كيف اقهر حبيبي بالكلام

كيف اقهر حبيبي بالكلام؟ وكيف أجعله يغار؟ إن العديد من السيدات يقعن في هذه المشكلة التي يكون عليهن فيها إعادة الحياة إلى تلك العلاقة، وأفكارهن كلها عن أن هذه هي السبيل الوحيد، ولا ننسى الغيرة التي تظنها الكثيرات السلاح الأمثل لجعل شريكها يحبها أكثر، ولكن هل هذه هي الطريقة الصحيحة؟ وماذا يمكن أن تفعل الفتاة في هذه الحالة؟ هذا ما سيُخبركِ به موقع جربها في سبيل إعادة السعادة لحياتك العاطفية.

كيف اقهر حبيبي بالكلام؟

الرجل يقهر حين يجد أن المرأة تنعم بحياتها من دونه، الأمر لا يحتاج إلى الكثير من الكلمات، فالقول إنك لا تحتاجين لوجوده أو أنكِ سعيدة في يومكِ من دونه لهو من أكثر الأشياء التي تقهر الرجل بسبب حبه للسيطرة وأنه هو مصدر السعادة الوحيد بيومك، ومن ضمن طرق قهره:

  • الخروج مع الصديقات وتمضية الوقت من دونه لهو من خير الأساليب في هذا، كما أن من أفضل أنواع هذه الأنشطة هي تلك التي كانت مفضلة له وكان يحب قضاء الوقت بها معكِ، حينها سيشعر أنه لم يعد جزءً مهما بحياتك كالسابق.
  • إن قهر شريكك بالكلام يكون بعدم الكلام من الأساس، بالاكتفاء من المكالمات التي كنتِ تكثرين منها للاطمئنان عليه، وسحب كل سبل الإشباع العاطفي المجانية التي كان يأخذها طوال الوقت، وجعله يشعر بالفضول دومًا حول ما تفعلين بيومك من دون المحادثات التي كانت تملأ يومكما.
  • إن الكلام الذي يقهر الرجل هو الذي يشعره أنكِ غير مهتمة به، فالحديث المقتضب والإيجاز لهو خير طريق للإجابة على كيف اقهر حبيبي بالكلام؟
  • كما أن نشر صوركِ وإظهار كم أنتِ سعيدة وكتابة التعليقات المرحة مع الصديقات سيجعله يشعر أن شجاره معك لا يحزنك أبدًا.
  • عليك ألا تنسي أبدًا الظهور بمنتهى الجمال والاهتمام المكثف بمظهرك.
  • كما من الأفضل توجيه الكلام بالسعادة بطريقة غير مُباشرة من خلال نشر بعض العبارات السعيدة أسفل الصور وهكذا.

لكن هذا الأمر في حال كان هذا الرجل لا يعنيكِ بالشكل الكافِ أو كان شخصية مؤذية ترغبين الخلاص منها وإنهاء الأمر بشيء من رد الكرامة، ولكن هل يمكن التصرف هكذا مع رجل يهمك الحفاظ على علاقتك معه؟

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن حبيبي السابق لم ينساني

هل قهر الرجل بالكلام أمر جيد؟

إن السؤال بصيغة كيف اقهر حبيبي بالكلام؟ فيه شيء من التناقض الذي لا يمكن فهمه، فكيف يمكنك الإشارة إلى أن هذا الشخص حبيبك وشريك حياتك وأنت راغبة في أن تذيقيه من العذاب ألوانًا؟ إن القهر كلمة كبيرة تحوي الكثير من المعاني، فهو فعل يكون أثره سيئًا للحد الذي لا يحتمل.

أما عن الرغبة في التسبب في هذه المشاعر السيئة للشخص الذي تحبينه يعد ضربًا من الجنون، وسيلًا من عدم الأمان يفاقم أسباب الفراق فوق بعضها، فالعلاقات الإنسانية بشكل عام لا يجدر بها أن تحوي هذا النوع من التفكير، والعلاقات العاطفية بشكل خاص يجدر بها أن تكون آمنة أكثر من هذا.

