كيف تنوم شخص بالجوال

كيف تنوم شخص بالجوال؟ وما دواعي استخدام التنويم المغناطيسي؟ حيث إنه يكون بمثابة حالة من الهدوء والاسترخاء لجسم الإنسان، وذلك يمكن أن يتم من خلال ترديد بعض الكلمات أكثر من مرة، أو النظر إلى صورة معينة، وتوجد العديد من الأسرار الخاصة بالتنويم الإيحائي لا يعلمها إلا القليل من الأشخاص، وسنتحدث بشكل موسع حول هذا الأمر عبر موقع جربها.

كيف تنوم شخص بالجوال

يتم استخدام التنويم الإيحائي مع الكثير من الحالات المرضية، ويكون الغرض منه في تلك الحالة هو علاج يساعد المُعالج في تلبية جميع الاقتراحات والإلهامات التي يوجهها إلى المريض، ويتساءل العديد من الأفراد حول “كيف تنوم شخص بالجوال؟”.

فتجدر الإجابة إلى أن هناك مجموعة من الخطوات التي يتم اتباعها لتنويم الشخص عبر الهاتف، ونوضحها في الآتي:

  1. أولًا يتم التحدث مع الشخص المُراد تنويمه مغناطيسيًا عبر الهاتف.
  2. ثم الطلب منه أن يسترخي بشكل جيد ويستمع إليك بإنصات وتركيز شديد.
  3. بعد ذلك تحدث أنت بصوت ناعم وهادئ واجعل المستمع يركز على صوتك فقط ولا شيء آخر.
  4. من ثم اطلب منه تنفيذ كل ما تُمليه عليه، وتبدأ ببعض الطلبات الخفيفة مثل: (لمس الأنف – تحريك القدم – لمس الفم).
  5. بعدها طلب الأوامر الكبيرة نوعًا ما بشكل تدريجي، واجعله ينفذ كل ما تطلبه كالتفكير في الأشياء الإيجابية.
  6. حاول طوال المكالمة أن تجعل الشخص يتخلص من جميع الأفكار والأمور السلبية التي تُسيطر على تفكيره، واستبدالها بأخرى إيجابية وجيدة.
  7. اجعله يتأمل ويتعمق في داخله، ويُردد العبارات التي تبُث بداخله الأمل والإيجابية.
  8. بعد ذلك اجعله يتحدث عن الأفكار التي تدور في عقله، واجعله يكررها بشكل مسموع.
  9. في النهاية حاول أن تجعله يستيقظ ببطء من التنويم المغناطيسي الذي قُمت به معه.

اقرأ أيضًا: سبب عدم النوم في علم النفس

كيفية إجراء التنويم المغناطيسي بشكل عام

يستخدم العديد من المعالجين النفسيين التنويم الإيحائي مع بعض حالات المرضى؛ وذلك لكي يساعدهم على الدخول في حالة من الهدوء واسترخاء الجسم، ويتم الاسترخاء العميق من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  1. أولًا جعل المريض يُركز على نقطة مرتفعة، والتأكد من عدم زحزحة العين من عليها.
  2. بعد ذلك يُغمض المريض عينيه ويُركز على عملية التنفس.
  3. يقوم المعالج النفسي بإرخاء عضلات وأعضاء جسم المريض، وهذا عن طريق استعمال نبرات صوتية تتنوع باختلاف العضو المُراد إرخاؤه.
  4. ثم يتمكن المريض من الوصول إلى حالة من الاسترخاء العميق، ويبتعد عن الواقع بصورة تدريجية، ولكنه يظل واعٍ وسامع لما يدور من حوله أثناء تلك المرحلة.

