كيف اعرف إني شفيت من الجرب

كيف اعرف إني شفيت من الجرب من الأسئلة التي يبحث عنها إجابتها الكثير من مرضى الجرب، نظراً لأن هذا المرض من الأمراض الجلدية الخطيرة التي تسبب ازعاج لنا.

وذلك يرجع لأنها سبباً في الإصابة بالحكة المستمرة وعدم التمكن من العيش طبيعي ولا القيام بالأنشطة اليومية بسبب ذلك، لذلك اليوم سنركز في الإجابة عن هذا السؤال عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: تجربتي مع علاج حساسية الوجه

كيف اعرف إني شفيت من الجرب

كيف اعرف إني شفيت من الجرب

الجرب هو مرض جلدي خطير كما أن كل إنسان معرض للإصابة  بهذا المرض في أي فئة عمرية أي أنه ليس مرتبط بعمر معين، ومن الصعب جدًا أن يتعايش المرء مع هذا المرض.

لأنه مزعج للغاية حيث أنه يتسبب في حكة مفرطة وعدم علاجه وتجاهله تجاهل تام ينتج عنه العديد من المضاعفات ويفضل أن يتم علاجه في مرحلة مبكرة لأن العلاج في المراحل المتأخرة يكون صعب للغاية.

وقبل أن نتناول إجابة كيف اعرف إني شفيت من الجرب من الضروري أن نطرح أهم الأعراض الخاصة بمرض الجرب:

  • عادة ما تظهر الأعراض في الست أسابيع الأولى من الإصابة بالمرض مع العلم أن المرض يظهر بصورة أسرع لدى الأشخاص الذين أصيبوا من قبل بهذا المرض.
  • من أكثر الأعراض وضوحاً الطفح الجلدي في مناطق متفرقة من الجسم ومن ضمن الأعراض المميزة أيضاً الشعور بالحكة المفرطة خاصة أثناء الليل لذلك من الصعب أن ينام.
  • الحكة المستمرة في المنطقة المصيبة بالجرب ينتج عنها تقرحات خاصة بالعدوى ولونها يكون أحمر واضح.
  • الجرب شائع جداً بين المراهقين والبالغين ويظهر في عدد من مناطق واضحة في الجسم مثل الرسغ والأرداف والوسط والثدي والأعضاء التناسلية بشكل خاص.
  • الجرب شائع أيضاً بين الرضع وصغار السن.
  • الجرب يظهر عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية وعادة تظهر الأعراض في كلاً من الرقبة والقدمين والرأس.
  • عادة ما يظهر الجرب في صورة لدغات بسيطة أو نتوءات لذلك بعض الأشخاص يظنون أنهم تعرضوا إلى لدغة من قبل إحدى الحشرات.
  • لكي يتم كشف إن كان هذا مرض الجرب يضطر الطبيب إلى كشط الجرح لأخذ عينة من أجل فحصها جيداً.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حساسية القمح

أسباب الإصابة بالجرب

الجرب مرض جلدي مترتب على عدد من الأسباب لذلك حرصنا على أن نجمع أهم هذه الأسباب  وتأتي كالآتي:

  • الجرب ناجم عن حشرة العث الصغيرة ذات الثمانية أرجل مع العلم أن هذه الحشرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة فهي صغيرة جداً لذلك من الصعب أن يتم ملاحظتها على الجلد.
  • يقوم العث بالحفر في الطبقة العليا من الجلد لكي يعيش فيها مع العلم أنه يتغذى على دم الإنسان ويضع البيض أيضاً وهنا أصبح المرء معرض إلى الجرب.
  • إن كنت مهمل في نظافتك الشخصية تأكد أن العث سيتفاعل مع ذلك إلى حد كبير وستجد أن الطفح الجلدي سينتشر على جسدك بصورة أسرع.
  • الجرب مرض معدي وينتقل بين الناس بسهولة كبيرة خاصة عند التلامس وفرصة التعرض إليه أكبر عند الاتصال الجنسي.
  • العث ينتقل أيضاً من أثاث المنزل والملابس والمفروشات لذلك من الضروري أن يتم الاهتمام بنظافتهم، وأحياناً يفضل أن يتم الاعتماد على شركات مكافحة الحشرات لأنها تمتلك السبل الأمثل للقضاء على نوعية هذه الحشرات.

اقرأ أيضًا: أعراض حساسية اللاكتوز عند الرضع

علاج الجرب الفعال

كيف اعرف إني شفيت من الجرب يمكنك التأكد من ذلك بعد أن تتبع الوصفة الطبية الشاملة الخاصة بالشفاء من هذا المرض وعادة تختلف من مريض إلى أخر بناءً على مدى حدة المرض.

