كيف تكون جريئا مع الناس

كيف تكون جريئا مع الناس؟ وما هي فوائد الجراءة؟ من منا لا يحب أن يكون واثقًا في نفسه، قادرًا على تحقيق ما لا يستطيع غيره تحقيقه من الأمور التي تنطوي على مخاطرة؟ بالطبع جميعنا، لذلك ومن خلال موقع جربها نجيب على التساؤل بكل استفاضة.

كيف تكون جريئا مع الناس

إن الثقة في النفس والشجاعة من الصفات التي من الجميل أن نتحلى بها، فالأشخاص ذوي الكلمات المسموعة والآراء المهمة لم يولدوا هكذا، ولكن الأمر تطلب مجهود وأخذ خطوات، وفي التالي سوف نتعرف على الخطوات التي تجعل منك جريئًا شجاعًا:

1- الثقة في النفس

أولى الخطوات التي يجب توافرها في الشخص حتى يكون جريئًا مع الناس هي أن يكون لديه ثقة كبيرة في نفسه، ثقة في أنه يستطيع أن يقول كذا أو يفعل كذا أو يفعل هذا، وفي الطرق تكسبك الثقة في نفسك وتزيدها:

  • اكتساب المزيد من العلم والخبرة والثقافة.
  • مشاركة الآخرين اهتماماتهم، والاستجابة لطلباتهم قدر المستطاع، والقيام بمهمات جريئة.
  • التعرف على أشخاص جدد، وتكوين علاقات اجتماعية جديدة.
  • التحدث عن النفس أمام الآخرين، وقبول الدخول في التحديات.
  • التحدث بلطف وهدوء مع الآخرين لتقوية التواصل بينكم.
  • خوض التجارب، وتقبل الفشل، وزيادة التصالح الذاتي.
  • تجنب التفكير بالخل أثناء النقاشات والأحاديث مع الناس.

اقرأ أيضًا: عبارات عن قوة الشخصية والثقة بالنفس

2- الانفتاح على الأفكار

من أقوى أساليب اكتساب الجرأة والشجاعة هي أن ننفتح على أفكار الغير، كقراءة الكتب والروايات للكتاب من الثقافات الأخرى بالتعادل، وكذلك تعلم اللغات الأخرى، ومحاولة حل مشكلات الآخرين حفاظًا على نشاط العقل.

3- الانفتاح على الأفعال

الانفتاح على التجارب الأخرى من أساليب اكتساب الجرأة، فمثلًا الانفتاح على المطاعم وتجربة أطعمة جديدة، والانفتاح على المشاريع والأعمال وتجربتها، وتجربة التقنيات التي تقع تحت الأيدي، وكذلك زيارة الأماكن المختلفة.

4- الانفتاح على المشاعر

إن تصريح الشخص بمشاعره أمام الآخرين، يجعله يتفهم مشاعر الآخرين وأيضًا يتفهم مشاعره وأسبابها، وتقبل المشاعر بكل أشكالها، وكذلك يمكنه تبني قيم ومبادئ جديدة لم يكن يعمل بها، ويساعد هذا الانفتاح على اكتساب الجرأة.

5- الانفتاح على القيم

إن تبني الفرد لقيم ستجعله يستطيع التمييز بين الصحيح والخاطئ، وكذلك سيجعله يتفهم قيم الآخرين وأسباب إيمانهم بها، وهو ما يخلق تواصل جيد بينه وبينهم والتعلم منهم، وهو ما سينعكس على زيادة الجرأة لديه.

6- الانفتاح على الجمال

إن اهتمام الشخص بمصادر الجمال بكل أشكالها مثل اللوحات الفنية، والحفلات الموسيقية، أو الاعتناء بالنباتات أو زيارة المتاحف، تنعكس على جرأة الشخص في التعامل مع الآخرين، وهو ما يقويه عند التحدث أمام الآخرين.

7- التصرف بجرأة

يجب البدء في التصرف بجرأة بسرعة بلا انتظار أو تردد، ويمكنك القيام ببعض الأفعال التي ستدعمك في ذلك:

  • القيام بأفعال غير متوقعة: الإنسان الشجاع لا يهاب من القيام بشيء جديد.
  • اكتشاف الذات: معرفة نقاط القوة والضعف، ستجعلك تقوي نقاط الضعف، وتعزيز نقاط القوة.
  • التظاهر بأنك جريء: كأن تتذكر بطل رواية أو فيلم كان جريئًا، وتتنبأ كيف كان سيتصرف في موقفك.
  • القدرة على قول لا: يجب أن تتدرب على رفض أي شيء لا تقبله وأن تقول لا بلا تردد أو خوف.
  • تنفيذ الأهداف: البدء في تنفيذ أهدافك مهما كانت صغيرة.
  • طلب ما تريد: عدم الإحساس بالوقاحة عند طلب شيء ترى أنك تستحقه بحق، كطلب زيادة الأجر، أو طلب توضيح أمر لم تفهمه، أو طلب المساعدة من الأهل والأصدقاء.

8- تحمل المخاطر

من صفات الشخص الجريء أن يكون قادرًا على تحمل المخاطر الناتجة عن اتخاذ القرارات وألا يكون متهورًا، لذلك يجب الانتباه عند استغلال الفرص وخوض المغامرات ألا تكون متهورًا وتقيم الوضع والمخاطر، وليس مخجلًا إن كانت المخاطر كبيرة فلن تستطيع تحملها، بل يدل أنك شخص متزن وجريء لا تخشى قول لا.