دواعي استعمال التنويم الإيحائي

بعد معرفتنا لإجابة سؤال كيف تنوم شخص بالجوال، فمن الجدير بالذكر أن نوضح الحالات التي تستدعي أن يتم استخدام التنويم المغناطيسي معها، حيث إنه يستعمل من ضمن علاج العديد من الأمراض، ونذكر أهمها عبر النقاط التالية:

  • مُعالجة حبسة الكلام.
  • علاج الحكة الشديدة.
  • علاج الآلام الناتجة عن الأمراض المزمنة.
  • علاج عدة سلوكيات غير مرغوب بها، مثل: (التبول اللاإرادي – الأرق الشديد).
  • يمكن أيضًا استخدامه كنوع بديل للمخدر في العمليات الجراحية، وذلك كان أثناء القرن الماضي، وعند اختراع العقاقير والأدوات المخدرة لم يتم استخدامه في عصرنا الحالي.
  • مُعالجة مرض الوزن الزائد.
  • التخفيف من الآلام الناتجة عن العمليات الطبيعة في مجال طب الأسنان.
  • التقليل من الآلام المرافقة للسرطان، ومشكلات المفاصل والصداع الشديد.
  • مساعدة المرضى المُدمنين على الإقلاع عن عادةٍ ما، مثل: (المخدرات – الكحول – النيكوتين).

أنواع العلاج بالتنويم الإيحائي

هناك نوعان من العلاج اللذان يمكن الاستخدام فيهما التنويم المغناطيسي، حيث إن الهدف من هذا الأسلوب هو مساعدة الإنسان في التغيير من سلوكياته وتصرفاته، ونذكر تلك الأنواع من خلال ما يلي:

  • التحليل: يساعد التنويم على التغلغل في أعماق العقل الباطن للإنسان، وإتاحة الوصول إلى عدة أسباب قديمة ترتب عليها العقد والأمراض النفسية التي يعاني منها الفرد.
  • علاج التغيير: هذا النوع من العلاج الغاية منه مساعدة الإنسان على التغيير من بعض التصرفات والعادات السيئة التي يفعلها، مثل إدمان المخدرات أو التدخين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التحفيز المغناطيسي

فوائد التنويم المغناطيسي

من الجدير بالذكر أن هناك عدة فوائد ومزايا لاستخدام التنويم الإيحائي في الطب النفسي، حيث إنه يساعد على التخلص من العديد من الأمراض، وتتمثل فائدته فيما يلي:

  • يساهم في التخلص من الأمراض النفسية، مثل: (الاكتئاب – الفوبيا – الأرق – التوتر النفسي – علاج الصدمات الشديدة).
  • التقليل من آلام الجسم القوية والقضاء على آلام الرأس الغير محتملة.
  • الحد من التعرض إلى أمراض الجهاز الهضمي المتنوعة.
  • التخفيف من الإصابة بالأمراض الجلدية المزمنة.

طريقة التنويم المغناطيسي والمدخنين

لقد وضحت مجموعة من الدراسات والأبحاث الحديثة إمكانية استخدام التنويم الإيحائي في الإقلاع عن التدخين بنجاح وفاعلية كبيرة، ويتم التنويم للأفراد المدخنين كما يلي:

  1. لا بد أن يكون المريض مهيئ ومستعد نفسيًا، ولديه القابلية للعلاج قبل الدخول إلى الجلسة العلاجية؛ وذلك حتى يتم ضمان أكبر نسبة لنجاح الهدف المطلوب من العلاج.
  2. يدخل المُعالج النفسي إلى العقل الباطن للشخص المُدخن بعد تنويمه مغناطيسيًا.
  3. شرح بيان مخاطر التدخين وتأثيره على صحة وجسم الإنسان.
  4. زرع الأفكار في ذهن وعقل المدخن المُنوم إيحائيًا؛ وهذا بغرض التأثير والسيطرة على تصرفاته وسلوكياته بعد الانتهاء من جلسة التنويم المغناطيسي.

اقرأ أيضًا: تجارب شفيت من الاكتئاب

التنويم المغناطيسي وإنقاص الوزن

توجد عدة دراسات توضح أن علاج السمنة المفرطة يكمن في دماغ الإنسان وليس في معدته، حيث إنه يُسيطر على الدماغ بالهرمونات المتعلقة بالشبع والجوع؛ لذلك يلجأ العديد من الأفراد إلى اتباع أساليب متنوعة ومبتكرة جديدة لمعالجة مشكلة الوزن الزائد.

