معلومات عن الديناصورات وانواعها

معلومات عن الديناصورات وانواعها تساهم في التعرف على تلك المخلوقات التي لم يعاصرها الكثير من الأشخاص، حيث تعتبر تلك الكائنات من الحيوانات التي انقرضت من عصر بعيد وسنتعرف إلى كل ما يخص تلك المخلوقات من خلال موقع جربها.

معلومات عن الديناصورات وانواعها

إن الديناصورات من الكائنات التي كانت تعيش على الأرض ولكن من قديم الأزل، حيث بدأ ظهور تلك المخلوقات في العصر الترياسي، كما أنها تعد من أكبر الحيوانات التي كان لها هيمنة وسيطرة في ذلك الوقت.

ظلت الديناصورات تتمتع بقوة وهيمنة منذ ظهورها وحتى بداية العصر الطباشيري، في حين أنه تم العثور على الحفريات التي تخصها في الجزء الأول من القرن 19، في خلال تلك الفترة تم العثور على حفريات للكثير من الأنواع وصل إلى حوالي 500 جنس و1000 نوع.

في عام 1047 تم إطلاق اسم الديناصور على تلك الحيوانات وتم اشتقاق الاسم من اليونانيين وهو عبارة عن مقطعين حيث دينو تعني القوي وساور تعني الزاحف، حيث إن تلك الحيوانات سيطرت على الأرض أكثر من 140 مليون سنة، تختلف أحجامها ما بين العمالقة وما بين حجم الدجاجة.

اقرأ أيضًا: أين كانت تعيش الديناصورات

مراحل اكتشاف الديناصورات

من الجدير بالذكر أن تلك الكائنات انقرضت منذ زمن بعيد فتلك التفسيرات ما هي إلى اجتهاد للعلماء نتيجة البحث والتحليل والاستنتاج وتنقسم تلك المراحل إلى الآتي:

1- بداية الاكتشاف

بدأ اكتشاف العظام التي تخص تلك الحيوانات في عام 1676 حيث نسبها المكتشفون إلى عظام فيلة ضخمة كانت تعيش في العصر الروماني، بالإضافة إلى أنه تم اكتشاف أجزاء منها في ولاية نيوجيرسي في نهاية القرن 18.

من خلال البحث توصل الباحث ريتشارد أوين في عام 1841 بإن تلك العظام تعود إلى نوع فريد من الزواحف الضخمة حيث تم أطلاق اسم الديناصورات عليها بعد ذلك.

2- بدء التصنيف

من خلال البحث عن الحفريات التي ترجع لتلك الكائنات بدأ الباحثون والعلماء في تصنيفها وتم تقسيم الديناصورات إلى قسمين رئيسيين وهما:

  • آكلات اللحوم الضخمة والتي يطلق عليها ميجالوصورات
  • آكلات اللحوم الصغيرة التي تبدو مثل الطيور أو يطلق عليها أنيق الفك.

بالإَضافة إلى ذلك التقسيم جاء في عام 1887 تصنيف آخر لتلك الكائنات والذي تمثل في الآتي:

  • طيريات الورك وهي الأنواع التي تشبه الطيور.
  • سحليات الورك وهي التي تمتلك حوض مثل الزواحف.

3- العصر الحديث

شهدت تلك الفترة جهود الكثير من العلماء في تصنيف تلك الكائنات، حيث بدأ العلماء في عمل تسلسل هرمي لإدراج تلك الأنواع التي مازالوا يكتشفوها في العصر الحالي.

اقرأ أيضًا: لماذا خلق الله الديناصورات

الحفريات التي تم اكتشفها عن الديناصورات

لم يستدل العلماء والباحثون عن الديناصورات إلا من خلال العديد من الحفريات التي ظلت مدفون في الأرض من إرث تلك الكائنات والتي منها الآتي:

  • الأسنان.
  • آثر القدم.
  • العظام.
  • الأصداف.
  • طبعات الجلود.
  • الكهوف المحفورة.
  • البيض.

أنواع الديناصورات

في حين التعرف على كل المعلومات التي تخص تلك الكائنات، لا بد من التعرف على العديد من الأنواع التي توصل إلى اكتشافها العلماء والباحثون والتي من أبرزها الآتي:

1- أبليسوروس Abelisaurus

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يعد ذلك النوع من الأنواع المفترسة التي كانت تعتمد على أكل اللحوم، بدأ ظهور في نهايات العصر الطباشيري، يعد ذلك النوع متوسط الحجم ذات قدمين يتراوح طول كل منها 7 ـ 9 متر،يتميز ذلك النوع بأنه يمتلك جمجمة واحدة ولكن غير متكلمة النمو.

