علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب

علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب أصبح متاحًا في كافة محلات العطارة، حيث إن من الأمراض المؤلمة التي يعاني منها الأطفال هو احتباس البول، حيث لا يستطيعوا أن يفرغوا المثانة بشكل كامل، وبالتالي تظل كمية من البول بداخلهم وتسبب لهم الإحساس بالألم، ولكن بفضل الله مها يصعب الداء فله الدواء، لذلك ومن خلال موقع جربها سنتعرف على علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب.

علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب

احتباس البول هو عبارة عن عدم قدرة الطفل على أن يفرغ مثانته بشكل كلي أو جزئي وبالتالي لا يستطيع أن يتخلص عما بداخلها، فيشعر مع مرور الوقت بألم شديد في المثانة بسبب بعض البول العالق في مثانته، ولكن احتباس البول لا يصيب الأطفال فقط بل يصيب جميع الفئات العمرية.

مع العلم أن الأكثر عرضة لاحتباس البول هم الرجال الكبار في السن، يوجد مجموعة من الأعشاب التي يمكن استخدامها من أجل علاج احتباس البول عند الأطفال، من تلك الأعشاب ما يلي:

  • زيت النعناع: هو واحد من الزيوت الأساسية الشهيرة بقدرتها على تخفيف الألم واحتوائها على خصائص علاجية مميزة، ويمكن استخدام زيت النعناع بشكل عام في جميع المشاكل التي تعاني منها المثانة.

لأن زيت النعناع منى الزيوت العطرية وبالتالي لا يجب أن تضع على الجسم بشكل مباشر، فيمكنك أن تضعها في ماء المرحاض ويتصاعد بعد ذلك بخار الزيت الذي يعمل على تشجيع البول على النزول والزيادة من تدفقه.

  • عشبة الهندباء: وهي عبارة عن عشبة برية تمتاز بمجموعة من الخصائص المضادة للالتهابات، وهي تستخدم منذ قديم الأزل من أجل علاج اضطرابات المعدة وأمراض الكلى أيضًا وحاليًا فهي تستخدم من أجل علاج مشاكل الاحتباس والتهابات المثانة.

يتم تناول الهندباء كما يتم تناول الشاي، وتعطيها لطفلك مرتين في اليوم، وستحصلين على نتيجة رائعة في وقت قريب.

  • نبات Urtica dioica أو ما يعرف بنبات القراص اللاذع: يستخدم من زمن بعيد من أجل علاج مشاكل المفاصل حتى يعالج الألم بها، وبدأ استخدامه أيضًا من أجل تقليل الأعراض الناجمة عن تضخم البروستاتا والتي منها الاحتباس البولي.

يستخدم مثل الشاي لمدة ثلاثة مرات في اليوم مع العلم أنك إذا شعرت بمشكل في الجهاز الهضمي أو حتى الانتفاخ عليك أن تتوقف عن تناوله سريعًا.

اقرأ أيضًا: علاج السعال الشديد مع البلغم

طرق علاجية أخرى لعلاج احتباس البول

مثلما تعرفنا على طرق علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب، سنتعرف على الطرق الأخرى من خلال الأدوية العلاجية، ولعل أحد أهم تلك الأدوية هي أدوية البروستاتا.

حيث إن ادوية البروستاتا تعمل على تقليل احتباس البول، لأن تضخم البروستاتا من أكثر الأسباب شيوعًا في احتباس البول، ومن تلك الأدوية ما يلي:

  • مجموعة حاصرات ألفا مثل دوكسازوسين والفوزوزين وال Flomax وال Rapallo.

علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب

  • مجموعة مثبطات اختزال 5- ألفا والتي تتضمن دوتاستيريد ” أفودارت” وفيناسترايد” بروسكار”، تلك المجموعة تعمل على وقف تضخم البروستاتا والعمل على تقلص حجمها وبالتالي يقل الضغط المثانة وتلك أولى طرق علاج احتباس البول.

علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب

أنواع احتباس البول

يوجد نوعان من احتباس البول والذي يختلف شدتهم عن بعضهم البعض، ومن تلك الأنواع ما يلي:

1- احتباس البول الحاد

ذلك النوع من الاحتباس يظهر بشكل مفاجئ ويستمر لفترة قصيرة من الوقت، وعلى الرغم من قصر تلك الفترة إلا أن هذا النوع من الاحتباس مهدد للحياة، أي أنه قد يؤدي بحياة المريض في أي وقت، وذلك لأن ذلك النوع يمنع المريض من التبول تمامًا، حتى في حالة أن المثانة ممتلئة بالبول فهو لا يستطيع تفريغ ما بداخلها.

