كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بدون هز

كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بدون هز؟ وهل ستنجح تلك الطريقة؟ إن مسؤوليات الأمومة من الأمور الصعبة التي تتعرض لها السيدة بعد الولادة، ومن أهمها عملية تنويم الطفل التي تعد من أصعب المهام منذ قديم الزمان، لذلك نجيب لكم عبر موقع جربها عن سؤال كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بدون هز؟

كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بدون هز

عملية هز الطفل من أكثر الطرق انتشارًا بين الأمهات لكي ينام الأطفال حديثو الولادة، وهو من الأمور التي يتم ممارستها بالفطرة بعد احتضان الطفل، ويتم استخدام تلك الطريقة لكي يهدأ الطفل.

لكن مع مرور الوقت يزيد الأمر بالصعوبة خاصة مع زيادة حجم الطفل واستغراق الوقت الأطول بتنويمه، أما عن إجابة سؤال كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بدون هز؟ نذكرها في الفقرات الآتية:

1- عادات النوم الجديدة

هنا يكون على الأم إضافة بعض عادات النوم الجديدة للطفل، مثل: القراءة في الصوت الخافت أو الاستماع إلى الموسيقى، أو استخدام ما يعرف بالضوضاء البيضاء، ولكن من الأفضل التنويع بين أكثر من طريقة.

اقرأ أيضًا: متى يزول الخطر عن الطفل الخديج

2- التغيير التدريجي للروتين

في الاعتياد بالفعل على هز الطفل لكي ينام خطأ كبير، فيجب تعويده على غير ذلك بشكل تدريجي لكيلا ينتج عنه الآثار السلبية، حيث التقليل من فترة الهز يوميًا بشكل تدريجي، والهز إلى الشعور بتوقفه عن البكاء والاسترخاء ثم توقيف الهز قبل الاستغراق في النوم والاحتضان فقط، كي لا يربط بين النوم والهز.

3- مراقبة علامات النوم

يجب على الأم هنا المراقبة الدقيقة لعلامات الطفل وعدم الانتظار على أن يبكي للبدء بتنويمه، حيث إنه بعد البدء بفرك عينيه أو الململة أو التثاؤب يوضع بالفراش مع الترتيب عليه مع وضع قطعة من ملابسك بجواره لكي يشم رائحتك والشعور بالأمان بسبب وجودك.

4- التدليك المستمر

يعرف التدليك بأنه من أهم الوسائل المساعدة على استرخاء الطفل، حيث إنه يشعر بالتواصل بينك وبينه وينام دون خوف، فهنا يجب أن يتم التدليك في حركات دائرية على قدميه وبطنه لكي ينام.

5- تثبيت روتين للنوم

عند بلوغ الطفل الشهر الثالث من عمره يضبط نومه بشكل كبير، ويتمكن من تمييز النهار من الليل، في تلك الفترة يجب إيقاظ الطفل في موعد ثابت وتنويمه بوقت معين، وهنا سيتعرف إلى الارتباط الشرطي أي الاستيقاظ بمفرده بالوقت نفسه والنوم في التوقيت المعتاد كل ليلة.

ننصح الأم هنا بجعل النهار ملئ بالمرح والأصوات، ومع الليل ومقبل نومه يتم إطفاء الأضواء والتلفاز لكي يدرك أن موعد النوم قد أتى.

6- الجو المناسب

لكي ينام الطفل بسهولة دون هزه يجب أن تكون غرفة نومه بدرجة الحرارة المناسبة مع تشغيل الموسيقى الخافتة له للشعور بالهدوء والاسترخاء.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في عمر السنة

أفضل وضعيات نوع الرضع

لكي ينام الطفل بشكل أفضل دون هز توجد بعض الأوضاع التي تساهم في نوم الطفل جيدًا، مثل: النوم على الظهر أو البطن أو إحدى الجوانب، ولكن ذهبت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن أكثر الأوضاع إمتاعًا في نوم الرضع هو النوم على الظهر بسبب تقليل ذلك لحدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ.

كما أشارت الأبحاث أن الأطفال الحاصلين على الكميات الأقل من الأكسجين يستطيعون التخلص من أكبر قدر من ثاني أكسيد الكربون عند النوم على البطن، أي أن النوم على معدته لا يمكنه من التنفس بشكل فعال مثل النوم على البطن.

