كيفية التعامل مع الطفل العنيد و 9 نصائح مهمة

كيفية التعامل مع الطفل العنيد تعتبر مشكلة العناد والعصبية من أكثر المشاكل الشائعة والمنتشرة بين الأطفال لذلك تتساءل الكثير من الأمهات عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد، وهو حديث رحلتنا عبر موقع جربها.

مشكلة العناد والعصبية لدى الأطفال

  • يعتبر العناد من إحدى الاضطرابات السلوكية لدى الطفل والتي غالبا ما تدل على إحساس الطفل بالكره والنفور بشكل كبير من الأشخاص الآخرين الذين يحيطون به.
  • ومن الممكن أن تصدر هذه المشاعر بدون وعي أو إرادة من الطفل لأن معظم تصرفات وسلوك الطفل يقوم بممارستها على شكل عادات وتقاليد يقوم بها بشكل يومي.
  • لذلك فإن الطفل العنيد يحتاج من الآباء والأمهات الاهتمام والعناية به في جميع أمور حياته بالإضافة إلى ذلك فيجب عليهم عدم تعويد الطفل على الحصول على الأشياء والمطالب التي يريدها بالبكاء والصراخ.
  • حيث يحتاج الطفل العنيد من الآباء والأمهات المزيد من الصبر والتحمل حتى يتعود الطفل على طاعتهم كما يجب عليهم أيضا مساعدة الطفل على تكوين شخصية محبوبة بين أفراد المجتمع.
  • ومن الممكن أن ينتقل سلوك العند بين العديد من الأطفال خاصة إذا تم اتخاذ الطفل العنيد قدوة مثالية من قبل غيره من الأطفال وغالبا ما ينتج هذا السلوك بسبب إحساس الطفل بالضيق والتوتر نحو مشكلة معينة.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

هناك العديد من الوسائل والطرق التي يمكن للآباء والأمهات اتباعها عند التعامل مع الطفل العنيد حتى يتخلى الطفل عن هذا السلوك السيئ ومن هذه الطرق.

1- التفاوض مع الطفل

  • عادة ما يحتاج الطفل إلى الإحساس بشيء من السيطرة والتحكم في حياته الشخصية لأنه لا يريد أن يتلقى الأوامر دائما من الأشخاص الآخرين المحيطين به.
  • لذلك يجب على كلا من الآباء والأمهات التحاور والتفاوض مع أبناءهم والقيام بمناقشتهم في الأشياء التي يريدونها بالإضافة إلى أنه يجب عليهم أيضا الاستماع والإنصات إلى آرائهم وأفكارهم.
  • كما يجب إعطاء الطفل ومنحه مساحة محددة من الحرية والاستقلال لكي يستطيع الطفل التعبير عن نفسه وشخصيته وهذه الطريقة تساعده في طرح العديد من الأسئلة وبالتالي يصبح الطفل قادرا التعبير عن احتياجاته.

2- تعزيز السلوك الجيد لدى الطفل

  • وبناء على موضوع كيفية التعامل مع الطفل العنيد فإن الطفل غالبا ما يحتاج إلى سماع عبارات المدح والثناء على جميع التصرفات والأفعال التي يقوم بها لأن ذلك يجعله يشعر بالأمان والسعادة.
  • وبناء على ذلك فإنه يجب على الآباء والأمهات مدح الطفل والثناء عليه ومكافأته بالأشياء التي يحبها عندما يقوم بالتصرفات والأفعال الجيدة وفي المقابل فلا بد من عقاب الطفل وتأديبه عندما يصدر منه فعل سيء.

3- احترام الطفل

  • يجب على الوالدين احترام قرارات الطفل الخاصة به واختياراته الشخصية ولابد من تقبل هذه الاختيارات واحترامها لأنه في بعض الأحيان يشعر الطفل برغبة شديدة في رفض السلطة والأوامر التي تفرض عليه من قبل الآخرين.
  • مما يدفع الطفل إلى العناد بشكل كبير وبالتالي فإنه يجب على الآباء الاستماع إلى آراء الطفل ومحاولة فهم ما يرغب به بالإضافة إلى النقاش والتحاور معه بكل هدوء ولين حتى يستطيع الآباء إقناع الطفل.
  • كما يجب على الآباء أيضا تقديم الحب والحنان والاهتمام والتعاطف مع الطفل وتقديم يد المساعدة والتعاون معه في جميع أمور حياته لأن ذلك يساعد على تقوية شخصية الطفل بالإضافة إلى زيادة الثقة بنفسه وذاته.
  • ويجب على الآباء والأمهات الانتباه إلى عدم تجاهل مشاعر الطفل وآراءه وأفكاره لأن ذلك يؤدي إلى إضعاف شخصيته ولا يستطيع الطفل أن يثق بنفسه.