لكن يبقى السؤال عن قهر الحبيب بالكلام يدور في ذهن الفتاة التي لا تعلم طريقة أخرى حتى تجذب حبيبها إليها من جديد، هي لا تجد غير إثارة غضبه وغيرته حتى تجعله يعود إليها من جديد أو يشعرها أنه لا زال يحبها كالسابق، وحقيقة الأمر أن الغيرة لا تعد دليلًا قطعيًا على الحب الحقيقي بل إنها غريزة في الرجل تأتي من حب التملك.

كيف أحسن علاقتي بشريكي؟

إن الإجابة على هذا السؤال أفضل بكثير بالنسبة لكِ من طرح كيف اقهر حبيبي بالكلام؟ والتي لن تنتهي بكِ سوى بتحسن بسيط يستمر للقليل من الوقت ثم يعود كل شيء إلى نصابة، أما عن التصرف الصحيح فإنه العمل الدؤوب الذي يحسن من هذه العلاقة على المدى البعيد وفقًا للخطوات التالية:

  • إن الخطوة الأولى من تحسين علاقتكِ مع شخصٍ ما لا يجب أن تكون سوى النقاش الواعي، فهذه هي الطريقة الأمثل من أجل أن تحددا معًا الأسباب التي أوصلتكما إلى هذه النقطة، من المهم أن تذكري الأمور التي تحزنك، والأهم من هذا أن تستمعي للطرف الآخر بمنتهى الإنصات.
  • تحديد المشكلة بعد هذا النقاش لهو من أهم الخطوات التي تكفل لكما حل المشكلة، فإن كانت مثلًا هي الملل الذي أصاب العلاقة فيجب أن تضعا معًا خطة من أجل إعادة الشغف إليها.
  • تحديد جوانب الخطة وجدولتها، فمثلًا يمكنكم تسجيل جدول بأيام الأسبوع بالأنشطة التي عليكم القيام بها معًا.
  • تنفيذ الخطة بشيء من الود وعدم تصيد الأخطاء، ومعنى هذا أن يكون الأساس لديكما أن يقوم كل شخص بمهامه دون أن يقف حاكمًا للطرف الآخر.
  • متابعة نتيجة الأمور التي قررتما القيام بها والتأكد من أن لها نتائج إيجابية.

ما حل الملل بعلاقتي مع حبيبي؟

إن إضافة الإثارة إلى الحياة العاطفية عن طريق السؤال عن كيف اقهر حبيبي بالكلام؟ وكيف أجعله يغير؟ لهي درب من الجنون فهذا قادر على أن يطيح بهذه العلاقة لا أن يزيل الملل منها، فإذا كانت المشكلة بعد النقاش هي الملل فعليكما التأكد من تنفيذ الخطوات التالية:

  • زيادة جودة الوقت الذي تمضيانه، يكون هذا باختيار نشاط مشترك بينكما وكلاكما يفضله، وتحديد أيام بالأسبوع لممارسة هذا النشاط.
  • فترة الراحة يظنها الكثيرين شيئًا يمكن أن يعيب استقرار العلاقة، وحقيقة الأمر أنها ستجعلكما حين تعودان يصبح لديكما كمًا هائلًا من الأحداث لتحكياها، إضافة إلى عودة مشاعر الألفة والاشتياق من جديد.
  • الاشتراك معًا في فعل عمل خيري أو تطوعي، السبب في أخذ هذه الخطوة هو أن هذه الأعمال من شأنها أن تُسعد كلٍ منكما على حدِة، فالعطاء يضفي شعورًا من السلام في نفس الإنسان، واشتراكك مع من تحبين في هذا العمل سيجعل من تلك المشاعر الإيجابية مرتبطة به.
  • تعلم مهارة جديدة معًا خير سبيل في التخلص من الملل، فالأمر سيكون به شيء جديد كل يوم، يُمكنكما أن تختارا بين العديد من الأنشطة، كتعلُم صناعة الفخار أو الذهاب إلى صف تعلم الطهي، كما يمكنكما تعلم لغة جديدة.

أشعر أنه لا يحبني..

