كيف تتأكد من سلامة الرئتين

كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟ وما هي الأعراض الخطرة التي قد تصيب الرئتين؟ تعتبر الرئتين من أبرز أعضاء الجهاز التنفسي، حيث إن سلامتها تعني سلامة الجسم بأكمله وذلك لأنها المصدر الرئيسي للأكسجين الهواء النقي، لذلك سنتعرف من خلال موقع جربها على أفضل الاختبارات التي يمكن إجراؤها للتحقق من سلامة الجهاز التنفسي والرئتين.

كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟

تعتبر الرئتين من أهم الأعضاء في جسم الإنسان حيث يعتمد عليها في عملية التنفس والحصول على الهواء النظيف والأكسجين اللازم لأداء كافة الوظائف التي يقوم بها الجسم، لذلك يجب التأكد من سلامة الرئتين وعملهم بشكل سليم والتحقق من صحة الوظائف التي تقوم بها الرئتين على أكمل وجه، وللإجابة على سؤال كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟ نوضح ما يلي:

جهاز فحص الرئتين

كيف تتأكد من سلامة الرئتين

للتعرف على إجابة سؤال كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟ فمن الممكن إجراء بعض الاختبارات التي تسهل على الإنسان معرفة ما إذا كانت رئتيه سليمة أم لا، وذلك من خلال إجراء اختبار فحص الرئتين في المنزل، فيما يلي أبرز تفاصيل هذا الفحص الذي يساعد على التحقق من سلامة الرئتين:

تعرف الأداة التي من خلالها يتم فحص رئتي الإنسان في المنزل من خلال جهاز قياس قوة الجهاز التنفسي، أو مقياس تدفق الذروة، حيث يستخدم الجهاز لفحص الرئتين وذلك لمراقبة أداء الجهاز التنفسي وتقييم المشكلات التي تطرأ عليه، مثل المشكلات التي تصيبه كمرض الربو أو مرض الانسداد الرئوي.

يعمل هذا الجهاز من خلال فحص ذروة تدفق نفس الزفير وذلك لتعيين كمية الهواء التي يمكن استنشاقها وإخراجها بسرعة، بالإضافة إلى أنه يتيح قياس حجم الزفير القسري في الثانية الواحدة، يساعد هذا الجهاز على فحص سلامة الرئتين والتعرف على صحة المريض وبالأخص الذي يعاني من مرض الربو.

اقرأ أيضًا: أعشاب لطرد البلغم من الرئتين

تحضيرات فحص الرئتين في المنزل

قبل إجراء هذا الفحص من الأفضل أن يتم الالتزام ببعض الخطوات التي يجب اتباعها للحصول على أفضل النتائج، حيث يعتمد هذا الجهاز على تقييم أداء الرئتين من خلال الكشف عن سلامة مجرى الهواء قبل أن يعاني المريض من ظهور أي أعراض، مما يساعد ذلك على العلاج بشكل أسرع، فيما يلي أبرز الخطوات التي يجب اتباعها:

  1. استشارة الطبيب والرجوع إليه للحصول على النوع الملائم لحالة المريض الصحية من جهاز قياس ذروة التدفق، حيث إن الجهاز من الممكن شراؤه من الصيدلية.
  2. التحقق من نظافة الجهاز قبل استعماله والتأكد من شحنه بالكامل وذلك لضمان الحصول على نتائج دقيقة.
  3. التحقق من إجراء الاختبار بالجهد الأقصى الذي يملكه المريض في كل مرة، وذلك لأن الاختبار يعتمد على بذل المريض أقصى جهده في النفخ.
  4. إجراء الفحص أثناء الوقوف وذلك للتمكن من التنفس بشكل أكثر جهدًا وطريقة صحيحة.
  5. تجنب تناول الوجبات الثقيلة قبل إجراء الاختبار بمدة لا تقل عن 3 ساعات.
  6. في حالة استخدام دواء طبي لعلاج الربو يفضل سؤال الطبيب المختص عن الوقت الذي ينبغي على المريض انتظاره قبل إجراء هذا الفحص.
  7. قراءة التعليمات والإرشادات المدونة على الجهاز بعناية، والتأكد من طريقة استعمال هذا الجهاز من الطبيب قبل البدء في استعماله منزليًا.

خطوات اختبار فحص الرئتين

يعتبر هذا الاختبار من الاختبارات المهمة التي تجيب على سؤال كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟ حيث يمكن التحقق من صحة الرئتين وكيفية أدائهما للوظائف الحيوية من خلال هذا الفحص، ويشمل هذا الفحص بعض الخطوات التي يمكن من خلالها أدائه، فيما يلي خطوات الطريقة الصحيحة لاستخدام جهاز الفحص:

  1. إزالة أي أطعمة أو علكمة من الفم قبل إجراء الاختبار.
  2. تحريك المؤشر الخاص بالجهاز إلى الأسفل وذلك لضبطه على قراءة 0 أو أقل رقم في العداد.
  3. توصيل الفوهة بجهاز قياس ذروة التدفق، في حالة أنها لم تكن متصلة.
  4. الوقوف بشكل مستقيم أثناء إجراء الاختبار قدر المستطاع.
  5. ملء الرئتين بالكامل بالهواء من خلال أخذ نفس عميق.
  6. الإمساك بإحكام على الفوهة بالشفتين مع إبعاد اللسان عن فوهة الجهاز لتجنب انسدادها وفشل الاختبار ومن ثم النفخ بأقصى جهد ممكن.
  7. مراقبة التغيير الذي يطرأ على المؤشر، حيث يمثل المؤشر الجديد ذروة التدفق للهواء.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض روماتيزم القلب

