كيف استدرج شخص في الكلام

كيف استدرج شخص في الكلام؟ وهل هذا أمر صحيح؟ في الواقع نتعرض للكثير من الخداع والكذب من الآخرين، وهو ما يجعلنا نحتاج لمعرفة الحقيقة بطرق غير مباشرة، لذلك توجد مجموعة من الوسائل الكلامية التي يمكن الاعتماد عليها في ذلك، ومن خلال موقع جربها سنتعرف إلى ذلك.

كيف استدرج شخص في الكلام

ليس بالضرورة أن يكون ذلك بغرض كشف الحقيقة الغائبة أو الحماية من الخداع، بل يمكن أن يكون بغرض التخفيف عن الآخرين الذين لا يرغبون في البوح بما في أنفسهم، وقبل ذكر تلك الأساليب من المهم أن نوه إلى أنه ليس من الأخلاقي القيام بذلك لكشف أسرار الآخرين بحجة الفضول أو ما شابه ذلك.

تعتمد الوسائل تلك على تشتيت عقل الآخرين، واللعب على الحالة النفسية والعقلية لهم، ومن أمثلة تلك الطرق ما يلي:

1- قبول الآخر على ما هو عليه

إن أكثر ما يدفع الشخص إلى إخفاء مكنونه هو الخوف من نظرة الآخرين له، والحكم عليه بالأحكام المختلفة، لذلك إن أردت أن تعطي للآخرين الأمان للبوح بما يخفونه فيجب إبداء التقبل، وعدم وجود نية في الحكم عليه، من المهم كذلك الصبر عليه حتى يشعر بالثقة والأمان المطلوبين.

من المهم كذلك معرفة أن هذا الشخص يرغب في الشعور بأنه مقبول بما هو عليه بشكل كامل، وليس بما يريد الآخرون أن يكون عليه، أيضًا يجدر الذكر أنه يجب تجنب الكلام اللاذع، والنقد أو عدم الاهتمام بما يقول.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الناس حسب شخصياتهم

2- إعطاء الأمان بخصوص الماضي

إن أردت إجابة على سؤال كيف استدرج شخص في الكلام من المهم وجود قناعة كاملة تام بأنك غير مسؤول عما حدث في الماضي، سواء كان بإرادة الشخص أو بالخطأ، فليس من حق أي شخص أن يحاسب الآخر على ماضيه مهما بلغت شناعته وفظاعته.

بعد الاقتناع بذلك يمكن توصيل ذلك للآخرين عن طريق التعبير المباشر الصريح بأن الماضي لا يهمك في شيء، وأنك مستعد تمام الاستعداد للتعرف عما حدث ولكن دون ضغوط أو إلحاح.

3- الثقة المتبادلة

من أهم قواعد البوح هي وجود ثقة متبادلة بين الطرف المستمع وبين الطرف أو الأطراف الآخرين، من المهم إدراك أن بناء الثقة يحتاج إلى وقت ومجهود، فيجب الالتزام بالصبر حتى الوصول إلى الغرض، يمكن تقوية الثقة تلك عن طريق البوح ببعض أسرار المستمع الشخصية، كما يمكن القول إنه قام بالكثير من الأمور السيئة.

بالإضافة إلى تبديد شعور الوحدة الذي يعتريه ويمنعه من البوح، أيضًا من ضمن ما يمكن فعله هنا هو الثناء والإعجاب ببعض الإيجابيات التي حدثت في التجربة التي يحكيها، كما أنه يجب معرفة أن هذا الوقت ليس الوقت المناسب للنصح.

4- الاستماع باطمئنان وثبات

تتعلق تلك النقطة بمسألة تقبل الآخرين، حيث من المهم مراعاة تعبيرات الوجه والانفعالات التي يبديها الشخص عندما يستمع إلى الآخرين، فمثلًا لا داع لفتح الفم عند سماع شيء مريع، أو اتساع العين تعبيرًا عن الفزع، فذلك كله بشأنه أن يجعل الطرف المُتحدث ينفر من البوح والحديث معك.

5- محاولة فهم الآخر

أيضًا من ضمن الوسائل الهامة لجعل الطرف الآخر يبوح بما في صدره هي بيان أنك قادر على الاستماع له، وفهم الدوافع والأسباب وراء ما يقوله.

كذلك من المهم عدم قياس الموقف على نفسك والتعبير عن رد فعلك الشخصي، أو ما كنت ستفعله في ذلك الوقت، فبالتأكيد هو لا يحتاج ذلك، بالإضافة إلى أن قوة تحمل كل فرد تختلف عن الآخر.

