كيف تتخلص من النعاس المستمر

كيف تتخلص من النعاس المستمر؟ وما أسباب هذا الشعور؟ حيث إن هناك مجموعة كبيرة من الأشخاص يعانون من الرغبة في النوم بكثرة، والإصابة بالخمول وعدم الرغبة في التحرك من السرير بعد الاستيقاظ، إذا كنت من هؤلاء الأشخاص يمكنك الآن عبر موقع جربها معرفة كيفية التخلص من الشعور بالنعاس الدائم.

كيف تتخلص من النعاس المستمر؟

يمكن أن يعاني الشخص المُصاب بالنعاس الشديد من خلل في النوم ولا يلاحظ ذلك، حيث إنه ينام عدد ساعات كثيرة أثناء الليل، والتي يمكن أن تزيد عن 12 ساعة، وعندما يستيقظ يشعر برغبة في النوم مجددًا، بأخذ قيلولة في أوقات النهار، ويظل يفكر في النوم على مدار اليوم.

هناك مجموعة من الأساليب الطبيعية التي يمكن اتباعها من أجل علاج الشعور بالنعاس المستمر، ولذلك عن طريق السطور الآتية نتطلع إلى كيف يتم التخلص من الشعور بالنوم المستمر بأبسط الطرق:

  • يُفضل اتباع روتين ونظام نوم معتدل، مثل: التوجه إلى السرير والاستيقاظ في الوقت نفسه.
  • إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، لا بد من خسارة هذا الكتلة الزائدة، حيث إن هذا يساهم في زيادة الإحساس بالنشاط، وتتسبب السمنة في زيادة الضغط على القلب، والذي يترتب عليه الشعور بالإرهاق والتعب والرغبة في النوم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تشتمل على مواد الكافيين، مثل: (الشاي – القهوة – النسكافية) قبل الخلود إلى النوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية قدر الإمكان، وذلك في وقت مبكر من اليوم.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة التي تحتاج مجهود بدني كبير قبل الخلود إلى النوم.
  • الابتعاد عن استعمال الأجهزة الإلكترونية قبل النوم مباشرةً، مثل: (الهاتف – الكمبيوتر – التلفزيون).

اقرأ أيضًا: أسباب عدم القدرة على النوم رغم النعاس

أساليب أخرى للتخلص من النعاس الدائم

هناك مجموعة من الطرق الأخرى التي يمكن عن طريقها التقليل من الإصابة بالنعاس عند الاستيقاظ، والتي تعد أفضل إجابة عن سؤال كيف يتم التخلص من النعاس المستمر؟ وتتمثل تلك الأساليب في الفقرات الآتية:

1- التنفس العميق

يمكن أن يستمر الشخص في تطبيق تمرين التنفس العميق، وهو عن طريق استنشاق الهواء من الأنف، وإخراجه ببطء من الفم، ويتم هذا عند الاستيقاظ من النوم مباشرةً، حيث إنه يساهم في تعديل وتعزيز معدل الأكسجين في الدم بجانب زيادة معدل الطاقة، مما يترتب على هذا عدم الشعور بالنعاس في الصباح.

2- الحصول على وقت نوم كافٍ

لا بد من أخذ عدد ساعات مناسبة أثناء الليل، والتي عن طريقها يأخذ الجسم مقدار الراحة التي يحتاج إليها، وفي الغالب يحتاج الجسم معدل يتراوح بين 7 أو 8 ساعات في المساء، وتجنب السهر إلى أوقات متأخرة ليلًا.

3- تناول وجبة الإفطار

يجب المداومة على تناول وجبة الإفطار كل يوم بعد الاستيقاظ، حيث إنها تُعطي الجسم الطاقة اللازمة من أجل إكمال اليوم بحيوية ونشاط، وعدم الشعور بالخمول أو الكسل.

من الجدير بالذكر أيضًا أن شرب كمية كبيرة من الماء كل يوم يساعد على تنظيم معدل عملية الأيض بالجسم، ومن أمثل الحلول في القضاء على الشعور بالنعاس المستمر.

4- تجنب مصادر التوتر والقلق

يعمل التوتر والتفكير الزائد على عدم إمكانية النوم بشكل مناسب خلال أوقات الليل، ويجعل الشخص يسهر ويتعمق في التفكير، مما يؤدي إلى الدخول في حالة من الاكتئاب وخلل في نظام النوم؛ لذلك لا بد من الابتعاد عن التفكير في أي شيء يستدعي القلق نحوه، وترك كل شيء جانبًا والنوم فقط.

5- الغذاء الصحي

يلعب النظام الغذائي دورًا كبيرًا في توفير التوازن الصحي، والتمتع بصحة جيدة، حيث إن الغذاء الصحي يشتمل على المعادن والفيتامينات والألياف التي يحتاجها الجسم من أجل الحصول على الطاقة اللازمة للشعور بالنشاط.

بالإضافة إلى الابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة من المطاعم، والتي تحتوي على معدل عالي من الدهون، واستبدالها بالخضراوات والفاكهة الصحية، والتي تشتمل على الفيتامينات المختلفة.

اقرأ أيضًا: ما هو علاج كثرة التثاؤب وضيق التنفس المستمر

6- جعل السرير مكان للنوم فقط

لا بد من عدم الجلوس على السرير سوى عند النوم فقط، حيث إن العقل الباطن يحفظ الطرق التي يجلس بها الشخص، أي إذا كان يجلس على السرير ويأكل ويشرب ولا ينام، فهذا يُعطي إشارة إلى الدماغ بعدم النوم في هذا المكان، ومقاومة الشعور بالنعاس.

