كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني

كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني؟ وكيف يُمكنني إصلاح علاقتي بزوجتي بدلًا من الانفصال عنها؟ بسبب الكثير من المشاكل الزوجية الناتجة عن سوء التفاهم أو ضغوطات الحياة المختلفة أو الخيانة الزوجية أو غيرها من مسببات المتاعب التي تؤرق الحياة الزوجية قد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى أن تكره الزوجة زوجها، لذا ومن خلال موقع جربها نوضح كيف يمكنك جعل زوجتك تحبك مرة أخرى بعد كرهها لك.

كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني؟

مهما وصل حجم المشاكل بينك وبين زوجتك فإنه لم يفت الأوان بل يُمكنك إصلاح الأمر وتستعيد كسب ودها مرة أخرى، لذا نُجيب على تساؤل كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني؟ من خلال بعض الأفكار كما يلي:

  • إعطاء الاهتمام اللازم لها ولمشاكلها فإن أكثر ما يُمكن أن يُغضِب الزوجة هو شعورها بأن زوجها لا يهتم بها لذلك عليك أن تجعلها تشعُر أنها محور اهتمامك، وعند تعرضها لمشكلة من الضروري أن تستمع لها وتساعدها على حلها.
  • كُن صادق دائمًا معها، فأحد أهم مفاتيح نجاح العلاقة الزوجية هو الصدق والوضوح وعلى النقيض فإن الكذب يدمر أي علاقة مهما كانت قوتها.
  • كن حافظًا لسرها لأن ذلك سيجعل زوجتك تشعر بالأمان وتتوجه إليك فور وقوعها في أي مشكلة أو عند رغبتها في التحدث عن أمرٍ ما وسيعمل ذلك بالطبع على تقوية علاقتكُما بشكل كبير.
  • قم بإظهار الاحترام والتقدير الدائم لها على جميع الأصعدة بمعنى أن تحترمها وتقدرها فيما بينكما كما تحترمها أمام الآخرين ويشمل ذلك احترام ما تفعله من عمل وتقدير إنجازاتها وتشجيعها بشكل مستمر، ويعتبر ذلك أحد أهم مفاتيح الإجابة على تساؤل كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني؟
  • احرص على التذكر الدائم للمناسبات الخاصة سواء كانت خاصة بشخصها كعيد ميلادها أو خاصة بعلاقتكما كعيد زواجكما وتذكرك لمثل هذه المناسبات سيشعرها باهتمامك الدائم وحرصك على استمرار علاقتكما.
  • لا تنسى مجاملتها، فنتيجة ضغوطات الحياة وعبء العمل قد يقع الزوج في فخ إهمال زوجته عن غير عمد، لذا تجنب أن تقع في ذلك الفخ وقم بمجاملة زوجتك فيما يخص شكلها وعبر عن إعجابك الدائم بها.
  • تجنب العصبية الزائدة لأنها تتسبب في خلق المسافات في العلاقة الزوجية وشعور الزوجة بفقد التفاهم واستبدل العصبية ببعض النقاشات الهادئة للتعبير عما يُزعجك بوضوح دون الحاجة إلى الإفراط في العصبية.
  • من وقت لآخر قم بمفاجئتها وقد يكون ذلك في صورة هدية بسيطة أو تذاكر للسينما أو لحفل ما تذهبان إليه سويًا أو اصطحابها في موعد لتناول الطعام وغيرها من الأفكار التي تعمل على تجديد الحب بينكما.
  • اِحرص على تخصيص جزء من وقتك لزوجتك مهما كانت درجة انشغالك لأن عدم قيامك بذلك سيجعل علاقتكما تُصاب بالفتور بسبب عدم قضاء الوقت معًا.
  • حاول أن تفهم شخصية زوجتكَ بشكل جيد لأن ذلك سيُساعدِكَ على إيجاد النقاط المشتركة بينكما وفهم ما يرضيها وما يزعجها وسيعمل على زيادة الانسجام والتوافق بينكما، فيعتبر فهمك لشخصية زوجتك أحد أهم عناصر الإجابة على كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني
  • عليك أن تجعل زوجتك تشعُر بأنك تُقدِم لها يد العون والمساعدة وذلك من خلال مساعدتها على تحمُل المسئوليات التي تخص الأبناء أو ربما مساعدتها في بعض أعمال المنزل البسيطة.
  • أجعلها تشعُر بتشجيعك لاستقلاليتها ونجاحها وأنك الداعم الأول لها في حياتها العملية والشخصية لأن ذلك سيجعلها تشعر بالأمان والثقة ويساهم في استعادة حبها لك.
  • احرص على الاعتناء بنفسك من أجل زوجتك وذلك من خلال الاهتمام بجسدك وممارسة الرياضة والاهتمام بملابسك ومظهرك.
  • تجنب ترك زوجتك وحيدة في المنزل فترات طويلة لأن ذلك سيجعلها تشعر بالوحدة وعدم اهتمامك لأمرها.
  • حاول إعادة إشعال لهيب الحُب بينكُما مجددًا من خلال كتابة رسالة غرامية لها مثلًا أو التخطيط معها لموعد غرامي أو الجلوس معها وخوض رحلة في الذاكرة عن طريق التحدث عن ذكرياتكما السعيدة معًا.
  • ركز على أن شعرها بشغفك الشديد نحوها في الجماع لأن ذلك سيقربك منها بالطبع ويجعل علاقتكما أكثر حميمية.
  • كن مخلصًا لزوجتك ولا يعني ذلك عدم خيانتك لها بجسك فقط بل يعني تواجدك الدائم معها بروحك وجسدك وأن تفي بجميع الوعود التي تقطعها لها وأن تحترمها حتى في غيابها.
  • قم بوضع الأهداف المشتركة مع زوجتك على المدى القريب والبعيد واحتفل معها عند تحقيق أحد هذه الأهداف.
  • وفر لها الشعور بالأمان ولا يعني ذلك امتلاكك لعضلات ضخمة تدافع عنها أمام من يضايقها فقط بل يشمل الأمان العاطفي والمعنوي، شعور زوجتك بالأمان هو أحد أهم مفاتيح الإجابة على كيف اجعل زوجتي تحبني وهي تكرهني؟
  • احرص على أن تمنح زوجتك بعض المساحة فكل شخص يحتاج إلى مساحته الشخصية ودائمًا ما تنغمس الزوجة في العمل والاهتمام بالأبناء، لذا يمكنك اصطحاب الأبناء في نزهة وترك بعض الوقت للزوجة لتفعل ما تريده أو تخرج مع صديقاتها على سبيل المثال.

