كيفية التخلص من المخدرات في البول

كيفية التخلص من المخدرات في البول لها العديد من الطرق، حيث يعد أمر وجود المخدرات في البول من الأمور التي تدل على تغلغل المخدرات إلى الجسم وهذا الأمر من الأمور الخطيرة التي تؤثر على الصحة بصورة كبيرة، لذلك من خلال موقع جربها سوف نقدم لكم كيفية التخلص من المخدرات في البول.

كيفية التخلص من المخدرات في البول

المخدرات عبارة عن مادة تصنع من المواد النباتية أو الكميائية وتحتوي على عناصر مخدرة، ويتم استخدام هذه المواد المخدرة في الأدوية الطبية لكن بنسب معينة لا تؤدي على الإدمان أو إضرار الجسم، وعلى الرغم من ذلك فإن تواجد نسبة قليلة منها كثير ما يؤدي إلى حاجة الإنسان إلى النوم والشعور بالهذيان وعدم التركيز.

أما في حالة الإكثار من تناول هذه الأدوية التي تحتوي على المواد المخدرة بكثرة، فغالبًا ما تؤدي إلى الشعور ذاته الذي يشعر به من يتناولون المخدرات بصورة خاصة، وهذا الأمر يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، بالإضافة إلى الجهاز الدوري والجهاز التنفسي، يصيب كلا من الأجهزة السابقة بالعديد من الأمراض، وفي معظم الحالات تكون الأمراض مزمنة.

كما أن المخدرات لا يتوقف تأثيرها على صحة الجسم فقط بل إنها تؤثر على الحياة الاجتماعية، والصحة النفسية وتؤدي إلى حدوث العديد من الأضرار الجسمانية.

لا بد أن الإنسان المدمن على المخدرات يريد التخلص من هذا الأمر خاصة عند إلى وصول تلك المخدرات إلى البول هذا الأمر الذي يدل على تغلغلها داخل الجسم، لذلك سوف نقدم لكم كيفية التخلص من المخدرات في البول من خلال عدة طرق تتضح في الفقرات التالية:

1- الامتناع عن تناول السموم

الابتعاد عن السموم من الأمور التي تساعد على التخلص من المخدرات الموجودة في البول، حيث إن المخدرات نوع من أنواع السموم التي لا بد التخلص منها، خلال الفترة التي يتم فيها العلاج لا بد أن يبتعد الجسم عن تناول أي من المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة من السموم.

من الأمور التي يجب الابتعاد عنها منتجات THC وهذه المنتجات هي منتجات الحشيش التي عند تواجدها في الجسم تصل إلى مجرى الدم ثم تنتقل إلى البول.

اقرأ أيضًا: أعراض الفشل الكلوي المزمن وعلاجه وطرق الوقاية منه

2- شرب الكثير من الماء

من الأمور التي تساعد على التخلص من المخدرات الموجودة في الدم والموجودة في البول هو المحافظة على شرب المياه بصورة كبيرة؛ لأن المياه لها قدرة كبيرة على التخلص من السموم الموجودة في الجسم.

كما أن للمياه القدرة على معالجة الخلل الذي تتسبب فيه المخدرات، من الممكن تناول المياه على صورة سوائل ساخنة أو سوائل باردة، علاوة على أنه من الممكن إضافة الماء إلى الوجبات الطعام، من الأفضل تناول المياه قبل الوجبات بنصف ساعة أو قبل الأكل مباشرة، كما أنه من الضروري أن تكون كميات المياه الداخلة إلى الجسم على فترات وليست مرة واحدة.

3- التعرق

هذه الطريقة من الطرق التي تسهل كيفية التخلص من المخدرات في البول، حيث تم إثبات ذلك من خلال فحص الأشخاص المدمنة على تعاطي المخدرات، فهذه الطريقة من الطرق السريعة في التخلص من أثر المخدرات الموجودة في البول.

تتم هذه الطريقة عن طريق جلسات التعرق التي تتم من خلال جلسات الساونا، أو من الممكن أن يقوم الشخص بارتداء الملابس الثقيلة هذا الأمر سيجعله يتعرق بصورة كبيرة مما يساعده على التخلص من أثر المخدرات الموجودة في البول، جميع الطرق التي تساعدكم على التعرق عليكم العمل عليها.

حيث إن التعرق يساعد على إخراج السموم من الجسم بالإضافة إلى المخدرات، ومن الأمور التي تساعد على هذا الأمر بسهولة هو شرب كميات كبيرة من المياه حتى يحتفظ الجسم بما يريد ويتخلص من الجزء الزائد عنه في صورة العرق الذي يخرج معه سموم الجسم.

4- ممارسة التمارين الرياضية

من الأمور التي تساعد على تسهيل كيفية التخلص من المخدرات في البول هو أمر ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على التعرق، حيث إن التمارين الرياضية تساعد الجسم على رفع درجة الحرارة، هذا الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تنظيف البول من المخدرات.

