دعاء تسخير القلوب القاسيه

يُمكن ترديد دعاء تسخير القلوب القاسيه أملًا في أن يؤلف الله –سبحانه وتعالى- بين القلوب ليغمرها اللين والرحمة والألفة، فلما كان العبد غليظًا فظًا قاسيًا كان أبعد إلى الله والناس، أما من كانت في صفاته الرحمة ينل حب الله والناس، لذا من خلال موقع جربها يسعنا أن نقدم أكثر من صيغة لدعاء تسخير القلوب.

دعاء تسخير القلوب القاسيه

الله –جل وعلا- هو من بيده زمام الأمور، فعندما يسأل العبد ربه الثبات، يهديه إلى طريق الثبات فلا يرتد عن الصواب أبدًا، إن كان العبد مخلصًا لله، أيضًا لله القدرة على تقليب القلوب، فهي تتقلب بين إصبعين، ربما من كان من الغلظة والقسوة يهديه الله في لمح البصر فيصير ليّنًا رحيمًا، وهكذا وجدنا في سلفنا الصالح.

جميعنا نعلم.. إن صحّ القلب يصحّ العقل، وتهتدي الجوارح، فالقلب هو موطن الاطمئنان والسكينة والأمان، وهو محل الرقة أو القسوة، تُرى إذًا من بيده قلب العبد؟ ومن بمقدوره تغيير الحال رأسًا على عقب؟ هو الخالق سُبحانه، من في صفاته الرحمة من شأنه أن يهدي العبد إليها فيكون رحيمًا، وما لنا أن نطلب من الله إلا بالدعاء، وهنا تأتي أهمية ترديد دعاء تسخير القلوب القاسيه، فلربما كُنت في موطن استجابة فيهدي الله قلبًا قاسيًا إثر دعواك.. ومن صيغه ما يلي:

  • “اللهم إنه لم يمس أحد من خلقك أنت إليه أحسن صنيعا، ولا له أدوم كرامة ولا عليه أبين فضلا، ولابه أشد ترفقا، ولا عليه أشد حيطة ولا عليه أشد تعطفا منك علي، وأن كان جميع المخلوقين يعددون من ذلك مثل تعديدي فاشهد يا كافي الشهادة بأني اشهدك بنية صدق بأن لك الفضل والطول في إنعامك عليّ وقلة شكري لك فيها“.
  • “يا فاعل كل إرادة، صل على محمد وآله، وطوقني أمانا من حلول السخط لقلة الشكر، وأوجب لي زيادة من إتمام النعمة بسعة الرحمة والمغفرة“.
  • “أنظرني خيرك …ولا تقايسني بسوء سريرتي، وامتحن قلبي لرضاك، واجعل ما تقربت به إليك في دينك خالصا ولا تجعله للزوم شبهة ولا فخر ولا رياء يا كريم“.
  • “اللهم يامن ابدعت في الأشياء وذكرت القبول في القرآن فاجعلني مقبولا في اعين خلقك اللهم نورني بالأنوار حتى يتعجب الصغير والكبير”.
  • “إلهي بحق يس والقرآن الحكيم وبحق طه والقرآن العظيم يامن يقدر على حوائج السائلين يا من يعلم ما في الضمير يا منفسا عن المكروبين يا مفرجا عن المغمومين يا راحم الشيخ الكبير يا رازق الطفل الصغير يا من لا يحتاج الى التفسير صل على محمد وآل محمد وألقي محبتي في قلوب خلقك أجمعين”.
  • بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين، اللّهم انه ليس في السماوات دورات ولا في الأرض غمرات ولا في الشجر ورقات ولا في الاجسام حركات ولا في العيون لحظات ولا في النفوس خطرات ولا في البحار قطرات الا وهي بك عارفات ولك شاهدات وعليك دالات وبك والهات وفي ملكك متحيرات، فبالقدرة التي سخرت بها اهل السماوات والأرض سخر لي قلوب المخلوقات وقلب فلان ابن فلانة إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير”.
  • اللهم برحمتك التي طالت كل المخلوقات، ارحم قلبي واجلب لي حبيبي فلان ابن فلان، اللهم أسألك خلاصًا لقبي بجلب حبيبي فلان ابن فلان، اللهم ازرع الحب والود وكل الخير لي في قلبه، يا رب أنت القادر على كل شيء”.
  • أسألك بقدرتك على كل شيء أن تجيب دعائي وأن تجلب حبيبي وترزقني محبته، اللهم ارزقنا محبته، اللهم إن الحب زرق فأسألك رزقًا من محبة فلان ابن فلان، اللهم اجعله زوجًا لي ونصيبي في الدنيا والآخرة، اللهم اجعله محبًا لي ومعينًا لي على الحياة ومصاعبها يا أرحم الراحمين”.
  • “اللهم يا مسخر القوي للضعيف ومسخر الجن لنبينا سليمان ومسخر الطير والحديد لنبينا داود ومسخر النار لنبينا ابراهيم اللهم يا مسخر الجبال الراسية ومسخر القلوب القاسية ومسخر العباد العاصية سخر لي جنود الأرض وملائكة السماء وكل قلب وليته أمري سخر لي عبادك الطيبين من حولي وابعد عني شر ما خلقت وشر كل حاسد إذا حسد”.
  • “اللهم إني أسألك أن تجعلني محبوبًا لدى جميع خلقك وجميع البشر يا كريم، اللهم أجعلني محبوبًا في بيتي وفي عملي وفي كل مكان يا أكرم الأكرمين”.
  • اللهم إني أسألك من فضلك ومن موجبات رحمتك أن تزرع المحبة لي في قلوب الناس، اللهم أزرع محبتي في قلوب الناس يا كريم”.

