كيفية كتابة تقرير جامعي

كيفية كتابة تقرير جامعي تتم بخطوات بسيطة، إن كتابة التقرير هي مهارة هامة يجب تعلمها فهي تضيف لكل شخص في حياته الدراسية أو المهنية على حدً سواء، ولكي تستطيع كتابة تقرير مميز وبشكل صحيح يجب اِتباع مجموعة من الخطوات قبل كتابته ويجب أن تكون على دراية بالهيكل الصحيح للتقرير، لذا سنوضح من خلال موقع جربها كيفية كتابة تقرير جامعي.

كيفية كتابة تقرير جامعي

تختلف أنواع التقارير باختلاف المجالات والتخصصات فهناك مجالات أدبية وأخرى علمية بحتة ولكن أغلب هذه التقارير تشترك في مجموعة من العناصر الرئيسية، وسنوضح كيفية كتابة تقرير جامعي بالخطوات المُتبعة من قِبل الطلاب فيما يلي:

  1. بدايةً يجب كتابة عنوان الصفحة في بداية التقرير، مع تحديد الهدف والمُراد توصيله للدكتور من خلال هذا التقرير.
  2. ثم كتابة نبذة مختصرة فيما يقل عن 200 كلمة توضح الغرض من كتابة التقرير ومحتواه.
  3. بعد ذلك يتم كتابة قائمة المحتويات وهي عبارة عن جدول يشمل الأقسام الرئيسية والأقسام الفرعية للتقرير، وهذا في الصفحة الأولى إن سمح ذلك.
  4. يبدأ الطالب بعد ذلك في كتابة المقدمة وتعتبر هي التمهيد لمناقشة أفكار التقرير بطريقة موضوعية.
  5. ثم البدء في الجسم الرئيسي للتقرير ويتضمن التسلسل المنطقي للأفكار الرئيسية للتقرير وأراء كاتب التقرير حولها.
  6. في الأخير يتم كتابة الخاتمة وتحتوي على النتائج التي تم التوصل إليها ومناقشات حول تلك النتائج وهل أدت الأهداف المنشودة أم لا.
  7. ثم تدوين التوصيات وتشمل ما يوصى به في نهاية التقرير استنادًا على النتائج التي تم التوصل إليها.
  8. المراجع ويتم توضيحها من خلال قائمة المصادر المستخدمة في كتابة التقرير والحصول على المادة العلمية التي تم مناقشتها، وهذه في الصفحة الأخيرة من التقرير.
  9. ثم تدوين الملاحق وهي المعلومات الغير مكتوبة والتي تم الاستعانة بها في كتابة التقرير مثل الصور والرسم البياني.

اقرأ أيضًا: خاتمة تقرير تدريب تعاوني

لغة كتابة التقرير الجامعي

كيفية كتابة تقرير جامعي

تختلف لغة كتابة التقارير الجامعية عن لغة كتابة المقالات الأدبية اختلافًا جوهريًا، فالتقارير الجامعية تُكتَب بأسلوب أكثر وضوحًا واختصارًا حيث تناقش الأفكار في شكل عدة نقاط قد تكون مرقمة أو غير مرقمة ولكن في كلا الحالتين تكون الفقرات في التقرير الجامعي أقصر مما هي عليه في المقالات كما هو موضح في الصورة.

فوائد كتابة التقرير الجامعي

بعدما تعرفنا على كيفية كتابة تقرير جامعي، يجدر بنا ذكر الفوائد التي تعود على الطالب من خلال كتابة هذا التقرير، حيث يحصل على العديد من الفوائد المختلفة لذلك يُلاحظ طلب الدكاترة لهذا التقرير بشكل دائم من أجل تطور الطلاب، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

  • الشعور بالإنجاز والثقة بالنفس.
  • يكون البحث نفسه مرجع للطالب لاحقًا.
  • تنمية القدرة على التخطيط للمستقبل لدى الطالب.
  • تدريب الطالب على تحدي الصعوبات من خلال تجاوزه للصعوبات التي تواجهه أثناء عملية البحث وكتابة التقرير.

متطلبات التقرير الجامعي

إن التقرير الجامعي ليس بهذه السهولة كما يعتقد بعض الطلاب، بل هناك بعض المتطلبات الواجب استيفاؤها عند كتابة التقرير، وهي التي تتضمن النقاط الآتية:

  • أن يكون موضوع التقرير متوافق مع طلب الأستاذ الجامعي.
  • توافر جميع عناصر هيكل التقرير بالتسلسل الصحيح.
  • صحة المعلومات المستخدمة في كتابة التقرير وذلك عن طريق الاعتماد على مصادر بحثية موثوقة.
  • التأكد من أن التقرير خالي من الأخطاء الإملائية واللغوية.
  • وجود ترابط بين جميع عناصر هيكل التقرير من مقدمة وموضوع وخاتمة.
  • التأكد أن جميع المصطلحات الأجنبية التي تم استخدامها في التقرير قد تم ترجمتها وتوضيحها.
  • أن تكون أرقام العناوين الرئيسية والفرعية مرتبة ترتيبًا صحيحًا.

