كم تستغرق قضية النفقة في مصر

كم تستغرق قضية النفقة في مصر؟ وما هي شروط وجوب النفقة؟ حيث إن الزوجة يحق لها أخذ النفقة بعد أن يُطلقها زوجها، وفي حالة عدم رضا الزوج لإعطاء النفقة يتم رفع دعوى إلى المحكمة بطلبها، وهذا من أجل ضمان المرأة لحقوقها؛ لذلك عن طريق موقع جربها نتحدث حول قضية النفقة في جمهورية مصر العربية.

كم تستغرق قضية النفقة في مصر

في حالة رفض الزوج دفع النفقة إلى زوجته بعد الطلاق، ترفع الزوجة قضية من أجل الحصول على كافة حقوقها، وتظل تلك القضية مستمرة في مصر من 4 شهور إلى 6 أشهر، حتى يتم الحكم فيها والانتهاء منها.

كما أنه يمكن للزوجة رفع قضية النفقة على زوجها بدون طلاق، وهذا إذا كان لا ينفق على الزوجة أو يمتنع عن تلبية احتياجات الأطفال البسيطة عند وقوع أي خلاف بين بين الزوجين، ولكن تستمر النفقة حتى في الخلافات، ولا يجب الامتناع عن الإنفاق على البيت والأطفال.

اقرأ أيضًا: متى يسقط حق المطلقة في النفقة

أنواع النفقات

بعد الاطلاع على إجابة سؤال كم تستغرق قضية النفقة في مصر، من الجدير بالذكر أن هناك أنواع وأشكال للنفقة، وهذا ما نوضحه عبر النقاط الآتية:

  • نفقة الخادم: تعد هذه النفقة واجبة على الزوج في حالة كانت الزوجة لا تخدم نفسها في بيت أهلها.
  • نفقة المسكن: لا بد أن يوفر الزوج مسكنًا آمنًا ولائق بزوجته وأطفاله، وتوفير كل مستلزمات المنزل من أثاث وأغراض منزلية.
  • نفقة الكسوة: يتوجد على الزوج شراء الملابس الخاصة بالشتاء والصيف لزوجته وأبنائه، وشراء المزيد في حالة عدم اكتفاء الأطفال بهم.
  • نفقة مصاريف العلاج: أي مصاريف وتكاليف علاجية تخص الأطفال تكون على الزوج، وهذا ما يطبقه القانون المصري وفقًا لمذهب الإمام مالك.
  • نفقة المأكل والمشرب.

شروط وجوب النفقة

بعد معرفة كم تستغرق قضية النفقة في مصر، نجد مجموعة من الشروط والأحكام التي عند توافرها لا بد من دفع النفقة للزوجة، ونوضح تلك الشروط عبر النقاط الآتية:

  • لا بد من أن يكون عقد الزواج صحيحًا، حيث إنه إذا كان باطلًا أو فاسدًا لا يتم أخذ النفقة؛ وهذا من أجل التفريق بين الزوجية ولا تعد الزوجة محبوسة لحق الزوج.
  • دخول الزوجة في بيت الزوجية، حيث إنه في حالة لم تبقي المرأة في منزل زوجها بدون وجود أي مبرر شرعي، تسقط عنها النفقة.
  • في حالة كانت الزوجة صالحة وتتمكن من تحقيق الهدف من الزواج، حيث إنها تكون صالحة في أداء واجباتها على أكمل وجه دون أي تقصير.
  • إذا كانت الزوجة مريضة ويعمل مرضها على إعاقة قيامها بواجباتها وعدم تحقيق مغذي الزواج منها، ففي تلك الحالة وضع القانون المصري أن الزوجة تستحق النفقة.

حالات سقوط النفقة عن الزوج

بعد التطلع إلى كم تستغرق قضية النفقة في مصر، نتمكن من الحديث حول الحالات التي إذا حدث تمنع الزوجة من أخذ النفقة ولا تستحقها، ونذكر تلك الحالات عبر النقاط الآتية:

  • إذا كانت الزوجة ناشز أي أنها لا تُطيع كلام وأوامر زوجها بدون وجود أي مبرر أو سبب شرعي يستعدي هذا، مثل أنها ترفض الانتقال للعيش في منزل زوجها، أو في حالة خروجها من المنزل بدون أخذ أذن زوجها، أو أنها تمتنع عن السفر مع زوجها إلى البلد التي يعيش فيها.
  • في حالة سفر الزوجة بمفردها دون معرفة زوجها وعدم أخذ الأذن منه أو يوجد معها أحد المحارم، ففي تلك الحالة لا يجوز لها أخذ نفقة؛ وهذا لأنها قضت على حق زوجها في الاحتباس.
  • إذا ارتدت الزوجة عن الدين الإسلامي واعتنقت دين آخر، فلا يجوز لها نفقة؛ لأنه في حالة خروجها عن الإسلام ينبغي فيه التفريق بين الزوجين على الفور.

