كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب

كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب هي أحد أهم المعلومات التي يجب على المرأة الحامل أن تكون على دراية بها بالأخص في الفترة الأخيرة من الحمل، حيث يعد الطلق بشكلٍ عام أحد الدلالات على قرب موعد الوضع، والتفرقة بين كلٍ منهما هو أحد المشكلات التي تواجه الكثير من السيدات، لذا ومن خلال موقع جربها سنعرض لكم كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب.

كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب

في الثلث الأخير من الحمل تظهر على المرأة العديد من الأعراض الجديدة، كما أنها تواجه الكثير من الآلام والمشكلات الصحية بسبب كبر حجم الجنين بداخلها واقتراب مواعد ولادتها، ومن أبرز هذه المشكلات التي تشعرها بآلام لا يمكن وصفها هي الطلق، حيث يحدث هذا العرض قبل الولادة بأسبوع أو بضعة أيام فقط، كما يصاحبه بعض الانقباضات التي تكون مشابهة كثيرًا للانقباضات التي تشعر بها المرأة عند الولادة فعليًا.

لكن في الكثير من الأحيان قد تشعر المرأة بهذه الانقباضات وتظن أن هذا فعلًا هو الطلق، لكنه يكون طلق كاذب وتسمى الانقباضات التي تصاحبه بانقباضات براكستون هيكس، وتشعر المرأة الحامل بهذه الانقباضات في منطقة الرحم ومن شدتها تظن أنه طلق حقيقي ولكنه يكون طلقًا كاذبًا.

لكي تكون المرأة قادرة على تحديد ما إذا كانت هذه الانقباضات هي طلق حقيقي أم كاذب يجب عليها معرفة كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب، وما هي العلامات التي تختلف في كلٍ منهما، لذا ومن خلال الفقرات التالية سنتعرف إلى هذه الاختلافات وكيف تشعر المرأة في الطلق الحقيقي والطلق الكاذب.

1ـ علامات الطلق الكاذب

الطلق الكاذب هو أحد الأعراض الطبيعية التي توجهها المرأة في الفترة الأخيرة من الحمل، ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من السيدات التي قد تعرض لهذه الحالة ويقولن إن الأمر يكون مشابهًا للتقلصات الحادثة في الدورة الشهرية، لكن يصحبها شد بسيط في منطقة أسفل البطن، كما أن هناك العديد من العلامات التي يمكن من خلالها تحديد أنه طلق كاذب، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

  • يقال إن هذا الطلق يكون مزعج لكنه لا يؤلم بنفس الشدة للطلق الحقيقي.
  • لا تكون انقباضات الرحم في الطلق الكاذب منتظمة.
  • يبدأ الشعور بتقلصات الطلق الكاذب من المنطقة أسفل البطن وليست المنطقة أسفل الظهر.
  • في الكثير من الأحيان تقل شدة الشعور بالألم عند تغيير الوضعية من الجلوس إلى المشي أو النوم في وضعية أخرى تكون مريحة للرحم.
  • لا تزداد انقباضات الطلق الكاذب ولا تزداد وتيرتها بمرور الوقت.
  • قد تأتي هذه التقلصات فجأة ثم تختفي.
  • في الطلق الكاذب تكون مدة الانقباضة مختلفة من مرة لأخرى.

اقرأ أيضًا: هل زيادة وزن الجنين 4 كيلو خطر على الولادة الطبيعية

2ـ أعراض الطلق الحقيقي

أما عن الطلق الحقيقي فهو عبارة عن سلسلة من بعض التغيرات التي تحدث بداخل جسم المرأة استعدادًا لنزول الجنين، وبالفعل يشير إلى الولادة خلال أيام قليلة من حدوثه، لذا يجب أن تكون الأم على أتم استعداد، ومن الممكن تحديد أن هذا فعلًا هو الطلق الحقيقي عن طريق بعض الدلالات التي تتمثل في كلٍ مما يلي:

  • تأخذ مدة الانقباضة الواحدة الحادثة في الطلق الحقيقي مدة من 54 إلى 60 ثانية.
  • المدة الفاصلة ما بين كل انقباضة والتي تليها حوالي ثلاث دقائق أو دقيقتين.
  • نزول ماء الولادة، أي أن السائل الأمنيوسي الذي يكون محيط بالطفل يندفع وينزل عبر قناة المهبل إلى خارج الجسم ويظل ينقط، ويمكن معرفة هذا السائل بسهولة لأنه ليس له لون ولا رائحة، وفي حال حدوث هذا العرض يجب على المرأة الذهاب على الفور لاستشارة الطبيب ليخبرها بما يجب عليها فعله، فإذا بقي الطفل داخل الرحم وهو خالٍ من الماء الأمنيوسي فقد يكون للأمر العديد من العواقب السيئة على كلٍ من الأم والجنين.
  • يحدث في الطلق الحقيقي تمدد لمنطقة الحوض، وستبدأ المرأة في الشعور بأن طول المهبل قد قل كما أنه أصبح أقل سمكًا، ويحدث هذا الأمر لأن كلًا من الحوض وعضلاته يستعدان للاتساع وفتح المجال أمام رأس الجنين.
  • تبدأ آلام الطلق الحقيقي بداية من الظهر وليس البطن.

