ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة

ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة مشكلة خطيرة يجب الحذر منها، الغدة الدرقية تشبه شكل الفراشة وتوجد في منطقة الرقبة، تفرز هرمون الثيروكسين وفي حالة حدوث خلل بها قد تتسبب في العديد من الأمراض المختلفة لصحة الجسم.

تقلق الكثير من الأمهات على أطفالها ويتساءلون عن ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة وما علاجه، وهذا ما نعرضه عليكم اليوم من خلال موقع جربها.

ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة

الغدة الدرقية واحدة من الغدد الصماء التي توجد في الرقبة تفرز هرمون الثيروكسين المسئول عن عملية الأيض، وعادة ما يعاني الأطفال حديثي الولادة من فرط نشاط الغدة الدرقية ويكون السبب الرئيسي إصابة الأم بداء غريفز أثناء الحمل ولم تتعالج منه.

لا يعرف الكثيرين داء غريفز الذي يسبب ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة، ينتج هذا المرض بسبب إنتاج مناعة جسم الأم أجزاء مضادة لمحاربة الجسم الدخيل والغريب عليه وهذه العملية تحفز الغدة الدرقية لدى الأم على إفراز هرمون الثيروكسين بكثرة.

يصل هذا الهرمون للجنين من خلال المشيمة مما يؤثر على صحة الجنين ويؤدي إلى وفاته أو ولادته مبكرًا بسبب عدم انتظام ضربات القلب، إذا خرج الجنين بسلام فلا داعي للقلق يمكن الشفاء من ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حيث أنه من الممكن أن يشفى الطفل تلقائيًا بعد خروجه من رحم الأم.

من المهم جدًا معرفة كل أسباب ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة وتجنبها لأنها قد تضغط على القصبة الهوائية فيضطرب التنفس مع اضطراب نبض القلب مما يشكل على الطفل الصغير، من الأسباب:

  • أشهر الأسباب داء غريفز الذي يحفز الغدة الدرقية على إنتاج كمية أكبر من هرمون ثيروكسين وهرمون رباعي يودوثيرونين.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بالتهاب الغدة الدرقية خاصة بعد إطلاق جسم الأم أجسام مضادة له من خلال المشيمة وهذا الالتهاب يحفز الغدة على إنتاج كمية كبيرة من الهرمون.
  • ولادة الطفل بورم غدي وغالبًا يكون ورم حميد يحفز إنتاج الغدة للهرمون.
  • ارتفاع نسبة اليود في جسم الأم وتم نقله إلى جسد الطفل، لأن اليود هو المكون الرئيسي في هرمون الغدة الدرقية لذا أي ارتفاع يحدث فيه يؤدي إلى ازدياد هرمون الغدة.

اقرأ أيضًا: ظهور حبوب حمراء في الجسم مع حكة عند الأطفال

أعراض فرط الغدة الدرقية

ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة أمر خطير جدًا إذا لم يتم ملاحظة أعراضه على الطفل لأنه قد يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب أو فشله وكذلك قد يؤدي إلى سكتة دماغية.

لأن الأطفال حديثي الولادة لا يمكنهم التعبير عما يسبب لهم الوجع ننصح الأمهات بالتركيز مع الأطفال وفور ملاحظة الأعراض يتم عرض الطفل على الطبيب، وعادة يختلف ظهور الأعراض وشدتها حسب الأم والأدوية التي كانت تأخذها في فترة الحمل، من الأعراض:

  • إسهال مزمن
  • تغير في درجة حرارة الجسم
  • قيء شديد
  • تقلب المزاج
  • بطء عملية النمو
  • الشعور الدائم بالتعب والخمول
  • تهيج جسم
  • حدوث مشاكل في النوم
  • جحوظ العين
  • تساقط الشعر وضعفه
  • اضطراب تنفس
  • رعشة الأطراف
  • فقد الشهية
  • إنقاص الوزن
  • صغر حجم الرأس
  • زيادة التعرق
  • اضطراب ضربات القلب
  • انقباض الأمعاء
  • سيلان الدموع بلا سبب
  • التهاب العين
  • ارتفاع ضغط الدم
  • صعوبة البلع
  • اصفرار الوجه
  • تضخم اللسان قليلًا

مخاطر الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة

إذا لم يتم علاج ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة في الوقت المناسب تتسبب في بعض المخاطر، منها:

  • معاناة الطفل من قصر القامة بسبب اضطراب النمو الذي حدث نتيجة ازدياد كمية هرمون الغدة الدرقية في الدم.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بفشل في القلب نتيجة عدم انتظام ضرباته مما يؤدي حتمًا إلى موته.
  • نتيجة إفراط إفراز الغدة الدرقية دون علاجها يتسبب في سكتة دماغية للأطفال.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بمرض هاشيموتو وهو مرض من أمراض المناعة يحدث نتيجة فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الطفل الذي يعاني من افراط نشاط الغدة الدرقية يكون أكثر عرضة لسرطان الغدة الدرقية.
  • من الممكن أن يصاب الطفل حديث الولادة بالعقم ويواجه مشاكل في الإنجاب عندما يكبر نتيجة إصابته بفرط نشاط الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا: علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة بالطرق الطبية والمنزلية

