كيف أعرف أن حملي سليم بدون سونار

كيف أعرف أن حملي سليم بدون سونار؟ ما هي أهم النصائح التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة الحمل؟ تعتبر صحة الحمل والجنين هي من أكثر الأمور التي تشغل بال الأم، خاصةً إذا كانت قد تعرضت لأي مشكلة سابقًا، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها إجابة سؤال كيف أعرف أن حملي سليم بدون سونار.

كيف أعرف أن حملي سليم بدون سونار

تعتبر صحة الجنين هي إحدى الأمور التي لا تقدر أي امرأة على التهاون بها، ومن الأمور الطبيعية أن الكثير من تذهب إلى الطبيب من أجل الاطمئنان على صحة الجنين، كما أن الجنين في المراحل الأولى يكون حساس بشكل كبير لأي تغير يمكن أن يحدث في جسم الأم.

أما عن إجابة سؤال كيف أعرف أن حملي سليم بدون سونار فتوجد بعض الأعراض الظاهرة التي يمكنكِ الاستدلال منها على صحة طفلك، ويمكن أن نعرض هذه الأعراض في الآتي:

1- حركة الجنين

في بداية الشهر الثاني من الحمل يبدأ الجنين في التحرك لكن الأم لن تتمكن من الشعور بهذه الحركة إلا عند الوصول إلى الشهر الرابع أو الخامس، وهذه من الأعراض الشهيرة التي تدل على صحة الجنين، ويمكن أن تسبب شعور الأم بالانزعاج، ولكن عزيزتي هي تطمئنك على أن طفلك بخير فلا تشعري بهذا بعد الآن.

اقرأ أيضًا: ألم في المبيض الأيمن مع الرجل اليمنى من علامات الحمل

2-  غثيان الصباح

من الأعراض المتعارف عليها والتي تحدث باستمرار في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل هو الشعور بالغثيان الصباحي، ويعتبر أهم العلامات التي تدل على صحة الحمل، وحتى وقتنا هذا لم يتمكن الأطباء من معرفة السبب الحقيقي وراء الشعور بالغثيان.

لكن هناك بعض الأقاويل التي تعتقد أن السبب هو ارتفاع هرمون الغدد التناسلية المشيمية والذي يحفز إنتاج الجسم لهرمون البروجسترون من خلال المبايض، وعلى الرغم من كونها مزعجة للأم إلى أنها تجعلكِ تشعرين بالراحة لكون طفلكِ بخير.

كما أشارت العديد من الأبحاث أن الأم التي تشعر بالغثيان في الصباح تكون أقل عرض لخطر الإجهاض أو الولادة المبكرة، بجانب أنه لن يعاني طفلها من أي عيوب خلقية بعد ذلك، بجانب أن الشعور بالقيء والغثيان يعمل على منع الأم من تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تلحق الضرر بجنينها في الشهور الثلاثة الأولى.

3- الشعور بنبضات قلب الجنين

على الأغلب تبدأ نبضات قلب الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل، وهذا الأمر يتمكن الطبيب من معرفته في نهاية الثلث الأول من الحمل في الشهر الثالث خاصةً، وهذا أكثر دليل يمكنكِ من خلاله معرفة إذا كان الحمل يمر بشكل صحي أم لا.

4- ظهور الكثير من الإفرازات

أكد الكثير من الأطباء أن هناك بعض السيدات التي يزداد معدل إفرازاتهن المهبلية في خلال الحمر، ولكن هناك بعض السيدات التي لا تعانين من أي إفرازات، ولكن يجب التنويه أن هذه الإفرازات هي إحدى الأمور الطبيعية التي لا قلق منها، وتظهر بصورة سميكة ولزجه وتتشابه مع المخاط بصورة كبيرة.

هذا الأمر يجعل المهبل يعمل بشكل إضافي، وبالتالي سيعمل السائل على المحافظة على رطوبة عنق الرحم وجعله مغلق وصحي للجنين، ولكن في حالة كانت هذه الإفرازات تتسم بلون غريب أو رائحة كريهة أو تجعلكِ تشعرين بالحكة في المهبل يجب استشارة الطبيب على الفور لأنكِ من الممكن أن تكوني مصابة بالعدوى.

5- زيادة الوزن

من أهم العلامات التي تشعر المرأة بكون الحمل سليم هي زيادة وزنها الطبيعي في الحمل، وهذا لأن الجسم يكون مستعد بأكمل صورة لتوفير الوضع المثالي للجنين، وتكون الدهون من الأمور الضرورية لصحة الجنين، بالإضافة إلى أن المشيمة تعمل على تغيير نسبة السكر في الدم، وهذا الأمر يزيد من فرصة الحصول على المزيد من الوزن.

هذا بجانب هرمون الاستروجين الذي يعمل الجسم على إنتاجه بكميات كبيرة أثناء الحمل وهذا من أهم الأسباب التي تجعل الجسم قادر على اكتساب الوزن بصورة سريعة ويتراكم بشكل خاص في البطن والأرداف.

6- حجم البطن

من الأمور التي يمكن للأم معرفة من خلالها إذا كان الحمل يمر بشكل صحي أو أن الجنين يعاني من أي مشكلة صحية هي حجم البطن، وهذا بسبب أن حجم البطن يزداد في حالة كان الجنين طبيعي والحمل سليم.

