كيف عرفتي أن طفلك منغولي

 كيف عرفتي أن طفلك منغولي؟ وما هي متلازمة داون؟ وما هي أسبابها ومضاعفاتها؟ على الرغم من كون الطفل المنغولي يعد مختلفًا بشكل كبير عن أقرانه من الأطفال الطبيعيين إلا أن في ذلك الاختلاف تميز عظيم من الخالق، وتبدأ رحلة اكتشاف ذلك التميز بدايةً من معرفتك أن بأنه من ذوي القدرات الخارقة، لذلك ومن خلال موقع جربها سألناكِ كيف عرفتي أن طفلك منغولي.

كيف عرفتي أن طفلك منغولي

تهتم الأم كثيرًا بصحة طفلها وتقلق من أن يكون مصابًا بأي مرض أو مشكلة قد تؤذيه دون معرفتها وتبدأ بالبحث في أي أمر غريب قد يطرأ على صغيرها حتى وهو مازال بداخل رحمها.

متلازمة داون أو المنغولية هي حالة شائعة جدًا بين البشر ويتعامل معها الناس بطرق مختلفة فمنهم من يتقبلها ويتعامل معها ومنهم من يرفضها وينبذ المصابون بها.

سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي يمكننا الإجابة عليه من خلال معرفة إن إصابة الجنين أو الطفل بمتلازمة داون يمكن معرفتها من خلال عدة أعراض تظهر عليه ويعرف بعضكم كثير منها

ويتم ملاحظتها منزليًا في بعض الأحيان ولكن ننصحك بزيارة الطبيب المختص لإجراء بعض الفحوصات للتأكد بشكل أدق من وجودها ومن نوعها إن ثبت وجوده.

لذلك ومن هنا سنبدأ رحلة سيدة لمعرفة كيف علمت أنها ستنجب طفل منغولي بدايةً من حملها وحتى تشخيصات ما بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أوميغا 3 للأطفال

الكشف خلال الحمل

هناك مجموعة من الفحوصات التي تخضع لها السيدة الحامل خلال فترة الحمل لمعرفة حقيقة إصابة طفلها بالمنغولية أم لا وتنقسم إلي:

1-اختبار بالثلث الأول من الحمل

تخضع السيدة الحامل لاختبار في ال 3 شهور الأولي من الحمل لاكتشاف ما إذا كان طفلها مصاب بعيوب خلقية أم لا وذلك من خلال أمرين هما:

تحليل الدم

لمعرفة نسبة هرمون الحمل والذي يقوم بالكشف عن البروتين البلازمي أ حيث إذا كانت نسبته عالية يكون الجنين معرض بشكل كبير للإصابة بالمنغولية.

قياس الشفافية القفوية

يفحص الطبيب أجزاء معينة من مؤخرة الرقبة للكشف عن السوائل الموجودة بها بالأشعة فوق الصوتية والتي تكشف إذا كان الجنين سليم أم مصاب بالمرض.

2-اختبار الثلث الثاني من الحمل

يتم عمل اختبار يسمى الرباعي للكشف عن نسبة هرمون الإستريول وهرمون الحمل الذين تقوم بإنتاجهم المشيمة والإنهيبين أ وعن الألفا فيتو بروتين الذي ينتجه الجنين.

يتم عمل تلك الاختبارات بشكل أدق في الأسبوع ال 16 للأسبوع ال 18 أو من الأسبوع ال 15 للأسبوع ال 22.

من خلال تلك الاختبارات مع فحص وزن وعمر وطبيعة عرق الأم يمكن تحديد فرص إصابة الجنين بالمرض.

3- الاختبار الشامل

يقوم الطبيب المتابع لحالة الأم بجمع الاختبارات التي تم عملها في ثلث الحمل الأول والثاني ومقارنتهما ويتم تحديد إصابة الطفل بالمنغولية أم لا بشكل دقيق.

اقرأ أيضًا: تجربتي في زيادة وزن الجنين

فحوصات أخري خلال الحمل تكشف إصابة الطفل بمتلازمة داون

توجد كذلك بعض الفحوصات الأخرى التي يمكن إجراؤها في سبيل معرفة الإجابة على سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي وهي:

1- أخذ عينة دم من الحبل السري من خلال الجلد

حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة للقيام بسحب عينة من الحبل السري خلال الجلد.

2- الكشف على الزغابات المشيمية

يقوم الطبيب بإجراء ذلك الكشف في شهور الحمل الأولى حيث يستخدم إبرة خاصة أو عن طريق عنق الرحم يقوم بسحب عينة من المشيمة لتحليل تلك العينة في المعمل وفحص المادة الوراثية للجنين.