اقرأ أيضًا: نموذج خطاب تقديم على وظيفة محاسب

أنواع التقارير الجامعية

هناك عدة أنواع للتقارير الجامعية فبعضها يكون مرتبط بالعامل الزمني مثل التقارير الشهرية والأسبوعية، وأيضًا بعضها يهدف إلى عرض المشاكل دون إيجاد حلول لها وهناك أخرى تتطلب إيجاد حلول للمشاكل، وهناك التقارير مختصة بالتكنولوجيا وما سيحدث في المستقبل، وسنذكر أهم هذه الأنواع فيما يلي:

  • التقارير السنوية: تصدر كل سنة وتهدف إلى تقييم أداء الشركة وفريق العمل.
  • التقارير الأسبوعية: يكون بسيط وعادةً ما يتكون من صفحة واحدة وقد يتعمق في مناقشة موضوع محدد.
  • تقارير المشروع: وفيه يتم تقسيم المشروع إلى مراحل محددة بفترة زمنية وموعد نهائي لمراجعة التقدم في المشروع من فترة إلى أخرى.
  • تقارير المبيعات والتسويق: توضح استراتيجية ما يسير عليه المبيعات وتحتوي على رسوم بيانية لتوضيح هوامش الربح.
  • تقرير البحث: يعد أفضل طريقة لتقديم النتائج العلمية والبيانات والإحصاءات.
  • تقرير أكاديمي: يكون متعلق بفصل دراسي ومادة علمية في الجامعة ويتعمق في موضوع دراسة الطالب الذي يتم تحديده من قِبل الأستاذ الجامعي.

الأخطاء الشائعة أثناء كتابة تقرير جامعي

لتقديم تقرير جامعي بطريقة صحيحة يجب تجنب الوقوع في بعض الأخطاء الشائعة، وهذا وفقًا لِمال جاء على لسان الكثير من الدكاترة الجامعية، وهي تشمل الآتي:

  • سطحية العملية البحثية واستخدام مصادر غير موثوقة.
  • سرقة تقارير طلاب آخرين وهذه مشكلة تتعلق بالأمانة العلمية والملكية الفكرية.
  • العشوائية في سرد الأفكار وعدم وجود تسلسل واضح.
  • تجاهل العامل الزمني وهو الوقت المحدد لتسليم التقرير.
  • عدم إتقان اللغة المستخدمة في التقرير وهذا يسبب عدم القدرة على إيصال المعاني وترتيب الأفكار.

تنظيم غلاف التقرير

لا يقل تنظيم غلاف التقرير قيمة عن تنظيم الأفكار أو طريقة عرضها، فعند تقديم التقرير الجامعي من الطالب إلى الأستاذ الجامعي ما ينظر إليه بدايةً هو الغلاف، فيجب أن يكون منظم بشكل جيد يحتوي على عدة عناصر أساسية وهي: “اسم الطالب، والمادة العلمية، والرقم التعريفي للطالب”.

اقرأ أيضًا: نموذج كتابة تقرير حول موضوع نشاط معين

إرشادات عند كتابة التقرير الجامعي

بعد أن عرفنا كيفية كتابة تقرير جامعي من حيث الخطوات والعناصر الأساسية المكونة لهيكل التقرير، هذه بعض الإرشادات التي يفضل اِتباعها للحصول على أفضل نتيجة، إليكم فيما يلي:

  • تحديد المتلقي (الجمهور) فذلك يساعد على تحديد كيفية تنسيق التقرير ومحتواه والنبرة المستخدمة في الكتابة.
  • تحديد المعلومات التي سيتم مناقشتها في التقرير مسبقًا.
  • هيكلة التقرير بطريقة يسهل استيعابها.
  • الحرص على استخدام لغة مختصرة ومهنية.
  • تدقيق ومراجعة التقرير بعد الانتهاء منه وقبل إرسالُه.

لكتابة تقرير ناجح يُفيد كلٍ من كاتبه وقارئه يجب اِتباع خطوات كتابة التقرير بتسلسلها الصحيح والإدراك الكامل لعناصر هيكل التقرير.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.