طريقة استخدام حبوب الكلوروفيل

طريقة استخدام حبوب الكلوروفيل تضمن لك الاستفادة الكاملة من المنتج، حيث إن شأنه كشأن أي عقار ذو استفادة، وذلك إذا تم تناوله بطريقة خاطئة، فقد ينقلب الأمر عليك بالسلب، وبناءً عليه نُطلعكم على كافة تفاصيل هذه الحُبوب عبر موقع جربها.

طريقة استخدام حبوب الكلوروفيل

كل ما خرج من رحم الطبيعة هو مفيد بطبعه، ويمكن تطبيق تلك المقولة بشكل أكيد من خلال عرض فوائد مادة الكلوروفيل، والتي تعد بمثابة الصبغة الخضراء المتكونة بشكل طبيعي من النباتات والطحالب، والتي تميزها عن دونها من الكائنات باللون الأخضر.

لكن وقبل أن نسهب في عرض مميزات وفوائد الكلوروفيل فها نحن نعرض طريقة استخدام حبوب الكلوروفيل كونه يؤخذ عن طريق تناول كبسولة واحدة من مرة إلى ثلاثة مرات يومًا حسب إرشادات الطبيب.

أما عن الكلوروفيل الموضعي أو ما يطلق عليه مسمى الكلوروفيلين، فيمكن أن يتم استخدامه للمساعدة في التئام الجروح عند طريق وضعه موضعيًا على مكان الجرح، كذلك أشار الأطباء إمكانية استخدامه على نفس الشاكلة كمقلل لحب الشباب، ومضاد لتجاعيد الشيخوخة.

فوائد الكلوروفيل

الآن وبعد ذكر نبذة عن مادة الكلوروفيل إلى جانب طريقة استخدامها فها نحن ننتقل لذكر أهم فوائده على صحة الإنسان، والتي تتمثل في الآتي:

  • يعمل على تسريع عملية التئام الجروح عند حدوثها.
  • يشتمل على مواد مضادة للأكسدة، مما يكسبه صفة الحد من تكون السرطانات، والتي من أبرزها سرطان الأمعاء.
  • لدى كبسول الكلوروفيل القدرة على تقوية المناعة، والتقليل من السعال والرشح، ويحد من الإصابة بعدد لا بأس به من الأمراض.
  • يحتوي على الخصائص المضادة للجراثيم، وهذا يميزه بكونه قادر على قتل العدوى.
  • يعمل على التقليل من مُشكلات الجهاز الهضمي بشكل عام، ذلك إلى جانب كونه يقلل من إنتاج سموم وغازات الجهاز الهضمي الضارة.
  • يساهم بشكل فعال في القضاء على رائحة الفم السيئة.
  • يسرع من عملية التئام الجروح.
  • يتم استخدام حبوب الكلوروفيل في إفساد مفعول السموم الموجودة في الأطعمة، ذلك إلى جانب كونه يخفف من نسبة الإصابة بالسرطانات.
  • يحسن من كفاءة عمل الكبد، وذلك لكونه ينقيه من سمومه.
  • لديه القدرة على الحد من الإصابة بأمراض فقر الدم، ذلك لكونه يعمل على تجديد خلايا الدم، وبناءً عليه يقضي على مشكلة نقص الهيموغلوبين.
  • يساهم من الحد من كمية العرق، وتلطيف رائحته، وبناءً عليه فهو ذات أهمية كبيرة لمن يعانون من مشكلة التعرق الذائد.
  • أثبت فعالية كبيرة في الحد من الالتهابات المختلفة، والتي من أهمها وأكثرها تكرار التهاب الجلد العصبي، والجلد الدهني.
  • أما بالنسبة للسيدات فهو مفيد بشكل كبير، حيث يساهم في تنظيم الدورة الشهرية لمن تعانين من مشاكل الاضطرابات في موعدها، كذلك فيساهم في الحد من حدوث تكيسات المبيض.

اقرأ أيضًا: علاج نقص الصفائح الدموية بالغذاء

فوائد الكلوروفيل للبشرة

في حقيقة الأمر فإن موضوعنا يحتاج حقًا لسرد فوائد الكلوروفيل للبشرة بشكل منفصل، حيث أثبتت الصبغة قدرتها الفائقة على العناية بالبشرة، مما جعلها مكون أساسي في منتجات التجميل والعناية بالبشرة، لتشتمل تفاصيل هذه الفوائد على ما يلي:

1- الكلوروفيل يغذي البشرة

يحتوي الكلوروفيل على فيتامينات (أ – ج – هـ – ك) وهي ما تعمل على تغذية البشرة، وسد احتياجها من تلك الفيتامينات، وبناءً عليه فإن في استعماله وإدخاله في روتين العناية بالبشرة استفادة كبيرة للجلد.