هناك طريقة يتبعها الأخصائيين من أجل تجفيف المثانة في تلك الحالة المرضية، حيث يستخدم الأخصائي قسطرة من أجل مساعدة المثانة على
إخراج ما بداخلها، وفي تلك الحالة يشعر المريض بالارتياح بسبب تخفيف الألم الذي كان يشعر به، بالإضافة إلى حماية المثانة والكلى من التلف.

2- احتباس البول المزمن

ذلك النوع يأتي ويستمر لفترة زمنية طويلة على عكس النوع السابق، في ذلك النوع من الاحتباس يستطيع المريض أن يتبول ولكنه لا يستطيع أن يفرغ المثانة بشكل كامل لذلك يتبقى القليل من البول بداخلها.

علاج تلك الحالة المرضية يكمن في التشخيص الطبي لمعرفة السبب وراء ذلك الاحتباس البولي المزمن، من أجل علاج المسبب في ذلك، وقد يلجأ الطبيب إلى استخدام قسطرة من أجل تسريع عملية تدفق البول إلى الخارج وتلك في حالة ان الاحتباس البولي استمر وذات في شدته.

يجب ملاحظة أن بعض الأشخاص ممن يعانون من الاحتباس البولي سواء النوع الأول أو الثاني يحتاجون إلى استخدام قسطرة ثابتة، والتي يضعها الطبيب داخل مثانة المريض سواء كانت لفترة طويلة أو حتى قصيرة أو متقطعة، توضع فقط عند الحاجة إليها وتزال بعد ذلك في أي وقت.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال

أسباب احتباس البول

لكل علة سبب، بالتالي يجب أن يوجد سبب لاحتباس البول، والذي إذا عملنا على علاجه سنتخلص من مشكلة احتباس البول بإذن الله، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • إصابة الطفل بحصوات في الكلية بسبب شرب كمية قليلة من الماء أو تناوله الكثير من المشروبات الغازية أو المواد المحتوية على الكافيين أو أنه كان يحبس البول في الوقت الذي كان يجب أن يتخلص منها فيها.
  • مشاكل الأعصاب، وبالتالي مشاكل في انتقال الإشارات بين المخ والمثانة لدى الطفل أو ضعف في عضلة المثانة لديه

أعراض احتباس البول

هناك مجموعة من الأعراض التي عليك أن تنتبه منها إذا ظهرت عليك، مع العلم أن الأعراض تختلف مع اختلاف نوع الاحتباس، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • ألم شديد في البطن من الناحية السفلية.
  • انتفاخ في البطن ولكن السبب ليس القولون العصبي.
  • عدم القدرة على إفراغ ما بداخل المثانة بشكل كامل، وهنا يشعر المريض أنه يريد أن يخرج البول من داخلة لكن لا ينزل منه شيء.
  • الشعور دائمًا بالحاجة إلى التبول مع عدم وجود بول يخرج.
  • تدفق البول بشكل ضعيف.
  • التبول الليلي وبالتالي يستيقظ الطفل أكثر من مرتين أثناء نومه من أجل التبول.

أعراض احتباس البول المزمن

كما قلنا تختلف أعراض احتباس البول باختلاف حالتك المرضية والنوع الذي تعاني منه، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم ووجع شديد في البطن.
  • كثرة الدخول للحمام من أجل التبول.
  • عملية إفراغ المثانة بشكل كامل صعبة جدًا.
  • مجري البول للطفل المريض يكون ضعيف.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من البروتين في البول

كيفية التشخيص الصحيح لاحتباس البول

يقوم الطبيب بعمل مجموعة من الفحوصات مثل تنظير المثانة عن طريق منظار يدخل من مجرى البول حتى يرى إذا كان هناك أي انسدادات بسبب حصوات المثانة، والتي تعالج عن طريق الليزر، قد يستلزم الأمر في بعض حالات الاحتباس البولي الدخول إلى عملية جراحية ولكن ذلك يحدث في حالة أن الوضع شديد الخطورة.

على الرغم من ذكر علاج احتباس البول عند الأطفال بالأعشاب، إلا أن ذلك العلاج غير مراقب من خلال منظمة ال FAD، لذلك يجب الرجوع إلى الطبيب لضمنا الجودة والسلامة لزيادة الأمان لطفلك.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.