في اي قارة تقع تركيا

في أي قارة تقع تركيا؟ وما أهم ما يميزها مناخيًا وجغرافيًا؟ فتركيا من الدول الحديثة نسبيًا فظهرت بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، لذلك في الفترة الأخيرة ذاع صيتها على المستوى العربي والدولي نظرًا للأمور السياسية التي مرت بها من تدخلات في الحرب على سوريا وليبيا فكل هذا لفت النظر إليها وأراد الكثير معرفة موقعها وبعض الأشياء الأخرى وهو ما سوف نقدمه من خلال موقع جربها.

في اي قارة تقع تركيا

تركيا من الدول ذات السيادة والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 82 مليون نسمة وفقً لتعداد سنة 2018 أي تعادل (1.07%) من مجموع سكان العالم تقريبًا وعاصمتها أنقرة، تعد أكبر مدينة في تركيا هي مدينة إسطنبول والتي يقدر عدد سكانها حوالي 15 مليون نسمة، تتمتع تركيا بأهمية اقتصادية ومكانة تاريخية، فقد كانت عاصمة لعدد من الامبراطوريات بما فيهم الإمبراطورية العثمانية والبيزنطية والرومانية.

فلكيًا تقع تركيا بين دائرتي عرض 35-42 شمال خط الاستواء، وتقع بين خطي طول 25-44 درجة شرق خط غرينتش، أما في أي قارة تقع تركيا تحديدًا وتمتد أراضيها بين قارتين؛ فتقع في القسم الغربي من قارة آسيا والقسم الشرقي من قارة أوروبا حوالي 3% من أراضيها، ويفصل بين هاتين القارتين مضيق البوسفور ومضيق الدردنيل وبحر مرمرة الذي يتوسط دولة تركيا.

تتميز تركيا بشكلها المستطيل حيث يبلغ طولها حوالي 1600 كم، ويبلغ عرضها حوالي 800 كم، تحد تركيا من الجنوب؛ سوريا، العراق، البحر الأبيض المتوسط، أما بالنسبة للشمال فيحدها جورجيا والبحر الأسود، ومن الشرق يحدها إيران وأرمينيا، ومن الغرب يحدها بلغاريا وبحر إيجة واليونان.

بسبب هذا الموقع الجغرافي التي تتمتع به تركيا في ووقوعها بين قارتين، فقد واجهت العديد من الأزمات في الموازنة بين الأيدلوجيتين، ولكنها في كثير من الأحيان تميل الي القارة الأوربية فهي عضو في حلف الناتو، ولديها قوة عسكرية كبيرة فهي تمتلك أكبر قوة عسكرية دائمة في الحلف، ولقد قامت بالعديد من المحاولات للانضمام للاتحاد الأوربي ولكنها لم تنجح.

اقرأ أيضًا: البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان

ماهي أشهر المعالم السياحية في تركيا

بناءً على وقوع تركيا بين قارتين آسيا وأوروبا، فلقد حباها الله العديد من المعالم السياحية والمساجد الأثرية التي يأتي لزيارتها الجميع من مختلف أنحاء العالم، ومن بين هذه المعالم ما يلي:

  • ميدان تقسيم: هو من أشهر الأماكن الحيوية في مدينة إسطنبول ودائمًا يكون شديد الازدحام.
  • جامع السليمانية: بني هذا المسجد عام 1558م على يد السلطان سليمان القانوني لذلك يطلق عليه مسجد سليمان القانوني.
  • آيا صوفيا: هو الآن عبارة عن متحف كان في العهد السابق عبارة عن كاتدرائية قبل ان يحولها محمد الفاتح إلى مسجد، ثم تحويله إلى متحف ديني عام 1935م ومؤخرًا تم تحويله إلى مسجد مرة أخرى إ وه يقع في الجهة المقابلة لمسجد السلطان أحمد في إسطنبول.
  • مسجد السلطان أحمد: تم إنشاؤه على يد السلطان أحمد عام 1906 م-1616م، ويتميز هذا المسجد بتصميمه المعماري العريق حيث أن جدرانه الداخلية مزينة ببلاط ازنيك الأزرق المزخرف لذلك يطلق عليه اسم الجامع الأزرق، كما أنه يتميز أيضًا بفنائه الواسع وارتفاعه الشاهق التي قد يصل إلى حوالي 43م تقريبًا.
  • السوق المغطى: هو عبارة عن مكان يتم فيه عرض الملابس والذهب وبعض الهدايا التذكارية التي تحمل الكثير من معالم تركيا، وقد تم بناؤه عام 1461م على مساحة 30000م تقريبًا.
  • جسر البوسفور: من الجسور التي تحتل المركز السادس عالميًا من حيث الطول فقد يصل طول هذه الجسر إلى حوالي 1510 م تقريبًا، ويبلغ عرضه حوالي 399م تقريبًا، وقد تم تشيده عام 1973م.

اقرأ أيضًا: شروط الحصول على الإقامة الدائمة في تركيا

اقرأ أيضًا: فتح حساب بنكي في تركيا

تشكل تركيا قوة اقتصادية كبيرة بالرغم من افتقارها للنفط، كما أنها تلعب الآن دورًا حيويًا في الحروب الأهلية التي تحدث في المناطق المحيطة بها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.