أهمية اختبار فحص الرئتين في المنزل

يساعد هذا الاختبار على قياس ذروة تدفق الهواء في الزفير، بالإضافة إلى التعرف على كمية الزفير القسري في الثانية الواحدة، لذلك يعتبر هذا الاختبار من أكثر الاختبارات المهمة التي تجيب على سؤال كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟ فيما يلي أبرز أسباب اللجوء لهذا الفحص:

  • يعمل على تحديد علاج المشكلات التي تصيب الرئتين بالإضافة إلى مراقبة فعالية الجهاز التنفسي.
  • يعمل على تعيين قدرة الرئتين وخاصةً في حالة أن المريض يعاني من مشكلة في الجهاز التنفسي أو مصاب بالربو.
  • مساعدة حالات مرضى الربو في معرفة إذا كانت الحالة الصحية خطيرة أم لا ويتوجب الذهاب إلى الطوارئ أم فقط استشارة الطبيب تكفي.
  • تقييم وظائف الرئتين الحيوية وبالأخص في حالة أن المريض يعاني دومًا من مشكلات في الجهاز التنفسي مثل الحساسية المزمنة.
  • في حالة زراعة الرئة، يمكن لهذا الفحص أن يساعد على مراقبة العلامات المبكرة لمشكلة رفض الرئة.

عوامل الخطر التي قد تصيب الرئتين

قد تصاب الرئتين ببعض المشكلات الصحية المختلفة مما يجعلها لا تؤدي وظائفها على أكمل وجه، مثل مشكلة الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي أو السل، يعتبر المدخنين هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المتعلقة بالرئتين، للحفاظ على سلامة الرئتين يجب التعرف على عوامل الخطر التي يمكن أن تضر بصحة الرئتين، فيما يلي أبرزها:

  • السعال المستمر: يعمل السعال بشكل رئيسي على مساعدة الجسم والجهاز التنفسي على التخلص وطرد البلغم أو المخاط الذي يتواجد في الشعب الهوائية لحمايتها، لكن الإفراط في السعال قد يكون أكثر الأسباب التي تعرض الرئتين للخطر، لذلك في حالة السعال الزائد يجب استشارة الطبيب.
  • صفير الصدر: يعتبر صفير الصدر في الغالب مؤشر على ضيق الشعب الهوائية، وقد يكون ذلك بسبب الإصابة بالربو أو نفاخ الرئتين، ومن الممكن أن يكون بسبب الإصابة بسرطان الرئة.
  • صعوبة التنفس: في حالة وجود صعوبات في التنفس حتى بدون بذل أي مجهود متعب مثل ممارسة الرياضة، يجب على المريض متابعة الطبيب واستشارته، حيث إن ضيق التنفس مرتبط دومًا بإغلاق الشعب الهوائية بشكل جزئي، لذلك يجب التوجه للطبيب قبل تفاقم المشكلة.
  • زيادة البلغم: في أغلب الحالات يصاحب السعال خروج المخاط أو البلغم، حيث إن المخاط يمنع الجراثيم والبكتيريا من الوصول إلى الجهاز التنفسي والرئتين، ولكن حينما يبدأ الجسم في إنتاج كميات أكبر من المخاط فهذا يمكن أن يكون مؤشر على وجود مشكلة في الرئتين.

اقرأ أيضًا: هل ماء الرئة يسبب الوفاة

نتائج اختبار فحص الرئتين

ينبغي على الشخص الذي يستخدم جهاز فحص الرئتين أن يتعرف على قياسات الجهاز، عندما يشعر المريض بالتحسن ولا يظهر عليه أي من أعراض الربو، حيث يقوم المريض بتسجيل قياسات ذروة التدفق اليومي على مدار أسبوعين أو 3 أسابيع، حيث تختلف قيمة هذه القياسات من شخص إلى آخر.

ثم يتم مقارنة التدفقات المختلفة من خلال مخططات القيم العادية اعتمادًا على العمر أو الجنس أو العرق بالإضافة إلى الطول، كما من الممكن مقارنتها بأفضل المعدلات الشخصية للمريض، كما يجب مراجعة الطبيب، حيث سيخلف هذا المعدل بناءً على المشكلات الصحية التي يعاني منها المريض، يتم استعمال نظام يرمز إليه بالألوان، حسب الأعراض وذروة التدفق التي يعينها الجهاز، كما يأتي:

  • المنطقة الخضراء (المنطقة الآمنة): تشير هذه المنطقة إلى أن قياس ذروة التدفق تتراوح بين 80 إلى 100% من أفضل معدل للمريض، وهو المؤشر الذي يدل على أن حالة المريض المصاب بالربو تحت السيطرة ومستقرة، لكن في هذه الحالة يجب الالتزام بتناول الأدوية الوقائية.
  • المنطقة الصفراء (منطقة التحذير): تشير هذه المنطقة إلى أن قياس الذروة يتراوح من 50 إلى 80% من أفضل معدل للمريض، وهو المؤشر الذي يدل على أن حالة المريض المصاب بالربو تزداد سوء، ومن الممكن أن يظهر على المريض بعض الأعراض مثل السعال.
  • المنطقة الحمراء (منطقة الخطر): تشير هذه المنطقة إلى أن معدل ذروة التدفق أقل من 50% من أفضل معدل المريض، وهو دليل قاطع على أن المريض في حالة متأخرة من مرض الربو وقد يعاني من السعال المستمر بالإضافة إلى ضيق التنفس، لذلك ينصح باستعمال موسع للشعب الهوائية.

يعتبر سؤال كيف تتأكد من سلامة الرئتين؟ هو الأهم في مجال أمراض الجهاز التنفسي، لذلك يجب القيام باختبار فحص الرئتين وذلك للتحقق من سلامة الرئتين وخلوها من أي أمراض.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.