كيفية التمييز ما بين الطلق الحقيقي والكاذب

في حال كان من الصعب على المرأة أن تعرف ما إذا كان الطلق كاذبًا أم حقيقيًا، فمن الممكن اتباع بعض النصائح التي تساعد في تحديد نوع الطلق، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • يجب على المرأة أن تتابع هذه التقلصات التي تحدث لها بدقة.
  • مراقبة مدى شدة الألم الذي يحدد نوع الطلق حسب شدته.
  • قد تلاحظ العديد من السيدات وجود بعض القطرات البنية المائلة للاحمرار في الملابس الداخلية الخاصة بها، وفي هذه الحالة يكون هذا العرض من أعراض الطلق الحقيقي.

اقرأ أيضًا: سبب انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية

كيفية التقليل من حدة الشعور بتقلصات الطلق الكاذب

في الكثير من الأحيان قد تكون التقلصات المصاحبة للطلق الكاذب شديدة ولا يمكن للمرأة تحملها، وهنا تكون في أمس الحاجة لبعض النصائح التي تخبرها عن كيفية التعامل مع هذه التقلصات والتخفيف منها، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:

  • الإكثار من شرب المياه بالكميات المناسبة التي تساعد على تليين العضلات والتخلص من التقلصات والتشنج.
  • محاولة إبقاء المرأة الحامل في مكان هادئ وتنعم فيه بالاسترخاء والمساعدة على تقليل هذا الألم.
  • النوم في أحد الوضعيات المريحة التي تجعل الجسم لا يشعر بالألم.
  • الاسترخاء بداخل حمام به مياه ذات درجة حرارة دافئة، حيث إن هذه المياه تساعد على تهدئة عمل الرحم قليلًا وبالتالي التخلص من التقلصات المزعجة.

المؤشرات الحقيقية للولادة الحقيقية

لكيلا تصيب المرأة الحيرة في أي شيء حول حدوث الطلق، سنعرض من خلال السطور التالية بعض العلامات التي إذا ظهرت على المرأة الحامل فإنها تدل على قرب وضع الجنين، أي أن الطلق الذي تعرضت له هو طلق حقيقي، ومن هذه المؤشرات ما يلي:

  • أن تشعر المرأة بأوجاع لا يمكنها تحملها أو التعامل معها في منطقة أسفل الظهر.
  • قد ينتقل هذا الألم الذي تشعر به المرأة إلى الجانبين ومن ثم يتركز الألم في منطقة أسفل البطن.
  • الشعور المستمر بالتوتر والقلق.
  • وصف الباحثون هذه التقلصات التي تسبق الولادة بأنه تكون مشابهة كثيرًا للألم الذي تشعر به المرأة في بداية أيام الدورة الشهرية شديدة الألم.
  • تدوم مدة الانقباضة إلى أن تصل إلى نصف دقيقة وفي بعض الأحيان يتطلب الأمر دقيقة.

اقرأ أيضًا: كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر

نصائح ما قبل الولادة

بعد حدوث الطلق الحقيقي تكون المرأة على وشك الوضع، لذا ومن خلال السطور التالية ومن خلال معرفة كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب سنعرض لكم بعض النصائح لها قبل الولادة، ومن أبرز هذه النصائح وأهمها ما يلي:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي من دورها أن تسهل عملية الولادة، مثل تمارين كيجل وغيرها من التمارين الأخرى، كما أن هذه التمارين تعمل على تقوية العضلات الموجودة بمنطقة المثانة.
  • ينصح الأطباء المرأة الحامل في الشهر السابع أنه يجب عليها أن تقوم بتدليك حلمات ثدييها حتى تكون قادرة على إرضاع جنينها دون حدوث مشكلة في الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن تدليك حلمة الثدي باستخدام زيت الزيتون الطبيعي.
  • في بداية عمر الطفل لا يجب إطعامه أي نوع من أنواع اللبن الاصطناعي دون استشارة طبيب الأطفال أولًا.
  • يجب أن تكون المرأة على أتم استعداد من الناحية الجسدية والنفسية لمواجهة هذه المرحلة الناقلة في حياتها وتقبل وجود طفل جديد في حياتها.
  • بعد مرور أربعة وعشرين ساعة من الولادة يجب إعطاء الطفل حقنة من فيتامين ك، كما يجب عليه الحصول على جرعة الصفراوية الخاصة بالالتهاب الكبدي.
  • يجب على الأم في هذه المرحلة الأولى من عمر الطفل الانتباه إلى كافة التطعيمات التي يحتاجها.

كيفية التفرقة بين الطلق الحقيقي والكاذب تتم بمتابعة المرأة لأي نوع من التغير الذي يطرأ على جسدها بدقة بالأخص التقلصات التي تحدث لها، كما نؤكد على ضرورة الذهاب فورًا إلى الطبيب إذا كان الطلق الحادث حقيقي بالأخص إذا نزل ماء الولادة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.