تعد التمارين الرياضية من الأمور المهمة التي تساعد بصورة كبيرة على التخلص من سموم المخدرات وأثرها في البول، كما أنها من الطرق الآمنة.

5-  تناول الفواكه والخضراوات

من العوامل التي تساعد على التخلص من المخدرات الموجودة في الجسم هو تناول الخضراوات والفواكه حيث تحتوي هذه المواد الغذائية على العديد من العناصر الغذائية المهمة التي تساعد الجسم على الحصول على القدر الكافي من الفيتامينات والمعادن.

كما أن تلك المواد الغذائية تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، وهذا هو الاختيار الأمثل من أجل التخلص من السموم وتطهير البول في أسرع وقت ممكن.

من المواد الغذائية الغنية بالمواد المضادة للأكسدة الشوكولاتة الداكنة والتوت والمكسرات، علاوة على المجموعة الخضراوات المتنوعة، على سبيل المثال الكرفس، واللفت والخرشوف.

بالإضافة إلى مواد غذائية أخرى، مثل اللحوم سواء من مصادر بحرية أو حيوانية، حيث تعد اللحوم من المواد التي تحتوي على أوميجا 3 خاصة اللحوم البحرية، مثل سمك السالمون، واللحوم الحيوانية تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد الذي يعمل على تقوية مناعة الجسم؛ لأن الأشخاص المدمنة على تعاطي المخدرات تعاني في الكثير من الأحيان من ضعف في الجهاز المناعي.

6- مشروب التوت البري

من المشروبات التي تساعد بصورة كبيرة جدًّا على تسهيل كيفية التخلص من المخدرات في البول هو مشروب التوت البري، حيث إن للتوت البري القدرة على التخلص من السموم الموجودة في الجسم والناتجة عن تعاطي المخدرات.

لذلك فإن شراب التوت البري من المشروبات الموفقة عند الحديث عن كيفية التخلص من المخدرات في البول قبل تحليل المخدرات.

7- الشاي الأخضر

من المشروبات التي تساعد على التخلص من سموم المخدرات هو مشروب الشاي الأخضر، حيث يحتوي على قدر كبير من الفوائد، ويحتوي على مواد وعناصر غذائية لها خصائص مضادة لعملية الأكسدة.

8- مشروبات التخلص من السموم

هناك أنواع من المشروبات التي تساعد على التخلص من أثر السموم الموجودة في مجرى الدم الناتجة عن تعاطي المخدرات، وهذا الأمر من الأمور الفعالة بصورة كبيرة عند الحديث عن كيفية التخلص من المخدرات في البول.

9- الأدوية الطبية

هناك مجموعة من الأدوية والعقاقير من الممكن تناولها من أجل التخلص من هذا الأمر، لكن من الضروري أن يتم تناولها تحت الإشراف الطبي، والأفضل من هذا هو التوجه إلى المشافي الخاصة بعلاج الإدمان.

10- الحصول على القسط الكافي من النوم

من الأمور التي تساعد بصورة كبيرة على التخلص من أثر المخدرات الموجودة في الجسم هو الحصول على قسط كافٍ من النوم، حيث يعد النوم تقريبًا الحل الأمثل المساعد على علاج العديد من الأمراض؛ لأن من خلال ذلك يستطيع الجسم الشعور بالراحة والأمان اللذان يساعدانه على التخلص من الإدمان أو تعاطي المخدرات بصحة أقوى.

هذه الطرق تعتبر من أحسن الطرق التي تمكنكم من التخلص من المخدرات الموجودة في البول، من الجدير بالذكر في حالة كنت تريد إجراء التحليل الذي يوضح ما إذا كان هناك مخدرات في البول أم لا أن تبتعد عن تناول المخدرات لفترة طويلة وتتبع تلك الطرق لعلاج أثر المخدرات في البول.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المثانة وحرقان البول

مدة بقاء المخدرات في الدم والبول

عند تعاطي أحد الأفراد للمخدرات فإنها تدخل على الجسم وتؤثر على أعضائه المختلفة، وتبقى المخدرات في الدم لمدة طويلة تزداد مدة بقاء المخدرات في الدم أطول عن المدة التي تتواجد فيها في البول.

يرجع الأمر في ذلك إلى أن المدة التي تعالج فيها الأدوية المخدرات الموجودة في البول تكون أطول من المدة التي تعالج فيها الأدوية المخدرات الموجودة في الدم، ويمكن التخلص من هذه المخدرات وطردها من الجسم عن طريق العرق والتبول.

من الممكن أيضا أن تقاس نسبة المخدرات الموجودة في الشعر، وتكون مدة بقاء المخدرات في الشعر أطول من المدة التي تبقى فيها المخدرات في الدم، حيث إن المدة التي تبقى فيها المخدرات في الشعر هي 90 يوم بداية من آخر جرعة تم تناولها من المخدرات.