6- التحديق في العين

التواصل البصري مع الآخرين الذي يتنوع بين الثبات والنظر البسيط يمكنه أن يؤثر في الطرف الآخر ويجعله يُخرج فيضانًا من الكلمات والحكايات والمواقف، من المهم ألا تكون النظرة حادة أو قاسية بل يجب أن تكون هادئة بها شيء من الرفق.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الناس والتأثير فيهم

7- طلب تلميحات

إن لم تفلح الطرق السابقة في جعل الشخص يبوح بما في نفسه أو في حالة خجله الشديد من ذلك فمكن طلب منه أن يبدي تلميحًا أو كناية تعطي صورة عما حدث سابقًا.

بعد أن ينجح يُعتبر أن تكون قد وصلت لما ترغب إليه، وهي ليست إلا مسألة وقت لا أكثر، كما أنه يجب إبداء الشغف بمعرفة التفاصيل ومعرفة باقي الأحداث.

8- تقديم تخمينات قريبة من الحقيقة

كيف استدرج شخص في الكلام؟ بالطبع يمكنك إلقاء بعض التخمينات بشكل عشوائي عما تعتقد أنه قد حدث، ومراقبة رد فعل الآخر، إن شعر الطرف الآخر أنك تعرف شيئًا ما فسيندفع ليبوح، ويبرر ما حدث وبذلك تكون قد عرفت الحقيقة.

يمكن أن تكون رد الفعل الكاشفة له ابتسامة أو هزة في القدم أو زوغان في العين، أو أي علامة تدل أن ما قلته قد أثار شيئًا ما بداخله، من المهم كذلك عند فشل التخمينات أو عدم اهتمام الطرف الآخر بها أن تطرح تخمينات أخرى.

9- تغيير الموضوع

في حالة فشلت كافة الاستراتيجيات التي تم ذكرها سابقًا كإجابة على سؤال كيف استدرج شخص في الكلام يمكن اتباع آخر طريقة ممكنة ألا وهي التوقف عن الاهتمام بمعرفة السر، أو أيًا ما كان وتغيير الموضوع، عندما اقتربت من الوصول وهو لا يرغب في البوح فبالتأكيد قد أُعجب بالاهتمام الذي لاقاه، وتغيير الموضوع سيحرمه من ذلك الاهتمام.

سيؤدي ذلك إلى رغبته في كسب الاهتمام مرة أخرى، وسيعود ليستدركك لتتحدث معه عن السر الذي ترغب في معرفته، وسيبوح بسهولة عما يخفيه.

اقرأ أيضًا: كيف اتعامل مع الناس الخبثاء

استراتيجيات خفية لمعرفة السر

تعرفنا سابقًا على إجابة سؤال كيف استدرج شخص في الكلام، وفي سياق ذلك هناك مجموعة من الأمور التي يجب معرفتها حول هذا الشأن، ومن بينها ما يلي:

  • الأطفال هم الفئة الأكثر سهولة في كشف الأسرار التي يعرفونها ويسهل استدراجهم بوسائل سهلة دون مجهود، وهذه الوسائل تعتمد على الترغيب وليس الترهيب، فبدلًا من تهديده بالعقاب يمكن وعده بأنه لن يُمس بسوء إن باح، ومن الضروري هُنا تنفيذ وعدك مهما كان ما اقترفه ذلك الطفل.
  • النساء كذلك يتحدثن كثيرًا عن مشكلاتهن المختلفة مع أمثالهن، وهنا يمكن بكل سهولة التعرف على المطلوب معرفته دون مجهود يُذكر.
  • وسط الإرهاق يصبح العقل غير قادر على الدفاع، ويكون أكثر عرضة للاختراق من الآخرين، والحصول منهم على معلومات مختلفة.
  • تجنب البدء بالرغبة في معرفة الأسرار الكبيرة، بل يجب البدء بالأشياء البسيطة السهلة، ثم دع الطرف الآخر ينتقل إلى الأكبر من ذلك.

ما سبق من وسائل سيكون من الجيد اتباعها في الدفاع عن النفس، أو الدفاع عن الآخرين ومعرفة بعض الأمور عنهم في سبيل وإطار تقديم الدعم لهم، ولكنه لن يكون أخلاقي إن تم بغرض اقتحام حياة وخصوصيات الغير.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.