موضوع تعبير عن النظافة

موضوع تعبير عن النظافة يُمكن الاستعانة به في تسليط الضوء على أهميتها، فالنظافة من الأمور التي يضعها المؤمن في الاعتبار على الدوام، وذلك لأنها من الإيمان، دونها يتدهور حال الأمم والمجتمعات المختلفة، كما أنها قادرة على الرفع من شأن الشخص، وفي نفس الوقت تكون قادرة على الحط من شأنه، لذا سنوضح كل ما يخصها بشيء من التفصيل في صورة موضوع تعبير من خلال موقع جربها.

موضوع تعبير عن النظافة

النظافة من الإيمان، لذا نجد المؤمن حريص على أن تكون البيئة المحيطة به نظيفة للغاية من خلال التعاون مع الجيران في تنظيفها فهو لا يكون أناني ويهتم بما يخصه فقط، وذلك لأنه يكون حريص على النظافة العامة، كما أنه يحرص على الاعتناء بنظافته الشخصية حتى لا يكون منبوذ من قبل المحيطين به، وحتى لا نطيل عليكم الكلام سوف نوضح أفضل تعبير عن النظافة في الفقرة التالية:

عناصر موضوع تعبير عن النظافة

  • مقدمة موضوع تعبير عن النظافة.
  • مفهوم النظافة.
  • أهمية النظافة.
  • أهمية النظافة في الدين الإسلامي.
  • مظاهر النظافة في الإسلام.
  • دور الفرد في نظافة مجتمعه
  • دور المجتمع في غرس النظافة في سلوك الفرد.
  • خاتمة موضوع تعبير عن النظافة.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن أهمية الماء كامل بالعناصر والمقدمة والفقرات

مقدمة موضوع تعبير عن النظافة

النظافة من الأمور التي لا يمكن الاستغناء عنها في حياتنا اليومية، وذلك لأن لها دور كبير في الحفاظ على صحة وسلامة الجسم حيث إنها تعمل على وقايته من أمراض عديدة، وعندما ننظر إلى مخلوقات الله تعالى المختلفة نجد أنه قد جعلها قادرة على تنظيف نفسها بنفسها، وأصبحت الكثير من الدول تأخذ النظافة معيار للتقدم والتطور، فمن المستحيل أن تجد دولة متطورة شوارعها ليست نظيفة، لذا فهي أمر ضروري للغاية.

مفهوم النظافة

النظافة من الأمور التي يلزم على الشخص الاعتناء بها، فهي ليست أمر اختياري بالنسبة لأي إنسان على الأرض، حيث إنها تقابل في الدين الإسلامي مفهوم الطهارة أي التخلص من كافة الأوساخ والجراثيم والروائح غير المرغوب بها التي توجد على الجسم، ولا تصح الصلاة للمسلم إذا لم يكن نظيف وطاهر.

مع العلم أن النظافة أمر قد خلق الله تعالى البشر عليه، فهي فطرة بداخلنا، ونجد ذلك واضح في العصور القديمة حيث كان الإنسان القديم يهتم بتنظيف نفسه، ويعرف الطريقة التي سوف يتبعها من أجل التخلص من الأوساخ والروائح الكريهة التي توجد على جسمه أو ثيابه على حد سواء، وذلك قبل ظهور أدوات ومستحضرات التنظيف التي تملأ الأسواق في الوقت الحالي.

النظافة تتحكم في نظرة الناس إلى الشخص حيث إنهم لا يحبون الأشخاص غير النظيفة ويبتعدون عنها بشكل ملحوظ خاصةً إذا كانت تنبعث منهم روائح كريهة، فالناس لا تحترم الشخص النظيف غير بالمرة، لذلك أوصانا النبي -عليه الصلاة والسلام- بأن نحافظ على نظافتنا وطهارتنا، وكذلك الأمر بالنسبة للأماكن العامة حيث نجد الأشخاص ينفرون من الأمان التي تملئها الأوساخ والروائح الكريهة.

أهمية النظافة

النظافة لا تقتصر أهميتها على شيء واحد فقط، ولكن يمكن القول بأنها ضرورية للصلاة، فالصلاة تفرض على الشخص أن يكون جسده نظيف، وملابسه نظيفة، كما يجب ألا تنبعث منه روائح كريهة، كما أن أهميته تكون واضحة في مدى قبول وحب واحترام الناس للشخص النظيف الذي تكون ملابسه خالية من أي بقع أو أوساخ، والشخص الذي تنبعث منه رائحة طيبة وليست رائحة منفرة.

تتضح أهمية النظافة أيضًا في البيئة المحيطة التي كلما كانت نظيفة، كلما كانت صحة الإنسان أفضل حيث إن ذلك يقلل من خطر إصابته بالأمراض الخطيرة، كما أن الحيوانات سوف تكون أقل عرضة للموت والانقراض، والنباتات لن تموت نتيجة عدم النظافة بل سوف تنمو وتزداد، وبالتالي يتحقق التوازن البيئي الذي يضمن حياة هنيئة مليئة بالخيرات التي لا تنتهي.

