أنواع وجع الرأس حسب المنطقة

أنواع وجع الرأس حسب المنطقة تعد مختلفة في المكان والشعور بها ومقدار الألم الناتج عنها، فإن كل جزء من الرأس يكون مسؤولًا عن أداء مهام محددَّة، لذلك فيختلف الوجع من منطقة لأخرى في الرأس على حسب نوع الإصابة في المكان وهو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الصداع العنقودي

ما هو الصداع؟

ما هو الصداع؟

إن الصداع هو عبارة عن آلام تُنتَج من منطقة الرأس، أو تصيب الجزء العلوي من الرقبة، ويتكون هذا الألم في الطبقة الرقيقة في الأنسجة المحيطة بالعظام والعضلات التي تعمل على تغليف الجمجمة.

ومن الجدير بالذكر أن للصداع أنوعًا مختلفة يرتبط كل منها بنوع الألم ومكانه، فيتم تحديد أنواع وجع الرأس حسب المنطقة فإن كان الصداع في مقدمة الرأس، أو في آخرها، فمن الممكن أن تتأثر الرأس بأكملها بالصداع نتاجًا عن الإرهاق أو التوتر، ومن الممكن أن تتأثر الرأس بالصداع الناشئ عن التهابات الجيوب الأنفية على منطقة محددة مثلا وهكذا.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

أنواع وجع الرأس حسب المنطقة

أنواع وجع الرأس حسب المنطقة

تختلف أنواع آلام الصداع على حسب المكان في الرأس، فنجد نوعين رئيسيين لآلام الرأس والصداع، وهما (الصداع الأولي، والصداع الثانوي) وسوف نقوم بعرض كل منهما، كالتالي:

1- الصداع الأولي

هذا النوع من أنواع وجع الرأس يحصل بسبب قيام الفرد بالنشاطات الزائدة لجميع عضلات الجسم، والتي تؤثر على الجسم في جميع المناطق، كالرأس والرقبة، والأوعية الدموية، وبعض المناطق الحساسة في الدماغ.

ومن الممكن أن يحصل هذا النوع من الصداع، على حسب تغيير المواد الكيميائية أو اضطرابها، وهذا النوع يشمل الأمراض التالية:

الصداع الناتج عن التوتر

هذا النوع الأشهر من أنواع الصداع الأولي، ينشأ نتيجة عن توتر العضلات التي يحملها الإنسان عليه بلا داعي، مما يؤثر على الرقبة والرأس، ومن الممكن أن يحصل أيضًا بسبب وضع الجلوس الخاطئ، والسهر، والتفكير المبالَغ فيه، والنوم المتقطع الغير منتظم، وهذا النوع من الصداع عادةً ما يصيب جميع الرأس.

الصداع النصفي

هذا النوع من الصداع من أكثر أنواع الصداع الأشد خطورة، وهي عرضة لإصابة السيدات به أكثر من الرجال، ومن أهم أعراض هذا المرض أنه يصيب بألم نابض شديد، يصيبه على هيئة نوبات متفاوتة في المدة والشدة.

وبعد إجراء الكثير من الأبحاث العلمية لم يستطيع الأطباء الكشف عن السبب الحقيقي للإصابة بهذا المرض، سوى أنه قدر الله، وعلى المريض أن يحمد الله ويتابع الاستمرار على العلاج، واتباع البروتوكول الطبي الموضوع له.

وبناءً على اسمه فإنه يتواجد في جزء واحد من منطقة الرأس، فيصاب به المريض إلى في الجزء الأيسر، أو في الجزء الأيمن، فهو لا يرتكز إلا في جهة واحدة فقط من الرأس.

الإصابة بالصداع العنقودي

وهو الصداع الذي يصب الفرد ببعض الهجمات المتتابعة، وهذه الهجمات تستمر لأيام معدودة من الممكن أن تصل إلى أكثر من الأسبوع، بل من الممكن أن تصل فترة المرض إلى سنوات إذا لم يتم معالجة الأعراض، والسيطرة على المرض قبل تطور مراحله.

وإن هذا النوع من أنواع الصداع لم يعرف له سببًا حتى الوقت الحالي، سوى أن الكثير من الأطباء يُدرِج حالة الصداع العنقودي إلى أنه غدة تحت المهاد التي تتواجد في أسفل الدماغ تكون هي المسؤولة عنه.

وهذا بسبب أنها تقوم بإفراز كل من الهيستامين والسيروتونين بدون سابق إنذار، وتفاجئ الدماغ بهذه العمليات الحيوية المفاجئة على تركيز الدماغ بشكل مشتت لها.

يحدث هذا النوع من الصداع في قاعدة الدماغ، ويسبب الكثير من الآلام المتعبة، وعلى المريض أن لا يتهاون بشأن هذه الأعراض، ويسرع في الذهاب إلى الطبيب لعرض حالته عليه.

اقرأ أيضًا: علاج الصداع النصفي الأيمن

2- الصداع الثانوي

هذا النوع من الصداع يحدث بسبب التعرض لحالة طبية أو مرضية محددة هي التي تسبب الآلام في الرأس، وتشمل التالي:

الصداع الناتج عن التهابات الجيوب الأنفية

حيث تصحب التهابات الجيوب الأنفية الصداع للمريض، وتؤدي إلى حصول تورم واضح في الأنسجة التي تعمل على تبطين الجيوب الأنفية، مما يعمل على التأثير على الرأس لارتباط الدماغ بجمع الوظائف الحيوية بالجسم، وبالأخص الرأس.