3- بزل السائل المعروف بالأمنيوسي

يقوم الطبيب بإدخال إبرة مخصصة لذلك الاختبار إلى داخل بطن الأم وسحب عينة من السائل الموجود حول الجنين والمعروف بالسائل الأمنيوسي ثم تخضع العينة للتحليل بالمعمل لمعرفة هل يعاني الجنين من أي اضطرابات في الجينات أم لا.

يتم الخضوع لذلك الفحص ما بين الأسبوع ال 15 والأسبوع ال 20 من الحمل، وللتحذير قد يتسبب عمل ذلك الاختبار إلى إجهاض الجنين في بعض الحالات.

كيف هو شكل الطفل المنغولي عند الفحص بالسونار

في سياق الإجابة على سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي؟ لابد وأن نتحدث عن الشكل الذي يبدو عليه الجنين المنغولي عند الخضوع لإجراء الفحص بجهاز السونار لدى الطبيب المختص فالسؤال هو كيف يحدد الطبيب كون الطفل منغولي أو لا من خلال السونار؟ هذا ما سوف نتحدث عنه في السطور القادمة.

يظهر كون الطفل منغولي أم لا في خلال الفحص بجهاز السونار سواء العادي أو الرباعي الأبعاد في مرحلة مبكرة وبالتحديد من الأسبوع ال11إلى الأسبوع ال 13 من الحمل أي في الثلث الأول من الحمل حيث يتم الكشف على فقرات عنق الجنين وهي الأكثر دقة في معرفة وجود تلك الحالة أم عدمها.

كما يظهر تلك الفحوصات كون الطفل مصاب بأي متلازمات غير داون كمتلازمة تيرنر على سبيل المثال كما يمكنها تحديد معاناة الطفل من أي عيوب خلقية مثل العيوب الخلقية بالقلب وبشكل عام فإن ذلك الفحص هو فحص يجب أن يتم كروتين للاطمئنان على سلامة صحة جنينك.

يوضح السونار في حالة الجنين المنغولي أن عمود الجنين الفقري ورقبتها توجد بينهما طبقة أكثر سماكة عن تلك الموجودة في الجنين الطبيعي حيث يوجد لدى الأطفال المنغوليين ثني سميك جلدي عند رقبتهم.

كما يتميز الجنين المنغولي بأن رأسه صغير الحجم ورقبته قصيرة الطول كما أن أطرافه وبشكل خاص يده تكون قصيرة الطول وكذلك الأمر بالنسبة للأصابع تكون قصيرة.

فحوصات ما بعد الولادة

بعد الولادة قد يمكن للأم أن تعرف أن طفلها مصاب بمتلازمة داون من خلال ملاحظة الأعراض السابق ذكرها غير أن هناك بعض الأطفال الطبيعيين قد توجد لديهم بعض تلك الأعراض وللتأكد وعدم الخلط يجب الخضوع لنوعين من الاختبارات وهي:

1- اختبار الدم

لاكتشاف حقيقة وجود خلل في الهرمونات أو زيادة في عدد الكروموسومات أم لا.

2- اختبار النمط الحيوي

عن طريقه يمكن للأم معرفة النوع الذي يعاني منه طفلها من متلازمة داون وما هي فرصة إنجاب طفل آخر مصاب بنفس المرض.

أعراض الإصابة بمتلازمة داون بعد الولادة

عند محاولتنا لإجابة سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي نعرف أن هناك بعض الأعراض التي يتم ملاحظتها في الأطفال أو الرضع المصابين بالمنغولية أو متلازمة داون ونذكر منها:

  • صعوبة في الرضاعة أو في أكل الطعام.
  • صعوبة في تثبيت الرأس في مكانها تقل مع التقدم بالعمر وقد تختفي.
  • يكونون قصيري القامة.
  • رأسهم صغير الحجم.
  • تكون جفونهم مائلة إلى أعلى بما يسمى بالشقوق الجفنية.
  • تكون أيديهم وأرجلهم صغيرة الحجم وأصابعهم ليست بالطول الطبيعي بل أقصر.
  • تظهر نقط صغيرة باللون الأبيض على المنطقة الملونة بالعين ما يسمى بالقزحية كما يطلق عليها بقع برشفيلد.
  • يمتاز جسدهم بمرونة زائدة عن الحد.
  • يكون الوجه والحاجز الأنفي مسطحين الشكل.
  • يكون أصبع الخنصر لديهم صغير ويميل في اتجاه إصبع الإبهام.
  • ظهور مشكلات في حاسة السمع وحاسة الإبصار.
  • وزنهم يكون قليل عند ولادتهم.
  • تكون مؤخرة رأسهم بشكل مسطح عن الرأس في الأطفال الطبيعية.
  • يكون وجههم بيضاوي الشكل.
  • بروز اللسان إلى الخارج وتضخمه.
  • الخنصر المنحني نحو الداخل.
  • لا يتمكنون من إنجاب الأطفال إلا في بعض الحالات التي تم اكتشافها مؤخرًا والتي تبلغ أعداد كروموسومات أجسامهم 46 أو 47 فتلك الحالات لديها القدرة على إنجاب الأطفال.
  • ابتعاد إصبع القدم الكبير عن الأصبع الذي يكون مجاور للكبير بشكل شبه ملاصق في الحالات الطبيعية.
  • رقبة قصيرة وثنايات جلدية أسفل الرقبة.
  • لديهم طية واحدة بكف يدهم بشكل أفقي وليس 3 طيات كما في الإنسان الطبيعي.
  • صغر حجم الأنف عن الحجم الطبيعي.
  • يكون الرضع المصابون بتلك الحالة هادئين عن الرضع الطبيعيين.
  • تكون لديه استجابة ضعيفة تجاه المحفزات.

