أخطاء سحب الدم من الوريد

أخطاء سحب الدم من الوريد ما هي؟ حيث أن التحاليل الطبية أصبحت من الضروريات في عصرنا الحالي لتشخيص الأمراض، إلا أن هناك من يخافون من عملية سحب الدم؛ فما هي أخطاء سحب الدم من الوريد؟ـ هو ما سوف نقدمه لكم عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: ‏ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم

سحب الدم

  • يعد سحب الدم من أهم الإجراءات التي يتخذها الأطباء والمختصون للمساعدة على معرفة المرض.
  • لسحب الدم عدة أنواع؛ منها السحب من أطراف الأصابع ويسمى أحيانا بالسحب الشعري.
  • وهناك السحب من الشرايين، وكذلك السحب من الأوردة، ويحتاج القائم بعملية السحب إلى دقة شديدة.
  • وذلك حتى لا يتسبب في اختلاط العينات أو إحداث أكثر أخطاء سحب الدم من الوريد شيوعا.

اقرأ أيضًا: الممنوعين من التبرع بالدم

أخطاء سحب الدم من الوريد

تنتج عدة أخطاء سحب الدم من الوريد نتيجة لتعدد خطوات السحب من الأوردة:

  • فأول خطأ قد يقوم بها من يسحب الدم أن يقوم بأخذ العينة أثناء وقوف المريض مما قد يؤدي لإغماء المريض وسقوطه.
  • كذلك فهناك خطأ مرتبط بشريط ربط اليد حيث يقوم بعض الممرضين بربطه في مكان مقارب لمكان السحب جدا، وهذا يؤدي لعدة مشكلات؛ منها حدوث تلوث نتيجة عدم تعقيم الشريط، ومنها الضغط على الإبرة فلا تتمكن من السحب بشكل جيد.
  • ومنها أن تدفق الدم قد يقل ويتوقف مع الوقت لقرب الشريط والتصاقه بالوريد بشكل مباشر.
  • كذلك من الأخطاء الشائعة زيادة ضغط شريط ربط اليد على الذراع، وهذا يؤدي لإيقاف وصول الدم إلى الخلايا.
  • أيضا ترك الشريط الرابط لليد لمدة أطول من اللازم؛ وهذا يؤدي لحدوث ألم للمريض، كما أنه يؤدي لارتفاع نسب بعض المواد عن بعض، وقد يكون سببا في حالة تكسير للدم.
  • كذلك من أخطاء سحب الدم من الوريد إجراء السحب من إحدى المناطق المصابة من قبل، وهذه الإصابة قد تكون عبارة عن تجمع دموي، وقد تكون التهابات أو جروح وحروق سابقة.
  • أيضا من الأخطاء سحب الدم من وريد تصل من خلاله مغذيات خارجية للمريض، حيث أن هذه المغذيات تحتوي في الغالب على مواد كيماوية قد تؤدي لتغيرات في نتائج التحاليل.
  • كذلك من أخطاء سحب الدم من الوريد عدم الاهتمام بالتطهير والتعقيم الجيد قبل عملية السحب.
  • حيث أن هذا الأمر يؤدي إلى دخول الملوثات إلى الدم وكذلك إلى العينة مما يؤدي لاختلاف النتائج المخبرية.
  • ونتيجة لهذا الاختلاف قد يكتب الطبيب للمريض مضادات حيوية وأدوية لا فائدة منها وقد تضره.
  • كذلك من الأخطاء ألا ينتظر الممرض حتى جفاف المادة المعقمة أو الكحول، وهذا يسبب تكسيرا للدم، وبالتالي يؤثر على النتائج، كما يؤدي إلى تزايد الشعور بالألم أثناء السحب للمريض.
  • ومن الأخطاء أيضا أن يقوم الممرض بلمس يد المريض بعد التعقيم مما يحدث تلوثا في مكان السحب.
  • بالإضافة إلى خطأ سحب الدم السريع الذي يؤدي إلى تكون رغوة تحدث تكسيرا للدم وتؤثر على النتائج.

أخطاء سحب الدم تؤدي لتجمع دم تحت الجلد

  • من الأخطاء التي تؤدي لتجمع دم تحت الجلد أن يدخل الممرض الإبرة مقلوبة بحيث تكون فتحتها باتجاه الأسفل.
  • كذلك سحب الدم ثم نزع الإبرة دون إزالة شريط ربط اليد يؤدي لحدوث تجمع دموي تحت جلد المريض.

خطأ في سحب الدم من كبار السن

  • هناك خطأ يكثر في سحب الدم من أوردة كبار السن، حيث أن هذه الأوردة يكون لها صفات خاصة.
  • حيث تكون الأوردة ذات بروز شديد فوق العضلات، ويجب المعاملة معها بالشد أولا قبل السحب.
  • وذلك لتثبيت الوريد وعدم حركته من مكانه وإدخال الإبرة في مكان خاطئ يسبب آلاما كبيرة للمريض.

