كم مرة اعطي طفلي سيريلاك في اليوم

كم مرة اعطي طفلي سيريلاك في اليوم؟ وما هي فوائده؟ حيث إن الأمهات بعد الولادة بعدة أشهر، تتساءل عن نوعية الغذاء وكميته التي تناسب عُمر الصغير، وهو مهم جدًا من أجل توفير العناصر الغذائية بصورة جيدة له؛ لذلك عن طريق موقع جربها نتطلع إلى ما هي عدد مرات تناول السيريلاك في اليوم الواحد.

كم مرة اعطي طفلي سيريلاك في اليوم؟

صرحت منظمة الصحة العالمية بجرعة غذاء السيريلاك للأطفال حسب سن الرضيع، والتي في المعتاد تتراوح بين مرتين إلى ثلاث وجبات منه خلال فترات اليوم الواحد، بجانب حليب الأم أو الاصطناعي؛ وذلك من أجل تعزيز وتقوية صحة الطفل، وتوفير ما يستلزم الصغير من غذاء في ذلك السن.

بالإضافة إلى ذلك يمكن تدعيم السيريلاك ببعض الوجبات الأخرى التي يُسمح للطفل تناولها، أو سلق مجموعة من الفاكهة أو الخضراوات المتنوعة التي يتمكن الطفل من تناولها، وهرسها جيدًا واستخدامها كغذاء بدلًا من السيريلاك، وهذا الطريقة تكون مُفيدة جدًا لإمداد الصغير بالعناصر التي تلزمه من أجل النمو الطبيعي.

حيث إنه يحتاج إلى كمية صغيرة من النشويات، ويرجي عدم الإكثار منها؛ وذلك حتى لا يُصاب الصغير بالسمنة في وقت مبكر، بجانب تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات والألياف؛ وهذا من أجل إمداد جسم الصغير بالطاقة، والألياف التي تعمل على تنظيم حركة الأمعاء، وهذا يؤدي إلى تمتع الطفل بصحة جيدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي لزيادة وزن طفلي

أنواع السيريلاك تبعًا لمراحل الطفل العمرية

هناك مجموعة من أنواع السيريلاك التي يمكن للأم استعمالها ويمتلك كل نوع عدد من المرات المناسبة للطفل في اليوم الواحد، وتساهم هذه الجرعة في إعطاء الطفل الطاقة وذلك عن طريق توفير العناصر الغذائية التي يحتاجها الصغير من أجل نمو الجسم وتعزيز الخلايا الدماغية.

من الجدير بالذكر أيضًا أن كل نوع يتم إعطاؤه للطفل حسب عُمره، ويمكن أن نقدم للأمهات هذه الأنواع المناسبة بجانب السن المسموح به كذلك، وذلك من خلال السطور الآتية:

المرحلة الأولى

تبدأ تلك المرحلة من سن 6 أشهر فيما فوق، يجب أن يحتوي السيريلاك على عناصر ومكونات كثيرة تناسب معدة الطفل في مثل هذا العُمر، الجدير بالذكر أيضًا أنه يوجد حوالي ثلاثة أنواع أساسية في هذه المرحلة، وتتميز بعدم احتوائها على الجيلاتين وعدم وجود أدنى صعوبة في عملية هضمها، وتتمثل تلك الأنواع في النقاط الآتية:

  • سيريلاك بالأرز والحليب.
  • سيريلاك بالأرز والخضراوات.
  • سيريلاك بالقمح والحليب.

المرحلة الثانية

في تلك المرحلة يمكن أن يتناول الصغير أنواع أخرى من السيريلاك، والتي تكون معدته متهيئة لهضم عناصرها الغذائية، وهي تبدأ من عُمر الـ 8 أشهر فيما فوق، ويوجد لها أكثر من نوع ألا وهما:

  • سيريلاك البرتقال والجزر والقمح.
  • سيلاك ميكس الفواكه والقمح والحليب.
  • سيريلاك القمح والحليب.
  • سيريلاك قمح وأرز ومزيج فواكه.
  • سيريلاك طماطم وقمح وشوفان.

المرحلة الثالثة

من الجدير بالذكر أن هذه المرحلة تبدأ من عُمر الـ 10 أشهر وما بعدها، وهي تتمثل في العديد من الأنواع التي توفر التغذية التي يحتاجها الطفل من هذا السن، ويتم تناول السيريلاك الذي يحتوي على قطع الفاكهة الطبيعية، والتي يسهل على الطفل تناولها وتهضمها معدته بسهولة.

