كيف تدمر شخص نفسيا

كيف تدمر شخص نفسيا؟ وما هي علامات التلاعب النفسي؟ أحد أسوأ أساليب المعاملة التي امتحن بها الله مجموعة من عباده هي الأذى النفسي، حيث إنها من الأمور التي لا علاج لها، وإن تم معالجتها يظل أثرها في النفس، ومن خلال موقع جربها نساعدكم في التعرف على أساليب الأذى النفسي، والسبب وراءها، وطرق الخلاص منها وإن كانت بعد مدة.

كيف تدمر شخص نفسيا

القدرة على تحقيق أي شيء يكون من خلال الشعور بامتلاك القدرة على تنفيذ ذلك، وينبع ذلك الشعور من النفس، ولذلك من أقوى الأساليب التي يلعب عليها المؤذيين هي قدراتهم على تدمير النفس، والثقة ويمكن تطبيق ذلك من خلال اتباع الطرق الآتي:

  • المبالغة في طلب الاعتذار: إحدى أسهل الطرق من أجل تدمير ثقة الإنسان هي إجباره على الاعتذار بشكل دائم على العديد من الأخطاء، والتي من الممكن ألا يكون له دخل بها.
  • انتقاد طريقة اللبس: حيث يقوم المرء بالحكم على المظهر الخارجي دومًا وانتقاد الذوق في الألوان، مما يفقده الشخص الذي تم الهُجوم عليه ثقته في نفسه ويجعله غير قادر على الظهور للعلن بكثرة.
  • المبالغة في مدح الآخرين دونه: أحد إجابات سؤال كيف تدمر شخص نفسيا هي كون بعض الأشخاص يتعمدون أن يقوموا بمدح المتواجدين بالمكان دون شخص بعينه.
  • عدم القدرة على قول لا: بعد أن يستطيع الشخص معرفة نقاط الضعف الخاصة بأحدهم يقوم باستغلاله، وطلب الكثير من الأشياء منه سواء كانت عاطفية أو مادية، وبالتالي يفقد الشخص القدرة على قول لا، ذلك لأنه يريد إرضاؤه خوفًا من أن يستغله.
  • تجاهل المشاعر: يميل الكثير من الأشخاص إلى تجاهل مشاعرهم الخاصة، والتركيز على مشاعر الآخرين، ويمكن القول إنها أحد الأساليب المشهورة في تدمير النفس، وذلك عن طريق إبراز أهمية مشاعر المؤذي، وتجاهل مشاعر الشخص نفسه، لشعور الشخص الأقوى أنه أهم.
  • تقرير المصير: من الإجابات التي يمكن عرضها لسؤال كيف تدمر شخص نفسيا كون الأشخاص الذين يكونون فاقدين للثقة في النفس يسمحون للآخرين بتحديد مصائرهم، واتخاذ القرارات نيابة عنهم، مما يؤدي إلى التلاعب بهم.
  • المقارنة بالآخرين: مجموعة من الأشخاص قد يلجؤون لهذه الحيل من خلال مقارنة الشخص بأشخاص آخرين، وقد يكون الشخص الذي يُحاولون تدمير نفسيته أفضل منهم، لكن الأشخاص الذين يتسمون بالأذى يقومون بإبراز السيئ في هذا الشخص، ومُقارنته مع الجيد في الآخرين.
  • توجيه كلام سلبي لاذع: يتمثل ذلك في اتهام الشخص بالغرور، والكذب، والعديد من الصفات السيئة التي من الممكن أن تؤدي في النهاية إلى تدميره نفسيًا، ويكون المتلاعب هو المتحكم في الأمر.

