كيف أعرف أني حامل من لون الحليب

كيف أعرف أنى حامل من لون الحليب؟ ما هي أعراض الحمل أثناء الرضاعة؟ من الحالات التي تكرر بصورة كبيرة بين السيدات هو حدوث الحمل أثناء قيامها بالرضاعة، وهناك العديد من الأعراض التي تظهر على المرأة في هذه الفترة لتدل على حدوث الحمل، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها إجابة سؤال كيف أعرف أنى حامل من لون الحليب.

كيف أعرف أنى حامل من لون الحليب

هل حدث معكِ قبل ذلك أنكِ تعرضتِ للحمل وأنتِ مازلتِ ترضعين طفلكِ الأول، فيحدث الأمر بشكل مفاجئ وأنتِ لا تعلمين كيف حدث أو تخضعين لأحد طرق منع الحمل، كما توجد مجموعة من الأعراض التي تظهر عليكِ للتأكد حدوث الحمل.

أما عن إجابة سؤال كيف أعرف أنى حامل من لون الحليب فهناك بعض العلامات التي تظهر على الحليب والتي يمكن أن تتمثل في التالي:

  • انخفاض معدل الحليب المنتج بشكل ملحوظ، وهذا ما ينتج عنه أنه لا يجعل الرضيع يشعر بالشبع وأنه دائمًا جائع حتى بعد حصوله على كمية الرضاعة الطبيعية.
  • تغير طعم حليب الأم ورفض الطفل الرضاعة أو إصابته بالتردد أثنائها، وهذا الأمر من الممكن أن يؤدي بالأم إلى اللجوء إلى فطم الطفل.
  • يميل لون الحليب إلى أن يصب أكثر اصفرارًا عن الطبيعي.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني حامل قبل موعد الدورة ب 5 أيام

العلامات الأخرى الدالة على الحمل مع الرضاعة

توجد بعض العلامات الأخرى التي يمكن أن تستدل بها المرأة المرضعة على كونها حامل دون لون الحليب، على الرغم من كون الرضاعة الطبيعية هي عبارة عن وسيلة طبيعية لمنع الحمل، ولكنه من الأمور الشائعة الحادثة مع الرضاعة، ويمكن أن تتلخص العلامات الدالة على الحمل مع الرضاعة فيما يلي:

1- الشعور بالجوع بشكل مستمر

من الأمور التي تنتشر بين السيدات هي الشعور بالجوع أثناء الرضاعة وتعتقد أنه دليل على حدوث الحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، وفي حالة ظهوره برفقة الأعراض الأخرى فهذا دليل واضح على حدوث الحمل.

2- زيادة عدد مرات التبول

من المتعارف عليه أن حدوث الحمل يجعل كمية الماء في جسم المرأة تزداد أثناء الحمل، وهذا الأمر ما يعرضها إلى الحاجة إلى التبول بشكل متكرر، بالإضافة إلى كونه ناتج عن ضغط الجنين على المثانة.

3- الشعور بالعطش

من الأمور الشائع حدوثها بين الأمهات المرضعات هي شعورها بالعطش الشديد، والذي يعتبر من العلامات المؤكدة لحدوث الحمل بين كثير من السيدات.

4- التهاب الثدي أو الحلمات

في بعض الأحيان يمكن أن تعاني الأم المرضعة من التهاب الثدي أو تورم الحلمات، وهذا الأمر يشير إلى حدوث الحمل عندها.

5- الشعور بالغثيان

من أشهر العلامات الدالة على حدوث الحمل هو الشعور بالغثيان، وهذا العرض يمكن أن يظهر عند السيدات في حالة كانت المرأة مرضعة أم لا.

6- الشد العضلي ونزيف خفيف

من العلامات التي تؤكد على حدوث الحمل لدى السيدات المرضعات هي أنها ستعاني في كثير من الأحيان من الألم الشد العضلي، هذا بجانب ظهور بعض قطرات الدم الدالة على حدوث نزيف انغراس البويضة، لكن يجب على السيدة أن تحرص على تحديد إذا كان هذا الدم هو دليل على الانغراس أم أنه ناتج عن الدورة الشهرية.

7- ظهور كتل في الثدي

في كثير من الأحيان يمكن أن ينتج عن الحمل بجانب التغيرات الهرمونية تكون بعض الكتل المتفرقة في الثدي، ويعتقد الكثير من الأطباء أن السبب في هذا هو أكياس الحليب المسدودة والمعروفة في كثير من الأحيان بالتورم اللبني المنشأ، كما يمكن أن تكون خراجات مليئة بالأنسجة الليفية والسوائل والتي تشتهر باسم الورم الغدي الليفي.