نجد أن أجدادنا يقولون إن البيت الذي يعرف النظافة من المستحيل أن يدخله المرض، وذلك لأن الأشخاص الحريصة على تنظيف البيت من أجل التخلص من كافة الجراثيم والميكروبات التي توجد في المنزل، تكون أقل عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة أو بالأمراض التي تنتقل عن طرق العدوى، وذلك الأمر ينعكس على المجتمع بعد ذلك بطريقة ليست مباشرة.

النظافة لها دور كبير في تحسين الحالة المزاجية للأشخاص، وذلك لأن الأجواء النظيفة المنعشة تمنح الشخص الشعور بالراحة، فلذلك تفرح المرأة كثيرًا عندما تقوم بتنظيف منزلها بشكل جيد، ونجد أنها تغضب كثيرًا عندما تجد المنزل متسخ وغير منظم، فذلك الأمر فطرة بها.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن المرافق العامة وأهميتها وطرق المحافظة عليها

أهمية النظافة في الدين الإسلامي

الدين الإسلامي من أكثر الأديان السماوية التي حثت على الاعتناء بالنظافة العامة، والنظافة الشخصية على حد سواء، وذلك لما لها من أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة الفرد والبيئة بشكل عام، كما نجد أن الإسلام جعل الصلاة دون النظافة غير صحيح بالمرة، كما أن الطواف حول بيت الله تعالى لا يصح إذا لم يكن الشخص على قدر عالي من النظافة والطهارة.

نجد ذلك واضح في قول الله تعالى:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ۚ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَٰكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (سورة المائدة: الآية 6).

 مظاهر النظافة في الدين الإسلامي

مظاهر النظافة في الدين الإسلامي كثيرة للغاية، فإن الصلاة لا تتم بدون الوضوء الذي يتم فيه غسل أجزاء الجسم التي تكون أكثر عرضة للتلوث والأوساخ، كما نجد أن الله تعالى فرض على المسلمين غسل اليد قبل تناول الطعام، وبعد تناوله حرصًا على الوقاية من الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى، أو ما شابه ذلك.

فرض الله تعالى الاغتسال على المسلمين عقب الحيض، والنكاح، والنفاس حتى يكون الجسد طاهر، وتكون رائحته عطرة، وحتى يتمكن الشخص من تأدية العبادات المختلفة، كما أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يقوم بالعديد من الأمور التي تتعلق بالنظافة حيث إنه أطهر خلق الله تعالى، وكان النبي -عليه الصلاة والسلام- يحب استعمال السواك بشكل مستمر.

دور الفرد في نظافة مجتمعه

الفرد جزء لا يتجزأ من المجتمع، لذا إذا قام كل شخص بالاعتناء بنظافته الشخصية على أكمل وجه، لأصبح المجتمع كله نظيف للغاية، فالبداية يجب أن تكون من الأفراد، فعليهم أن يهتموا بتنظيف الشوارع من الأوساخ، وكذلك المنزل حتى لا تنتشر الأمراض الخطيرة في المجتمع، وذلك الأمر يأخذ عليه الفرد أجر عظيم لذلك يجب ألا يتهاون فيه بأي شكل من الأشكال.

نجد ذلك واضح في حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث قال:

(كُلُّ سُلَامَى مِنَ النَّاسِ عليه صَدَقَةٌ، كُلَّ يَومٍ تَطْلُعُ فيه الشَّمْسُ يَعْدِلُ بيْنَ النَّاسِ صَدَقَةٌ)

لذا يجب على الفرد أن يقوم بذلك من تلقاء نفسه، وأن يعمل على تربية أبنائه على حب النظافة منذ الصغر.

دور المجتمع في غرس النظافة في سلوك الفرد

المجتمع له دور كبير في الحفاظ على نظافة الشوارع والأماكن العامة به، ويمكن تأدية هذا الدور بأكثر من طريقة من خلال غرس حب النظافة في الأجيال الناشئة عن طريق تنظيف المدارس، كما يجب أن يقوم المجتمع بفرض قوانين صارمة تفرض ضرائب على كل شخص يقوم بإفساد البيئة والممتلكات العامة بأي شكل من الأشكال.

اقرأ أيضًا: تعبير عن المدرسة والمعلم

خاتمة موضوع تعبير عن النظافة

النظافة من الأمور التي يجب مراعاتها حتى يتم تقدم المجتمعات والأمم بشكل أسرع، وذلك لأن السائحون دائمًا ما يرغبون في زيارة الدول التي تكون شوارعها على قدر عالي من النظافة والنظام حيث إن أجوائها تكون منعشة والهواء بها يكون نظيف، وبالتالي يذهب إليه السائح وهو غير خائف من الإصابة بالأمراض الخطيرة.

النظافة من الأمور التي لا يجب التهاون فيها بأي شكل من الأشكال حيث إنها ضرورية لاستكمال حياة خالية من أية أمراض.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.