا نبذة عن مرض الإيدز والأسباب التي تؤدى إلى انتشار هذا المرض، كما أوضحنا الإجابة على سؤال هل ينتقل الإيدز عن طريق الجروح السطحية، وذكرنا أيضا بعض الحقائق التي قيلت عن هذا المرض في الفترات الماضية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.