المرحلة الرابعة

تتميز تلك المرحلة بأن الصغير يتمكن من تناول المكونات الغذائية الأخرى، ويستطيع أكل أنواع متنوعة من الحبوب، والفواكه أيضًا بجانب الخضراوات التي ينصح الطبيب بتناولها في عُمر ال 12 شهر إلى ال 18 شهر، حيث إنه في ذلك الوقت يكون الطفل بإمكانه تجربة العديد من الأطعمة المتنوعة والاستفادة منها، مثل:

  • سيريلاك بالعسل مع مزيج من القمح والحليب.

المرحلة الخامسة

تبدأ هذه المرحلة من عُمر ال 18 شهر إلى 24 شهر، حيث إن السيريلاك فيها يحتوي على عناصر كثيرة من الفواكه الطبيعية بأحجام متنوعة، والتي يستطيع الطفل مضغها بسهولة، وعدم وجود أي صعوبة في هضمها.

مزايا غذاء السيريلاك

يساعد عدد مرات تناول الطفل للسيريلاك في اليوم على إمداد الطفل بفوائد وعناصر متنوعة من الغذاء الذي يحتاجه الطفل، وهذا عن طريق وضع هذه الحبوب مع كمية من الماء المغلي أو الدافئ بعض الشيء.

إطعام الصغير من هذا الخليط الغذائي، حيث إنه يساهم في إعطاء الطفل مجموعة من المعادن التي تقوي الجهاز المناعي وتعمل على تعزيز العظام.

من الجدير بالذكر أيضًا أنه يحتوي على العديد من الفيتامينات المهمة، والبروتينات أيضًا، ولا يحتوي على أية مواد كيميائية كالنكهات الاصطناعية أو الألوان أو المواد الحافظة، بل يشتمل على حوالي 18 عنصر غذائي، وتتمثل قيمته الغذائية فيما يلي:

  • يحتوي على الكالسيوم.
  • مادة الزنك.
  • عنصر الحديد.
  • فيتامين “ج”.
  • فيتامين “د”.
  • فيتامين “أ”.
  • أوميغا 6.
  • أوميغا 3.

فوائد حبوب السيريلاك

بعد الاطلاع على كم عدد المرات التي يتم إعطاء الطفل فيها السيريلاك في اليوم، يكون من الجدير بالذكر أيضًا أن نبين مجموعة الفوائد التي يوفرها هذا النوع من التغذية للأطفال، حيث إنه وفقًا لتمتعه بالعديد من العناصر الغذائية تتمثل منافعه فيما يلي:

  • سهل الهضم على معدة الأطفال، مع عدم وجود أي مشكلة أو اضطراب في ذلك الأمر.
  • من الأغذية سريعة وسهلة التحضير.
  • يساهم في إكساب الطفل بعض الوزن إذا كان نحيف.
  • يوجد له العديد من الأطعمة التي تختار منها الأم ما يُناسب سن الطفل.
  • يمكن إعداده في علبة وحملها عند الخروج، وعندما يجوع الطفل يتم إعطاؤها له.
  • يوفر السيريلاك العديد من العناصر اللازمة لتغذية الطفل، بجانب الفيتامينات والمعادن أيضًا، والتي تساهم في تطور جسمه بصورة طبيعية، ونموه بشكل صحي.
  • يتميز بطعمه اللذيذ والذي يحبه الأطفال كثيرًا، ويعمل على زيادة وزن الأطفال.
  • يعد طريقة سهلة من أجل تهيئة الطفل لعملية بلع الطعام الصلب عليه، ويساهم في عدم تعرضه إلى الاختناق خلال عملية البلع فيما بعد.
  • يتمكن السيريلاك من معرفة معاناة الصغير من أي حساسية تجاه أي عنصر أو مكون، ومعدل امتصاص جسمه للأطعمة.

اقرأ أيضًا: متى يأكل الطفل السيريلاك

بدائل حبوب السيريلاك

يكون من الجدير بالذكر أيضًا أنه توجد مجموعة من الأطعمة الطبيعية التي يمكن أن تستخدمها الأمهات لتغذية الطفل عند بلوغه لسن معين، ويتمكن من تناول الأطعمة البسيطة والسهلة على معدته، والتي منها إعداد حبوب الأرز المهروسة للصغير، وهي من البدائل الطبيعية لحبوب السيريلاك.

