كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم؟ وما هي الفحوصات التي تكشف الحمل المنتبذ؟ فإن إتمام التلقيح بغير مكانه الطبيعي يسبب الكثير من المخاطر والمضاعفات على الأم، مما يوجد عليها الخضوع إلى أحد أساليب العلاج التي تتبع في تلك الحالات، لهذا يجب تفادي أسباب التعرض له، ومن خلال موقع جربها سنجيب عن السؤال كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم.

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم

رغبة المرأة في الحمل تجعلها تستمر في حساب أيام التبويض وتستشير الأطباء في الأيام المناسبة للجماع، وتقوم بتنفيذ الكثير من الأمور التي تجعل الحيوان المنوي يقوم بتلقيح البويضة بالشكل الجيد، وبالرغم من سعادتها الشديدة عند تمكنها من تنفيذ ذلك.

إلا إنها معرضة لخطر تنفيذ عملية التلقيح خارج الرحم، والتي تتم في أغلب الأحيان بقناة فالوب التي لا توفر بيئة ومساحة مناسبة لتطور نمو الجنين، مما يجعل المرأة تشعر بأعراض مختلفة عن أعراض الحمل تشير لها بوجود خلل أو اضطراب بالجسم، هذا ما يجعلها تتساءل كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم لتكون الإجابة عنها كالآتي:

1- الأعراض المبكرة للحمل خارج الرحم

مثلما تختلف أعراض الحمل الطبيعية في وقت ظهورها وحدتها، فإن أعراض الحمل المبكر تختلف في مدى شعور المرأة بها، لكن استمرارها في التفاقم يكون إشارة واضحة لها توجب عليها الذهاب إلى الطبيب المتخصص، حيث تتمثل الأعراض التي يشعر بها جميع النساء المعرضين للحمل خارج الرحم بالآتي:

  • المعاناة من ألم ووجع لا يتوقف في منطقة الحوض وأسفل المعدة.
  • امتناع دم الدورة الشهرية عن النزول في الموعد المحدد له.
  • عندما تقوم بفحص الحمل يظهر بنتيجة إيجابية، وهذا من أخطر الأعراض لعدم اكتشاف أي خطورة حتى الآن، مما يجعلها تتمادى في الاعتقاد بإن الألم من الحمل العادي.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن الرحم في مكانه الطبيعي

2- الأعراض اللاحقة للحمل خارج الرحم

إن لم تكتشف المرأة أن البويضة تم تخصيبها خارج الرحم، فهذا يعرض حياتها للخطر أكبر لأن الجنين مستمر في النمو بقناة فالوب التي لا تناسب حجم تطوراته، وهذا ما يجعلها تشعر بالأعراض التالية التي يجب فيها أن تستشير الطبيب كالآتي:

  • ملاحظة نزيف غير منتظم عكس نزيف الانغراس.
  • لون الدم الناتج من المهبل يكون فاتح وخفيف ووردي.
  • تعرض البطن إلى الانتفاخ الذي يصاحبه ألم شديد وغير محتمل.
  • المعاناة من الإرهاق والضعف العام وشحوب الوجه.
  • عند التنفس بعمق تشعر المرأة بألم بالكتف، وهذا ناتج من تحفيزها للحجاب الحاجز.
  • إن لاحظت نزيف شديد فهو ناتج من جوف البطن ويجب أن تسرع للطبيب.
  • الإحساس بضغط عند فتحة الشرج.

أسباب الحمل خارج الرحم

قدر الله عز وجل لكل شيء خلقه الطريق الذي سوف يسير فيه، لكن تدخلات الإنسان تسببت في حدوث الكثير من الاضطرابات، وبالفعل هذا ما نتج عن الحمل خارج الرحم، والذي يسبب مضاعفات ومخاطر كبيرة للمرأة، وتظهر أسباب التعرض له في الآتي:

  • تنفيذ المرأة لعملية جراحية في الأعضاء التناسلية في وقت سابق.
  • استخدام المرأة للولب الرحمي الذي يمنع الحمل.
  • وجود عدوى بكتيريا في الرحم جعلته مصاب بجراثيم أعاقت عملية الإخصاب.
  • تناول المرأة لأدوية كيميائية تساعد في تحفيز الإخصاب لديها.
  • النساء التي تتعرض في وقت لاحق للحمل خارج الرحم، يحتمل أن تتعرض له مرة أخرى.
  • إصابتها بأحد أمراض الحوض أو انتقال مرض لها بواسطة الاتصال الجنسي.
  • المرأة التي تجاوزت في العمر 35 عام.
  • ممارسة الجماع مع أكثر من شخص.
  • التدخين المستمر مع تنفيذ علاقة جنسية غير آمنة.
  • تعرض الجنين إلى تشوهات أو عيب خلقي.

