مقدمة موضوع تعبير عن العلم

مقدمة موضوع تعبير عن العلم تضمن نجاح واستيفاء الموضوع، فإن المقدمة هي التي تحفز القارئ، فتلك الفقرة التمهيدية على الرغم من أن الكثير من الأشخاص يهملونها إلا أن لها أهمية كبيرة، فهي التي تساعد القارئ وتمهد له الموضوع، وبالتحديد إذا كان يتحدث عن العلم، فهو من أسمى الرسائل الموجودة، لذلك ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على بعض الأمثلة من تلك المقدمات.

مقدمة موضوع تعبير عن العلم

إن العلم هو الحقيقة الإيجابية الموقعة لكل ما هو سلبي في الحياة، فالعلم عكس الجهل وقبس العلم هو المبدد لظلمات الجهل، بالعلم تكون الحياة ومن دونه تفقد الحياة معنى الحياة، الإنسان يكون إنسانًا بالعلم والمعرفة، ومن دونهما لا يستحق أن يحتل تلك المكانة السامية التي خصصها الله له أي الإنسانية.

كلنا بشر ولكن ليس كل منا إنسان مع الأسف، والإنسان الحقيقي هو الذي استضاء عقله بنور العلم، أما الجاهل هو الذي لا يتصف بأي معنى من معانِ الإنسانية لأنه وببساطة لم يدرك عقله أي شعاع من نور العلم، أو بمعنىً أصح لم يسمح له بالدخول كي ينير كيانه بالكامل، وخير ما يستهل به في مقدمة موضوع تعبير عن العلم، هو توضيح مدى تأثير العلم على الإنسان وقيمته ومكانته.

مقدمة لموضوع تعبير عن تأثير العلم على المجتمعات

إذا نظرنا حولنا لوجدنا أن كل المجتمعات والحضارات الراقية التي قامت على مستوى العالم منذ أمد بعيد وحتى وقتنا الحالي، لوجدنا أنها قامت بسبب نماذج العلماء الذين انبثقوا منها، أو نتيجة لاهتمام حكام هذه الدول أو تلك الحضارات بالعلم إلى حد كبير، أو بسبب توافر المناخ العلمي السليم الذي يثير الرغبة في الحصول على العلم.

اقرأ أيضًا: تعبير عن العلم والعلماء

مقدمة موضوع عن العلم في الإسلام

إذا أردنا كتابة مقدمة موضوع تعبير عن العلم، فلن نجد أفضل مما نص عليه الدين والشريعة الإسلامية فيما يخص العلم، حيث إن الإسلام وشريعته وأحكامه أشارت وبلهجة جادة حازمة، إلى أهمية وضرورة وأولوية العلم في الحياة، فسواءً كان الإنسان عربيًا أم أعجميًا مسلمًا أم غير مسلم، فالإنسان إذا أراد أن يرتقي بروحه وفكره وكيانه، فلن يجد مثل العلم وسيلة لتحقيق هذا الرقي.

اقرأ أيضًا: مقدمة عن العلم وأهميته

آيات قرآنية تحث على العلم

لقد سلف وأشرنا إلى ضرورة وأفضلية استخدام كاتب موضوع التعبير للآيات القرآنية كبراهين ووسائل استدلال قوية لا مجال للشك بها، وخاصة إذا كانت هذه الآيات مستخدمة في ابتكار مقدمة موضوع تعبير عن العلم، حيث إن القرآن الكريم يتضمن العديد من الآيات القرآنية التي استوصت بالعلم وأوصت به وتحدثت عنه، ومن بين هذه الآيات:

  • (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [سورة النحل، الآية رقم 43]
  • (فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا) [سورة طه، الآية رقم 114]
  • (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) [سورة يونس، الآية رقم 5]
  • (قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا) [سورة الكهف، الآية رقم 66]
  • (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ) [سورة النمل، الآية رقم 15]
  • (قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ([سورة النمل، الآية رقم 40]
  • (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) [سورة المجادلة، الآية رقم 11]
  • (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) [سورة العلق، الآيات 1: 5]
  • (أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ) [سورة الزمر، الآية رقم9].

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن القراءة

نصائح لكتابة موضوع تعبير

يتوجب علينا أن نتقدم بمجموعة من النصائح، حتى يتمكن الطالب من كتابة موضوع تعبير باحترافية، وهذه النصائح تتلخص في النقاط التالية:

  • تحديد الأفكار وترتيبها من بداية الموضوع.
  • تخصيص عدد لا يقل عن خمسة ولا يزيد عن ستة أسطر لتناول كل واحد من عناصر موضوع التعبير.
  • الاستشهاد بالأحاديث النبوية الشريفة والآيات القرآنية.
  • تجنب الأخطاء الإملائية والنحوية قدر الإمكان.
  • الحرص على استخدام علامات الترقيم في محلها.
  • كتابة مقدمة وخاتمة مبتكرة لا تخرج عن سياق موضوع التعبير.
  • تحسين الخط.
  • تنسيق صفحة الكتابة.

إذا اتبع الطالب النصائح السابق عرضها، واعتمد على الآيات القرآنية في المقام الأول بكتابة موضوع التعبير الذي يتناول الحديث عن العلم، فسوف يصبح مع الوقت محترفًا في كتابة موضوعات التعبير، وبالتالي سوف ينجح في ارتقاء سلم الكتابة بسرعة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.