اقرأ أيضًا: متى يكون نزول الدم مع البراز خطير

أماكن سحب الدم من الوريد

هناك عدة أماكن لسحب الدم ويرتبط المكان بنسبة حدوث أخطاء سحب الدم من الوريد:

وريد المرفق الناصف

  • حيث أن هناك وريد المرفق الناصف والذي يعرف بالإنجليزية باسم Median cubital vein، ويعتبر السحب من هذا الوريد هو أكثر أماكن سحب الدم من الوريد شيوعا، ومكانه هو في انحناء باطن مرفق اليد.
  • وتكمن السهولة في السحب من هذا الوريد في كبر حجمه، وسهولة النظر إليه ورؤيته، وأيضا إحساس الشخص الذي يسحب به.
  • لذلك نجد هذا الوريد هو الخيار الأول في كل المستشفيات وكذلك مختبرات التحاليل الطبية.

الوريد الرأسي

  • يأتي بعده الوريد الرأسي أو ما يعرف بالوريد الكافلي Cephalic vein والذي يعتبر من أقرب الأوردة لسطح الجلد.
  • ويكون موقعه تحديدا في كل من ذراع الشخص وساعده، ولكن يكثر استخدام الساعد عن الذراع.

الوريد البازلي

  • ويأتي كخيار أقل شيوعا للسحب ما يعرف بالوريد البازلي أو Basilic vein والذي يكون موقعه أيضا في كل من الذراع والساعد.
  • ويقل السحب منه في الذراع لأنه يقع في منطقة عميقة، وقد ينتج عن السحب منه إصابة للشرايين.

الأوردة السنعية الظهرانية

ثم الخيار الأندر وهو السحب من الأوردة المسماة بالأوردة السنعية الظهرانية أو Dorsal metacarpal vein.

أدوات سحب الدم من الوريد

هناك عدة أدوات يجب توفرها عند القيام بعملية السحب، أهمها:

  • أنبوبة السحب التي يتم وضع العينة فيه بعد سحبها.
  • وتكون هذه الأنبوبة ذات سعة محدد، ويتم استخدامها عن طريق ضغط غطائها المطاط عند وضع سن الإبرة بداخلها.
  • وهذه الأنابيب تكون متباينة بحسب نوع الفحص الذي سيجرى للعينة، وتعرف بألوانها المميزة.
  • ومعلوم أن هذه الأنابيب لا يمكن استخدامها سوى مرة واحدة فقط، مما يؤدي إلى كون تكلفتها مرتفعة.
  • كما أن من أدوات سحب الدم من الوريد الشريط الذي يتم ربط اليد به، وكذلك مادة للتعقيم سواء كحول أو غير ذلك، وقطن.

اقرأ أيضًا: سبب عدم خروج الدم عند سحب الدم

كيفية سحب الدم من الوريد

  • أول خطوة في سحب الدم من الوريد هي معرفة أي الأوردة ستقوم بالسحب منه وتحديد مكانه بدقة.
  • كما يجب إجلاس المريض في مكان هادئ ومريح كي لا يشعر التوتر أو الخوف أثناء السحب.
  • ثم تقوم بربط الشريط المخصص لربط اليد حول عضد المريض، مع مراعاة الضغط المتوسط على اليد.
  • بعدها ستلاحظ أن الوريد بدأ يبرز أمامك فتقوم بتعقيمها باستخدام قطن مبلل بالكحول أو أي مادة معقمة.
  • ثم تقوم بتحضير الإبرة وتجريبها وكذلك تفريغها من الهواء، ثم تطلب من المريض أن يقوم بغلق يده بشدة.
  • ثم تقوم بتحسس الوريد باستخدام أصبع الإبهام، ثم إدخال الإبرة بزاوية تصل إلى 45 درجة تقريبا.
  • بعدها تجد الدم بدأ في التدفق، فتقوم بالحصول على الكمية المرغوب بها ثم تقوم بسحب الإبرة بهدوء ورفق.
  • ثم تقوم بالتعقيم مرة أخرى، ويجب أن يستمر المريض بالضغط على المنطقة المسحوب منها لمنع النزيف.
  • ثم تضع للمريض لاصق طبي، وتقوم بأخذ الدم ووضعه في أنبوب مخصص لذلك ليحفظ فيما بعد في الظروف المناسبة.

اقرأ أيضًا: دلالات الدم الخارج من الحجامة

وهكذا عرفنا أبرز أخطاء سحب الدم من الوريد، وكذلك عرفنا الطريقة الصحيحة للسحب والأدوات المستخدمة.

قد يعجبك أيضًا