كيفية قيام ليلة القدر

كيفية قيام ليلة القدر تساعد المسلم والمسلمة في اكتساب الثواب والأجر في تلك الليلة المباركة، حيث تعتبر ليلة القدر من الليالي التي عظمها الله في القرآن ورفع من شأن إحيائها وميز الله الذين يقيمون الليلة على أكمل وجه من الذين يتكاسلون عن القيام بالعبادات فيها، وتلك الليلة لها بعض الخطوات التي تقوم بها وسوف نتعرف من خلال موقع جربها على كيفية قيامها.

كيفية قيام ليلة القدر

إن الله فرض علينا الكثير من العبادات والتي فيها الصلاح والقوام للمسلمين ومن تلك الفروض هو صيام شهر رمضان، كما أن الله وضع في ذلك الشهر المبارك ليلة مباركة وهي ليلة خير من ألف شهر كما قال الله عليها في كتابه العزيز وهي ليلة القدر.

أنزل الله القرآن على رسوله الكريم في تلك الليلة العظيمة فجاء في قوله تعالى:

}إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ(1) وَمَآ أَدۡرَىٰكَ مَا لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ (2) لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ خَيۡرٞ مِّنۡ أَلۡفِ شَهۡرٖ(3) تَنَزَّلُ ٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذۡنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمۡرٖ(4) سَلَٰمٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطۡلَعِ ٱلۡفَجۡرِ(5){ [سورة القدر: الآية 1ـ 5].

وليلة القدر يكون قيامها بالصلاة وتكون الصلاة لله خاشعة وبالنية الحسنة وتكون الصلاة في تلك الليلة مختلفة عن الليالي الأخرى لينال المسلم الأجر والثواب، وتعتبر سنة الصلاة في ليلة القدر هو 11 ركعة ويمكن أن يقيم الصلاة 13 ركعة.

ولا تصلى الركعات جميعًا ولكن يتم التسلم بعد كل ركعتين ويجوز بعد أربع ركعات وسألت أم المؤمنين عائشة عن كيف يقيم المسلم تلك الليلة، ويتضح ذلك في الحديث الآتي:

أنَّهُ سَأَلَ عَائِشَةَ، كيفَ كَانَتْ صَلَاةُ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ في رَمَضَانَ؟ قالَتْ: ما كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ، وَلَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا…” [صحيح مسلم].

اختلاف المذاهب في كيفية قيام ليلة القدر

قيام ليلة القدر يبدأ من بعد صلاة العشاء في العشر الأواخر من رمضان وتسمى صلاة التراويح ولكن اختلف العلماء والفقهاء في كيفية قيام تلك الليلة من حيث عدد الركعات ومن تلك الآراء الآتي:

1- رأي الحنابلة

قالوا إن صلاة التراويح في العشر الأواخر وخصوصًا في ليلة القدر هم عشرون ركعة ويمكن زيادة الركعات عن العشرون، وهي تعتبر سنة مؤكدة عن الرسول الكريم، ومن السنة أيضًا هو قضاء ركعة الوتر بعد التراويح جماعة، ويقوم الإمام بالجهر في القراءة ويتم التسليم بعد كل ركعتين.

اقرأ أيضًا: كيفية صلاة ليلة القدر

2- رأى المالكية

يختلف رأي المالكية في كيفية قيام ليلة القدر عن الحنابلة في عدد الركعات حيث يقولون إن عدد ركعات التراويح هو ستة وثلاثون ركعة، ويكون الوتر بعد التراويح عبارة عن ثلاث ركعات ويجب التسليم بين كل ركعتين، ومن المكروه أداء الركعات كلها دون تسليم والجلوس بين كل ركعتين.

3- رأي الحنفية

يتفق مذهب الحنفية مع رأي الحنابلة في عدد الركعات وهو عشرون ركعة، ويقول الحنفية تكون الركعات العشرين بعشر تسليمات أي تسليمة بعد كل ركعتين، ومن المكروه أخذ الركعات كلها متتالية دون الجلوس بين كل ركعتين، كما يجب الجلوس للراحة والتسبيح والاستغفار بعد كل أربع ركعات.

4- رأي الشافعية

يقول مذهب الشافعي إن صلاة القيام في العشر الأواخر هم عشرون ركعة ويكون التسليم بعد كل ركعتين ولا يجوز التسليم بعد أربع ركعات متتالية، ويكون وقتها بعد صلاة العشاء وحتى صلاة الفجر وتقضيه صلاة الوتر، ويجب في الصلاة أولًا تحديد النية ولا يجب ترك النية مطلقة.

أعمال نقيم بها ليلة القدر

الأعمال الطيبة هي مقربة من الله لينال المسلم الثواب والجزاء العظيم والفوز بالجنة، ولكن الأجر والثواب يتضاعف في شهر رمضان المبارك وما أعظم أن تتوافق تلك الأعمال مع ليلة القدر حيث جاء في الحديث الشريف:

عن عائشة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قالت “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، إذَا دَخَلَ العَشْرُ، أَحْيَا اللَّيْلَ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَجَدَّ وَشَدَّ المِئْزَرَ” [صحيح مسلم]

وهناك بعض الأعمال منها:

1- قراءة القرآن الكريم

كتاب الله هو أعظم ما يقوم به المسلم في ليلة القدر بالقراءة والتدبر والفهم والتجويد والترتيل لأخذ الحسنات والثواب، ثواب قراءة القرآن في ليلة القدر مضاعف، وورد عن الإمام الشافعي أنه كان يختم القرآن الكريم ستين مرة في ذلك الشهر كما أن الإمام مالك إذا هل رمضان يتفرغ لقراءة القرآن ويترك مجالس العلم.