اقرأ أيضًا: اعرف شخصيتك من لونك المفضل في علم النفس

9- احترام الذات

إن احترام الذات وتقديرها يساعد على اكتساب الجرأة والشجاعة، ويمكن أن نحقق احترام الذات من خلال تحديد الأهداف وتحقيق الإنجازات، والحديث الإيجابي مع الذات، والبحث عن الراحة والاسترخاء.

10- المبادرة

من أساليب اكتساب الجرأة أن يكون الشخص مبادر، أي يبدأ دائمًا بالأفعال أو يبدأ بالحديث، وكذلك أن يقدم الاقتراحات كالذهاب للمشي أو تجربة طعام جديد أو حضور حفل معين، ويجب العلم أن التردد يقتل الجرأة وأنه يضيع الفرص.

11- المواجهة

يكمن سر جرأة الفرد في علمه بنقاط ضعفه وعلمه بأنه يعمل على علاجها، ومعرفة هذه العيوب أو نقاط الضعف تأتي من مواجهة الذات وتبين أسباب عدم الجرأة إن كانت بدنية أو نفسية، ففي كل الأحوال يجب اكتشافها والبدء في علاجها ليكتسب الفرد الجرأة.

12- ترتيب الأفكار

قد تتسبب عدم قدرة الفرد على ترتيب أفكاره في عدم جرأته، وهو الأمر الذي يجب علاجه، ويمكن تحسين هذه المشكلة عن طريق القراءة الكثيرة، وكتابة الأفكار يوميًا على الورق، وعند الحديث مع الآخرين يجب أن يتمهل في الحديث واختيار الألفاظ المناسبة.

13- الابتعاد عن الخوف

الجميع يشعر بالخوف في المواقف التي تستدعي الخوف، فهكذا خلقنا الله، ولكن أن تترك الخوف يتملك منك تلك هي المشكلة، فيجب عند الإحساس بالخوف وقت التحدث مع الآخرين أن نتجنبه ونقول إنه لا داعي للخوف، لن ينهار العالم إذا تحدثت أو قلت كلامًا غير متناسق أو غير صحيح، على النقيض سوف يحترمني الآخرين لأنني عبرت عن رأيي.

فوائد الجرأة

في السابق تناولنا إجابة سؤال كيف تكون جريئًا مع الناس، وذكرنا مجموعة من النصائح والخطوات الواجب اتباعها، ولكن ما فائدة أن تكون شخصًا جريئًا ولماذا يحب كل منا ان يكون جريئًا، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي:

1- صوت الجريء مسموعًا

الإنسان الجريء لديه صوت مسموع من الجميع، فالشخص الجريء لديه القدرة على لفت الانتباه له نظرًا للباقته وثقته في نفسه، فيكون كلامه محط اهتمام، ورأيه محل استماع ويؤخذ به في أغلب الأوقات حتى لو كان غير صحيح، وهذا دافع ليجعلك أن تبحث كيف تكون جريئًا مع الناس.

2- تحفيز الإنسان

إن الإنسان يبدأ أي عمل أو نشاط بدافع الرغبة في تحقيق النجاح والحصول على متعة التجربة، ولكن بعد تحقيق النجاح، وبعد الشبع من المتعة، يفقد الإنسان شغفه ويتبع روتين ممل، ولكن الجرأة تجعل الإنسان قادر على الخوض في تجارب جديدة ويستعيد شغفه ورغبته مرة أخرى.

3- تكوين علاقات مع أشخاص مهمين

إن جرأة الإنسان وخوضه للتجارب واصطدامه بالمواقف المختلفة، يمكن أن تلفت انتباه أشخاص مهمين أو ذوي مناصب كبيرة أو نماذج مؤثرة في المجتمع، وهو ما يعود على الشخص الجريء بالنفع أن يكون لديه علاقات مع أشخاص في مستوى رفيع.

اقرأ أيضًا: عندما تفقد الزوجة الثقة بزوجها

عبارات عن الجرأة

تكاثرت الحكم والأقوال عن الجرأة نظرًا لأهميتها وتأثيرها على الفرد، ومن الأقوال ما يشجع على اكتساب الجرأة ولتحقيق الأهداف، وهذه الحكم كثيرة لكن سنتعرف على بعضًا منها فيما يلي:

  • حقق أكثر منفعة من قدراتك الكبيرة المختفية بداخلك لتصنع شخصية تجعلك تصنع الحياة التي تتمنى أن تعيشها.
  • إذا أسلمت نفسك للشكوك سوف تذهب إلى حيث لا تعرف أين أنت، لذلك كن حازمًا في اتخاذ اختياراتك ولا تتردد.
  • كن حذرًا فيما تأمل، وكن جريئًا وأنت تقاتل لأجله.
  • يمكن أن تكون شجاعتك هي الخيل الرابح في السباق الذي يخسره الجميع.
  • كن جريئًا في ملاحقة ما تتمناه ويراه الآخرون غير واقعي، فذلك سيوصلك لقمة لن يراك منها أحد.
  • إذا لم تكن جريئًا بما يكفي فتقبل مصيرك الذي سيقابلك دون أن تندم.

عندما تسأل كيف تكون جريئًا مع الناس، فأنت بذلك قد اجتزت جزئًا من الطريق، فبسؤالك دليل على توافر الرغبة في البدء وهذا ما سيدفعك للبدء في تنفيذ الخطوات لتصبح فردًا جريئًا، ذو خبرة وتجارب ورأي مسموع.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.