لذلك لا بد من تخصيصه فقط للنوم وليس لأي شيء آخر، وعدم ممارسة المهام الدراسية أو الخاصة بالعمل عليه؛ لأنه ذلك يعزز الشعور بالخمول والكسل والتعب، والشعور الدائم بالنعاس في الصباح.

7- تحديد مواعيد تناول الطعام

عند طرح سؤال كيف يتم التخلص من شعور النعاس الدائم، لا بد من اتباع أسلوب تنظيم مواعيد تناول الوجبات، لأن هذا يساهم في حصول الجسم على الحيوية والعناصر الغذائية التي تعمل على تزويد جسم الشخص بالطاقة على مدار اليوم، وهذا ما يقلل الشعور بالنعاس في فترة النهار.

تلك المواعيد عبارة عن تناول وجبة الفطور بعد الاستيقاظ بحوالي ساعتين أو ساعة، مع تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والفيتامينات والبروتينات؛ لأن كل عنصر من تلك العناصر يمد الجسم بالطاقة، وعدم الإكثار في تناول أطعمة النشويات والأخرى التي تحتوي على الدهون الزائدة؛ لأنها تساهم في الشعور بالخمول.

الابتعاد عن تناول أي طعام قبل الخلود إلى النوم بحوالي ساعتين أو أربع ساعات؛ وذلك من أجل توفير نوم مُريح دون أي قلق أو انزعاج، من الجدير بالذكر أيضًا هو عدم نسيان شرب كمية مناسبة من الماء والعصائر الطازجة خلال فترة النهار.

اقرأ أيضًا: كيف أنظم نومي بعد السهر

أسباب الشعور بالنعاس المستمر

عند معرفة كيفية التخلص من الشعور بالنوم الدائم عند الاستيقاظ، لا بد من الاطلاع على أسباب ذلك الشعور أيضًا، وذلك لأنه يساعد على معرفة الطريقة والأسلوب الذي من المُفيد تطبيقه، وتتمثل تلك العوامل في النقاط الآتية:

1- النشاط اليومي

في حالة ممارسة الشخص العمل الشاق والمجهد لساعات طويلة كل يوم، يجعله هذا غير قادر على التحرك والشعور بالخمول والحاجة الشديدة إلى النوم وأخذ الراحة الكافية، ويمكن عند تكييفه مع هذا الوضع أن تنتهي مشكلة الشعور بالنعاس الدائم.

2- الخدار النومي

تعد هذه حالة من الحالات المرضية التي يمكن أن يُصاب بها الإنسان، وهو عبارة عن عدم إمكانية التحكم في عضلات الجسم، والشعور برغبة شديدة في النوم لأطول وقت ممكن.

يتم معالجة هذا الوضع عن طريق العلاج السلوكي، وأخذ قيلولة قصيرة في وقتها المحدد، بجانب استعمال الأدوية التي تُنشط الاستيقاظ، والتي منها: (المودافينيل مع أوكسيبات الصوديوم)؛ وذلك من أجل مساعدة المرء على البقاء مستيقظًا أثناء فترة النهار.

3- الإصابة بالأرق

يعتبر السبب الرئيسي في الشعور بالنعاس عند الاستيقاظ مباشرةً هو المعاناة من الأرق، وهو عبارة عن عدم إمكانية الشخص من النوم بالقدر الكافي أو عدم النوم إطلاقًا لبضعة أيام متتالية.

تختلف أساليب العلاج منه نت شخص إلى آخر، حيث إن الطبيب يستخدم العلاج السلوكي المعرفي أولًا، وفي حالة لم ينجح، يتجه إلى استعمال الأدوية قصيرة الأمد، مثل: (الهيستامين – مضادات الاكتئاب – مضادات الميلاتونين).

4- اضطراب الساعة البيولوجية

عند التحدث حول كيف يتم التخلص من النعاس المستمر؟ وجدنا مجموعة من الحلول والتي منها تنظيم ساعات النوم، حيث إن خلل الساعة البيولوجية من أشهر الأسباب والعوامل التي تجعل الشخص يعاني من مشكلات في النوم والشعور بالنعاس دائمًا.

اقرأ أيضًا: أسباب النوم الكثير والخمول وعلاجه

5- الحالة النفسية

تلعب الحالة النفسية دورًا كبيرًا في التأثير على نظام النوم، حيث إن القلق والتوتر يؤثران بصورة فعالة على عدم إمكانية المرء من النوم بشكل طبيعي ومُريح، حيث إنه يجعله ينام في أوقات متأخرة وعند الاستيقاظ في الصباح يشعر بحاجته الشديدة إلى النوم.

في تلك الحالة يمكن ممارسة تمارين اليوجا؛ من أجل الحصول على هدوء الأعصاب واسترخاء الذهن من أي ضغط واقع عليه ومن أية مشكلات موجودة في حياة ذلك الشخص.

لا بد أن يأخذ الإنسان قسطًا من الراحة خلال ساعات الليل، حيث إن الجسم يرتاح ويسترخي بصورة أفضل في ذلك الوقت، كما يجب تجنب أخذ القيلولة لوقت طويل؛ لأنها تساعد على السهر لعدد ساعات أطول، مما يؤدي إلى الأرق والشعور بالنعاس في الصباح.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.