اقرأ أيضًا: دعاء تسهيل الولادة وفتح الرحم

خصائص تميز الطفل المنغولي

هناك عدة سمات وخصائص توجد في الطفل المنغولي أي الطفل المصاب بمتلازمة داون وتميزه عن أي طفل آخر وهي:

  • جسر الأنف يكون مسطحًا.
  • توجد في يده طية واحدة فقط لا غير.
  • اللسان يكون متضخمًا والفم صغير الحجم فيبرز اللسان عنه.
  • تضخم اللسان يجعله ملتصق باللوزتين الموجودتان بالحلق مما يجعل كلامه متأخرًا عمن هم بعمره.
  • الضعف العام بعضلات الجسم وتراخي زائد عن الحد في المفاصل مما يجعل أداء التمارين والرياضة أصعب في حالته.

أعراض عقلية وذهنية للطفل المصاب بمتلازمة داون

هناك بعض الأعراض التي يمكن ملاحظتها في سياق الإجابة على سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي؟ فمن خلال بعض الأعراض التي تظهر على سلوك الطفل وعقله وتفكيره يمكنك معرفة كون طفلك منغولي أو لا من خلالها مثل:

  • مشاكل بالذاكرة وتأخر تطورها.
  • تأخر في تعلم استعمال المرحاض.
  • صفة العناد الشديد وحالات الغضب المتكررة.
  • يتأخر في النطق والكلام.
  • لا يستطيع الانتباه ويتشتت سريعًا.
  • يصاب الطفل بالأرق ومشكلات في النوم.
  • يتأخر في إدراك الأمور من حوله.
  • مشكلات بالذاكرة سواء المؤقتة أو الدائمة لديه.

أعراض صحية للطفل المصاب بمتلازمة داون

هناك بعض الأعراض التي يمكن ملاحظتها على صحة الطفل وجسده يمكن من خلالها الإجابة على سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي؟ وقد يكون لدى الطفل بعض تلك الأعراض أو جميعها حيث يختلف الأمر بين حالة وأخرى وسنتناول أشهر تلك الأعراض فيما يلي:

  • قد يفقد الطفل المنغولي حاسة السمع وذلك في بعض الحالات.
  • يعاني من تنفس غير منتظم في فترة النوم.
  • توجد بأذنه بعض الالتهابات.
  • التعرض لبعض أمراض العين.
  • وجود عيوب خلقية بقلبه.
  • خطورة الإصابة بمشكلات جهازه التنفسي تتزايد.
  • قد يصاب بالزهايمر ومشكلات الذاكرة.
  • يعاني من مشكلات بالغدة الدرقية.
  • التعرض لنوبات الصرع.
  • التعرض للإصابة بمرض السرطان بالدم.
  • صعوبات في السمع.

أعراض جسدية للطفل المصاب بمتلازمة داون

توجد بعض الأعراض الجسدية التي نستطيع عن طريق ملاحظتها الإجابة على سؤال كيف عرفتي أن طفلك منغولي؟ وكما ذكرنا قد توجد بعضها أو جميعها لدى المرضى بمتلازمة داون وهي:

