كيف تبطل مفعول الدواء

كيف تبطل مفعول الدواء؟ وما هي طرق ازالة الدواء من الجسم؟ وهل يوجد شيء نفعله لتجنب حدوثها؟ كثرت نوعية تلك الأسئلة في الآونة الأخيرة لكثرة تناول الأدوية نتيجة انتشار وسيادة الأمراض المختلفة، لذلك لابد من التعرف على الموعد المناسب للتدخل الدوائي وكيفية إبطال مفعوله بالطرق الآمنة، وهذا ما سوف نتعرف عليه باستفاضة من خلال موقع جربها.

كيف تبطل مفعول الدواء

يُعتبر إبطال مفعول الدواء بخروجه من الجسم بشكل آمن وإزالة جميع مُتبقات الأدوية من خلايا الجسم موضوع حيوي يجب فهم ميكانيكية حدوثه قبل اللجوء إلى تناول أي نوع من الأدوية، يتم إبطال مفعول الدواء من قبل الجسم في عملية تُعرف باسم عملية الاستقلاب لمختلف مكونات الأدوية.

حيث تُمكن عملية الاستقلاب من إعادة امتصاص الجسم للدواء والاستفادة منه قدر الإمكان لتحقيق أهداف تناوله، كما تعمل على إعادة تفكيك مكونات الدواء مع تحويل المواد السامة إلى مواد أقل سمية وخطورة على الجسم.

اقرأ أيضًا:  الأشياء التي تبطل مفعول حبوب منع الحمل

مراحل انتقال الدواء عبر الجسم

للإجابة بوضوح عن سؤال كيف تبطل مفعول الدواء، لابد من التعرف على آلية عمل وتحرك الدواء داخل الجسم بدءًا من تناوله حتى إحداث مفعوله وإخراجه من الجسم، ويمر الدواء بأربعة مراحل أساسية يُمكن إجمالها بإيجاز فيما يلي:

المرحلة الأولى

تعرف بمرحلة الامتصاص وتبدأ بمجرد تعاطي الدواء وانتقاله من الفم وصولًا إلى مكان تأثيره.

المرحلة الثانية

وهي مرحلة التوزيع، وتشمل آلية انتقال الدواء وإعادة توزيعه إلى مختلف خلايا وأنسجة الجسم.

المرحلة الثالثة

من أهم مراحل انتقال الدواء وهي مرحلة الأيض الدوائي، وتشمل عمليات التمثيل الغذائي المختلفة التي تتم على مكونات الكيميائية للأدوية عبر مراحل الهدم المختلفة لتكسيرها وتفكيك مكوناتها.

المرحلة الرابعة

تسمى مرحلة الخروج أو الإزالة، وتشمل آليات إزالة الدواء من الجسم، حيث يُمكنه الخروج من الجسم بعدة طرق أما عن طريق اللعاب أو الرئة أو الكلى أو الدموع أو خروجه عن طريق العرق أو البراز كما يُمكن أن يتم خروجه عن طريق العصارات الصفراوية.

طرق ازالة الدواء من الجسم

يتم إبطال مفعول الدواء في المرحلة الرابعة من مراحل انتقاله في الجسم وذلك بخروجه وإزالته، عبر أحد الطرق الآتية:

الخروج عبر البول

تعتبر من أكثر الطرق الشائعة لإبطال مفعول الدواء حيث يتم ترشيح حوالي 20% من بلازما الدم عبر الأنابيب الكلوية ثم إعادة امتصاص الماء والسوائل المختلفة مرة أخرى، وفى المقابل إخراج مكونات الأدوية القطبية في البول.

الخروج عبر الرئتين

تختص تلك الطريقة بالأدوية ذات التأثيرات المُتطايرة مثل أدوية المستخدمة في التخدير.

الخروج عبر القنوات الصفراوية

 يتم خروج الدواء في البراز عبر العصارة الصفراوية في حالة ما إذا كان الدواء ما يزال ملتصقًا بالأمعاء، حيث يقوم نظام العصارات الصفراوية بإعادة إفراز الأدوية التي فشل الجهاز الهضمي في إعادة امتصاصها.

