مدة شفاء الطفل بعد الختان

ما هي مدة شفاء الطفل بعد الختان؟ وما مراحل الشفاء؟ إن عملية الختان تختص بالذكور وتحدث بالعضو التناسلي بهدف تطهيره وعادة ما تتم للأطفال في عمر صغير، ولكن تتساءل الأمهات عن مدة الشفاء من تلك العملية، وهذا ما سنوضحه لكم الآن عبر موقع جربها.

مدة شفاء الطفل بعد الختان

تعرف عملية الختان بأنها إزالة جزء صغير من رأس العضو الذكري عند الأطفال الذكور ويكون عبارة عن نسيج رقيق والذي يطلق عليه القلفة، ويعتبر ذلك الإجراء الجراحي منتشر بشكل كبير في جميع أنحاء العالم.

وتستغرق مدة شفاء الطفل بعد الختان عادة فترة تتراوح بين 7 إلى 10 أيام حتى التئام الجرح، ولكن هناك بعض الأطفال قد تصل مدة الشفاء لديهم إلى ما يقرب من شهر كامل حتى يتم ظهور القضيب بالكامل ويكون تم تراجع الجلد إلى الخلف وظهور رأس العضو الذكري بشكل واضح.

اقرأ أيضًا: مراحل شفاء الختان بالصور

ما الوقت المناسب للختان

يعتبر الوقت المناسب لإجراء تلك العملية للأطفال هو بعد الولادة في الفترة بين 10 إلى 20 يوم من الولادة الوقت الذي يجعل الأمر سهلًا، فكلما تقدم الطفل في العمر أصبح الأمر معقدًا، كما أن هناك الكثير من الأطفال لم يقوموا بتلك العملية في الصغر ويقومون بإجرائها في الكبر.

بعض البالغين الذين يقبلون على إجراء عملية الختان يكون لهم سبب واضح في إجرائها في الكبر هو حماية الأعضاء التناسلية من الالتهابات الضارة والحفاظ على أنفسهم من الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيًا، كما أن الختان عند البالغين يعمل على حل بعض المشكلات والتي منها الآتي:

  • الالتهابات التي تصيب رأس العضو الذكري.
  • التهابات القلفة وتورمها.
  • عدم الاستطاعة على سحب القلفة.

كيف تتم عملية الختان

تعتبر عملية الختان أحد العمليات الجراحية الدقيقة والتي يتعامل فيها الطبيب مع جزء حساس عند الطفل الذكر، وهناك بعض الإجراءات التي يجب أن تحرص عليها الأم أثناء الذهاب إلى الطبيب والتي منها:

  • ارتداء الطفل للحفاض النظيفة قبل الذهاب.
  • أخذ بعض الحفاضات الاحتياطية.
  • جلب المسكن الخاص بالطفل.
  • إعطاء الطفل الرضاعة لضمان عدم البكاء من الجوع أثناء العملية.

بعمل قيام الأم بالإجراءات اللازمة يأتي دور الفريق الطبي في بدء عملية الختان وتكون هناك بعض الخطوات التي يقوم بعملها الطبيب قبل البدء في تلك العملية تعتبر هي مرحلة التحضير، والتي تتمثل في الآتي:

  1. يضع الطبيب الطفل مستلقي على ظهره مع التحكم في ساقيه ويديه.
  2. ويقوم بتطهير منطقة العضو الذكري أو القضيب بالمطهرات الخاصة.
  3. ثم يحقن الطفل بالمخدر في قاعدة العضو الذكري أو يقوم بدهن الكريم المخدر عليه.
  4. بعد ذلك يضع مشبك من البلاستيك أو حلقة حول منطقة الرأس.
  5. ثم يقوم بإزالة القلفة.
  6. ثم يعمل على تطهير القضيب مرة أخرى.
  7. ثم يقوم بوضع المضادات الحيوية الموضعية على العضو الذكري بالكامل ووضع ضمادة معقمة وتكون فضفاضة عليه.

تلك المراحل تنطبق على الأطفال المواليد والأطفال الأكبر سنًا وكذلك الرجال البالغين وهذه العملية لا تستغرق الكثير من الوقت فهي تحتاج إلى وقت لا يتعدى 15 دقيقة، ولكن في بعض المراحل العمرية قد يستدعي إعطاء التخدير الكامل، لذلك كما التنويه مسبقًا لا بد أن يكون الختان مبكرًا بعد الولادة مباشرًة.

الآثار الجانبية للختان

هناك بعض الآثار الجانبية بعد إجراء عملية الختان نذكرها فيما يلي:

  • نزول كمية من السوائل صفراء اللون على طرف العضو الذكري.
  • حدوث التورم الملحوظ في العضو.
  • احمرار منطقة القضيب.

بعد عملية الختان تقوم الأم بتغيير الضمادة المعقمة من على العضو الذكري عدة مرات ووضع شاش الفازلين الذي يساعد على عدم التصاق الضمادة بالجرح، كما يجب على البالغين غسل منطقة القضيب بعد إجراء عملية الختان، وفي حالة وجود الحلقة البلاستيكية لا يجب نزعها لأنها سوف تقع من نفسها.