هذا على عكس في حالة كان الجنين يعاني من أي مشكلة، ولهذا السبب يجب على الأم أن تراقب حجم بطنها، كما يجب التنويه أن حجم البطن لا يزداد دفعة واحدة وإنما يحدث بالتدريج مع تقدم عمر الحمل.

7- وضعية الجنين في الفترة قبل حدوث مخاض الولادة

في خلال الفترة الأخيرة قبل الوصول إلى عملية الولادة تكون حركة الطفل أقل من الطبيعي وهذا الأمر من الممكن أن يصيب الأمر بالشعور بالخوف ولكن هذا الأمر يكون ناتج عن اتخاذ الطفل الوضع الصحيح وأن تكون رأسه عند قناة الولادة، لهذا لا تقلقي عزيزتي جنينكِ يستعد من أجل مقابلتكِ قريبًا.

8- تغييرات الثدي

من أهم ما يجب أن تعرفه الأم عن كون الحمل صحي هو التغيرات التي تطرأ على الثدي فتجعله متورم قليلًا ويتغير لونه، خاصةً أن هذه العلامة تعتبر دليل في البداية على حدوث الحمل، والتي تكون دليل على زيادة مستوى هرمونات البروجسترون والاستروجين والتي يمكن أن تجعلكِ تشعرين بثقل الثديين والألم.

اقرأ أيضًا: شكل الرحم السليم بالسونار

بعض الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب

هناك مجموعة من الأعراض في حالة ظهورها على المرأة يجب أن تذهب للطبيب على الفور، وهذا لأنها من الممكن أن تشكل خطرًا على حياتها أو حياة الجنين، وتتلخص هذه الأعراض في الآتي:

1- خروج سائل من المهبل بشكل متكرر

من الأمور المتعارف عليها في الحمل هي أنه يتسبب في الضغط على المثانة حيث يمكن أن تشعر الأم بتسرب البول عند السعال أو الرشح أو الضحك المستمر، لكن في حالة كنتِ تشعرين بخروج كمية كبيرة من السائل تنزل من المهبل للساقين يجب أن تستشيري طبيبك على الفور.

هذا لأنها إحدى علامات حدوث خلل في الحمل، فمن الممكن أن يكون هذا السائل هو الذي يحيط بالجنين، كما أن خروج هذا السائل لا يكون متقطع مثل البول بل يحدث في شكل اندفاعات متكررة.

2- الإصابة بعدوى فطرية

يمكن للفطريات العيش في المهبل طوال الوقت، ولكن يعتبر حدوث الحمل من أكثر الأمور القادرة على صنع بيئة مثالية لتكاثر الفطريات، وهذا الأمر من الممكن أن يتسبب في إصابتكِ بالعدوى الفطرية، وتظهر هذه العدوى في صورة إفرازات وتكون صفراء أو بيضاء وتكون سميكة الحجم وتشبه إلى حدًا ما الجبن.

هذا بالإضافة إلى أنها تصاحب بعض الأعراض مثل الشعور بالحكة والتقرح في المهبل، بجانب شعوركِ بالألم الشديد وحرقة أثناء التبول لذا يجب أن تسألي طبيبك عن الطرق الطبية الخاصة بعلاج هذه المشكلة.

3- ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة مستمرة

من أهم الأمور التي يجب أن تهتم بها الأم هي ارتفاع درجة حرارة جسمها، خاصةً إذا ظهر هذا الارتفاع بصورة غير طبيعية ولم يكن مثل نزلات البرد العادية يجب استشارة الطبيب بشكل فوري، وهذا لأنه من الممكن أن يؤثر على صحة الجنين بصورة سلبية وينتج عنه العديد من المشكلات.

اقرأ أيضًا: ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين

بعض النصائح التي تزيد من فرص الحمل السليم

كما ذكرنا لكِ العلامات التي يمكن أن تطمئنكِ على صحة الجنين على الرغم من كونها لا تدل بشكل تام على هذا الأمر ويجب المتابعة مع الطبيب بجانبها، توجد بعض الأشياء التي يمكنكِ اتباعها حتى توفر لكِ الحصول على حمل صحي، ومن ضمن هذه الأشياء ما يلي:

  • الحرص على زيارة الطبيب مرة كل شهر على الأقل.
  • تناول جميع المكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب.
  • ممارسة الرياضة التي تتلاءم مع الحمل مثل اليوجا والسباحة وغيرهم من الرياضات.
  • اتباع نظام غذائي صحي والذي يجب أن يضم كافة الأطعمة التي تناسب الحمل.
  • تجنب التدخين أو شرب الكحول لأنه من الممكن أن يصيب الجنين بالتشوه.
  • عدم تناول أي أدوية كيميائية دون استشارة الطبيب.
  • لبس الملابس القطنية المريحة والأحذية المرنة.
  • تناول كميات وفيرة من الماء خلال اليوم.
  • عدم شرب أي نوع من الأعشاب قبل استشارة الطبيب لأن هناك بعضها يمكن أن تسبب لكِ الإجهاض.

الحصول على حمل سليم وصحي ليس من الأمور المستحيلة ولكن يجب الحرص على تطبيق جميع نصائح الطبيب من أجل استمرار الحمل بصورة صحية وطبيعية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.