إن هذه العبارة كثيرًا ما تسمع في العيادات النفسية وجلسات الفتيات، كما تدور في ذهن كل فتاة وتعرفها الوسائد التي أصابها البلل بكاءً من هذه الفكرة، ولكن ما حل هذا؟ هل فعلًا الأمر ينتهي هُنا؟ أم أنكِ تخطئين التقدير؟

شريك الحياة ليس أنتِ، لا يمكن لخلفيته أو التربية التي حصل عليها مثل التي تلقيتها، وأذكر هذا حتى أخبرك أنه تعلم منذ نعومة أظفاره أن يحب بطريقة غير التي أحببتِ أنتِ بها، هذا يعني أنه إن لم يتصل كل يوم حتى يقول كلامًا لطيفًا أنه لا يحبك، قد يكون يقضي الوقت في العمل حتى يتمكن من الزواج بك.

من هذا المنطلق دعيني أحدثكِ عن لغات الحب الخمسة، والتي تعلمك طريقة التعبير بالطريقة المثالية التي يستقبل هو بها الحب، كما تُعلمه هو أيضًا التعبير بالطريقة التي تفسرينها على أنها حب، وهنا تتمثل الأهمية العظمى للنقاش الواعي.

اقرأ أيضًا: عدم الثقة بين الحبيبين

لغات الحب الخمسة

دكتور جاري تشابمان هو من ألف هذا الكتاب الذي ترجم إلى العديد من اللغات، والسبب في هذا إمكانية تطبيقه علينا جميعًا، فهو لم يكتب معلومة به إلا وكان شاهدًا عليها بنفسه في العيادات الإكلينيكية، وخرج لنا بهذه اللغات، وهي:

1ـ تلقي الهدايا

لا تتساءلين عن كيف اقهر حبيبي بالكلام؟ بل اذهبي وتحدثي معه وناقشيه في الطريقة التي تشعرين أنك تتلقين بها الحب بشكل مثالي إن كانت هي لغتكِ الأساسية، فالوعي بالاحتياجات والنقاش بها خير سبيل للعلاقات الصحية.

فبعض الأشخاص يرون الهدايا أفضل طرق التعبير عن الحب، ويرونها أهم أشكال الاهتمام، لا يهمهم نوه الهدية أو قيمتها المادية، كل ما يهم هو ترك الشخص أولويات حياته للتفكير في الطريقة التي جعلهم بها سعداء.

2ـ الأعمال الخدمية

كل إنسان يظهر حبه للآخرين بالطريقة التي رأى بها والديه في مهده يتعاملان، والأعمال الخدمية هي لغة الكثيرين، فيرغبون دومًا في الشعور بأن شريكهم يمكنه إفراغ بعض الوقت من أجل إيصالهم مثلًا إلى مكانٍ مُهم، أو تخصيص الوقت لتنظيف المنزل.

3ـ كلمات التشجيع

لغة العديد من الفتيات، وعلى الرغم من هذا فإن الكثير من الرجال تكون هذه هي لغتهم أيضًا، ويمكن تلخيص هذه اللغة في رغبة الشخص دائمًا من أن يكون مدعومًا من شريكه، وأن يسمع طوال الوقت عبارات التأكيد على الحب، صحيح أنه يهمه الأفعال، لكن وجود الأفعال من غير الكلمات لا تعني لهم شيئًا.

4ـ قضاء الوقت معًا

بعض الأشخاص لا يهمه الحصول على شيء من شريكُه سوى أن يكون هناك الكثير من الوقت الذي يمضيه برفقته، وهنا يأتي دور الأنشطة، إنه عامل مهم جدًا في أن تشعري أن علاقتك به مرضية لك.

اقرأ أيضًا: كيف ابرز انوثتي امام حبيبي

5ـ الاتصال الجسدي

حين نأتي على ذكر هذه اللغة يجدر بنا الفصل بين الاحتياجات الجنسية الطبيعية لكل إنسان، والتي عادةً ما تكون لدى الجميع، وبين كون هذا الاتصال لغة حب، فبعض الأشخاص يمثل لهم الاتصال الجسدي تعبيرًا عن الحب دونًا عن أي شيء آخر.

إن التعامل مع شريك الحياة بأنه عدو لدود من المهم قهره وأخذ الحقوق منه بالعنف لا يمكن يكون صحيحًا، إلا في حالة أن هذا الرجل لا يعنيكِ.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.