2- باريونيكس Baryonyx

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يعبر ذلك النوع من الكائنات التي كانت تعيش على تناول الأسماك، كما أنه يتميز بامتلاكه لقدمين، وتم ظهوره في بداية العصر الطباشيري، كما أن في عام 1983 بدأ العثور على العديد من الحفريات التي ترجع لذلك النوع.

3- البيرتوسوروس Tyrannosaurus

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يتميز ذلك النوع أنه يسير على القدمين كما أنه يمتلك ذراعين، ويعتبر من الأنواع التي لها سرعة كبيرة في العدو، يتميز بأنه يمتلك قم فوق عينه تكون بألوان مختلفة، كما أن عينه تقع في جانبي الرأس.

4- التجوسورس Stegosauria

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يعد ذلك النوع من الأنواع متوسطة الحجم يتراوح طولها بين 3 ـ 9 أمتار كما أن وزنها يتراوح بين 300 ــ 1500 كجم، بدأ عظامها التي توجد تحت الجلد في التطور حتى أصبحت أشواك كبيرة، تتميز بأنها تمتلك أربع اقدام وتكون الأمامية هي الأقصر طول من الخلفية.

5- أنكيلوصوريا Ankylosauria

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يوجد في جسم ذلك النوع العديد من الألواح الشوكية البارزة، وتعمل تلك الألواح على الاتصال بألواح أخرى لتشكل دروع واقية والتي تمتد من خلال الرقبة والحنجرة ومنطقة الظهر والذيل.

تتميز بأن رأسها منخفض بصورة واضحة كما أن أسنانها صغيرة لذلك تعتبر من الأنواع التي تتغذى على النباتات التي تنمو في الأرض، تعتبر تلك النوعية من الفئات المتوسطة الحجم والتي لا يزيد طولها عن 5 متر.

اقرأ أيضًا: هل يوجد ديناصورات الآن

6- الباكيسفالوصور  Pachycephalosaur 

معلومات عن الديناصورات وانواعها

تتميز تلك النوعية بأنها تمتلك جمجمة سميكة، كما أنها تتغذى على النباتات الأرضية وذلك بسبب امتلاكها الأسنان الصغيرة، بالإضافة إلى أنها تمتلك بين الأسنان مسنات حادة وذلك حتى تتمكن من ثقب الأوراق والثمار.

7- أورنيثوبوداتOrnithopoda

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يعتبر ذلك النوع من الفئات الأكثر طولاً بين الأنواع الأخرى، بدأ ظهورها في العصر الجوراسي واستمر وجودها حتى العصر الطباشيري، بدأت تلك النوعية حياتها بطول يتراوح بين 1 ـ 2متر وأخذت تتطور حتى وصل طولها إلى 12 متر.

يتميز الهيكل الشكل في أنها تمتلك معاصم وأيد قوية ذات أظافر سميكة، تمتلك الأسنان الصغيرة التي تمكنها من التغذية على النباتات الأرضية والأعشاب، بالإضافة إلى أن لديها 4 أرجل وذيل طويل.

8- ألوصور  Allosaurus

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يعد من أشهر الديناصورات المفترسة التي ظهرت في العصر الجوراسي، يصل طوله إلى أكثر من 12 متر كما يتراوح وزنه بين 2 ـ 5 طن، وكان يقوم بمطاردة الديناصورات الأخرى في ذلك العصر.

9- كارنوتوروس Carnotaurus

معلومات عن الديناصورات وانواعها

يمثل ذلك النوع الفصيلة المفترسة من الديناصورات، يتميز بأنه سريع الحركة ويمشي على قدمين طويلتين إلى ما يقرب من 9 متر، بالإضافة إلى أن وزنه يصل إلى حوالي 1500 طن.

يتميز هيكله في أنه يمتلك قرنيين في مقدمة الرأس والتي تشبه قرون الثور كما أنه كان يتغذى على اللحوم، حيث بدأ ظهور في العصر الطباشيري، كما أنه يمتلك يدين صغيرتين.

10- كومبسوقناثوس Compsognathus

معلومات عن الديناصورات وانواعها

في حين البحث عن الحفريات التي تدل على وجود ذلك النوع لم يتم العثور إلا على اثنان من ذلك النوع، حيث تم العثور عليه في دولة ألمانيا وكان ذلك في القرن 19، والحفرية الثانية تم العثور عليها في فرنسا بعد حوالي قرن من اكتشاف الأول أي في عام 1971.

عاش ذلك النوع في العصر الجوراسي، اشتهر ذلك النوع أنه شبيه للطيور على الرغم من أنه يتبع الأنواع المفترسة.

