مدة بقاء الجنين الميت في الرحم النصائح لتجنب حدوثه

مدة بقاء الجنين الميت في الرحم كحد أقصى تختلف على حسب المرحلة التي وصل إليها الحمل وموت الجنين وهو لا يزال في الأشهر الأولى يختلف عن موته في المراحل المتقدمة وكذلك نوع الإجهاض ففي حالة موته دون حدوث إجهاض فعلي تسمى هذه الحالة أنذالك بالإجهاض الفائت، لكن عادةً لن تتجاوز مدة بقاء الجنين في الرحم الأسبوعين ويمكن أن تختلف من امرأة الى أخرى على حسب الحالة الصحية وهنا يقدر الطبيب المختص المدة بالتحديد لكننا سنتعرف على كل ما يخص هذا الشأن بالتفصيل في الفقرات التالية إلى جانب معرفة الأسباب التي تسبب وفاة الجنين داخل الرحم وكيفية توليد أو إخراج الجنين الميت من رحم الأم، وهو ما سنتعرف عليه في مقالنا من خلال موقع جربها.

ومن هنا سنتعرف على: نزول الجنين في الحوض ومخاطر التي تتعرض لها الحامل وأهم الأعراض

أسباب موت الجنين في الرحم

مدة بقاء الجنين الميت في الرحم

قبل التحدث عن مدة بقاء الجنين الميت في الرحم نتحدث عن الأسباب التي تؤدي إلى موت الجنين بالرحم، وأهمها:

أسباب جينية ووراثية

  • وذلك السبب يمثل نسبة كبيرة –حسب الإحصاءات- من حالات وفاة الجنين في الرحم، ويتلخص في وجود اضطرابات في الجينات التي يتشكل منها الجنين.
  • وربما ترجع الأسباب الجينية إلى تعرض أي من البويضة أو الحيوان المنوي إلى تلف وفساد يحد من حدوث الانقسامات الدينية على نحو  جيد فلا ينمو الجنين أو لا يتكون من الأصل.

أسباب صحية

  • كأن تكون الأم مصابة بأحد الأمراض المزمنة كالسكري أو الضغط المرتفع أو الفشل الكلوي، فهذا يزيد من احتمالات وفاة الجنين داخل الرحم.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: حركة الجنين في الشهر الخامس اسفل البطن طبيعية أم تنذر بالخطر

أسباب تتعلق بالعدوى

  • كأم تصاب الأم ببعض العدوى الفيروسية أو الميكروبية مثل الإصابة بمرض فقد المناعة المكتسبة (إيدز)، أو مرض السيلان.

أسباب خلقية

  • ومن أشهر الأسباب في فقد الجنين وجود عيوب خلقية في رحم الأم وأشهرها ضيق عنق عنق الرحم.
  • فإن ذلك يؤدي إلى عدم قدرة الرحم على حمل الجنين والاحتفاظ به في تفتق الرحم ويموت الجنين.

أسباب أخرى

  • التدخين والكحوليات والمشروبات الروحية، فكلها أمور تؤدي إلى اختناق الجنين.
  • تخطي الأم حاجز الأربعين عامًا.
  • الإهمال في تناول الغذاء الصحي الضروري لحمية الأم والجنين.
  • تعرض الحبل السري للانقطاع أو الانسداد.
  • وهناك أسباب مجهولة لم يستطع الطب التوصل إليها بعد.

أعراض موت الجنين في الرحم

هناك عدة أعراض تدل على موت الجنين في الرحم وهنا نتحدث عن تقسيم تلك الأعراض إلى مرحلتين، لأن مدة بقاء الجنين الميت في الرحم تختلف من مرحلة لأخرى:

المرحلة الأولى

التي قد يموت فيها الجنين هي مرحلة الأشهر الثلاثة الأولى، وهناك أعراض تظهر في تلك المرحلة تظهر على الأم تدل على موت الجنين داخل الرحم مثل:

  • انخفاض درجة حرارة جسم الأم الحامل.
  • اختفاء جميع اعراض الحمل التي كانت تشعر بها الأم قبل ذلك.
  • عدم الشعور بألم لدى الضغط على الثدي.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: كيف اعرف اني حامل بولد؟ وأهم العوامل المؤثرة على معرفة نوع الجنين

المرحلة الثانية

  • التي يتعرض فيها الجنين للوفاة هي مرحلة الشهور الثلاثة الأخيرة، وهي تحدث بمعدلات منخفضة جدًا عن الحالة الأولى، وهناك أعراض وعلامات تظهر على الأم تدل على موت الجنين منها:
  • تعرض الأم بآلام حادة أسفل البطن.
  • حدوث إفرازات مهبلية دموية بشكل كثيف ومتواصل.
  • امتناع الجنين عن الحركة بشكل تام.
  • تعرض البطن للارتخاء والتدلي مع انسدال في الأنسجة الرحمية.
  • شعور الأم بوجود تحجر في البطن.