في تلك الحالة ينصح الأطباء باستخدام الأرز البني العضوي في إعداد الطعام للطفل؛ وذلك لأنه يتمتع بالعديد من المنافع التي تعود على جسم ونمو الصغير، ويتميز بأنه خالٍ من أية مواد ضارة ومبيدات، وتوجد مجموعة من الخطوات لإعداد وجبة الأرز للصغير، والتي تتمثل في السطور الآتية:

  1. أولًا يتم وضع كمية من الأرز ليست كثيرة في مصفاة شبكية ورفيعة.
  2. ثم غسله بالماء البارد جيدًا عدة مرات حتى يتم الوصول إلى ماء صافي منه؛ وذلك من أجل إزالة النشا الزائدة التي توجد في الأرز.
  3. بعد ذلك وضع الأرز في وعاء مع إضافة مقدار من 2 إلى 3 أكواب من الماء المغلي إليه.
  4. ترك الأرز في هذا الماء لمدة ساعتين كحد أدنى في درجة حرارة الغرفة.
  5. بعدها وضع الأرز يغلي على نار عالية، بعد ذلك خفض النار وتركه لمدة حوالي 20 دقيقة؛ لكي يشرب الأرز كمية الماء الموجودة فيه.
  6. ثم رفعه من على النار، وتركه يبرد لمدة 10 دقائق على الأقل.
  7. بعد ذلك يتم وضع الأرز في الخلاط الكهربائي مع كمية قليلة من الماء؛ لكي يصبح قوامه ناعم.
  8. يمكن إضافة مجموعة من الخضراوات المسلوقة والتي تم هرسها، على هذا الخليط الجيد

أضرار حبوب السيريلاك

بعد معرفة كم مرة يتم إعطاء الطفل سيريلاك خلال اليوم، نجد أنه على الرغم من تمتع السيريلاك بالعديد من الفوائد والعناصر الغذائية، إلا أنه توجد أضرار وآثار سلبية له على الأطفال.

حيث إن مجموعة من الدراسات التي تم إجراؤها عنه أكدت بعدم وضع الحليب الاصطناعي على وجبة السيريلاك؛ لأنه يترتب على هذا الحد من امتصاص عناصر السيريلاك، مما يؤدي إلى إصابة الطفل بالعديد من المشكلات الصحية.

بالإضافة إلى ضرورة التأكد من نوع السيريلاك الذي يتم استعماله، والذي يجب أن يكون خالٍ من “مادة غلوتين القمح”؛ لأنها من أكثر المواد الضارة للصغير، وتعتبر مادة غير صحية على سلامة الطفل.

في حالة ملاحظة إصابة الرضيع بالإمساك الشديد أو الإسهال، لا بد أن تتوقف عن إعطائه هذا النوع من السيريلاك؛ لأن الطفل يواجه مشكلة في الجهاز الهضمي وعدم إمكانية الهضم بسهولة.

لا يتم إعطاء الطفل كمية كبيرة منه في المرة الأولى؛ لأنه يترتب على هذا التعرض إلى اضطراب وخلل في المعدة، وعدم القدرة على الهضم بصورة جيدة، حيث إن المعدة تستوعب الحليب فقط في البداية.

اقرأ أيضًا: سيريلاك الأطفال 4 شهور

نصائح عند تقديم السيريلاك للأطفال

بعد الاطلاع على كم مرة يتم إعطاء الطفل السيريلاك على مدار اليوم، نتمكن من تقديم مجموعة من النصائح التي لا بد أن تأخذ الأم حذرها عند استعمال هذا النوع من الحبوب الغذائية لطفلها، وتتمثل هذه التعليمات فيما يلي:

  • من المهم التأكد من تاريخ صلاحية عبوة السيريلاك جيدًا.
  • يتم استعمال العبوة لمدة شهر كحد أقصى بعد فتحها.
  • استعمال ملعقة صغيرة مناسبة لفم الطفل، وعدم الاستسلام من محاولة الطفل في إخراجها، حيث إنه حركة لا إرادية يفعلها الصغير ومع مرور الوقت تختفي.
  • استخدام مطحون الأرز بكمية صغيرة وعلى فترات زمنية بعيدة؛ حتى لا يُصاب الطفل بالإمساك، ويعد القمح والشوفان من أفضل الأنواع التي يمكن استعمالها؛ لأنهما يحتويان على نسبة جيدة من الألياف.
  • التأكد من الطبيب الصيدلي بأن هذا النوع مناسب لحالة الطفل العُمرية.

يرجى توخي الحذر عند إعطاء الطفل أي طعام لأول مرة، والانتباه إلى تناول ملعقة أو اثنتين والانتظار؛ حتى يظهر إذا كان يعاني من أي حساسية من هذا الغذاء أم لا، ويجب أن تكون الأطعمة ناعمة حتى يسهل على الطفل هضمها في هذا العُمر.

 

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.