تأثيرات الأذى النفسي على الآخرين

التلاعب النفسي بصفة عامة يترك مجموعة من التأثيرات التي يكون أغلبها سلبي، وقد يكون ذلك التأثير ممتد المدى، أو قصير حسب ما يتم فعله، ويتمثل ذلك فيما يلي:

  • قصيرة المدى: تأثيرها يمكن تلخيصه في الشعور بالصدمة، أو الارتباك، ويمكن أن يظهر في التشكيك في النفس، والعديد من المشاعر المختلطة.
  • طويلة المدى: يكون تأثيرها أقوى، وزوالها يحتاج إلى المساعدة المتخصصة، فيمكن أن يصل الأمر حد الإصابة بالعزلة، الاكتئاب أو جلد الذات وعدم الرضى، ويمكن أن يتمثل أيضًا في الخوف من الناس أو ابتغاء مرضاتهم والاحتياج الزائد للاهتمام وغيره من الأمور.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع المريض النفسي العدواني

علامات التلاعب النفسي

في إطار الحديث عن إجابة سؤال كيف تدمر شخص نفسيا وجب علينا القول إن الشخصية النرجسية تعمل على القيام بمجموعة من الحيل للتلاعب بالشخص الذي أمامها، ويمكن استعراض تلك العلامات بالشكل الآتي:

  • قلب الحقائق: هذا النوع من الأشخاص يكون استراتيجي درجة أولى، فيقوم بكل مهارة بقلب كافة الحقائق ويجعل الأمر لصالحه، والهدف من ذلك هو إلقاء المسئولية على الآخر.
  • استحالة الحديث: من النهج الذي يتبع هؤلاء الأشخاص، فهم يرهنون تواجدهم بتواجد أشياء أخرى قد تكون مادية أو عاطفية، ويتم الضغط في ذلك الشأن من خلال تحديد مدة معينة من أجل تنفيذ الأمر، أو استحالة الحديث معه مرة أخرى، وهذا النوع حتى وإن أقسم على عدم العودة بمجرد تنفيذ الشروط يعود مشعرًا الضحية أنه عاد لأجله.
  • الاضطهاد الفكري: يقوم الشخص هنا بالتلاعب العاطفي، واستخدام استراتيجيات مركبة مع مجموعة من الحجج المتنوعة، لتكون الفائدة النهائية أنه على حق منذ البداية.
  • منح الإنذارات: كأن يرهن هذا الشخص بحدوث شيء ما وإذا تخلف ينذره بأنه سيرحل إذا تكرر هذا الأمر، وهنا هو يسير على مبدأ كل شيء أو لا شيء.
  • الصمت العقابي: من العلامات الدالة على التلاعب أو الأذى النفسي هو الصمت الذي يمارسه المؤذي تجاه من تعرض للأذى والضرر، وإشعاره بعدم وجوده الدائم حتى وإن اصطدم به يومًا ما في مكان ما.

اقرأ أيضًا: الشخصية الحساسة في علم النفس

طرق التعامل مع الأشخاص المؤذيين نفسيًا

عند إدراك أن أحدهم يتعامل معك بأسلوب مؤذٍ فيجب أن تتبع مجموعة من الخطوات الضرورية، وتكون هذه الطرق هي:

  • عدم التطرق إلى الكثير من المواضيع، أو الإسهاب في التفاصيل، حيث إن هؤلاء الأشخاص يحاولون إثارة الجدل، وإطالة الأحاديث بحثًا عن نقاط الضعف.
  • الابتعاد عن فكرة التعامل كخصوم، فلا يمكن التعامل معهم بعدوانية أو بالند، لأن ذلك يجعلهم يفكرون أكثر في الطرق الممكنة لتدمير الشخص الآخر.
  • الأفضل أن يقوم الشخص برسم حدود بينه وبين الآخرين، حيث إن الحدود من الأمور التي تغضب الشخص المتلاعب جدًا، وتجعله يشعر أنه فاقد للسيطرة، فيبدأ بالتصرف بعشوائية، ليخسر على إثر ذلك نقطة قوته الأبرز، ألا وهي التدمير النفسي المُمنهج والمُنظم.
  • البقاء متيقظًا دومًا، فيجب على المرء أن يلاحظ التفاصيل كافة، وذلك للتأكد من بدء هذا الشخص المؤذي بالتلاعب به.
  • لا مانع من زيارة الأخصائيين النفسيين واستشارتهم في العديد من الأمور، ومن الممكن أن يقوموا بالمساعدة في طرق الابتعاد عنهم، أو مقاومتهم.
  • التشكيك في كافة المعلومات، وعدم قبولها بكل بساطة من الأمور التي تساعد في التخفيف من حدة الأذى النفسي الذي يمارسه الشخص.