4- إعادة توجيه انتباه الطفل

  • وبناء على موضوع كيفية التعامل مع الطفل العنيد فإنه يمكن للآباء والأمهات القيام بإعادة توجيه الطفل عندما يقوم بأي تصرف أو سلوك غير مرغوب به.
  • ففي بعض الأحيان يرى الآباء أن الطفل يقوم ببعض التصرفات الغير مرغوبة فيه فيجب عليهم في هذه الحالة القيام بتشتيت انتباه الطفل عن هذا التصرف.
  • كأن يقوم الأب بمناداة الطفل وسؤاله عما إذا كان يرغب باللعب ببعض الألعاب المعينة أو مشاهدة البرنامج الذي يفضله حتى ينصرف عن هذا السلوك السيئ.

5- تقسيم مهام ووظائف الطفل

  • غالبا ما يصبح الطفل عنيدا ولا يمتثل لأوامر وطلبات والديه لأنه ليس لديه القدرة على القيام وتنفيذ جميع الأوامر والمهام المطلوب منه لأن هذه الواجبات من الممكن أن تكون كبيرة بالنسبة لقدرات ومهارات الطفل.
  • لذلك يجب على الوالدين تقسيم المهام والوظائف المطلوب من الطفل إلى مهام صغيرة حتى يستطيع القيام به على عدة مراحل مع ضرورة إعطاء الطفل قسط من الراحة بين كل مهمة وأخرى.
  • حيث أشار بعض علماء النفس بأن اتباع هذه الطريقة مع الطفل العنيد يقلل من عناده وعصبيته تدريجيا وبشكل ملحوظ.

6- مشاركة الطفل في العمل

  • بناء على موضوع المقال كيفية التعامل مع الطفل العنيد فإن مشاركة أحد الوالدين للطفل في الأعمال والوظائف التي يقوم بها تعتبر من أهم الطرق الفعالة التي تساعدهم على التخلص من عناد الطفل وعصبيته.
  • فغالبا ما يتحسس الطفل بشكل كبير عندما يتلقى الأوامر من الأشخاص الآخرين المحيطين به خاصة عندما يتم إجبارهم على القيام بهذه الطلبات أو غيرها من التصرفات التي تدفع الطفل إلى العناد والعصبية.
  • لذلك فإنه يجب على الآباء والأمهات تغيير سلوكهم وأسلوبهم عندما يتم التعامل مع الطفل العنيد.

7- خلق الروتين في حياة الطفل

  • واستكمالا لموضوع كيفية التعامل مع الطفل العنيد فإن خلق روتين ونظام يومي في حياة الطفل يحد من تصرفاته وأفعاله السيئة.
  • بالإضافة إلى أنه يحسن من الأداء الدراسي للطفل كما يصبح لديه القدرة على توقع الأمور والأحداث التي تحدث بشكل يومي في حياته دون أن يحدث له أي نوع من الاضطرابات.

8- الحزم في التعامل مع الطفل

  • وبناء على موضوع كيفية التعامل مع الطفل العنيد ففي بعض الأحيان يلجأ بعض الآباء والأمهات إلى التعامل مع الطفل بكل حزم واستخدام أسلوب التحذير خاصة عندما يقوم الطفل ببعض التصرفات الخاطئة.
  • ففي هذه الحالة يجب على الوالدين تحذير الطفل بأنه سوف يتعرض إلى العقاب إذا لم يتوقف عن هذا التصرف الخاطئ ولكن يجب على الآباء مراعاة ألا يتسبب هذا الأسلوب في أي أضرار نفسية للطفل.

9- عدم التعامل مع عناد الطفل على أنه مشكلة

واستكمالا لموضوع المقال كيفية التعامل مع الطفل العنيد فإنه يجب على الآباء والأمهات عدم التعامل مع عناد الطفل على أنه مشكلة كبيرة ففي بعض الأحيان يمكن أن يكون هذا السلوك مفيدا لشخصية الطفل في بعض الأمور المستقبلية.

نصائح مهمة للتعامل مع الطفل العنيد

بناء على موضوع المقال كيفية التعامل مع الطفل العنيد فإن هناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب على الوالدين اتباعها عند التعامل مع الطفل العنيد منها.

  • الحرص على إنشاء علاقة قوية ورابطة وثيقة بين الطفل ووالديه فكلما شعر الطفل بالحب والاهتمام كلما زاد تقبله لوالديه واستجاب لجميع مطالبهم وأوامرهم.
  • ومن أهم هذه النصائح الثبات على الرأي وعدم التساهل مع الطفل في بعض الأمور لأن طبيعة شخصية الطفل لا تتحمل التقلبات والتغيرات في المعايير.
  • وعندما يغضب الطفل ويتمرد على تنفيذ الأمر ففي هذه الحالة يجب على الوالدين تجاهل هذا السلوك وترك الطفل حتى يهدأ تماما ثم يطلب منه تنفيذ الأمر.

ففي نهاية المقال نكون قد قدمنا كافة المعلومات الضرورية عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.