لذلك من الأفضل أن يتم الذهاب إلى متخصصي الأمراض الجلدية للتعرف على العلاج المناسب، ومن ضمن الأدوية الشائعة لهذا المرض:

1_ الأدوية الكيميائية

عادة ما يكون علاج هذا المرض مرتبط باستخدام المراهم والكريمات وعدد من المستحضرات التي يتم وضعها مباشرة على الطبقة المصابة بالجرب، وهناك أيضاً أدوية تتناول عن طريق الفم.

دوماً ما ينصح الأطباء بأن يتم تناول الأدوية أثناء الليل لكي يكون فعال أكثر، وبعض الحالات يتطلب منها أن تطبق تلك الأدوية من الرأس للقدم إن كان الجرب منتشر في نواحي متعددة من الجسم، وفي الصباح التالي يتم غسل الجسم من تلك الكريمات.

تأكد من تكرار الأدوية في خلال الأسابيع الأولى من الإصابة، ومن ضمن الأدوية الشائع استخدامها:

  • 5% من كريم بيرميثرين
  • 25% من محلول بنزيل بنزوات
  • 10% من مرهم كبريتي
  • 10٪ من كريم كروتاميتون
  • 1% من محلول الليندين

مع العلم أن الأدوية ليست مقتصرة على ذلك فقط ففي بعض الأحيان يحتاج الطبيب أن يصف مزيداً من الأدوية المساعدة التي منها مضادات الهيستامين وبعض الأدوية التي تسيطر على الحكة  وبعض كريمات الستيرويد الخاصة بتخفيف التورم.

من ضمن العلاجات الشائعة أيضاً في علاج الجرب هو الكبريت وهو عبارة عن وصفة طبية فعالة في علاج هذا المرض ويدخل في عدد من المستحضرات مثل الشامبو أو الصابون وعدد أخر من وسائل العلاج.

2_ العلاج الطبيعي

في بعض الأحيان يكون من الأفضل أن يتم الاعتماد على الطرق الطبيعية عند علاج الجرب، ومن ضمن العلاجات التي أثبتت فعاليتها في هذا المرض:

  • زيت الشاي الأخضر، عدد كبير من الدراسات الطبية أثبتت أن زيت الشاي الأخضر فعال جداً في علاج نوعية هذه الأمراض بجانب أنه يعمل على التخلص من الحكة المفرطة والحد من حفر العث في طبقة الجلد.
  • الصبار، أو كما يطلق عليه جل الألوفيرا ومن المهم أن يتم استخدام النوعية الأصلية ويتم تطبيق جل الصبار مباشرة على الجل فهو قاتل لكل أنواع الحشرات ولا يتفاعل أبداً مع الفطريات بل أنه يوقف عملها.
  • الزيوت، هناك عدد من الزيوت الطبيعية التي تساعد على علاج العث وبالتالي الجرب من بينهم زيت عشبة الليمون وزيت الخزامي وزيت جوزة الطيب فلهم فوائد جامة في علاج الجرب.

اقرأ أيضًا: أعراض حساسية لبن الأم عند الرضع

علامات الشفاء من الجرب

علامات الشفاء من الجرب

كيف اعرف إني شفيت من الجرب هذا السؤال إجابته مرتبطة بعدد من العلامات التي تظهر على الفور عقب الشفاء من هذا المرض الجلدي الخطير:

  • ستجد أنه في الأسبوع الأول من العلاج الأمر يزداد سوءاً ولكن بعد مرور هذا الأسبوع ستلاحظ أن الحكة قد خفت بشكل ملحوظ وسوف تلتئم كافة الجروح في الأسبوع التالي وعادة من الأسبوع الثالث للعلاج.
  • يجب أن تتذكر أن علاج الجرب قد يستغرق شهر كامل من أجل أن تظهر نتائجه لذلك لا داعي للقلق أبداً إن استمرت معك الحكة لأكثر من أسبوع.
  • يبدأ الشفاء الفعلي عند موت كافة العث الموجود على الجلد ويستغرق ذلك عادة من يومين إلى ثلاث أيام.
  • علامات الحرق ستستغرق معك أسابيع أيضاً وسيعتمد الطبيب على وصف عدد من العلاجات المرطبة لإزالة الطبقات المحترقة.

يمكننا القول أن الجرب من أخطر أنواع الأمراض الجلدي وعلاجه والشفاء منه يستغرق وقت طويل ويعمل على إيقاف عدد كبير من الأنشطة اليومية التي تقوم بها، ويستلزم منك ألا تشارك أي من أدواتك الشخصية مع أي شخص أخر أو حتى أدوات تناول الطعام لأن المرض معدي.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية اليدين والحكة

 وهكذا تناولنا معكم كيف اعرف إني شفيت من الجرب كما يمكنكم الاستفادة من التعرف على الأسباب الخاصة للإصابة بالجرب.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.