لذلك أوصت الجمعية الأمريكية لطب الأطفال أن ينام الرضع على ظهورهم إلى عمر العام، مع اتباع كافة الإرشادات التي تحمي الطفل من متلازمة الموت المفاجئ عبر اتباع النصائح الآتية:

  • اختيار السطح الثابت من أجل النوم مثل المرتبة التي تغطى بملاءة، وعدم وضع الطفل للنوع على الأسطح الناعمة، مثل: المفارش والوسادات والألحفة الناعمة.
  • البقاء بالقرب من منطقة نوم الطفل على الأقل بالستة أشهر الأولى من عمره.
  • المحافظة على نظافة منطقة النوم، أي عدم تواجد أية وسائد أو ألعاب أو دمى محشوة أو بطانيات.
  • استخدام كيس النوم ذو القطعة الواحدة بدلًا من البطانيات بسبب دخولها في قدم الرضيع والمحافظة على تدفئتها دون ركلها، كما أنه لا يستطيع أن يسحب الغطاء على أعلى وجهه.
  • استخدام اللهايات بسبب الإثبات بأنها تقلل من احتمالات التعرض لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ، ولكن لا يجب إجبار الطفل إن كان لا يريدها.

ما الأمور التي يجب تجنبها بتدريب الطفل على النوم؟

في حالة تعويد الطفل على النوم دون هز مع نومه في غرفة منفصلة فإن تلك من الصعب المراحل خلال مشوار الأمومة، لذلك توجد بعض الممارسات الخاطئة التي تقلل من فاعلية ما تقومين به ونذكرها في النقاط الآتية:

1- حمل الطفل

لا يجب الإسراع إلى الطفل عند استيقاظه بالليل؛ لأن البكاء إن كان بعمر ستة أشهر دليل على الرغبة بتلبية احتياجاته وهنا سيبكي بعد الاستيقاظ، لذلك لا يجب الإسراع في حمله من على السرير بل تركه بضعة دقائق إلى أن يعود للنوم بمفرده مرة أخرى.

لكن إن استمر بالبكاء فيجب الذهاب إليه لكي يطمأن ويتأكد أن كل شيء على ما يرام دون أن تحمليه، وتكرار العملية إن تكرر ذلك.

2- عدم تنظيم وقت القيلولة

فترة القيلولة من أهم الفترات للرضع؛ بسبب احتياجهم يوميًا إلى 14 ساعة من النوم، لذلك إن حصوله على ساعتين قيلولة بالنهار من الأمور الطبيعية، ولكن يجب الحرص على وضع جدول لتلك الأوقات وتنظيمها، لكي تتمكني من السيطرة على نوم الطفل بالليل، وإن قام بها فتكون مرة باليوم لكي يتمكن من الحصول على النوم المتواصل بالليل.

3- عدم تنظيم الرضاعة

يستيقظ الكثير من الرضع كل نصف ساعة للحصول على وجبة من حليب الأم ثم يعودون إلى النوم مرة أخرى، ولكن ذلك الأمر ليس من العادات الصحية، فمن الأفضل إعطائه رضعة كاملة مشبعة قبل النوم، ثم العودة بعد ساعتين، ولكن إن استيقظ قبل ذلك فلا رضاعة له.

يجب على الأم أن تعود على النوم كل مرة؛ لأن الطفل لا يشعر بالجوع ليلًا في ساعتين كحد أقصى، ولكن يجب الوعي بأن الطفل يبكي ويطلب الرضاعة كل نصف ساعة في رغبة منه أن تحمليه، لذلك يجب فطمه بالتدريج من رضاعة الليل لكي ينام بشكل متواصل وتدريجي.

اقرأ أيضًا: عصبية الطفل بعمر 10 أشهر

4- السماح بالسهر للطفل

الخلود إلى النوم بأوقات متأخرة يأتي على الطفل في نتائج عكسية، حيث يذهب البعض إلى أن ترك الطفل متيقظًا لوقت طويل إلى أن يتعب يزيد من فرص نومه بشكل متواصل، ولكن الأمر الحقيقي أن تلك الحيلة ستجعله يستيقظ بمعدل أكبر بالليل.

لذلك لا يجب السماح للطفل بالسهر بعد الثامنة ليلًا على الرغم من أية أسباب، والحرص على تنظيم ساعات يومه ووضع الأوقات الثابتة الاستيقاظ والنوم، مع المحافظة على كافة علامات النوم الخاصة به، ومع الوقت سوف يتعود.

للوصول إلى مرحلة نوم الرضيع بدون هز يجب التحلي بالصبر والمثابرة بتلك المرحلة وعدم الاستسلام، وعدم الاستماع إلى العادات الخاطئة من الآخرين التي تقلل من كفاءة ما تقومين به.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.