طريقة صنع الصابون الطبيعي

شاع البحث في الآونة الأخيرة عن طريقة صنع الصابون الطبيعي في المنزل، وفي واقع الأمر هُناك العديد من الأسباب التي اتجهت على إثره العديد من ربّات المنازل للبدء في سلوك هذا النهج، منها ما هو مادي مثل انخفاض تكلفة عملها منزليًا، ومنه ما هو وقائي وصحي، لذا قررنا عبر موقع جربها تعريفكم بأجمل وأسهل طريقة صنع الصابون الطبيعي.

طريقة صنع الصابون الطبيعي

يدخل الصابون في العديد من الاستخدامات اليومية في حياتنا بشكل عام، فباستخدام الصابون نُنظف أجسادنا من العرق بعد يومٍ مُتعبٍ وطويل، ونُزيل الأوساخ العالقة في البشرة بعد قضاء فتراتٍ طويلة من اليوم خارج المنزل، وبشكل عام يُمكننا القول إن الصابون يُعد الجزء الأهم في روتين النظافة الشخصي الخاص بنا.

عملية تصنيع الصابون في المنزل تحمل من المُتعة الكثير في واقع الأمر، ويرجع السبب في ذلك إلى القُدرة الهائلة على إجراء ما ترغب به من تغييراتٍ منزلية على تركيبة الصابون، رائحته، شكله بالإضافة إلى تزيينه، لذا يُمكن القول إنه تُطلق العنان لخيالك وقُدرتك الإبداعية الواسعة على صنع قطعة تميل لكونها فنية أكثر من اعتبارها من صور وسائل العناية الشخصية.

الجدير بالذكر أن اختيار الشكل الذي ترغب فيه لقالب الصابون بالإضافة إلى طريقة تزيينها هو من أكثر ما يُحفز المرء للبدء في تطبيق طريقة صنع الصابون الطبيعي، وفي سبيل القيام بذلك علينا أن نتعرف على المُكونات الرئيسية التي تقوم عليها صناعة الصابون بشكل رئيسي.

فعلى الرغم من قُدرتك على إضفاء تشكيلة واسعة من التغييرات الابتكارية والإبداعية، إلا أن هُناك بعض الثوابت التي لا بُدَّ وأن تتبعها، وفي إطار التعرف على هذه الثوابت علينا أن نُعرفكم بالتعريف العلمي للصابون.

يُعرف الصابون بكونه مزيج من بعض الدُهون والزُيوت الدُهنية التي يتم مزجها في الكثير من الأحيان ببعض المواد القلوية مثل هيدروكسيد الصوديوم لقوالب الصابون أو هيدروكسيد البوتاسيوم بالنسبة للصابون السائل، والزيوت بشكل عام منها ما هو حيواني، ومنها ما يُعد نباتي المصدر.

لكن من الضروري أن تكون هذه الزيوت عطرية، وتستمر بعدها عمليات تكوين هذا المُركب، ولكن قبل التعرف على خطوات طريقة صنع الصابون الطبيعي علينا أن نتطرق إلى الحديث عن المُعدات التي نحتاجها بالإضافة إلى المكونات.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل السلايم بالصابون السائل والسكر

مُعدات صنع قطع الصابون منزليًا

في واقع الأمر لا تحتاج طريقة صنع الصابون الطبيعي العديد من المُعدات والأدوات، فيُمكن الاكتفاء بالصور الأساسية فحسب من المُعدات دون التطرق إلى الأنواع الاحترافية منها، كما أن إحلال بعض الأدوات بدلًا من غيرها يُعد مُمكنًا، فليس هُناك دستور من الضروري انتهاجه في سبيل تصنيع قطع الصابون خاصتك، لكن بشكل عام تتمثل صور المُعدات المطلوبة في كُل ما يلي:

  • إناء “يُفضل استخدام وعاء الطبخ البطيء إن وُجِد”.
  • كوب زُجاجي، بلاستيكي أو وعاء من الفولاذ المُقاوم للصدأ، وذلك في سبيل مُعايرة الغسول وقياسه.
  • حاوية بلاستيكية، زُجاجية أو حتى معدنية من الفولاذ المُقاوم للصدأ، ويتم استخدامها في سبيل خلط المُكونات ودمجها ببعضها البعض في داخلها.
  • ميزان مطبخ رقمي.
  • ألواح تشكيل الصابون وصبه، ويُمكن هُنا استخدام الألواح السيليكونية أو القوالب الفردية مُختلفة الأشكال.
  • خلاط يدوي.
  • ميزان حرارة للطبخ.
  • ملاعق بلاستيكية لجعل الصابون مُستوي الشكل بعد سكبه في القوالب.
  • أداة قطع الصابون.