اقرأ أيضًا: كيف يتم استقطاع النفقة من الراتب

طرق إثبات دخل الزوج في قضايا النفقة

بعد معرفة كم تستغرق قضية النفقة في مصر، من الجدير بالذكر أن نوضح الأساليب التي تساهم في إثبات دخل الزوج مما يجعله قادر على دفع النفقة للزوجة، وتتمثل تلك الطرق فيما يلي:

  • إذا كان الزوج مسافر خارج مصر، ينبغي إحضار صورة من عقد عمله بالخارج، وأن لم تكن متوفرة، فيمكن الوصول إليها عبر مكتب العمل أو إجراء التحريات بواسطة الأساليب الدبلوماسية أو شهادة.
  • إذا كان يعمل الزوج في الأعمال الحرة ولا يوجد لها قيمة دخل ثابتة، في تلك الحالة يتم إجراء التحريات عن دخل الزوج عن طريق الأوراق التي تُثبت الأملاك والثروة التي يمتلكها، مثل: (عقود شراء عقارات – شركات – سيارة – أراضي).
  • إذا كان يعمل في مكان ثابت، وفي في جهة عمل معلومة، فيتم طلب تصريح من القاضي بإصدار مفردات المرتب من خلال جهة عمل الزوج.

المستندات والأوراق المطلوبة لقضايا النفقة

بعد الاطلاع على إجابة السؤال كم تستغرق قضية النفقة في مصر، لا بد من معرفة الأوراق التي يجب توافرها عند رفع دعوى النفقة، ونوضح تلك المستندات عبر النقاط الآتية:

  • صورة ضوئية من شهادات ميلاد الأطفال.
  • صورة ضوئية من عقد الزواج.
  • إحضار الأوراق التي تُثبت دخل الزوج، أو الأملاك التي لديه.
  • إشهار الطلاق، وذلك يكون في حالة نفقة الأطفال فقط.

بعد ذلك يقوم الموظف بالنظر إلى كافة الأوراق وتحديد موعد جلسة التسوية، ويُعطي الزوجة إعلان بموعد الجلسة التي تم تعيينها من قِبل مكتب التسوية.

شروط الإنفاق على الأبناء

من الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الشروط والأحكام التي تُلزم الزوج بالإنفاق على أبنائه، ونوضح تلك الشروط عن طريق النقاط الآتية:

  • إذا كان الطفل صغير في السن ولا يتمكن من كسب المال من أجل العيش، أو عاجز بسبب عاهة أو أنه يدرس ولا يوجد وقت للعمل.
  • إذا كان الابن لا يمتلك ما يكفيه من المال وفقير، فيتوجب على الزوج الإنفاق عليه.
  • إذا كان الأب غني ويمتلك المال الكثير، فيجب عليه الإنفاق على أبنائه.

أشكال الطلاق للضرر

يوجد العديد من الأنواع الخاصة بالطلاق للضرر، حيث يمكن أن يكون الضرر جسدي أو معنوي ونفسي، ونوضح أشكال الطلاق للضرر فيما يلي:

  • في حالة ضرب الزوج زوجته ضرب مبرح، مما يُسبب ترك أثر على جسدها.
  • إذا هجر الزوج زوجته وابتعد عنها دون وجود أي مبرر شرعي، أو عذر منطقي.
  • معاناة من المرأة من سوء العشرة والمعيشة مع زوجها.
  • في حالة تعرض المرأة إلى السب والشتم بأبشع الألفاظ.
  • امتناع الزوج في الإنفاق عليها وعلى أبنائه أيضًا.

اقرأ أيضًا: كلمات عن المرأة المطلقة

أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

هناك بعض العوامل التي تؤثر على قبول دعوى الطلاق، ولا بد من أخذ الحذر منها، حيث إنها تتمثل فيما يلي:

  • في حالة عدم حضور الزوجة إلى الجلسة التي تم تحديدها.
  • عدم توافر الشهود الكافية.
  • عدم وجود الأدلة الكافية التي تقوي موقف الزوجة في ربح القضية.

يجب أن تحضر الزوجة الجلسة من أجل الاطلاع على آخر التطورات التي تحدث في القضية، ولعدم السماح للزوج بالهروب من النفقة، وجعله يتكفل بكافة المصاريف الخاصة بالأبناء من مأكل ومسكن وغيرهم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.