تشخيص الغدة الدرقية

يختلف تشخيص أمراض الغدة الدرقية حسب حالة الطفل والأعراض التي يعاني منها، ويتم تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية وإفراز كمية كبيرة من الهرمون المسئول عن تنظيم عملية الأيض من خلال:

  • الفحص السريري يتم فحص الأعراض التي ظهرت على الطفل ومعرفة تاريخ الأسرة.
  • فحص هرمون الغدة الثيروكسين وفي حالة ازدياد نشاطه يتم عمل اختبار الأشعة النووية وتطبيقه على الطفل لتحديد سبب فرط نشاط الغدة الدرقية ومعرفة إذا كان يوجد التهاب في الغدة.
  • فحص الهرمون المنبه للدرقية TSH يعتبر من أكثر الفحوصات دقة، ويجب أن يكون معدله عند الأطفال حديثي الولادة 16 ميكرونيت لكل ملليمتر، إذا زادت او قلة النسبة يشير هذا إلى خلل في هرمون الغدة الدرقية.
  • فحص الغدة الدرقية عن طريق عمل فحوصات دم كل ثلاث شهور للأطفال، والتحقق من مستوى TSH وT4 في الجسم لأنهم يوضحون نسبة عمل الغدة الدرقية.
  • فحص الغدة الدرقية بالموجات الفوق صوتية لمعرفة حجم الغدة والتأكد أنها سليمة وكاملة وتحديد ما إذا كانت صلبة أو كيسية.
  • تصوير الغدة الدرقية مقطعيًا أو تصويرها بالتصوير المغناطيسي لمعرفة سبب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية المسبب لأعراض.
  • من الممكن أن يطلب الطبيب فحص الكولسترول في جسم الطفل ومعرفة زيادة نشاط الغدة الدرقية من خلال انخفاض مستوى الكولسترول في الدم فالعلاقة بينهم عكسية نظرًا لآن الجسم تزيد طاقته من خلال تفتيت جزيئات الكوليسترول.

اقرأ أيضًا: هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ وما العوامل المؤثرة في قياس درجة الحرارة؟

علاج الغدة الدرقية

يجب على الأمهات الاهتمام بصحة أطفالهم وملاحظة الأعراض التي تظهر على الطفل وفي حالة ظهور أي عرض من الأعراض التي سبق ذكرها يجب التوجه إلى الطبيب لعلاج الغدة الدرقية، لأن فرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى خلل في نمو المخ والجسم ومن الممكن أن يتسبب في موت الطفل إذا لم يتم علاجه لهذا ننصح بمعالجة الطفل في الأسابيع الأربعة الأولى، وغالبًا يتم علاج فرط نشاط الغدة الدرقية من خلال:

  • إعطاء الطفل حديث الولادة هرمون ليفوثيروكسين الاصطناعي يوميًا لعلاج الغدة الدرقية.
  • من الممكن احضار حبوب هرمون الغدة الدرقية وسحقها في حليب الاصطناعي وإعطائها للطفل حديث الولادة الذي يعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • من الممكن إعطاء بروتين الصويا والحديد للطفل حديث الولادة لأنه يقلل من هرمون الغدة الدرقية.
  • من الممكن أن ينصح الطبيب بإعطاء الطفل مواد تمتص هرمون تيروكسين وهذه المواد تعطى للطفل عن طريق تذويب الحبة في الماء وتقديمها للطفل.
  • أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن إمكانية حقن الأطفال حديثي الولادة بكمية ضئيلة جدًا من مادة اليود لمعالجة نشاط الغدة الدرقية
    لأن اليود يدمر الخلايا التي تنتج كمية زائدة من الهرمونات مما يحافظ على صحة الطفل لكن يجب الحذر من الكمية المستخدمة للأطفال.
  • يمكن تذويب نصف حبة من دواء ميثيمازول في الحليب الصناعي أو الماء وتقديمه للطفل لامتصاص الهرمون الزائد.
  • في حالة كانت الغدة الدرقية تعاني من فرط نشاط شديد يمكن أن ينصح الطبيب بعمل عملية جراحية واستئصال جزء من الغدة لمنع نشاطها.

الغدة الدرقية تفرز عدد كبير من الهرمونات المهمة التي تنظم وظائف الجسم خاصة عملية الأيض المسئولة عن إنتاج الطاقة من الطعام وأي قصور في وظيفة الغدة الدرقية سواء بالنقصان أو الزيادة يؤثر على الصحة العامة للطفل حديث الولادة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.