وجب التنويه هُنا إلى ضرورة استخدام أدوات يتم تخصيصها لصناعة الصابون فحسب، فالأكواب لا يُنصح باستخدامها للشُرب والأمر سيان بالنسبة للملاعق، ميزان الحرارة وغيرها من المُعدات، مع العلم أن استخدام الفولاذ المُقوى أو الستانلس ستيل يُعتبر أكثر آمنًا عن استخدام القصدير أو الألمونيوم، فهذه المواد قد تتفاعل مع المُركبات القلوية للصابون، ما يجعلها غير آمنة إلى حدٍ كبير.

مُكونات الصابون

بعد أن تطرقنا إلى الحديث عن الأدوات التي يتم استخدامها في سبيل تطبيق طريقة صنع الصابون الطبيعي علينا أن نتحدث عن المُكونات الأساسية، فهُناك بعض الثوابت، كما أن الإضافات الاختيارية عديدة، وبشكل عام تتمثل هذه المُكونات في كُل ما يلي:

  • 340 جرام من زيت الزيتون.
  • 71 جرام من زيت جوز الهند.
  • 128 جرام من المياه المُقطرة.
  • 43 جرام من زيت الخروع.
  • 60 جرام غسول غذائي من هيدروكسيد الصوديوم (فائق الدهون 6%).

المُكونات المذكورة أعلاه هي المُكونات الأساسية التي يُمكن من خلالها صنع نصف كيلو تقريبًا من الصابون الطبيعي والمنزلي، أو ما يتراوح من 7 وحتى 10 ألواح من الصابون، مع العلم أن هُناك بعض المواد الأخرى التي يُعد استخدامها مُمكنًا مثل الأعشاب والزهور المُجففة بالإضافة إلى مساحيق الألوان المُختلفة، فهذه العوامل بالإضافة إلى القالب هي ما تصنع الفارق.

السلامة أولًا وأخيرًا

قبل الإقدام على تطبيق طريقة صنع الصابون الطبيعي وتطبيق كافة الخطوات يُعد الالتزام بعوامل الأمان واتباع معايير السلامة أمرًا في غاية الأهمية، ومن أبرز الأدوات التي تضمن لك أعلى مستويات السلامة والتقليل قدر المُستطاع من المخاطر كُل ما يلي:

  • نظارات الأمان.
  • قُفازات مطاطية أو ما يُعرف اصطلاحًا في اللُغة العامية باسم اللاتكس.
  • سُترة تُغطي الجسم كُله بأكمام طويلة.
  • مريول للطبخ.
  • قُفاز حراري خاص بالفُرن.
  • توفير منطقة جيدة التهوية للعمل.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام صابونة الكبريت لحب الشباب

خطوات إعداد ألواح الصابون المنزلي

هُناك بعض الخطوات والمراحل البسيطة التي يُمكن من خلال اتباعها بالترتيب تطبيق خطوات صنع الصابون الطبيعي، وتشتمل هذه الخطوات على كُل ما يلي:

  1. اتخاذ كافة التدابير الخاصة بالأمن ومعايير السلامة.
  2. قياس ووزن المُكونات والتأكد من كونها مُناسبة لصنع الصابون.
  3. ضبط إناء الطبخ البطيء على أقل درجة، أو استخدام إناء مع خفض شِدة غاز الموقد.
  4. ابدأ في تنزيل زيت جوز الهند داخل القدر وتركه حتى يذوب.
  5. بعد أن يذوب يتعين عليك تحضير الغسول في وعاءٍ آخر، وذلك عن طريق إضافة مسحوق الغسول إلى الماء ببطء وحذر وليس العكس.
  6. باستخدام الملعقة البلاستيكية أو السليكونية اعمل على تحريك المحلول المُكون من هيدروكسيد الصوديوم والماء برفق وحذر، مع العلم أن هذا الخليط سيبدأ في السخونة وإطلاق الأبخرة، وهذا أمر طبيعي لا غرابة فيه، وغير مُضر في حال ما اتبعت وسائل الحماية.
  7. اترك هذا المحلول جانبًا ليرتاح ويبرد لفترة تتراوح من 15 وحتى 20 دقيقة على أقل تقدير.