قد وعد الله تعالى القاسية قلوبهم بالويل والهلاك، فقسوة القلوب من أسوأ ما يتصف به العبد، فلو كان نبينا الكريم غليظ القلب لانفضّ المؤمنون من حوله، ولكنهم وجدوا فيه –صلى الله عليه وسلم- من اللين والرحمة ما جعلهم يستشعرون سماحة الإسلام.

فمن يقسو قلبه يبعد عن الله ولا يستشعر محبته، فالمحبة أساسها العطف والرحمة واللين، بعيدة كل البعد عن الغلظة والجفاء، ومن وجد عبدًا قاسيًا من الممكن ترديد دعاء تسخير القلوب القاسيه عن ظهر قلب أملًا في أن يهديه الله، ومن سواه وهو مقلب القلوب وهاديها.

اقرأ أيضًا: جلب الحبيب في ساعة بالفاتحة

دعاء يسخر قلب شخص

أحيانًا ما يرغب العبد في تسخير قلب أحدهم، يُحبه ويهواه، ولا يُشترط أن يكون الغرض منافيًا للصواب، فمن الممكن أن ترغب الزوجة الصالحة من الله أن يهدي زوجها القاسي العنيد، فتدعو بصيغ دعاء تسخير القلوب القاسيه حتى يصلح حالها وتهتدي نفس زوجها ويستكين جوارها.

فلا ضير من اللجوء إلى الخالق في أي أمر من أمور الدنيا، فما لنا سواه، ومن بيده تغيير الأقدار ورد القضاء، فلربما من الدعاء ما يرد القدر، لذا يُمكن الاستعانة بالدعاء من أجل هداية شخص ما وخلق نوع من القبول والألفة بين القلوب، وهذا ما نعنيه بالتسخير، فيكون بغرض المحبة والألفة.

فإن كان في هذا العبد خيرًا سيسخر الله قلبه إليك لا محالة، وإن كان يبعد عن الخير، سيبعد الله قلبه عنك، بل ويبعد قلبك عنه بالصورة التي لم تكن لتتوقعها، فتلك عظمة الخالق ورحمته، تتجلى في قدرته على تقليب القلوب على بعضها وهدايتها، من هنا بوسعنا أن نقدم لكم صور من دعاء تسخير القلوب القاسيه في النقاط التالية:

  • “اللهم يا من أبدعت في الأشياء وذكرت القبول في القرءان فاجعلني مقبولا في أعين خلقك اللهم نورني بالأنوار حتى يتعجب الصغير والكبير اللهم ألبسني المهابة والمحبة بما تشاء وكيف تشاء وبالطريقة التي تشاء اللهم ازرع نورا في عيني لا يفارقني من نظر إليّ اللهم ازرع حلاوة اللسان على لساني حتى لا يملني من أحدث اللهم أنت القوي فاجعلني قويا بالمحبة اللهم سخر لي خلقك كما سخرت كونك لخلقك” اللهم آمين يا رب العالمين”.
  • “اللهم سخر لي قلوب عبادك يقضوا لي بأمرك جميع المطالب واجعلني في كل امر وشدة أنا الغالب“.
  • “اللهم سخر لي قلب من أحوجتني إليه واكفني شر من يقدر على ولا أقدر عليه أنت أعلم بي وبحالي ارحمني برحمتك الكبيرة الجليلة يا الله“.
  • “اللهم إني أسالك بالعرش وعظمته وبالكرسي وسعته والميزان وخفته والقلم وسرعته واللوح وعرضته والصراط ودقته وجبريل ووحيه وميكائيل وأمانته وإسرافيل ونفخته وعزرائيل وقبضته ورضوان وجنته ومالك وزبانيته وآدم وتوبته وشيت وهيبته وإدريس ورفعته وصالح وناقته ونوح وسفينته وهود وذريته وإبراهيم وخلته ويوسف وكربته ويعقوب وحسرته وشعيب ونبوته وهارون ووحشته وموسى وآياته وداوود وقعدته وسليمان وحكمته ودانيال ومملكته والخضير وسياحته وعيسى وهيبته ويونس ودعوته وزكريا وعفته وأيوب وبليته ولوط وخشيته وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وشفاعته وعلي وشجاعته والحسن وقتلته“.