ما يؤثر على مفعول الأدوية

في سياق الحديث عن كيف تبطل مفعول الدواء، لابد من التطرق إلى الأشياء التي قد تؤثر بشكل كبير على مفعول الدواء، ومن أبرز تلك العوامل ما يلي:

1- بعض أنواع الفواكه الحمضية التأثير

تؤثر الفواكه الحمضية على آلية عمل الأدوية داخل الجسم والطريقة التي تمتص بها الخلايا الأمعاء للدواء لإعادة انتشاره وتوزيعه داخل الجسم، حيث أثبتت الدراسات أن الفواكه الحمضية التأثير يُمكنها التأثير على أكثر من 50 نوع من الأدوية مما يعمل على إبطال مفعول معظمها وجعلها أقل فعالية وتأثير.

2- الإكثار من مشروب العرق سوس

يحتوي العرق سوس الذي كثر استهلاكه في الفترات الأخيرة لفوائده المتعددة المنعكسة على صحة الجهاز الهضمي على نوع معين من المواد الكيميائية والتي تُعرف باسم glycyrrhizin، حيث ثبت أن تلك المادة تعمل التأثير الكبير على مدى فعالية الأدوية وإبطال مفعول الكثير منها.

3- استخدام مُكملات الحديد

هناك العديد من الدراسات التي تحققت من تأثير مكملات الحديد على العديد من الأدوية حيث عملت على الربط بشكل خاص بين مكملات الحديد أو الفيتامينات المُعززة بالحديد وبين مدي فعالية بعض الأدوية وخاصة المستخدمة منها لعلاج قصور الغدة الدرقية مما يؤدي إبطال مفعولها واستمرار تفاقم الأضرار المُلحقة بالغدة الدرقية.

4- كمية الكافيين المُستخدمة

ينعكس تأثير الكافيين الناتج عن تناول كميات كبيرة من القهوة على مدى فعالية وتأثير بعض الأدوية، حيث يعمل على زيادة الآثار الجانبية الحادثة لمعظمها وخاصة في حالة تعاطي بعض أنواع الأدوية المُضادة للذهان وغيرها من الأدوية المُعالجة لمشاكل الجهاز التنفسي ومُضادات الحساسية المختلفة.

5- تناول المشروبات الكحولية

يُعتبر الكحول من أكثر المواد المُجيبة بوضوح عن سؤال كيف تبطل مفعول الدواء، حيث يجعل الكحول معظم أنواع الأدوية غير مُجدية تمامًا ويُصبح تناولها عديم الفائدة دون أي فعالية، ومن الجدير بالذكر أنه قد يتسبب في حدوث العديد من التفاعلات التي قد ينتج عنها حدوث مضاعفات خطيرة لبعض الآثار الجانبية الناتجة عن استهلاك أنواع معينة من الأدوية وخاصة الأدوية المستخدمة لعلاج أمراض القلب وضغط الدم.

6- تناول اللبن ومشتقاته

يحتوي اللبن على العديد من المكونات التي قد ينعكس تأثيرها بشكل مُباشر على فعالية بعض المُضادات الحيوية وذلك بما يحتويه من معادن الكالسيوم والماغنسيوم بالإضافة إلى بروتينات الكازين التي قد تؤثر على بروتينات المكونة للمضادات الحيوية بشكل قد يؤدي إلى إبطال مفعولها.

7- الشوكولاتة الداكنة

تؤثر أنواع الشوكولاتة الداكنة بشكل كبير على مفعول الأدوية التي تتحكم في النشاط، حيث يُمكنها أن تُعزز من مفعول الأدوية المُنشطة بشكل يعمل على رفع معدل نشاط الجسم بشكل كبير، إلا أنها تُعيق مفعول الأدوية المُهدئة.