مدة بقاء أنواع المخدرات المختلفة في الجسم

هناك أنواع متعددة من المخدرات التي يتعاطاها المدمنون، ومن خلال النقاط التالية سوف نقدم لكم كل نوع من تلك الأنواع مع التعرف إلى المدة التي تبقى في الجسم، وهي:

  • الماريجوانا من 2 إلى 7 أيام للاستخدام الفردي، ومن شهر واحد إلى شهرين في حالة الاستخدام الطويل.
  • الهيروين المدة الزمنية هي يومان.
  • المورفين مدة الكشف عنه هي يومان.
  • الكوكايين مدة الكشف عنه 4 أيام.
  • الأمفيتامينات مدة الكشف عنه يومان.
  • الميثامفيتامين مدة الكشف عنه في الجسم هي يومان.
  • البنزوديازيبيات الجرعة المستخدمة للعلاج تكون 3 أيام بعد الثلاثة أيام عند التحليل لا يتواجد أي أثر للمادة الكيميائية المخدرة، أما في حالة الإدمان تكون المدة التي تظهر فيها العينة سلبية في التحليل هي من 4 أسابيع إلى 6 أسابيع.

العوامل التي تزيد من مدة بقاء المخدرات في الجسم

هناء مجموعة من العوامل التي تزيد من مدة بقاء المخدرات في الدم وفي الشعر وفي البول، وهذه العوامل هي:

  • عامل السن: السن من العوامل الفعالة التي من الممكن أن تسرع من مدة بقاء المخدرات داخل الجسم ومن الممكن أن تقللها، فالشباب تكون مدة تعافيهم من تناول وتعاطي المخدرات أقل من المدة التي يستغرقها كبار السن.
  • الوزن: يعد من العوامل التي تؤثر بصورة كبيرة على التعافي من المخدرات، حيث تعاني الأشخاص الذين لديهم نسبة من السمنة من التخلص من تعاطي المخدرات والإدمان عليها مقارنة بالأشخاص الذين لديهم وزنًا مثاليًا، حيث إن كلما كان الوزن زائدًا جعل ذلك المدة المستغرقة في العلاج أطول.

يرجع الأمر في ذلك إلى كمية الدهون الموجودة في الجسم التي تعوق التخلص من المخدرات، لذلك فإن من طرق العلاج المقترحة والتي ذكرناها عند الحديث عن كيفية التخلص من المخدرات في البول هي ممارسة التمارين الرياضية والتعرق؛ لأن تلك الأمور تخلص الجسم من الوزن الزائد مما يساعده على التخلص من المخدرات بصورة أسرع.

  • الجرعة والفترة بين جرعات المخدرات: من الأمور التي تعد من العوامل المهمة التي تضعف من نسبة التعافي من المخدرات هي المدة الزمنية بين الجرعة والأخرى، فكلما كانت الجرعة قليل والفترة الزمنية بينها وبين الجرعة التي تليها أطول كلما كان الجسم قادرا على التعافي بصورة أسرع.
  • الصحة العامة للإنسان: الصحة بوجه عام من الأمور المهمة التي تساهم في بقاء المخدرات في الجسم لمدة أطول أو التخلص منها لمدة أطول، حيث إن الأشخاص التي تعاني من أمراض مختلفة مثل الكلى والكبد، والأمراض المزمنة أيضًا فإن نسبة الشفاء من تعاطي المخدرات تكون أطول مقارنة بالأشخاص التي لا تعاني من تلك الأمور.
  • التنوع في المخدرات: التنوع في المخدرات من العوامل المهمة التي تؤثر على سرعة استجابة الجسم للشفاء والتخلص من المخدرات الموجودة في الجسم، وهذا بالمقارنة مع الأشخاص التي تتناول نوعًا واحدًا من المخدرات.

اقرأ أيضًا: أسماء أدوية تساعد على التخلص من الترامادول

الأدوية التي تظهر عند عمل التحليل الخاص بالمخدرات

هناك مجموعة من الأدوية التي تظهر في التحليل الخاص بالكشف عن المخدرات في الجسم، وهذه الأدوية هي أحد أنواع المخدرات التي يتعاطاها المدمنون، ومن خلال النقاط التالية سوف نقدم لكم أسماء الأدوية التي تظهر في التحليل، وهي:

  • الترامادول.
  • الأمفيتامينات.
  • المنومات، على سبيل المثال الفينوباربيتال، سيكوباربيتال.
  • المهدئات، على سبيل المثال اللورازيبام والديازيبام.
  • الأفيونات، على سبيل المثال المورفين والكودايين.

هناك أنواع متعددة من الاختبارات التي يتم من خلالها معرفة إذا ما كان هناك مخدرات في الجسم ومجرى الدم أم لا، وهذه الاختبارات هي فحص الدم واختبار البول واختبار الشعر واختبار اللعاب.