علاج حروق الماء الساخن للأطفال

علاج حروق الماء الساخن للأطفال له طرق مختلفة ومتعددة، حيث يتم تحديدها حسب مجموعة من العوامل، والتي من أبرزها عمر الطفل بالإضافة إلى طبيعة الجسد، فضلاً عن درجة الحرق والمساحة التي تعرضت للماء الساخن، تابعونا خلال هذا المقال للتعرف على كل ما يتعلق بهذا الأمر وما هي طرق علاج حروق الماء الساخن للأطفال الفعالة عبر موقع جربها.

علاج حروق الماء الساخن للأطفال

علاج حروق الماء الساخن للأطفال

يمكن معالجة حروق الماء الساخن من خلال عدة طرق، ويتم تحديد ذلك حسب درجة الحرق وشدته، وذلك كالتالي:

  • الطرق المنزلية.
  • التدخل جراحيا.

علاج حروق الماء الساخن للأطفال منزليا

عند تعرض أحد الأطفال الصغار لحروق الماء الساخن يرجى اتباع مجموعة من الخطوات، تتمثل فيما يلي:

  • يتم صب مياه باردة على المناطق التي تعرضت للماء الساخن، ينصح بعدم وضع الثلج أعلى الحروق لأنها تتسبب في زيادة الأمر سوءا.
  • يفضل استعمال قطعة من القماش مبللة، بحيث توضع أعلى المناطق المحترقة خاصة في اليوم الأول، بهدف تخفيف حدة الألم الناتج عن الحرق.
  • توضع ضمادة طبية أعلى الفقاعات المتكونة مع الحرص على تغيير الضمادة يوميا، خاصة في الأيام الأولى من الجرح.
  • قبل وضع الضمادة الطبية ينصح بوضع أحد الكريمات المستخدمة في علاج الحروق من هذا النوع، ويمكن الاستعانة بطبيب مختص لمعرفة العلاج المناسب.
  • يجب الإشارة إلى أنه في حال التصاق الضمادة بمكان الحرق، يمكن سكب ماء دافئ على تلك المنطقة حتى يسهل إزالتها.
  • تغسل المنطقة المصابة كل يوم بواسطة المياه والصابون، وتجفف برفق شديد بواسطة منشفة ناعمة جدا من خلال التربيت على مكان الحرق.
  • توضع الكريمات والمراهم التي تتضمن مكونات مضادة لفعل البيكتريا، وذلك بغرض المحافظة على المناطق المصابة من التعرض للالتهاب، ويتم ذلك عادة بداية من اليوم الثالث وقد يبدأ من اليوم الخامس حسب حالة الحرق.
  • يجب التنويه على أن الفقاعات المتكونة تختفي خلال أيام، لذا يحظر لمسها أو فقعها عمدا حيث تترك حتى تنفقع وحدها ويخرج ما بها.
  • تزال أي بقايا جلدية ناتجة عن فقع تلك الفقاعات بواسطة ما يسمى بـ”جفت”، حيث يلزم إبقاء تلك المناطق نظيفة بقدر المستطاع.
  • تستعمل بعض الأدوية المسكنة لتخفيف الآلام المصاحبة للحروق، ويجب استشارة الطبيب في حال كان المريض مصاب بمرض مزمن، لتحديد الأدوية المناسبة له حسب حالته الصحية.
  • يحظر حك أو فرك المناطق المصابة بأي شكل من الأشكال، مع الحرص على عدم تعرضها لأشعة الشمس.
  • يجب ارتداء ملابس فضفاضة على المناطق المصابة، وكذلك منع وصول أشعة الشمس إلى الجسم، من خلال ارتداء قبعات أو سترات ذات أكمام طويلة.
  • التغذية تلعب دور هام جدا في شفاء مريض الحروق، حيث يلزم تناول أطعمة غنية بالبروتين، بالإضافة إلى شرب كميات كافية من الماء حتى تمام التئام الجروح وشفاؤها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع آثار الحروق القديمة

علاج حروق الماء الساخن للأطفال جراحيا

في بعض الأحيان يتم التدخل جراحيا لمعالجة حروق الماء الساخن، ويمكن توضيح ذلك من خلال النقاط التالية:

  • الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم العشرة أعوام ولديهم حروق شديدة، في مناطق ذات مساحات كبيرة ومتعددة بالجسم.
  • الحروق التي تصيب الأطراف أو المفاصل الرئيسية بالإضافة إلى كل من الوجه والفخذ وكذلك الأرداف.
  • يجب التدخل جراحيا في حال كانت الحروق متعمقة لأكثر من طبقة من طبقات الجلد، مما أثر بشكل سيء على العديد من الأنسجة.
  • يلزم الخضوع للعمليات الجراحية إذا أصيب الطفل بحروق داخل مجرى الجهاز التنفسي، حيث من الممكن أن يتسبب ذلك في وجود صعوبة في القدرة على التنفس.
  • الأطفال الصغار المصابين بأحد الأمراض المزمنة، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم بالإضافة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • كذلك الأطفال الذين تعرضوا لحروق مياه ساخنة ويعانون من أحد أمراض الجهاز المناعي.
  • عندما يتعرض الطفل لحروق الماء الساخن حول المناطق التناسلية أو بها، يلزم خضوعه لجراحة في كثير من الحالات.

متى يلزم مراجعة الطبيب المختص؟

يلزم مراجعة أحد الأطباء المتخصصين في مجال الحروق في حال ظهر أي من الأعراض التالية:

  • زادت شدة الألم بشكل قوي.
  • إذا تعرض جزء كبير من الجسد للحروق.
  • ازداد احمرار الجلد أو انتفاخه بشكل ملحوظ وسيء.
  • إذا لوحظ خروج إفرازات من المناطق المصابة يجب مراجعة الطبيب في الحال.
  • ارتفاع درجة حرارة الشخص المصاب تدل على وجود ميكروب ما يقوم بمهاجمة الجسد.
  • الشعور بالغثيان أو القيء المتكرر بصورة مبالغ بها.
  • عدم ظهور أي تحسن على المناطق المصابة على الرغم من الالتزام بالعلاج.
  • لا يشترط شعور المري بآلام حتى يلجأ للطبيب، بل يمكن الاستعانة بخبرة الطبيب في حال كان منظر الحرق سيء للغاية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العسل للحروق

نصائح هامة للوقاية من حروق الماء الساخن

توجد مجموعة من النصائح التي يلزم الحرص على اتباعها لتفادي حروق المياه الساخنة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • عدم غلي أي مياه ساخنة على الجزء الأمامي من الموقد، بهدف تقليل فرصة تعرضها للانسكاب.
  • وضع أي مشروبات ساخنة بعيدا عن متناول الأطفال الصغار بقدر كافي.
  • يجب خفض درجة حرارة سخانات المياه، بغرض تقليل خطر التعرض لحروق المياه الساخنة أثناء الاستحمام.
  • تعويد الطفل وتحذيره من الاقتراب من أي مكان يوضع به ماء ساخن.

اقرأ أيضًا: علاج حروق الوجه من الكريمات

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج حروق الماء الساخن للأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.