كم عدد لغات البرمجة

كم عدد لغات البرمجة؟ وما هو الفرق بين هذه اللُغات في الاستخدام؟ فتُعتبر البرمجة من المجالات الرائدة في العالم أجمع بالآونة الأخيرة، ويرجع السبب في ذلك إلى كثرة الاعتماد على هذا النظام في القيام بالعديد من الأعمال، والبرمجة بكل تأكيد لُغة العصر وكل عصر، لذا سنقوم عبر موقع جربها بالإجابة عن سؤال كم عدد لغات البرمجة واستعراض أبرزها.

كم عدد لغات البرمجة

قبل التطرق إلى الإجابة عن سؤال كم عدد لغات البرمجة وجب علينا توضيح الفارق بين البرمجة وعملية التشفير أو الترميز حتى نصل إلى الإجابة الدقيقة عن السؤال، فالبرمجة أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية باسم Programming هي عملية تهدف في المقام الأول إلى إنشاء بعض برامج وأنظمة التشغيل وحتى الألعاب للهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر والحاسب الآلي على حدٍ سواء.

أما عن التشفير أو الترميز وما يُعرف في اللُغة الإنجليزية باسم Coding فهو من العمليات التي يتم فيها إدخال بعض الأكواد التي يتم كتابتها بلغات البرمجة، والسبب الرئيسي منها جعل البرنامج الذي تمت برمجته في المقام الأول يقوم ببعض المهام والأوامر التي يُمليها عليه ما يُعرف بسطر الأكواد.

في عالم البرمجيات والتكنولوجيا هُناك العديد من لُغات البرمجة، ولكل منها استخداماتها الخاصة التي تُميزها عن غيرها، فكم عدد لغات البرمجة؟ في واقع الأمر للبرمجة تاريخ عريق بدأ في أواخر القرن التاسع عشر تقريبًا، ومنذ الإعلان عن أول جهاز للحاسب الآلي أو الكمبيوتر حتى يومنا أنشأ المُبرمجون والمطورون ما يزيد عن 9000 لُغة برمجة، وعلى الرغم من فناء عدد كبير منها واضمحلاله إلى أن اللُغات التي ما زالت حية تتخطى حاجز الـ 245 لُغة تقريبًا.

على الرغم من ذلك نسمع بشكل دوري عما هو أقل من هذه الأرقام بكثير، ففي حال ما قُمت بطرح هذا السؤال على شخص عنده قدر جيد من المعلومات، وطلبت منه تعديد ما يعلمه من لُغات للبرمجة فلن يقوى على الوصول إلى خمسة لُغات للبرمجة أو عشرة بأقصى تقدير.

الجدير بالذكر أن هذه اللُغات للبرمجة لا تختص بما نقوم به بشكل دوري ويومي، فعدد كبير منها مُخصص لبعض الآلات ووضع خوارزميات عمل الأجهزة، وهذا يأخذنا إلى أنواع هذه اللُغات.

اقرأ أيضًا: خطوات تصميم موقع إلكتروني متكامل

أنواع لُغات البرمجة

علمنا بالإجابة عن سؤال كم عدد لغات البرمجة أن لُغات البرمجة الموجودة في وقتنا الحالي تبلغ المئات، ولكن هل لجميعها نفس الدور والوظيفة؟ وهل يحل أيٌ منها محل الآخر؟ في واقع الأمر لا، فلُغات البرمجة مُقسمة إلى أنواع مُختلفة وتصنيفات رئيسية في المقام الأول، وسواء ما كانت هذه اللُغات للآلات، الحواسيب وغيرها من الأجهزة الذكية منها والغبية غالبًا ما يتم استخدام عِدة لُغات في سبيل جعل الآلة تقوم بعملها بأفضل شكل مُمكن، وتشتمل الأنواع الرئيسية للُغات البرمجة على ما يلي:

  • لُغة البرمجة الشيئية.
  • لُغة البرمجة المنطقية.
  • لُغة البرمجة النصية.
  • لُغة البرمجة الإجرائية.
  • لُغة البرمجة الوظيفية.

تندرج أسفل هذه الفئات الرئيسية للغات البرمجة مئات اللُغات المُتشعبة، والتي تُعتبر الإجابة عن سؤال كم عدد لغات البرمجة، لغات الآلات، التجميع وحتى اللُغات عالية المستوى ترجع في الأساس إلى هذه الفئات الرئيسية، ومن أبرز اللُغات الموجودة على سطح الأرض في وقتنا هذا وأكثر ما أظهر كفاءة منها ما يلي:

1- لُغة البرمجة C

بإجراء بحثٍ بسيط لإيجاد إجابة عن سؤال كم عدد لغات البرمجة سنجد أن هذه اللُغة تُعتبر واحدةً من أقدم لُغات البرمجة في العالم، وعلى الرغم من ذلك إلا أنها تُعتبر من اللُغات الأساسية التي يتم استخدامها حتى يومنا هذا في الكثير من الأجهزة والآلاف المؤلفة من المهام والأوامر.