اقرأ أيضًا: شروط الزواج العرفي للمطلقة

صفات الزوج المكروهة من الزوجة

لا يمكن أن تكره الزوجة زوجها دون سبب ولكن يكون ذلك نتيجة لكلٍ من أفعاله وصفاته، لذا نذكر بعض الصفات التي من شأنها أن تجعل الزوجة تكره زوجها فيما يلي:

  • أن يكون منحرف أخلاقيًا ولديه العديد من العلاقات المشبوهة.
  • انشغاله الدائم بالتلفاز خلال فترة تواجدهُ بالمنزل وتجاهُلَهُ التام لها.
  • البُخل الشديد وعدم تأدية واجباته المادية على أكمل وجه.
  • ضعف شخصية الزوج خاصةً أمام الأهل والأقارب واِتباعه الدائم لآرائهم.
  • الأنانية الشديدة وعدم الالتفات إلى أي شيء سوى مصلحته الشخصية.
  • أن ينظر الرجل للمرأة على أنها مخلوق من الدرجة الثانية ويعاملها على أنها أقل شأنًا منه.
  • عدم اهتمام الرجل بمظهره ونظافته الشخصية.
  • محاولة الرجل بشكل دائم أن يلغي شخصية زوجته ويفرض رأيه عليها بشكل دائم.
  • عدم إظهار الرجل المحبة لأهل زوجته ومحاولته الدائمة أن يُقلل منهم.
  • تهديد الزوج لزوجته عند كل مشكلة بالطلاق أو الزواج الجديد.
  • عدم الاهتمام بحالة الزوجة الصحية والتركيز فقط على قيامها بواجباتها المنزلية مهما كلف الأمر.
  • أن يكتِم الرجُل جميع أسرارُه بشكل مبالغ فيه ولا يشارك زوجته أي شيء يخص حياته.
  • مقارنة الرجل الدائمة لزوجته مع النساء الأخريات أو من كان معهن في علاقات سابقة.
  • تضخيم الرجل للمشاكل بشكل مستمر وإعطاء الأمور أكبر من حجمها وأكثر مما تستحق.

اقرأ أيضًا: علامات تعطيل الزواج بسبب العين

نصائح لحياة زوجية سعيدة

يعتبر الوصول إلى حياة زوجية سعيدة أمر بعيد وصعب المنال بالنسبة للكثير من الأزواج لكن دائمًا يمكن تحقيق ذلك الحلم من خلال اِتباع بعض النصائح، والتي تتمثل فيما يلي:

  • أن يتقبل الطرفين الخلافات على أساس كونها جزء من أي العلاقة الزوجية والإقرار التام بأنه لا توجد علاقة زوجية خالية تمامًا من الخلافات، ولا يوجد شخصين متطابقين تمامًا في هذه الحياة يمكنهما الاتفاق في كل شيء.
  • على الزوجين التركيز على نقاط القوة في علاقتهما وأن يحاول بشكل دائم العمل على نقاط الضعف ومعالجتها.
  • أن يُركِز كلٍ من الزوجين على الصفات الإيجابية في الطرف الآخر بدل من التركيز على الجوانب السلبية فقط.
  • أن يعطي كل طرف منهما التقدير للطرف الآخر لِما يُقدمه من عطاء وتضحية فلا يوجد علاقة زوجية تستمر من دون ذلك.
  • وضع الأهداف المشتركة من قِبل طرفي العلاقة الزوجية والاحتفال معًا عند تحقيقها من شأنه أن يقوي العلاقة الزوجية وتحتفظ بحيويتها بشكل دائم.
  • الوضوح الدائم والصراحة عند الحوار بين الزوجين هو السبيل الوحيد للتفاهم بينهم وتحقيق التقارب في وجهات النظر للتمكن من حل المشكلات.
  • على طرفي العلاقة الزوجية المعرفة جيدًا أنه لا يوجد إنسان لا يخطئ على الإطلاق وأن يظهر كلٍ منهما التسامح نحو أخطاء الطرف الآخر التي يمكن التغاضي عنها فبالطبع يوجد بعض الأخطاء لا يمكن التغاضي عنها.
  • محاولة كسر الروتين من وقت لآخر قد تكون مفيدة في إعادة الحيوية للعلاقة الزوجية ويمكن ذلك عن طريق الخروج في موعد غرامي أو الذهاب لمشاهدة فيلم في السينما مثلًا.

اقرأ أيضًا: دعاء الزواج من شخص معين محمد العريفي

مهما بلغت مشاكل الحياة الزوجية تذكر دائمًا أنه لا يوجد مشكلة لا تُحل وأن زوجتك لو لم تكن تُحِبَك لِما تزوجت بك وأنه لديك دائمًا فرصة ثانية لاستعادة قلبها فاغتنمها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.