مرحلة تجميع المُكونات

بعد أن قُمنا بتحضير خليطي كيفية صنع الصابون الطبيعي من زيوت وغسل كُلًا على حِدة، يجب علينا الآن تجمع هذا الخليط للحصول على القوام الأولي للصابون، وللقيام بذلك عليكم استئناف اتباع الخطوات الآتي ذكرها:

  1. تأكد من كون زيت جوز الهند قد ذاب تمامًا، واعمل بعدها على إضافة زيت الزيتون.
  2. عند وصول درجة حرارة الزيت إلى ما يتراوح بين 49 و54 درجة مئوية اعمل على سكب المحلول ببطء مع تجنب تناثره خارجًا.
  3. استخدم الخلاط الآلي اليدوي واعمل على خلط المزيج باستخدامه بشكل دائري، مع ضرورة تغطية الخليط للخلاط حتى لا تتكون فُقاعات الهواء.
  4. يستمر الخلط حتى امتزاج المُكونات تمامًا، وهذا سيستغرق مُدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة، وحينها ستبدأ الزيوت بالتكاثف والتجمع بفعل المحلول، ما سيُعطيها قوامًا أشبه بالحلوى.
  5. اترك الخليط على نارٍ هادئةٍ بعد تغطيته لمُدة 50 دقيقة، وفي حال ما أظهر الخليط فقاقيع للغليان قُم بمنحه تقليبًا بسيطًا.
  6. أطفئ الموقد، واترك الخليط يبرد قليلًا، وفور وصوله إلى درجة 82 مئوية سيتعين عليك إضافة باقي الزيوت العطرية التي ترغب في إضافتها بالإضافة إلى الألوان.
  7. اسكب الخليط في القوالب التي قُمت بتحضيرها مُسبقًا، مع ضرورة دهنها بالزيت قبل السكب، واعمل على جعل سطح الصابون أملسًا ومستويًا باستخدام الملعقة البلاستيكية، وفي حال ما كان هُناك بعض الفقاقيع فقط اضغط عليها، ويُمكن الآن تزيين سطح الصابون عن طريق غمس بعض الأوراق والزهور المُجففة فيها.

اقرأ أيضًا: طريقة إزالة الغراء من السيراميك

الرتوش الأخيرة في عملية التحضير

باتباع هذه الخطوات والوصول إلى الشكل شبه النهائي للصابون نكون على مشارف انتهاء خطوات صنع الصابون الطبيعي، فكل ما تبقى لنا للقيام به هو:

  1. ترك الخليط لمُدة 24 ساعة حتى يبرد.
  2. بعد أن يبرد الخليط ويهدأ تمامًا قُم بإخراجه من القالب الخاص به.
  3. في حال ما كان القالب كبيرًا يُمكن البدء في تقطيع ألواح الصابون بالحجم المُناسب باستخدام السكين.

هُنا أنت أمام خيارين، الأول هو استخدام الصابون بشكل فوري، والثاني هو ترك هذه الألواح تجف لمُدة أسبوع تقريبًا حتى تمتلك الصلابة اللازمة، والجدير بالذكر أن هذه الحركة ستزيد من جودة الصابون ورائحته.

الجدير بالذكر أن هُناك العديد من أنواع الزيوت أو الدهون التي يُمكن استخدامها، فكل من زبدة الكاكاو، المانجو، الشيا بالإضافة إلى زيوت الأفوكادو، اللوز والجوجوبا جميعها تصلح وتدخل في عملية تصنيع الصابون عوضًا عن زيت الزيتون وجوز الهند، وفي النهاية لا نهاية لحدود إبداعك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.