مراحل سقوط حلقة الختان

الحلقة البلاستيكية التي يضعها الطبيب بعد إجراء عملية الختان تكون لها بعض المراحل حتى تسقط من تلقاء نفسها ولا يجب نزعها، وتتمثل تلك المراحل في الآتي:

1- وقت النزيف

تعتبر تلك المرحلة هي الأولية والمبكرة والتي تأتي بعد عملية الختان مباشرة ويكون النزيف أو سقوط الدم بها خفيف عند الأطفال الذين يجرون العملية بعد الولادة مباشرة، على العكس من الأطفال الأكبر سنًا أو البالغين يكون النزيف بصورة كبيرة لديهم.

2- التئام وشفاء الجرح

تعتبر تلك المرحلة هي الأهم والتي تدل على نجاح عملية الختان بصورة سليمة، حيث بعد حدوث النزيف عند الأطفال والبالغين يبدأ الجرح الناتج من العملية في الالتئام والشفاء.

3- جفاف القضيب

تكون تلك المرحلة هي التي يتم تكون قشرة رقيقة فوق القضيب في منطقة الجرح بالتحديد، والتي تصبح جافة والذي يتبعها سقوط الحلقة البلاستيكية الخاصة بالختان وتكون تلك المرحلة هي خلال أسبوعين من إجراء العملية.

مضاعفات ما بعد عملية الختان

بعد إجراء الختان للأطفال الذكور إذا كانت حالة طبيعية لا تقلقي فالبكاء المستمر ما هو إلا نتيجة للألم الناتج عن الجراحة ويزول بالمسكنات، ولكن هناك بعض الأعراض التي إذا ظهرت على الطفل يجب مراجعة الطبيب فورًا والتي منها الآتي:

  • إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل إلى أعلى من 38 درجة مئوية لمدة يومين متواصلين.
  • إذا أصبح البكاء بصورة هستيرية بدون توقف.
  • عندما يرفض الطفل الطعام بصورة متكررة ولمدة طويلة.
  • عندما لا يتبول الطفل خلال 8 ساعات من عملية الختان.
  • خروج النزيف الدموي بصورة بقع كبيرة.
  • خروج الإفرازات الصفراء الغليظة والتي تدل على وجود عدوى بكتيرية.
  • وجود احمرار بطول القضيب.
  • عدم سقوط حلقة الختان بعد أسبوعين من العملية.

فوائد الختان للذكور

على الرغم من أن تلك العملية متوارثة من الأجيال السابقة إلا أنها لها بعض الفوائد الخاصة بالذكور، والتي تتمثل في الآتي:

  • يقلل من الإصابة بسرطان القضيب ويعتبر من الأنواع الأقل شيوعًا عند الرجال الذين يجرون تلك العملية.
  • يساعد في الحفاظ على نظافة القضيب وغسله وتطهيره.
  • يساهم في تقليل الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • تقليل مشكلات القضيب والتي منها صعوبة سحب القلفة وتورم القضيب.
  • تقليل فرص الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة.

اقرأ أيضًا: دعاء لتسهيل فطام الطفل

أضرار الختان للأطفال الذكور

على الرغم من أن عملية الختان لها عدة فوائد للأطفال والبالغين وتعرفنا على مدة شفاء الطفل بعد الختان، إلا أن هناك بعض الأضرار التي يجب توضيحها، فقد تتسبب في الآتي:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والالتهابات.
  • إزالة جزء كبير يتعدى القفلة.
  • حدوث الالتهابات في فتحة القضيب.
  • حدوث النزيف الشديد.

الختان عند الإناث

تقوم بعض الدول في إجراء عملية الختان للأطفال الإناث وتكون تلك العملية هي عبارة عن إزالة لجزء البظر والجلد الحساس المحيط به، أو استئصال البظر والشفرتين والجلد المحيط بهم، أو قطع وإعادة تخييط مكان الشفرتين الكبيرة والصغيرة، وهذا الأمر حرام شرعًا وجرم كبير وليس له أي فوائد على الإطلاق.

اقرأ أيضًا: الطفل الرضيع الذي لا يبكي

أضرار الختان للبنات

هناك الكثير من الأضرار التي قد تنتج من إجراء عملية الختان للبنات الأمر الذي قد ترفضه بعد الدول لما يسبب له من أخطار، والتي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالألم وقت ممارسة الجماع.
  • حدوث الالتهابات الكثيرة والتي يمكن أن تؤدي إلى العقم.
  • خروج الإفرازات المهبلية.
  • حدوث مشكلات في التبول والإصابة بسلس البول.
  • الإصابة بالاكتئاب والقلق والتوتر.
  • حدوث المشكلات وقت المخاض في الولادة.
  • الإصابة ببعض المشكلات في مواعيد الدورة الشهرية.
  • حدوث إصابة التهاب المهبل الجرثومي.
  • الحكة المتكررة.

تعتبر عملية الختان من العمليات الغير معترف بها من منظمة الصحة العالمية إذا كانت ستضر بالأعضاء التناسلية خصوصًا عند البنات، ولكن يمكن إجراؤها للذكور لما لها من فوائد عديدة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.