2- الكلوروفيل يرطب البشرة

تعد صبغة الكلوروفيل المحتوية على قدر كبير من المغنسيوم، وهو أحد أكثر المساعدات على ضخ الأكسجين في خلايا البشرة الخارجية، كما أنه وطبقًا للدراسات الحادثة مؤخرًا فإن احمرار الجلد والحكة فيه بمستوياتها تم إرجاعها لنقص المغنيسيوم، وبناءً عليه فهو قادر على سد تلك الاحتياجات.

3- الكلوروفيل ومحاربة حبوب البشرة

كما سبق الذكر فما من رادع لحبوب الوجه المؤرقة أقوى من حبوب الكلوروفيل سواء الكبسولات أو الشكل الموضعي منه، فهو يحارب البكتيريا المسببة للالتهابات مما ينقي من وجود البثور شيئًا فشيئًا.

4- الكلوروفيل يعزز الكولاجين

الكلوروفيل غني بالمواد المضادة للأكسدة العاملة بدورها على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، وبناءً عليه القضاء على الخطوط الرفيعة المعلنة عن بداية أعراض الشيخوخة.

فوائد الكلوروفيل للرشاقة

نتطرق من طريقة استخدام حبوب الكلوروفيل إلى واحدة من أهم فوائد الكلوروفيل على صحة الإنسان، ألا وهي إعطاء الجسم المظهر الرشيق المطلوب، وهو كونه يعمل على إنقاص الوزن، فطبقًا لواحدة من أحدث التقارير الطبيعة بهذا الشأن فإنه يحتوي على مادة ثايلاكويد المسؤولة عن إبطاء عملية الهضم، وبناءً عليه التقليل من الشعور بالجوع.

كما أكدت التقارير أن بعد المداومة على تناوله لمدة لا تقل عن اثني عشرة أسبوعًا من تناول مياه الكلوروفيل سيتم ملاحظة اختفاء الكيلوجرامات تدريجيًا بشرط اتباع حمية غذائية مناسبة وصحيحة.

اقرأ أيضًا: هل يوجد الكلوروفيل في الصيدليات؟

مخاطر الجرعة الزائدة من الكلوروفيل

مازلنا في إطار سردنا لطريقة استخدام حبوب الكلوروفيل، وها نحن نؤكد على كونه شأنه شأن كافة الأغذية، أو العناصر ذات الطابع المفيد للجسم؛ فإن الزيادة في تناوله قد يعود على صاحبه بالضرر بكل تأكيد، ومن أكثر الأضرار أو المخاطر التي قد يتعرض لها مرتكب ذلك الفعل ما يلي:

  • الإسهال.
  • القيء
  • تقلصات الجهاز الهضمي.
  • الغثيان.
  • البراز متغير اللون.

أدوية يجب الحذر منها عند تناول الكلوروفيل

جديرٌ بالذكر أنه هُناك عدد من العقاقير والأدوية التي يتسبب استعمالها بالتزامن مع هذا العقار المُعاناة من أعراضٍ جانبية لا حدَّ لها، لذلك ينصح بضرورة التأكيد على ارتداء ملابس الوقاية من الشمس، واستخدام الكريم الواقي، ومن أمثلة تلك الأدوية ما يلي:

  • الأميتريبتيلين amitriptyline.
  • النورفلوكساسين norfloxacin.
  • أوفلوكساسين Ofloxacin.
  • سباروفلوكساسين sparfloxacin.
  • موكسيفلوكساسين moxifloxacin.
  • تتراسيكلين tetracycline.
  • سبروفلوكساسين ciprofloxacin.
  • ليموفلوكساسي lemefloxacin.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكلوروفيل للبشرة

اكتساب الكلوروفيل طبيعيًا

بالرغم من توفير مادة الكلوروفيل بالشكل الدوائي المعروف إلا أنه ومن الأفضل أن يتم تناوله، أو اكتسابه من المواد الطبيعية كالخضراوات، أو النباتات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، ومن أهم تلك العناصر ما يلي:

  • الجرجير.
  • البروكلي.
  • البرسيم.
  • البقدونس.
  • الأعشاب البحرية.
  • السبانخ.
  • نبات الهليون.
  • الماتشا.

الكلوروفيل واحدة من أفضل العناصر الطبيعية المفيدة لصحة البشرية، والتي ينصح بها دومًا، ولكن هذا لا يمنع ضرورة التأكيد على كون الجرعة المناسبة منه هي صاحبة الاستفادة العظمى لا أكثر ولا أقل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.