كم يجلس الجنين الميت في بطن أمه

كم يجلس الجنين الميت في بطن أمه؟ وهل هناك ضرر على الأم من بقاء الجنين الميت في رحم الأم؟ حيث إن تعرض الجنين للموت في بطن الأم من الأمور الشائع حدوثها باختلاف الأسباب، ويمكن أن تكون الوفاة في بداية الحمل أو منتصفه أو حتى آخره، وعبر موقع جربها سنتعرف إلى تفاصيل ذلك الموضوع.

كم يجلس الجنين الميت في بطن أمه

الحمل والولادة من سنن الله في الأرض حتى تستمر البشرية ويستمر النسل، ولكن يشاء عز وجل كذلك أن يكون هناك موت وحياة، وموت الجنين في رحم الأم من الأمور التي يمكن أن تعود بمضاعفات كثيرة عليها وذلك في حالة ظل متوفيًا داخل الرحم لمدة تتجاوز الخمسة عشر يومًا، لذلك من المهم ألا يبقى أكثر من ذلك.

مضاعفات بقاء الجنين الميت في رحم الأم

أثناء التعرف على إجابة سؤال كم يجلس الجنين الميت في بطن أمه تعرفنا أن بقائه أكثر من المدة المطلوبة يمكنه أن يُعرض الأم لمضاعفات نتناول أبرزها فيما يلي:

  • نزيف حاد ومفاجئ.
  • إصابة الرحم بالتهابات حادة داخلية.
  • ارتفاع فرص التعرض لجلطة دموية.
  • الإصابة بالتلف الداخلي لأنسجة الرحم.
  • هناك بعض الحالات قد تتأثر فرص حدوث حملها في المستقبل، وببعض الحالات ربما تنعدم الفرص.

يجب التنويه إلى ضرورة الكشف المبكر عن حالات وفاة الجنين داخل الرحم، وذلك من خلال الأشعة وسرعة إجراء التحاليل ومن ثم التخلص منه في أسرع وقت.

اقرأ أيضًا: اعشاب تنزل الجنين الميت

أسباب وفاة الجنين في رحم الأم

في ظل التعرف على كم يجلس الجنين الميت في بطن أمه يرجى التنويه على مجموعة من العوامل التي تساهم في موت الجنين في الرحم ومن أهمها ما يلي:

  • حمل المرأة بعد أن تجاوزت عمر الأربعين.
  • غياب الرعاية الصحية لكلًا من الأم والجنين، وكذلك عدم توفر التغذية المناسبة الصحية في تلك المرحلة.
  • تناول الكحول وكذلك التدخين سواء بإفراط.
  • وجود مشكلات في الحبل السري الذي يغذي الجنين أو تعرض المشيمة لبعض المعوقات.
  • ظهور مشكلات وراثية تعرقل عملية استمرار الحمل.

يجب التنويه إلى أنه في الكثير من الأحيان قد يموت الجنين في رحم الأم دون وجود سبب واضح، ويكون ذلك أكثر في خلال الثلث الأول من الحمل.

أعراض موت الجنين في بطن الأم

هناك مجموعة من الأعراض التي تطرأ على المرأة الحامل عند وفاة الجنين في رحمها، ونتناولها فيما يلي:

1- علامات موت الجنين في الأسابيع الأولى

قد يتعرض الجنين للوفاة في رحم الأم وذلك خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل عادة، وتكون الأعراض الدالة على ذلك ما يلي:

  • راحة واسترخاء الجسم وذلك لم يكن موجودًا قبل ذلك.
  • هبوط درجة حرارة جسم المرأة الحامل.
  • انتفاخ وبروز في حجم البطن.
  • غياب التقلصات في منطقة البطن ومنطقة الثدي والتي كانت تحدث في بداية الحمل.
  • توقف الغثيان الصباحي بعد أن كان مستمرًا.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم نزول الجنين الميت

2- أعراض موت الجنين في آخر فترة من الحمل

في بداية من الأسبوع السادس عشر من الحمل من المهم أن تراقب المرأة حملها بشكل منتظم ودوري وتزداد تلك المراقبة عند الأسبوع الثاني والثلاثين حتى الوصول إلى الولادة، وفي تلك الأثناء إن مات الجنين تظهر على الحامل مجموعة من الأعراض من أبرزها ما يلي:

  • قلة التعب التي كانت تعاني منه المرأة الحامل أثناء الحمل.
  • التعرض لتقلصات شديدة بمنطقة أسفل البطن مصحوبة بقطع دموية أو إفرازات مهبلية.
  • عدم ملاحظة أي حركة للجنين أو أي صدمات أو حركة.
  • ملاحظة وجود ثقل بأسفل البطن وكذلك تصبح متدلية.
  • ارتخاء بمنطقة الرحم وعضلات البطن.
  • غياب آلام الثدي بشكل ملحوظ.

يجدر الذكر هنا أن زيادة حجم أسفل البطن يكون ناتج عن زيادة حجم كيس الجنين، وهو الذي يؤثر على حياة الأم في حالة عدم التدخل سريعًا.

متى يطرد الرحم الجنين الميت

بعد أن يموت الجنين في رحم الأم تتواجد مجموعة من الحالات التي يقوم فيها الرحم بطرد الجنين منه، ومن تلك الحالات ما يلي:

  1. يُحفز المخاض حيث يخرج الجنين المتوفى في غضون 12 ساعة إلى يوم كامل.
  2. تستمر عملية خروج الجنين من الرحم لمدة أيام حيث تخرج الأنسجة الميتة في تلك الأيام.
  3. يمكن اللجوء إلى التدخل الطبي عبر إعطاء المرأة أدوية مخصصة لذلك الأمر، ويحتاج ذلك من خمس ساعات إلى يوم كامل حتى يخرج الجنين الميت تمامًا.

اقرأ أيضًا: علامات قرب نزول الجنين الميت

طرق حماية الجنين من الوفاة في الرحم

هناك مجموعة من الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من التعرض لموت الجنين في رحم الأم، ومن تلك الطرق ما يلي:

  • المتابعة الدورية مع الطبيب المتخصص ويشمل ذلك إجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة.
  • تجنب التدخين والكحوليات بشكل كامل.
  • تناول الأدوية والمكملات الموصوفة بجرعاتها وكذلك في مواعيدها.
  • عدم تناول الحلوى المحتوية على الكثير من السكريات بالإضافة إلى الأطعمة المالحة.
  • الابتعاد عن ارتفاع ضغط الدم من خلال الأطعمة أو الانفعالات.
  • البعد عن الأطعمة المصنعة والمعلبات.
  • تجنب ممارسة الأنشطة العنيفة.
  • ممارسة الأنشطة اليومية بمجهود قليل ملائم لفترة الحمل والذي يشكل تجنب رفع أوزان ثقيلة.
  • عدم استخدام وصفات طبيعية إلا بعد استشارة الطبيب.
  • التوجه المباشر الفوري للطبيب في حالة ظهور أي عرض غريب أو غير مألوف.

من المهم معرفة أن الحمل مسؤولية تتطلب فهم ووعي كبير، لذلك يجب المتابعة مع طبيب متخصص بشكل دوري بالإضافة إلى سماع خبرات الغير.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.