8- التقلبات المزاجية

من أهم العلامات التي يمكنكِ التعرف إلى حدوث الحمل منها بعد الحليب المنتج هي التقلبات المزاجية، وهي تحدث بفعل التغيرات الهرمونية في الجسم، فلا داعي للقلق فهي ستأخذ وقتها ثم تنقضي.

9- التعب العام في الجسم

يعتبر الحمل من الفترات التي تسبب إصابة جسم المرأة بالتعب، وهذا يكون بسبب زيادة هرمون البروجسترون في الجسم والذي يجعل المرأة تشعر بالإرهاق الشديد حتى دون ممارسة أي نشاط بدني، بجانب أنه تشعر بالرغبة الزائدة في النوم بشكل مستمر.

10- غثيان الصباح

يعتبر الغثيان الحادث في الصباح لدى المرأة المرضعة أشد قوة من الغثيان الذي يحدث في الطبيعي، وهنا يجب على المرأة أن تحصل على العناصر الغذائية اللازمة لصحتها خلال هذه المرحلة، كما أن هذا الأمر يمكنها من إمداد رضيعها بما يحتاجه من غذاء يومي، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الجنين.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني حامل قبل الدورة عن طريق البول

الأسباب التي تتطلب الفطام

بعد التأكد من كونكِ حامل من خلال لون الحليب يجب أن تعرفي الأسباب التي تستدعي أن يتم فطم الطفل الآخر لأجلها، حيث توجد الكثير من الحالات التي ينصح فيها الطبيب الأم بأن تتوقف عن الرضاعة بعد معرفة الحمل، ويمكن أن تكمن هذه الأسباب في التالي:

  • زيادة نسبة خطر الإصابة بالإجهاض، وهذا في حالة تعرض المرأة للإجهاض مسبقًا.
  • يجب التوقف عنها في الثلث الثالث من الحلم لأن تحفيز حلمة الثدي يمكن أن يتسبب في زيادة انقباضات الرحم.
  • أكدت العديد من الدراسات أن الرضاعة يمكن أن تصيب عنق الرحم بالضعف أو القصور والذي يعني أن الرحم يكون غير قادر على البقاء مغلق كليًا، وعادةً يحدث هذا الأمر في الثلث الثاني من الحمل.
  • في حالة كانت الأم حامل بتوأم أو أكثر.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي.
  • في حالة تعرض الأم مسبقًا إلى الولادة المبكرة.
  • إذا كانت الأم تعاني من اكتساب الوزن الصحي.
  • في حالة إصابة الأم بالأنيميا.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني حامل بدون تحليل

بعض النصائح الواجب على المرأة المرضعة والحامل في نفس الوقت اتباعها

تعتبر هذه الفترة من الفترات الهامة التي يجب على المرأة أن تعتني بنفسها بشكل جيد، وهذا الأمر ما أكده العديد من الأطباء، وينبغي عليها أن تطبقها بشكل جيد حتى تتمكن من المرور من هذه الفترة بسلام، ويمكن أن تشتمل هذه النصائح على الآتي:

  • تناول الأسماك بصورة مستمرة حتى تحصل على نسبة كافية من عنصر أوميجا 3، لكن يجب الانتباه أن تكون هذه الأسماك غير محتوية على نسبة عالية من الزئبق.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم وهذا الأمر يعمل على تقوية عضلات الجسم بالإضافة إلى منحكِ الطاقة اليومية اللازمة.
  • أخذ قسط كافِ من النوم أثناء الحمل.
  • البعد عن التدخين أو شرب الكحول لأنهم قادرين على التأثير على الحمل والرضاعة.
  • المتابعة مع الطبيب الخاص حتى تتجنبي أي مشكلة يمكن أن تطرأ عليكِ.
  • إدخال الأطعمة بجانب الرضاعة مع الطفل خصوصًا إذا كان أكبر من 6 أشهر، لأنه من الممكن ألا يحصل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها من خلال الرضاعة.
  • البعد عن استخدام المنتجات التجميلية الكيميائية التي يمكن أن تسبب في زيادة شعوركِ بالالتهاب والحكة في المهبل.

الحمل أثناء الرضاعة يعتبر من الأمور الشائعة، كما تظهر الكثير من الأعراض على المرأة والتي تتشابه مع الأعراض الشهيرة للحمل، ولكن مع اختلاف بضعة أمور.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.