  • يكون الطفل مشابهًا للأطفال في منغوليا بنسبة كبيرة.
  • يكون الطفل ذو قامة قصيرة وله رأس صغير الحجم ورقبة قصيرة.
  • ظهور قصور في منطقة الذقن.
  • ثنية واحدة تكون عنده في كف اليد.
  • تكون العينان مشدودتان إلى الأعلى كما نلاحظ وجود زوائد جلدية بالعين بزاويتها الداخلية كما نلاحظ تواجد نقط بيضاء اللون بقزحية العين.
  • لديه أسنان ضخمة وفم صغير مما يجعل شكل الأسنان ظاهر للعين خارج الفم.
  • توجد مسافة بين أصبعي القدم الأكبر والمجاور له.
  • الصعوبة في تحريك المفاصل.
  • الإصابة بصعوبات في السمع.
  • تضخم اللسان وبروزه من الفم.
  • الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • اتجاه إصبع الخنصر بشكل مائل تجاه الابهام.
  • أنف مسطح الشكل.
  • أصابع قصيرة الطول.
  • كثرة الإصابة بالأمراض والتعب والإرهاق المستمر نتيجة ضعف المناعة لديه.

أسباب الحمل بطفل منغولي

في سياق الحديث في موضوع كيف عرفتي أن طفلك منغولي نعرف أنه ليس هناك أسباب محددة تجعل المرأة تحمل بجنين منغولي حيث أن تلك الحالة عبارة عن حالة مرضية تحدث نتيجة وجود خلل يحدث في الكروموسومات الخاصة بالجنين

بحيث يكون هناك كروموسوم إضافي بالمرضي بتلك المتلازمة ويسمى ذلك الكروموسوم بالكروموسوم 21 ويكون لديه ثلاث نسخ من ذلك الكروموسوم على عكس البشر الطبيعيين الذين يكون لديهم نسختان فقط.

كروموسومًا واحدًا إضافي يجعل الجنين مصاب بعيوب خلقية في جهازه الهضمي وبالقلب لديه كما أنه ينتج عنه تأخر في المستوي السلوكي والذهني.

يعتقد بعض الأطباء المختصون بأن تلك الحالة تنتج عن الزواج في سن متأخر بحيث يزيد ذلك من احتمالية إنجاب طفلا يعاني من متلازمة داون.

لكن مع ذلك يرجح البعض بعض الأسباب التي قد ينتج عنها إنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون ومنها:

  • كبر سن الأب والأم.
  • تعرض الأم للتلوث أو تناول غذاء غير صحي.
  • عدم التزام الأم بتناول حبوب الفوليك في شهور الحمل مما يزيد فرصة إصابة الجنين بتشوهات خلقية مثل تلك المتلازمة.
  • الولادات المتتالية.

متى يمكن تشخيص إصابة الجنين بمتلازمة داون أو المنغولية؟

استمرارًا لحديثنا الدائر حول سؤال إحدى الأمهات كيف عرفتي أن طفلك منغولي، وتأكيدًا على ما ذكرناه فيمن التأكد من كون الأم حامل بطفل منغولي خلال الفترة من الشهر الحادي عشر إلى الشهر الثالث عشر وذلك من خلال الكشف بجهاز السونار، ويمكن للأطباء التأكد من ذلك في الثلث الثاني من الحمل أي في الفترة الأولى من الشهر الخامس للحمل.

التأكد من إصابة الجنين بمتلازمة داون

يستخدم الأطباء جهاز السونار ذو الأبعاد الأربعة ليتمكنوا من التأكد من إصابة الجنين بالمنغولية أو عن طريق استخدام السونار المسمى بالشفافية القفوية

ويتم ذلك في الفترة الأولي من الشهر الخامس من الحمل حيث تصل نسبة التأكد من ذلك إلى 90 بالمائة حيث يكون الجنين قد نما وتشكل بشكل واضح مما يجعل النتيجة عالية الدقة.

يطلب كذلك بعض الأطباء القيام بفحص السائل الذي يحيط بالجنين والذي يعرف باسم السائل الأمنيوسي وكذلك فحص الدم بإجراء التحاليل وذلك في حالة رغبتك بالتأكد من ذلك بشكل قاطع أو إذا شككت في تشخيص الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي لزيادة وزن طفلي

مضاعفات متلازمة داون

في سياق الحديث عن إجابة سؤالنا كيف عرفتي أن طفلك منغولي؟ لابد من التحدث عن المضاعفات التي قد يولد الأطفال المصابون بمتلازمة داون مصابين بها وهي:

  • مشكلات بالقلب.
  • مشكلات الأذن والسمع.
  • مشكلات بالرئتين.
  • مشكلات بالأمعاء.
  • قد يتعرض لحدوث التهابات بالجهاز التنفسي.
  • قد يفقد السمع.

لقد خلقنا الله مختلفين لنتقبل وندعم بعضنا بعضًا فيجب أن يكون لدى كل أم الشعور بالرضا حين يرزقها الله بطفل أيًا كان وضعه أو لونه أو طباعه فهو عطية مباركة من الله تستحق الشكر الدائم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.