كيفية الانتقام من شخص مؤذي نفسيًا

يقال إن الانتقام طبق يقدم باردًا، وهذا الأمر قد يكون غريب على المسامع، فماذا يعني يقدم باردًا، معناه أنك تريد بشدة الانتقام من أحدهم، فلا تتعجل، ويمكن استخدام مجموعة من الحيل مثل:

  • تجاهل الشخص: قد يجد المرء نفسه في حاجة إلى مواجهة الشخص، والانتقام منه، والحديث معه بغضب، لكن علماء النفس رجحوا أن الأفضل هو تجاهله تمامًا، وعمل عكس توقعه فهو يتوقع أن يتوجه الشخص إليه ويحاول فهم ما يحدث، وسيثير فضوله أكثر تجاهله له، لذلك ينصح دومًا ببدء الانتقام بالتجاهل.
  • الاستماع بالحياة: فطرة إنسانية بنا أن نكون فضوليين تجاه حال الآخرين بعد الانفصال أو الخصام، والرغبة في رؤيته يتعذب أو محبط ويأس، ولكن حقيقة الأمر أن الأفضل الاستمتاع بالحياة دون إظهار أي عرض من أعراض الحزن أو الاكتئاب، والتصرف وكأن ابتعاد هذا الشخص عن حياتك كان أمر عادي لا يستحق الجدل.
  • حجب ذلك الشخص من كل مكان: إذا كنتم تتواصلون من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة فالأفضل أن تقوم بحظر ذلك الشخص بهدف عدم التفكير في مراقبته، أو من أجل أن يقوم هو بالمراقبة أفضل الحلول هي الباب المغلق.
  • لا تساعده مهما طلب ذلك: بعض الأشخاص المتلاعبين نفسيًا بالآخرين يقومون بالتلاعب على فكرة الاحتياج للمساعدة، خاصة إذا ما كانت تجمعكم مجموعة من الأشياء، لذلك ينصح أطباء النفس دومًا بعدم مد يد العون لهم، وإذا أصر وحاول المساعدة من بعيد، وذلك بترفع، بالتزامن مع الابتعاد التام عن فكرة الود.
  • أفضل انتقام هو النجاح: قد يحاول الشخص التفوق عليك أو نشر مجموعة من الشائعات من أجل نشر الكراهية من حولك، ولكن يمكنك الانتهاء من ذلك من خلال النجاح عليه، والتركيز على نجاحك فقط ومحاولة الوضوح دومًا.
  • القتل بالطيبة: قد يكون الأمر متناقض لكن من الحلول الفعالة؛ والتي تعد أحد طرق الانتقام الفعالة هي التعامل بطيبة، ومحاولة مساعدة ذلك الشخص قدر الإمكان، فإن ذلك يجعله يشعر بمدى دونيته، لكن اعتبر الأمر أنك تقوم بإزعاجه باستمرار من خلال مساعدته، وأن الحلول كافة في يدك أنت.

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك

السبب وراء رغبة البعض في التلاعب بالآخرين

بعد الإجابة عن كيف تدمر شخص نفسيا علينا إطلاعكم على أسباب الرغبة التي تتولد لدى البعض للتلاعب بالآخرين، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • الشعور بعقدة النقص وأن الشخص الآخر أفضل منه في شيء ما.
  • الرغبة في الظهور والسيطرة على الأمور كافة.
  • الأنانية وتغليب المصالح الشخصية عن المصالح الأخرى، أو حتى الجماعية.
  • الرغبة في فرض القوة والسلطة على الآخرين.
  • المعاناة من الفشل، والرغبة في عدم جعل أحد ناجح وفشل الجميع مثله.

الأذى النفسي والتلاعب بالنفس من الأمور التي تشكل خطر على المجتمع والفرد على حد السواء، فمن الممكن أن يتحول الأمر إلى ساحة قتال، وتكون الغلبة للأقوى أو الماكرين بشكل أكثر دقة، فالمتلاعب نفسيًا لا يستطيع أن يتحكم في نفسه أو يجعلها تكُف عن إلحاق الضرر واغتيال ثقة الغير في أنفسهم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.