هذه اللُغة تم إصدارها من نصف قرن تقريبًا، ففي عام 1972م كان الإعلان الأول على الإطلاق عن هذه اللُغة، وفي واقع الأمر ترجع في التصنيف الرئيسي إلى عائلة اللُغات البرمجية عالية المستوى، وعلى الرغم من قدمها إلا أنها تُعتبر مُعقدة بشكل كبير بالنسبة للراغبين في تعلم البرمجة والتشفير.

الجدير بالذكر أن هذه اللُغة تُعتبر من الأفكار الرئيسية لإنشاء العديد من اللُغات الأخرى التي لها رواج كبير في العالم إلى يومنا هذا، فمن المُمكن وصفها باللُغة المُلهمة أو كما يُحب البعض تلقيبها أُم اللُغات.

هذه اللُغة تُستخدم في المقام الأول في إنشاء تطبيقات نُظم التشغيل أو ما يُعرف باسم Operating System OS مثل ويندوز Windows، لينيكس Linux وغيرها العديد من أنظمة التشغيل التي تقوم في المقام الأول على فكرة العمليات الحسابية والواجهة الرسومية التي تستند على الأرقام 0 و1 في لُغتها.

2- لُغة بايثون للبرمجة Python

هذه اللُغة تُعتبر من اللُغات المستوحاة من لغة البرمجة C التي تم الحديث عنها أعلاه، وعلى الرغم من تصنيفها واحدةً من أسهل لُغات البرمجة حول العالم إلا أنها تُعتبر من أفضل اللُغات وأكثرها شيوعًا في وقتنا الحالي.

يرجع ذلك إلى كونها من اللُغات التي تم إنشاؤها في المقام الأول في سبيل جعل إمكانية فهم كُل من البشر والأجهزة للُغات التي سبقتها أكثر سهولة ويُسر نسبيًا، وتم إعلان إطلاق هذه اللُغة للمرة الأولى والعمل بها في أواخر عام 1992م.

في حال ما تعلمت هذه اللُغة فهُناك العديد من الوظائف التي ستُتاح لك، يُمكننا القول إن سوق العمل سيُعلن فتح أبوابه على مصراعيها، فهذه اللُغة تُعتبر من اللُغات العامة شائعة الاستخدام، ويتم استخدامها في الأمور البسيطة مثل تطبيقات الويب، حتى أنها تصلح أيضًا في المجالات الأكثر تعقيدًا كالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي الذات يُعتبران مُستقبل هذا الكوكب بكل تأكيد.

3- لُغة البرمجة PHP

عند البحث عن مئات اللُغات الناتجة عن الإجابة على سؤال كم عدد لغات البرمجة سنجد أن هُناك العشرات ورُبما المئات من القوائم التي تقوم بتصنيف هذه اللُغة بكونها واحدةً من أبرز اللُغات في العالم وأكثرها سهولة، والجدير بالذكر أنها على الرغم من انتشارها إلا أنها تُعتبر لُغة مفتوحة المصدر ومجانية.

بشكل عام يُعتبر الاستخدام الرئيسي والأول لهذا النوع من لُغات البرمجة هو صناعة الأكواد الخاصة بمواقع الويب، وإنشاء بعض الأوامر عن طريق نصوص هذه اللُغة، وعلى الرغم من سهولتها إلا أنها واحدة من اللُغات عالية المستوى والجودة، وتستخدم لُغة PHP في المقام الأول البرمجة النصية، ولكنها برمجة من جانب الخادم وليس العميل، ما يعني أنها تحتاج للتطبيق أكثر من احتياجها لإدخال الأكواد في المقام الأول.

فعلى الرغم من دخول هذه اللُغة في العديد من المُقارنات مع اللُغات الأُخرى إلا أنها تُعتبر من أكثر اللُغات مُشاركةً وتعاونًا، فهي تُساند لُغات برمجية أُخرى ولا تعمل على الحل محلها، والجدير بالذكر أن استخدامات هذه اللُغة ترتكز بشكل رئيسي على تطوير مواقع الويب والتعامل بشكل ديناميكي مرن مع قواعد البيانات المُختلفة الموجودة على هذه المواقع.

اقرأ أيضًا: من تطبيقات الروبوت في حياتنا

4- لُغة برمجة SQL

هذه اللُغة تُعد من بين لُغات البرمجة التي تختص في المقام الأول بالتركيز على إدارة قواعد البيانات، وتُعتبر لُغة سهلة نسبيًا ولكنها مُهمة بكل تأكيد، فلا يحتاج فيها المرء إلا إلى الإلمام بعض الشيء بأساسيات هذه اللُغة.

لغة الاستعلام الهيكلية، هذا هو المُسمى الخاص بهذه اللُغة، والجدير بالذكر أنها تُعتبر من لُغات البرمجة غير العامة، فهي تختص بالقيام بأمور مُحددة هدفها الأول والأخير إدارة القواعد كما ذكرنا، بالإضافة إلى بعض عمليات تحليل البيانات والبحث والتنقيب عنها في الملفات الضخمة، لذا لا يتم استخدامها على نطاق واسع إن صح التعبير.

