هل حموضة الدم خطيرة للأطفال

هل حموضة الدم خطيرة للأطفال؟ وما هي أعراضها؟ فصحة الجسم خاصة الأطفال في مراحل النمو تعتمد على مستوى حموضة الدم، وتتأثر المستويات بالأطعمة أو ببعض المشاكل الصحية الغير ملموسة، حيث إن التوازن مهم من أجل وظائف الجسم بشكل أفضل، ومن خلال موقع جربها نساعدكم في التعرف على أهمية الانتباه إلى حموضة سواء الأطفال أو البالغين.

هل حموضة الدم خطيرة للأطفال

حموضة الدم للأطفال في بعض الحالات قد تكون خطرة جدًا لدرجة قد تصل إلى مفارقة الحياة، وذلك في حالة زيادة الأعراض الخاصة بها على الطفل، والتي تكون نتيجة العديد العوامل، وسوف نتعرف أكثر عبر الفقرات الآتية.

أعراض ارتفاع حموضة الدم عامة

في إطار الإجابة عن هل حموضة الدم خطيرة للأطفال؟ فإنه هناك مجموعة من الأعراض تنبأ بوجود ارتفاع في نسبة الحموضة في الجسم، وهذه الأعراض تنقسم إلى:

  • الجهاز العصبي المركزي: تظهر في الجسم على هيئة نوبات صرع أو خمول في الجسم أو غيبوبة، وبطء النمو بشكل ملحوظ.
  • بطء نبضات القلب: قد تكون الأعراض هنا ضعف التروية أو بطء نبضات القلب، أو خلل في ضغط الدم.
  • الجهاز الهضمي: يعاني الطفل هنا من ألم في المعدة، أو الغثيان والقيء، وقد يصاب باضطراب في الشهية، وبعض التقلبات بين الإمساك والإسهال.

اقرأ أيضًا: هل ارتجاع المريء يسبب دوخة

أسباب الإصابة بالحموضة في الجسم

من خلال الإجابة عن سؤال هل حموضة الدم خطيرة للأطفال؟ علينا معرفة أن هناك أسباب متنوعة تؤدي إلى الإصابة بالحموضة خاصة عند الأطفال، وهي:

  • فرط كلوريد الدم.
  • أمراض الكلى المختلفة.
  • عدم انتظام السكر لدى المصابين بالسكري وتعرف باسم الكيتونات وهي حمضية.
  • تراكم الحمض اللاكتيكي في الجسم.

أنواع حموضة الدم التي تصيب الأطفال

هناك نوعين من حموضة الدم يصاب به الأطفال وهما:

1- الحماض الأيضي

هذا النوع يحدث بسبب ارتفاع الأحماض في بلازما الدم، مع عدم قدرة الكلى على طرح الفائض منها خارج الجسم أو معادلته.

2- الحماض التنفسي

هنا يحدث قصور في عملية التنفس، بسبب ارتفاع ثاني أكسيد الكربون، ومن اسمها يحدث هذا النوع للرئتين.

أعراض ارتفاع الحماض الأيضي

بسبب تعرضه المباشر لخلل في عمليات الأيض فيجب بناء على ذلك الاهتمام وملاحظة بعض الأعراض وهي:

  • التنفس بسرعة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • جلد رطب ومتعرق طوال الوقت.
  • تأثر وظائف الدماغ.

أعراض ارتفاع الحماض التنفسي

تتراوح شدة الاعراض باختلاف السبب وراء الإصابة بالمرض ويمكن حصر أعراض هذا النوع في التالي:

  • ضيق التنفس.
  • ألم في الرأس.
  • تشوش الرؤية.
  • فقدان الذاكرة.
  • اضطرابات النوم.

النسبة الطبيعية للحموضة في الدم

بعد إجابتنا عن سؤال هل حموضة الدم خطيرة للأطفال؟ فقد قام بعض الأطباء بتحديد النسبة الطبيعية التي تكون متواجدة في الجسم وتكون كالآتي:

الفئة النسبة
حموضة الدم عند الرجال 7.35-7.45pH
حموضة الدم عند النساء 7.35-7.45pH
حموضة الدم عند الأطفال 7.35-7.45pH

اقرأ أيضًا: الممنوعات مع المضاد الحيوي

تشخيص حموضة الدم عند الأطفال

يلجأ الأطباء إلى أربعة طرق من أجل التأكد من إصابة الطفل بالحموضة أم لا؟ ويتم ذلك من خلال الطريقة التالية:

1- الفحص السريري

يتم هنا حجز المريض ومراقبته خلال فترة يحددها الطبيب ويجب مراجعة التاريخ الطبي الخاص بالطفل.

2- فحص البول

عمل مجموعة من الفحوصات على البول مما يؤدي إلى معرفة نسبة الحموضة في الدم.

3- تحاليل الدم

أخذ عينة من الدم الشرياني لتحديد مستويات الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون في الجسم، وفحص نسبة PH

4- فحص إلكتروليتات المصل

وهو اختبار قياس شوارد الجسم في الدم والتي تؤكد مدى حفاظ على توازن السوائل.

تحذيرات أثناء القيام بعملية تحليل حموضة الدم

يجب على المريض توخي الحذر أثناء القيام بالتحليل من حدوث الآتي:

  • حدوث نزيف تحت الجلد.
  • أخذ العينة من الشريان بدل من الوريد.

شرح نتائج التحاليل

بعد الإجابة عن هل حموضة الدم خطيرة للأطفال؟ ومن خلال توضيح بسيط نساعدكم على معرفة نتيجة التحليل لكن هذا لا يمنع ضرورة التوجه إلى الطبيب ومعرفة النتيجة كاملة وبداية العلاج المناسب للحالة ويتم تقسيم النتيجة إلى الآتي:

1- نتيجة دم حمضي عالي

إذا كانت النتيجة أعلى من النسبة الطبيعية قد يصل الأمر هنا حد حدوث عدد من المخاطر وهي:

  • انسداد رئوي مزمن.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • الربو
  • الأمراض العصبية.
  • الفشل الكلوي.

2- نتيجة دم قاعدي عالي

تحدث مجموعة من المضاعفات والتي يمكن عرضها بالطريقة التالية:

  • الإصابة بالتوتر والقلق.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التقيؤ الشديد حد الجفاف.
  • فائض من بيكربونات الصوديوم.

ما الفرق بين الحماض التنفسي والحماض الأيضي؟

يتم تحديد الفرق بينهم من خلال فحص تركيز ثاني أكسيد الكربون وبيكربونات الصوديوم في الدم، وعلى هذا الأساس يتم تحديد نتيجة التغيرات في التنفس أم في عمليات الأيض.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من اثار المضادات الحيوية

علاج حموضة الدم عند الأطفال

في نهاية إجابتنا عن هل حموضة الدم خطيرة للأطفال؟ يمكن العلاج من خلال وقف المسبب في رفع النسبة، ولكن إذا استمرت النسبة في الارتفاع أو بقيت كما هي فمن الممكن أن يكون العلاج في الآتي:

  • الأنسولين
  • السوائل الوريدية
  • بيكربونات الصوديوم الوريدية.

يجب دومًا التوجه إلى الطبيب وزيارته بصفة دورية للاطمئنان على الطفل، حيث إن عدم قدرة الطفل على استعادة التوازن قد يؤدي إلى مخاطر لا تحمد عقباها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.