فحوصات تكشف الحمل خارج الرحم

يجب على المرأة أن تقوم بإجراء بعض الفحوصات التي منها تستطيع الإجابة عن كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم، حيث إن الأعراض وحدها لا تكفي للتأكد من ذلك، ففي هذه اللحظة يجب أن يتم الاطمئنان على صحة الأم ومكان تواجد الجنين، وتتمثل هذه الفحوصات في الآتي:

1- الفحص المخبري

يسمى هذا الفحص Human Chorionic Gonadotropin – βhCG، والذي يتم التعرف منه على حجم الغدد التناسلية التي تواجه المشيمة، ويتم من خلال أخذ عينة من الدم ودراسة مدى تركيز أنسجة الحمل بها ومقدار تطورها.

في الطبيعي يرتفع مستوى التحليل بشكل تدريجي مع تطور نمو الجنين ومراحل الحمل حسب عمره، فإن تم إظهار النتيجة ثابتة أو قليلة، فهذا يؤكد تعرض المرأة للحمل خارج الرحم.

2- الفحص بالموجات فوق الصوتية

في هذا الفحص يقوم الطبيب بتصوير كيس الرحم المتواجد داخل جوف الرحم، وهذا عن طريق تصوير منطقة الحوض بالموجات فوق الصوتية لدراسة تطورات الحمل، عادةً ما يتم هذا الفحص بعد الفحص المخبري ويتم الكشف عنه بعد أن تتأخر الدورة الشهرية في الظهور بأسبوع.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني حامل بدون تحليل

مضاعفات ومخاطر الحمل خارج الرحم

استمرار الجنين في النمو خارج الرحم سواء بقناة فالوب أو غيرها، يشكل خطر كبير على الأم وهذا لإعاقة إتمام مراحل الحمل بالشكل الجيد مع عدم قدرة الجنين على النمو بشكل طبيعي، مما يجعل الأعراض الغريبة التي تشعر بها تدفعها لطرح سؤال كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم، وتظهر المخاطر في الآتي:

  • تعرض قناة فالوب إلى تمزق جدارها.
  • حدوث نزيف بالأوعية الدموية التي تعمل على تغذية كيس الحمل، والذي يتواجد في جوف البطن.
  • يشكل الحمل خارج الرحم خطر على استمرار حياة الأم، لهذا يطلق عليه الحمل المنتبذ أو المهاجر.
  • التعرض إلى صدمة كبير دموية المنشأة.

العلاج المتبع لحالات الحمل خارج الرحم

بعد التأكد من الحمل خارج الرحم عن طريق الإجابة عن كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم بالفحوصات والأعراض الناتجة منه، فيجب على المرأة أن تتبع علاج مناسب لتلك الحالة مما يمكنها من التخلص من الجنين بشكل أمن، لكي يتم حماية الأم من الخطر مع الحفاظ على حياتها، وتتمثل طرق العلاج المتبعة لهذه الحالات في الآتي:

1- العلاج الدوائي

يلجأ الطبيب إلى أن تخضع المرأة للعلاج الدوائي في حالة كان الحمل في بدايته وبمرحلة مبكرة، وهذا عن طريق إعطائها حقن وريديه تكون في الغالب ميثوتريكسيت، حيث إنها لها دور في التأثير على الخلايا للتوقف عن النمو.

مما يؤدي إلى انقسام البويضة الملقحة وبالتالي يتم خروج الجنين من مكانه منقسم إلى أجزاء، وبعد فترة يتحلل ويخرج مع البول وتنجح الأم في طرده بشكل آمن دون مضاعفات كبيرة.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن الجنين بخير بدون سونار

2- الإجراء الجراحي

في حالة أثبتت الفحوصات الطبية أن الجنين كبير في الحجم وتجاوز مراحل النمو المبكرة، فعندها لا غنى عن إتمام إجراء جراحي بسيط من خلال المنظار، حتى يتم معرفة المكان المحدد المتواجد به الجنين، ثم بعدها يزيل الطبيب البويضة الملقحة من مكانها بالأدوات الجراحية.

يتم اللجوء إلى هذا الحل في حالة خير الكثير من النزيف بالمهبل أو وجد الطبيب أن قناة فالوب سوف تتعرض إلى الخطر، لهذا ينصح الأطباء أن تذهب المرأة للطبيب في المواعيد المحددة للفحص الدوري، ليتم الاطمئنان على الحمل في مختلف مراحله.

شعور المرأة بأعراض الحمل لكن بشكل أكثر حدة يجعلها تتساءل كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم، والذي يكون نتيجة بعض الأسباب التي توجب عليها الخضوع للفحوصات وطرق العلاج المناسبة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.