2- إيتاء الزكاة

فرض الله على المسلمين خمس أركان ومنها الزكاة وهي الركن الثالث في تلك الأركان، وتمثل الزكاة هدف اجتماعي عظيم حيث تعمل على الترابط والتكامل بين المسلمين والمساهمة في مساعدة الآخرين، فيجب على كل مسلم ومسلمة تقديم كل ما يقدرون عليه من المساعدات للآخرين.

وتكون الزكاة بالمال والطعام والملابس والدواء، كما يجب على الآباء والأمهات تعويد أطفالهم منذ الصغر على مساعدة الآخرين بكل ما يقدرون عليه وذلك يعمل على خلق مجتمع مترابط، وتعويدهم أيضًا على شكر الله دائمًا على نعمه وفضله في السراء والضراء وتكون أعظم عمل في كيفية قيام ليلة القدر.

اقرأ أيضًا: أفضل دعاء ليلة القدر

3- قيام الليل

من أحب الأعمال إلى الله هي عبادة قيام الليل فالله يتنزل برحماته ومغفرته ويحمل إجابات الدعاء للمسلمين ويحدث ذلك خصوصًا في الثلث الأخير من الليل وجاء في الحديث الشريف عن أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:

“يَنزِلُ رَبُّنا تبارَكَ اسمُه كُلَّ لَيلَةٍ، حين يَبقى ثُلُثُ اللَّيلِ الآخِرُ، إلى السَّماءِ الدُّنيا، فيَقولُ: مَن يَدعوني فأَستَجيبَ له؟ مَن يَسأَلُني فأُعطِيَه؟ مَن يَستَغفِرُني فأَغفِرَ له؟ حتى يَطلُعَ الفَجرُ. فلذلك كانوا يُفَضِّلون صلاةَ آخِرِ اللَّيلِ على صلاةِ أَوَّلِه” [صحيح مسند].

ويقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن معجزات قيام الليل في ليلة القدر، إن العبد الذي يجلس في صلاة القيام ويظل يدعو الله تظل الملائكة بجانبه تصلي له وتطلب له الرحمة والغفران والتوبة من الله.

إن الله يوزع رزقه في وقت السحر حيث إن الإنسان يأتي إلى الله ليتعبد ويسأل الله ما يشاء فيعطيه الله جزاء عبادته، لأن الإنسان يترك نومه وراحته ومتع الحياة ويذهب ليصلي لله ويعبده ويتقرب له في تلك الليلة المباركة.

قال الإمام ابن القيم عن فضل وثواب قيام الليل خصوصًا في ليلة القدر وشهر رمضان أربعة تجلب الرزق: قيام الليل وكثرة الاستغفار بالأسحار وتعاهد الصدقة والذكر أول النهار وآخره.

4- صلة الأرحام

يحثنا ديننا الكريم على صلة الرحم وهي العلاقات الطيبة بين الأقارب وأفراد العائلة والتي تكون قائمة على الحب والاحترام وليست على المصلحة والمجاملات المزيفة، وما أعظم ثواب صلة الأرحام في ليلة القدر، فعلى كل مسلم ومسلمة هاجر لأهله أو بينهم خصام أن يبادر في طلب الصلح والعفو.

5- كثرة الدعاء

ينتظر المسلمون شهر رمضان عامة وليلة القدر خاصة لتجميع كل الدعوات التي يرجوها من الله وعرضها على الله في تلك الليلة المباركة، حين قال الله أنه قريب مجيب الدعوات، فيجب علينا الإكثار من الدعوات في تلك الليلة، وأحب الدعاء إلى الله في تلك الليلة هو اللهم إنك عفوا كريم تحب العفو فاعفُ عنا.

كما يجب على المسلمين في تلك الليلة المباركة ذكر الله كثيرًا وأحب الذكر إلى الله في تلك الليلة هو الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله ولا حول ولاقوه إلا بالله والله أكبر فهم الباقيات الصالحات.

اقرأ أيضًا: دعاء صلاة الوتر في قيام الليل

كيف تقيم الحائض الليل في ليلة القدر

قيام الليل لا يقتصر على الصلاة فقط، ولكن هناك من يظن إذا كانت المرأة حائض لا يمكن لها أن تنال ثواب ليلة القدر ولكن هذا غير صحيح، حيث يمكن لها القيام ببعض العبادات الأخرى ولها عظيم الأجر والثواب.

وكيفية قيام ليلة القدر للمرأة الحامل يمكن أن يكون عن طريق قراءة القرآن دون ملامسة المصحف، كما يمكنها أيضًا الإكثار من الدعاء والتسبيح والاستغفار والصلاة على النبي، كما يمكنها القيام ببعض الأعمال الطيبة مثل إفطار مسلم وتقديم العون والمساعدة للآخرين فالله ينظر إلى قلوب المسلمين.

أنعم الله على المسلمين بليلة مباركة وأسماها ليلة القدر لما لها من قدر عظيم، كما يمكن أن يغير الله من قدر المسلم في تلك الليلة بالدعاء الكثير، ففي تلك الليلة يتنزل الله بالخير والبركة على عباده فمن أدركها كتب له عظيم الأجر والثواب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.