مدة بقاء الجنين الميت بالرحم

  • ينبغي ألا تزيد مدة بقاء الجنين الميت في الرحم عن أسبوعين من وفاته.
  • وعندما يتأكد الطبيب من موت الجنين عن طريق التحاليل أو الموجات فوق الصوتية أكثر من مرة بأكثر من جهاز عندئذ يجب عليه فورًا أن يشرع في إجراءات خروج الجنين من الرحم.
  • عند تأخر مدة بقاء الجنين الميت في الرحم عن أسبوعين فمن المرجح حدوث مضاعفات للأم منها:
  • تعرض الأم لنزيف حاد.
  • تعرض الأم للتجلط  في الدم.
  • يتعرض الرحم للتلف في الأنسجة الداخلية مع التهابات حادة في جدار الرحم.
  • قد لا تستطيع الأم الحمل مرة أخرى.
  • ومن ثم لابد من الكشف المبكر عن موت الجنين وسرعة إخراجه من رحم الأم بمجرد تعرضه للوفاة.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: كيف اعرف اني حامل من السرة؟ وهل يمكن معرفة نوع الجنين من السرة؟

تأثير موت الجنين في الرحم على الأم

بالتأكيد سوف تتأثر الأم بموت الجنين في الرحم، و مدة بقاء الجنين الميت في الرحم وتتنوع تلك التأثيرات ما بين تأثيرات نفسية وتأثيرات جسمية على النحو التالي:

أولا: الآثار النفسية

  • تصاب الأم بالحزن الشديد وأحيانًا الاكتئاب وتستمر معها الحالة لعدة أشهر.
  • الشعور بالقلق والتوتر والخوف من ألا تستطيع الإنجاب مرة أخرى، ويظل هذا الشعور ملازمًا لها حتى يحدث حمل جديد.
  • أحيانًا تقرع الأم نفسها وتشعر بالذنب تجاه جنينها الذي لم تستطع حمايته.
  • إذا استمرت حالة الاكتئاب وفقدان الشهية للطعام والمعاناة من صعوبة النوم ودخول الأم في عزلة فهذا يعني أنها تعاني نفسيًا ولابد من عرضها على الطبيب النفسي المختص.

ثانيًا: الآثار الجسمية

  • تجبن اللبن في الثدي وتحجره مما يؤدي إلى آلام كبيرة في منطقة الثدي.
  • الشعور بتقلصات في منطقة أسفل البطن، ويستمر لفترة، وينبغي ألا تقلق الأم من ذلك لأن الرحم يحاول تعديل أوضاعه ليصبح مهيأ لحمل الجنين القادم.
  • تصاب الأم بنزيف ما بعد الإسقاط ويستمر لفترة ثم يزول تدريجيًا.

طرق لاستخراج الجنين الميت من الرحم

كل حالة من حالات موت الجنين في الرحم لها ظروفها الخاصة وتتباين كل حالة عن الأخرى في كيفية استخراج الجنين الميت، وفيما يلي أبرز طرق إخراج الجنين الميت من الرحم:

الاستخراج الطبيعي بدون تدخل علاجي أو جراحي

هناك حالات يتم التريث فيها وعدم اتخاذ قرار بالتدخل العلاجي أو الجراحي ولك لا يتم ذلك إلا تحت إشراف الطبيب المتابع، حتى يتدخل جراحيًا إذا اقتضت الضرورة سريعًا.

الاستخراج بواسطة العلاج والأدوية

قد يلجأ الطبيب إلى إعطاء الأم بعض الأدوية التي تسهل نزول الجنين الميت من الرحم دون تدخل المبضع، وهي عادة الأدوية التي تؤدي إلى الإجهاض، وبعضها يتناول فمويًا، وبعضها يستخدم عن طريق المهبل، وتكون أكثر فاعلية.

استخراج الجنين الميت عن طريق الجراحة

إذا استنفذ الطبيب كل وسائله دون أن ينزل الجنين فإنه سيضطر إلى التدخل الجراحي عن طريق المشرط، حيث يقوم بعملية توسيع لعنق الرحم يتم بعدها استخراج الجنين الميت والقيام بعملية كحت وتفريغ وتنظيف، كل هذا تحت تأثير التخدير الكلي.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: وزن الجنين في الشهر الثامن 2 كيلو ونصائح لزيادة وزنه

مجموعة من النصائح لتجنب موت الجنين في الرحم

لاشك أن الالتزام بالنصائح والتعليمات يؤدي إلى انخفاض معدلات موت الجنين في الرحم، ومن أهم تلك النصائح:

  • عدم الإفراط في تناول بعض الأغذية مثل: جميع أنواع الجبن خاصة شديدة الملوحة منها، كذلك اللانشون واللحوم أو الدواجن إذا كانت غير مطبوخة جيدًا.
  • البعد عن تناول المشروبات الروحية والكحوليات والمياه الغازية.
  • الابتعاد تماما عن التدخين السلبي والإيجابي.
  • الانتظام مع طبيب مختص لمتابعة الحمل أولاً بأول والالتزام بتعليمات الطبيب.
  • التخلص من الوزن الزائد والحرص على الحمية الغذائية بشكل جيد.
  • الحركة بدون إجهاد أو معاناة وعدم حمل أشياء ثقيلة أثناء فترة الحمل.
  • عدم ممارسة نشاطات فيها عنف أو اصطدام بقوة في منطقة البطن والرحم.
  • التوجه إلى الطبيب على الفور عند الارتياب في أمر الجنين توقف نبضه أو حركته.
  • تجنب الوصفات الشعبية والنصائح التي تلقيها الجدات أو الأمهات بدعوى أنهن حملن قبلها وكن يأكلن أو يشربن كذا لأنه لكل حالة خصوصيتها وما ينفع لشخص قد لا يصلح للآخر.

وهكذا استعرضنا خلال هذا المقال مدة بقاء الجنين الميت في الرحم وتحدثنا عن الأسباب والعوامل والأعراض وكيفية استخراج الجنين الميت من الرحم مع تمنياتنا بالصحة والعافية لكل أم حامل وجنينها.