8- التداخلات بين الأدوية وبعضها

يحدث العديد من التداخلات الدوائية التي قد تؤدي إلى ارتفاع فعالية بعضها على حساب فعالية البعض الآخر مثل:

  • أدوية مُضادات الهيستامين التي قد تتداخل مع أدوية ارتفاع ضغط الدم وتبطل فعاليته.
  • تداخل الأدوية المُضادة للصرع مع أدوية منع الحمل وإبطال مفعولها مع زيادة احتمالية حدوث الحمل.
  • تداخلات الأدوية المُضادة للتجلط مع الأدوية والمصادر المُحتوية على فيتامين .

اقرأ أيضا: هل اللبن يبطل مفعول الدواء

الآثار الجانبية للأدوية وكيفية التعامل معها

هناك العديد من الآثار الجانبية للأدوية التي دفعت الكثيرين إلى التساؤل عن كيف تبطل مفعول الدواء، قد ينشأ بعضها نتيجة استخدام بمفرده أو نتيجة بعض التداخلات الدوائية، كما يُمكن أن تزداد شدتها وتتفاقم وخاصة عند إتباع العديد من الأنظمة الدوائية دون وصفات طبية، وفيما يلي إجمال لبعض الآثار الجانبية المُحتمل حدوثها وكيفية التعامل معها:

  • الاسهال: يُمكن تجنب بعض الأطعمة التي تسبب في زيادته والحرص على تناول وجبات خفيفة منخفضة في محتواها من الألياف.
  • جفاف الفم: قد يعمل شرب كميات كبيرة من السوائل على مدار اليوم على زوال أثر جفاف الفم.
  • انعدام الشهية: يمكن تناول أي أدوية أو علاجات طبيعية لحل مشكلة سد الشهية الذي قد يعاني منه المريض بسبب تناول دواء طبي.
  • اضطراب دورات النوم: يُمكن استشارة الطبيب للتقليل من جرعات الأدوية التي يتم الحصول عليها والتأني ريثما يعتاد الجسم على الدواء، كما يُمكن التقليل من كمية الكافيين المستهلكة على مدار اليوم وعدم ممارسة الرياضة في أوقات مُتأخرة.
  • الإمساك: يمكن تناول الخضروات الورقية والمصادر الغنية بالألياف وشرب كميات كبيرة من الماء.

اقرأ أيضًا: متى يظهر مفعول المضاد الحيوي

نصائح لتجنب حدوث آثار جانبية للأدوية

بعد الحديث عن كيف تبطل مفعول الدواء، هناك العديد من النصائح التي يعمل إتباعها على تجنب حدوث الآثار الجانبية وتفاقمها، كما تُساعد التحكم استخدام الأدوية في الفترات التي يُراد فيها تحقيق آلية عمل الأدوية بفاعليتها والفترات التي يُراد فيها إبطال مفعول الدواء، ويُمكن إجمال تلك النصائح بوجه عام فيما يلي:

  • التأكد من عدم استخدام مكملات الحديد أو أي نوع من أنواع الفيتامينات المُحتوية على الحديد عند استخدام علاجات الغدة الدرقية.
  • الحرص على شرب كميات كبيرة جدًا من المياه بالكميات المُناسبة فيما يتراوح بين لترين إلى ثلاثة يوميًا.
  • الحد من تناول الكافيين على قدر الإمكان لتأثيراته الفعالية على العديد من الأدوية كما يحول دون امتصاص الجسم للحديد ولبعض أنواع الأدوية الأخرى.
  • التوقف التام عن تعاطي المخدرات والكحوليات لما قد تتسبب فيه في حدوث مضاعفات جانبية خطيرة أثناء فترات العلاج بالأدوية الطبية.
  • لابد من معرفة الأطعمة التي يجب التوقف عن استهلاكها عند استخدام الأنواع المختلفة من الأدوية لما تُحدثه من تأثيرات غير مرغوبة.
  • التوقف عن تناول الأسبرين ومُسكنات الآلام الأخرى دون وصفات طبية.

مفعول الأدوية بدءًا من الحصول العقار الدوائي وحتى إحداث فعاليته وتخلص الجسم الآمن له مرتبط بالعديد من العوامل المؤثرة التي قد تُعزز حدوث ذلك أو تُعيقه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.