حالات صداع النخاع

هذه الحالة تحصل للمريض الذي يعاني من التسريب للسائل النخاعي ببطء، أو بسبب حصول البزل النخاعي، أو في بعض الحالات يحدث بسبب التخدير فوق الجافية أو في العمود الفقري، لذا ذكرناه لك عبر سطور أنواع وجع الرأس حسب المنطقة.

الصداع الناتج عن ورم أو نزيف بالدماغ -لا قدر الله-

في أكثر الحالات التي تصاب بالأورام الحميدة أو الأورام الخبيثة يشعر المصاب بالصداع المستمر في جميع أنحاء الرأس، وهذا يحصل نتيجة أن مساحة الدماغ قليلة جدًّا مما يعمل على تأثرها السريع بالورم الذي يظهر على هيئة آلام قوية ومزعجة في الرأس.

وبالرغم من أن هذه الآلام تكون غير محتمَلة تمامًا إلا أنها تعتبر إنذارًا قويًّا للمريض، حيث إنه لو قام بالسيطرة على المشكلة في مراحلها الأولى، سوف يكون أفضل بكثير من الانتظار، وخصوصًا بأن الأورام السرطانية عادةً ما تكون سريعة الانتشار.

وهذه خطوات غير مرغوب فيها تمامًا لمريض الورم السرطاني، وهذا هو السبب الذي يشعر المريض بالألم، حيث يقوم الورم وتجمع الدم، بالضغط على جميع الأنسجة الموجودة في الدماغ، وهذا هو تحديدًا ما يسبب الآلام القوية في الرأس.

حالة صداع الرعد المفاجئ

مريض هذه الحالة عادةً ما يعاني من اضطرابات مزعجة وغير مفهومة، فيصيبه آلام في الرأس مفاجأة بدون إنذار، وتستمر هذه الآلام إلى حوالي 5 دقائق، وغالبًا يشخص الأطباء هذه الحالة بأنها (اضطرابات بالأوعية الدموية بمنطقة الدماغ) وهذه الحالة خطيرة، وتحتاج إلى الفحص، والعناية المستمرة من قبل الطبيب المعالج.

صداع التهاب السحايا

ويحدث هذا المرض بسبب عدوى تصيب أغشية النخاع الشوكي المحيطة به، وتعمل هذه الأغشية على تبطين الجمجمة والدماغ، وتسبب الصداع الحاد، والآلام المزعجة في الرأس.

اقرأ أيضًا: أعصاب المعدة وضيق التنفس

أسباب الإصابة بوجع الرأس (الصداع)

إن أسباب الآلام التي تصيب الرأس وتؤدي إلى الصداع لا حصر لها، ويتم تحديد خطورة الحالة من عدمها من خلال تحديد أنواع وجع الرأس حسب المنطقة فهذا يختلف من حالة إلى أخرى، والصداع بشكل عام تختلف أسبابه بين الأسباب الخطيرة والأسباب البسيطة، وتندرج على الآتي:

  • حصول ارتفاع في ضغط الدم.
  • آلام الأسنان المختلفة.
  • إصابة العيون بمشكلة ما، على سبيل المثال: التهاب القزحة، أو اختلاف في النظر مفاجئ يؤدي إلى حدوث اضراب على العين وحصول الإرهاق على النظر مما يسبب الصداع.
  • بعض الأمراض الجهازية والتغير في الدورة الدموية وتدفق الدم في الجسم.
  • التعرض لصدمة قوية في الرأس، أو السقوط عليها وإصابتها إصابة شديدة.
  • اضراب النوم وتقطعه.
  • العثور على مشاكل متعلقة بالأنف والأذن والحنجرة، وهذا لأنهم متصلين ببعضهم البعض.
  • حصول بعض القصور في الغدة الدرقية.

طرق الوقاية من الإصابة بالصداع

طرق الوقاية من الإصابة بالصداع

يوجد بعض العادات التي من تعالج صداع مقدمة الرأس، وهي كما سوف نذكرها عبر موضوع أنواع وجع الرأس حسب المنطقة كالتالي:

  • النوم بقدر كافي.
  • الحرص على التمارين الرياضية بانتظام.
  • تحسين عادات الجلوس أو النوم السيء.
  • عدم المبالغة في شرب الكافيين.
  • الحرص على تناول المياه بشكل مستمر.
  • عدم الاتجاه نحو المسكنات بقدر الإمكان.
  • محاولة اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحرص على الذهاب إلى الطبيب في حال الشعور بأعراض غير طبيعية.

اقرأ أيضًا: علاج الدوخة في المنزل

في نهاية رحلتنا مع أنواع وجع الرأس حسب المنطقة نجد أنه لا بد من تشخيص درجة الصداع من خلال البحث في أنواع وجع الرأس حسب المنطقة حتى يستطيع الطبيب تحديد الصداع، وخطورته، تحديد طريق العلاج التي سوف يتم السير عليها؛ حيث إن كل منطقة في الدماغ تختلف عن الأخرى.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.