كيف يمكن عتق رقبة في هذا الزمان

كيف يمكن عتق رقبة في هذا الزمان وما فضلها؟ فالأجر المترتب على عتق الرقبة هو أجر عظيم ربما نتيجة لما يفعله الإنسان من خير كبير عند قيامه بذلك، وهو إنقاذ حياة إنسان ومنحه الحرية بعد العبودية، فالدين الإسلامي الحنيف لا يُفرق بين الناس بسبب الجنس أو الدين أو العرق، وجميع الناس سواسية، ولكن كيف يمكن عتق رقبة في هذا الزمان للحصول على الأجر وهو ليس زمن العبودية، تابعونا لمعرفة الإجابة عبر موقع جربها.

كيف يمكن عتق رقبة في هذا الزمان

كيف يمكن عتق رقبة في هذا الزمان

ليس المقصود بعتق الرقبة في هذا الزمان هو عتق رقبة فعلياً، بل يمكن القيام ببعض الأمور التي من شأنها الحصول على الأجر المساوي لعتق الرقبة، وهذه الأمور هي ليست من الاجتهادات ولكن أشار الله تعالى ورسوله الكريم بأنها تعادل عتق الرقبة، وهي كالتالي:

الطواف بالكعبة

يمكن الحصول على نفس الأجر الخاص بعتق رقبة من خلال القيام بمناسك الحج ومن أهمها الطواف بالكعبة، والدليل على ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم ،(من طاف بالبيت وصلى ركعتي ركعتين فكلما طاف برقبه)، ومن خلال ذلك نشعر بعظمة الإسلام فقد جعل من الطواف حول الكعبة مكافئاً لعتق رقبة والتكفير عن عظام الذنوب.

الجهاد

قد يعتقد البعض أن الجهاد مقصوراً على الغزوات التي تمت في عهد الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، ولكن تتفرع أوجه الجهاد في الوقت الحالي نتيجة وجود الكثير من المقدسات والبلاد الإسلامية التي يجب الدفاع عنها في وجه الطامعين، ومن ذلك تحرير بيت المقدس وفي القدس الشريف.

فعند القضاء على أعداء هذه المقدسات تكون مثل عتق رقبة، وذلك لقول الرسول الكريم : (من له شيب في الإسلام يكون له نور يوم القيامة ، ومن رمى سهما في سبيل الله فبلغ العدو أو لم يصل فهو له تحرير ومن حرر عبد مؤمن فديته من النار عضو له).

اقرأ أيضًا: كم عدد مصارف الزكاة في القرآن الكريم؟

تلبية حاجات المسلمين

وهو أيضاً من الأمور المعادلة لعتق رقبة في هذا الزمان، وذلك من خلال مد اليد بالمساعدة لمن يحتاج للمساعدة، ومن ذلك منح القروض بدون أخذ فوائد للتسهيل والتيسير على المسلمين، أو إقامة مشروع صغير للتكسب للمحتاجين، أو تعليم الأطفال والأميين بدون أجر، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام: (من أعطي منحة ورقية أو لبن أو هبة أزقة فهو كاعتقال النفس).

التهليل

من عظمة الإسلام أنه جعل التهليل باسم الله تعالى مكافئاً لتحرير 20 رقبة، فما أسهل أن يهلل المسلم عقب صلاة الفجر 10 من المرات وأيضاً بعد الغروب عشراً، فمن فعل ذلك كأنه قد حرر عشرون رقبة دفعة واحدة، كما يقول الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث رواه أبو هريرة “من قال في يوم. مائة مرة لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، فهو الملك وحمده وهو قادر على كل شيء. كان له عدل عشرة أعناق “.

الصلاة على الرسول الكريم

جميعنا نردد الصلاة على نبينا الكريم دون أن نعرف أن في ذلك ما يعادل عتق 10 من الرقاب، فقد ورد عن الرسول الكريم ما معناه أن من يصلي عليه مرة واحدة يُكتب له بها 10 من الحسنات، وتُمحى عنه عشرة من السيئات، ويُرفع 10 درجات في الجنة، وما يعادل عتق 10 من الرقاب.

اقرأ أيضًا: كم مقدار زكاة الفطر للفرد الواحد

فضل عتق رقبة

عتق الرقبة يترتب عليه أجر ومنفعة كبيرة للمسلم في الدنيا والآخرة لأنه من أهم الأعمال الصالحة التي تقرب العبد من ربه، وتجعله راضياً عنه، وهي من أهم أعمال الخير التي تسود بين الأفراد في المجتمع ونتيجة لهذا الفضل الكبير يقول الرسول الكريم: (مَنْ أَعْتَقَ رَقَبَةً مُسْلِمَةً أَعْتَقَ اللَّهُ بِكُلِّ عُضْوٍ مِنْهُ عُضْوًا مِنْ النَّار، حَتَّى فَرْجَهُ بِفَرْجِهِ).

اقرأ أيضًا: طريقة السبع آيات لجلب الرزق

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كيف يمكن عتق رقبة في هذا الزمان وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.