اقرأ أيضًا: هل الديناصورات حقيقة ام خيال

السمات المشتركة بين الديناصورات

من الجدير بالذكر في حين التعرف على معلومات عن الديناصورات وانواعها، لا بد من التنويه عن بعض السمات والصفات التي تشترك فيها تلك الحيوانات، والتي تتمثل في الآتي:

  • أرجل قابلة للانحناء في الديناصورات التي تطير.
  • امتلاك فك وفم كبير.
  • تحدث عملية التكاثر لديهم عبر البيض.
  • تمتلك فتحتان في الجمجمة خلف العينين.
  • ثقب في منتصف الورك.
  • الأطراف تكون متصلة وبصورة مباشرة في الجزء الأسفل من الجسم.
  • يحتوي الظهر على 3 فقرات عجزية أو أكثر.
  • تمتلك ثقب في الجمجمة بين العين والأنف.
  • الميزة الأساسية الساقين الخلفيتان يكونوا بطريقة مستقيمة.
  • الكثير منها يعيش على الأرض وفئة قليلة تعيش في البحر.

الحقبة الزمنية للديناصورات

عند البحث عن معلومات عن الديناصورات وانواعها، لا بد من التعرف على الأزمنة التي سيطرت عليها تلك الكائنات على الأرض والتي تتمثل في الآتي:

1- العصر الترياسي

يعد ذلك الزمن هو التالي للعصر البرمي، كما يطلق عليه عصر المزوزويك أو عصر الزواحف والسحالي بسبب ظهور العديد من الكائنات التي كانت تتمتع بتلك الميزة، في ذلك الوقت كانت الأرض عبارة عن كتلة واحدة وكان يطلق عليها بنجايا.

تميز ذلك العصر بظهور الكائنات البرمائية كما بدأ ظهور النباتات الصنوبرية والسرخسية، ولكن بدأ ظهور الثدييات في آخر العصر.

2- العصر الجوراسي

في تلك الفترة بدأت الديناصورات في التنوع، حيث بدأ انتشاره في كل مكان فكان منها ما يعيش على الأرض والآخر في البحر والجو، في ذلك الوقت بدأت الأرض في الانقسام، كما أن تلك الفترة شهدت اعتدال في المناخ حيث كان المطر هو السائد الأمر الذي أدى إلى نمو المساحات الكبيرة من الغابات.

3- العصر الطباشري

يعتبر ذلك العصر هو الوقت الذي بدأت فيه الديناصورات في الاختفاء ومن ثم الانقراض، وكانت تلك الحيوانات قد انتشرت بشكل كبير كما أنها تنوعت في العدد والشكل، ولكن في ذلك الوقت انقسمت الأرض وأصبحت بالشكل الذي تبدو عليه في الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا: هل عاش الانسان في عصر الديناصورات

أسباب انقراض الديناصورات

من الجدير بالذكر أن تلك المخلوقات من الأنواع التي لم يعاشرها البشر، ولكن من خلال العلم والتقدم والبحث، أجرى العديد من العلماء الكثير من الأبحاث للتعرف على الأسباب التي كانت محور اختفاء وانقراض تلك الكائنات.

في العصر الطباشيري أي من قبل 65 مليون سنة بدأت أنواع كثيرة من تلك الكائنات في الاختفاء التدريجي بالإضافة إلى بعض الزواحف والثدييات وغيرها، كان ذلك الأمر لغز كبير على العديد من العلماء والباحثين ولكن أرجعوا ذلك الأمر لسببين وهما:

  • أما أن الأرض تعرضت للانفجار نتيجة استقبال الأرض لكويكب أو مذنب صغير قضى على تلك الأنواع.
  • أو أن الأرض تعرضت لثورات بركانية كبيرة أدت إلى موت تلك الكائنات.

هذان التفسيران هما المنطقيان في تحديد الاختفاء والانقراض حيث أن الدخان الذي تصاعد من تلك التفجيرات صعدت إلى السماء وأدت إلى حجب أشعة الشمس عن النباتات ففشلت تلك النباتات بالقيام بعملية التمثيل الغذائي.

ذلك الأمر الذي تسبب في حدوث الخلل في المنظومة الغذائية التي كانت تعتمد عليها الكائنات، ولكن هناك البعض الآخر من العلماء أرجع سبب الاختفاء إلى التغيير المناخي الذي أثر على مستوى البحار والمحيطات على الأرض، بالإضافة إلى بعض الأسباب الأخرى التي منها:

  • معدلات الحر الشديد.
  • الإصابة بالأمراض.
  • ظهور كائنات كانت تتغذى على البيض.
  • التعرض لموجات البرودة القارصة.
  • الإصابة بالأشعة السينية نتيجة الانفجارات.
  • العقم.

على الرغم من أن الديناصورات انقرضت منذ ملايين السنين إلا أن تلك الحفريات التي تم اكتشافها عامل هام في جذب السياحة إلى العديد من الدول، لذلك تقيم لها الكثير من المتاحف للاحتفاظ بالحفريات التي تدل على وجودها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.