كما يُعد التنويم المغناطيسي من إحدى الطرق العلاجية التي يمكن أن يستخدمها الأشخاص في إنقاص وزنهم بفاعلية، خاصة أن أغلب الأساليب العلاجية تأتي بالفشل؛ لأنهم معتادون على عادات سيئة في تناول الطعام ولا يتمكنوا من التخلي عنها، ويتم التنويم الإيحائي باتباع الخطوات التالية:

  1. يقوم المعالج النفسي بمخاطبة العقل الباطن للشخص وإقناعه بأنه لا يوجد نوع من الأكل ممنوع من تناوله.
  2. كما أنه يقوم بالتلاعب في أفكار عقله الباطن بشكل إيجابي، حيث إنه يساهم في إزالة الطبق بعيدًا حتى لو كان به طعام.
  3. بعد ذلك يصل العقل الباطن للشخص إلى مرحلة من القناعة تجعله لا يرغب في تناول المزيد من الطعام، ويشعر بالشبع أغلب الوقت أيضًا.

موانع استخدام التنويم المغناطيسي

عند التحدث حول إجابة سؤال كيف تنوم شخص بالجوال، نجد أن الحديث يقودنا إلى الاطلاع على الحالات التي يُمنع فيها استعمال التنويم الإيحائي، ولا يمكن استخدام هذا العلاج مع الحالات الآتية:

  • الأشخاص أصحاب الشخصيات الوسواسية.
  • الأشخاص ذوات الشخصيات الشكاكة فيمن حولها؛ وهذا لأنهم لا يثقون أبدًا في الأفراد المُحيطين بهم، ومن ضمنهم الشخص المُعالج.

الآثار الجانبية للتنويم الإيحائي

بعد التعرف إلى إجابة سؤال كيف تنوم شخص بالجوال، فلا بد من توضيح الأعراض السلبية الذي يمكن أن يتسبب بها هذا الأمر، والتي تكون نادرة الحدوث على بعض الأفراد، ونذكر تلك الآثار عبر النقاط التالية:

  • كثرة التخيلات الغير واقعية.
  • اصطناع ذكريات غير واقعية ولا ترتبط بالعالم الحقيقي بأي صلة.
  • الإحساس بألم شديد في الرأس عند كثرة استخدام التنويم المغناطيسي.
  • الشعور بالضيق وعدم الراحة.
  • الإصابة بحالة من التوتر الشديد.
  • الإحساس بالنعاس والخمول.
  • الشعور بالدوار والدوخة الشديدة أغلب الوقت.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القلق النفسي

معلومات عامة عن التنويم المغناطيسي

بعد التطلع إلى إجابة سؤال كيف تنوم شخص بالجوال، فمن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من المعلومات الهامة الموجودة حول التنويم الإيحائي لا يعرفها العديد من الأفراد، ونوضح أبرز تلك المعلومات خلال النقاط الآتية:

  • يتمكن الإنسان الذي تحت تأثير التنويم المغناطيسي من سماع وإدراك كل ما يحدث من حوله.
  • يستخدم كطب بديل من أجل التقليل من الأعراض والآلام المرافقة لبعض الأمراض المزمنة.
  • يظن أغلب الأشخاص أن التنويم الإيحائي يستعمل من أجل السيطرة على المرضى وعقولهم، ولكن ذلك الاعتقاد خاطئ ولا يوجد له أي صلة بالحقيقة.
  • يتم التنويم المغناطيسي بعد الحصول على موافقة المريض، حيث إنه لا يمكن تطبيقه على الشخص دون موافقته، والقيام بتصرفات ضد حالته الطبيعية.
  • يساعد التنويم الإيحائي في تحسين وتقوية ذاكرة الإنسان، ولكن ليس بشكل كبير.
  • يتمكن أيضًا من إفساد الذكريات المخزنة القديمة، وخلق ذكريات وهمية لم تحدث بالمرة والتصديق أنها حدثت بالفعل.
  • يستعمل في تحسين أداء جسم الإنسان، ولكن لا يجعل منه شخص رياضي أو زيادة قوته التي يتمتع بها مسبقًا.

منذ فترة ليست بعيدة كان الأطباء يستخدمون التنويم المغناطيسي بدلًا من المواد المخدرة خلال العمليات الجراحية، وفي الوقت الحالي أصبح من ضمن أهم الأساليب في العلاجات النفسية؛ لذلك لا يمكن الاستغناء عن التنويم، وينبغي تعلم طريقته الصحيحة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.