5- لُغة برمجة Java

تُعتبر هذه اللُغة من لُغات البرمجة المُتعددة والشاملة بعض الشيء، فهي لُغة عامة تُشبه في عملها ووظائفها لُغة بايثون للبرمجة Python، كما أنها امتداد للُغة C أيضًا، وفي واقع الأمر تحظى هذه اللُغة بشعبية جارفة، ولا تقتصر هذه الشُهرة والشعبية على جانب المُبرمجين والمطورين فقط، بل تمتد لتصل إلى المُستخدمين العاديين.

فمن منا لم يرى أيقونة Java الشهيرة في بداية الألفية في كافة الألعاب التي كانت تتواجد على الهواتف الجوالة المحمولة تقريبًا، وفي واقع الأمر هذا هو الاستخدام الرئيسي لها، فهي اللُغة الأُم للعديد من التطبيقات والبرامج المُختلفة وعلى رأسها Google.

الجدير بالذكر أن هُناك لُغة أُخرى تُعرف باسم Java script ولكن لا علاقة لها على الإطلاق بلغة البرمجة Java فهي تختص في المقام الأول ببرمجة صفحات الويب وإملاء ما على الموقع الإلكتروني القيام به في سبيل حصول المُستخدم على أفضل تجربة مُمكنة.

فعلى الرغم من صدور هذه اللُغة في عام 1995م إلا أنها تُعتبر واحدةً من أبرز اللُغات المُستخدمة بنفس الكفاءة والجودة حتى يومنا هذا، ومن المتوقع استخدامها لسنين طويلة في المُستقبل، فلا يوجد موقع إلكتروني تقريبًا غير مبني بشكل كُلي أو جُزئي على بعض نصوص هذه اللُغة البرمجية.

اقرأ أيضًا: ما هو موقع الويب للصفحات

سبب ظهور لُغات البرمجة وكثرتها

علمنا عن طريق الإجابة عن سؤال ما هو عدد لغات البرمجة أن لُغات البرمجة أكثر بكثير مما نعتقد، ولكن ما هو سبب كثرتها؟ في واقع الأمر يرجع ذلك إلى التطور التكنولوجي والعلمي الذي تشهده كل مرحلة من مراحل التاريخ البشري مُنذ فجر التاريخ.

فكُلما ازداد عدد الآلات المُميكنة حولنا كُلما كان احتياجنا لهذه اللُغات أكبر، ولكن مع تقدم الوقت تُصبح بعض اللُغات عديمة القيمة، وهي سُنة الحياة، فالأجهزة والأنظمة التي كانت هذه اللُغات تعمل على تشغيلها وإعطائها الأوامر يُمكن القول إنها انقرضت إن صح التعبير.

فلُغة البرمجة في المقام الأول وسيلة تعمل كوسيط بين البشر والكمبيوتر، فالتعريف الرئيسي لأجهزة الكمبيوتر هو كونها من صور الأجهزة الغبية، فالحاسب الآلي وحده لن يقوى على القيام بأية أوامر أو مهام، وكُل ما تقوم به أجهزة الكمبيوتر في وقتنا الحالي يُعتبر نتاجًا لما علمه إياها البشر ولقنه لها.

تتفاوت هذه اللُغات في صعوبتها بين سهلة التعلم منها والمُعقدة، ولكن اللُغات الأكثر سهولة بالنسبة للمُستخدمين يكون فهم الآلات لها أكثر تعقيدًا، فالأكواد الخاصة بهذه اللُغات توفر كم أقل بكثير من التحكم في خصائص أجهزة الكمبيوتر.

أما اللُغات التي يُعتبر تعلمها أكثر صعوبة وتعقيد تفهمه الآلة بشكل أسهل، الأمر شبيه بتعليم طفل صغير يُعاني من بعض الصعوبات في التعلم، بكل تأكيد ستحتاج إلى بذل مجهود كبير في سبيل إيصال المعلومة له.

فعلى الرغم من صعوبة فهم البشر لهذه اللُغات إلا أنها تُسهل بشكل كبير من عمل الآلة، وتجعلها قادرة بشكل أكبر على تنفيذ المهام بشكل أكفأ وأفضل، وهذه الكفاءة تُقلل من كم العمليات التي على الآلة القيام بها، ما يجعل الحمل الذي يُلقى على عاتق ذاكرة الجهاز أقل.

عند طرح سؤال كم عدد لغات البرمجة قد تتوقع إيجاد بعض لُغات البرمجة مثل HTML وCSS وعلى الرغم من شُهرتهما الواسعة إلا أنهما لا يقومان إلا بهيكلة صفحات الويب ووضع أسلوبها، فلا تحتوي على عبارات وأكواد تشفيرية كما هو الحال مع غيرها من اللُغات، لذا في الكثير من الأحيان لا يتم اعتبارهما من لُغات البرمجة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.