من استعان بالله سبحانه وتعالى وعزم على ترديد دعاء تسخير القلوب القاسيه عليه أن يتيقن أن من قسى قلبه من الممكن أن يهديه الله ويجعل في قلبه من اللين ما يجعلك تتعجب، فالأمر بيد الخالق، يهدي من يشاء ويغفر لمن يشاء.

من الجدير بالذكر التأكيد على أن الدعاء يُستحب فيه الإلحاح ولا شك في ذلك، لكن إن كان دون يقين من العبد بأن الله هو من بإرادته وحده تسخير القلوب، فلا يصح ترديده، هكذا حتى يكون الدعاء صحيحًا مستوفيًا شروطه الواجبة.

اقرأ أيضًا: آية قرآنية لجلب الحبيب في نفس اليوم

دعاء لتسخير القلوب عبد القادر الجيلاني

يُعرف عبد القادر الجيلاني في المغرب بسلطان الأولياء، وهو من أصحاب الطرق، فهو إمام صوفيّ وفقيه يتبع الإمام ابن حنبل، ما يعنينا ذكره بخصوص الإمام أن له صيغة بعينها لدعاء تسخير القلوب القاسيه.. نذكرها فيما يلي:

“بِسْمِ اللهِ العَزِيزِ الْمُعْتَزُّ بِعُلُوِّ عِزِّهِ عَزيزاً، وَكُلُّ عَزيزٍ بِعِزَّةِ اللهِ يَعْتَزُّون، يَا عَزيزُ تَعَزَّزْتُ بِعِزَّتِكَ، فَمَنِ اعْتَزَّ بِعِزَّتِكَ فَهُوَ عَزيزٌ لا ذُلَّ بَعْدَهُ، وَمِنْ اعْتَزَّ بِدُونِ عِزَّتِكَ فَهُوَ ذَليلٌ، إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ، وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ، وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرَاً عَزِيزَاً، لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ..

اللَّهُمَّ أّعِزَّنِيَ في عُيونِ خَلْقِكَ وَأَكْرِمْنِيَ بَيْنَهُمُ، وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ، وَإِنَّهُ لَقُرْآَنٌ كَرِيمٌ، فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ، لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ، تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ على عَيْنِي، إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ على مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ، وَقَتَلْتَ نَفْسَاً فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونَاً، عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً، وَاللَّهُ قَديرٌ وَاللَّهُ غَفورٌ رَحيم..

اللَّهُمَّ أَلِّفْ بَيْني وبَيْنَ الْخَلائِقِ كُلِّهِمُ أَجْمَعين كَما أَلَّفْتَ بَيْنَ آدمَ وحَوَاء، وَكَما أَلَّفْتَ بَيْنَ إبراهيمَ عَلَيْهِ السَّلام وسارَةَ وهاجَرَ، وكَما أَلَّفْتَ بَيْنَ موسى وَطورِ سيناء، وكَما أَلَّفْتَ بَيْنَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم وبَيْنَ آلِهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُم وَأمَّتِه رَحِمَهُمُ اللَّهُ..

وكَما أَلَّفْتَ بَيْنَ يوسُفُ وزُلَيْخَا قَدْ شَغَفَهَا حُبَّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ، قالوَا تَاللهِ تَفْتَؤُ تَذْكُرَ يُوسُف حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكونَ مِنَ الهالِكِين.. يَا مُجَلِّيِ عَظِيمَ الأُمُورِ لا إلِهَ إلَّا هُوَ الْحَيُّ القَيّومُ..

اللَّهُمَّ أَلْقِ الأُلْفَةَ وَالشَّفَقَةَ وَالْمَحَبَّةَ في قُلوبِ بَني آدمَ وبَناتِ حَوَاءَ أجْمَعين، وَخَاصَّةً قلب (اسم من تريد تسخير قلبه) أَخَذْتُ وعَقَدْتُ جَوَارِحَهُمْ بِحَقِّ شَهِدَ اللَّهُ وقُلْ هُوَ اللَّهُ وحَسْبِيَ اللَّهُ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ..

وَصَلَّى اللَّهُ على سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وسَلِّم تَسْلِيماً كَثِيراً إِلَى يَوْمِ الدِّيْن وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ العالَمِيْنَ”.

من يستفتي قلبه لا يجد سبيلًا له سوى خالقه، فهو رب القلوب وخالقها، وهو من يقلب القلوب بمشيئته سُبحانه وتعالى، لذا عندما تكون هناك حاجةً في نفسك، عليك أن تدعو بما تكنّ به إلى الخالق، وهو وحده من بيده الاستجابة.

اقرأ أيضًا: دعاء لجلب الحبيب في لمح البصر

آداب الدعاء

علمنا من أشرف الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم- أن الدعاء من أفضل العبادات، بل الدعاء هو العبادة إن صح القول، وقد وعدنا الخالق بالاستجابة إن صدقنا العهد والوعد وكنّا مخلصين.

على أن الاستجابة لا يشترط أن تحدث فور الدعاء، إنما تسري وفق مشيئة إلهية لا مجال للإرادة البشرية فيها، فالله يكتب الخير دائمًا وأبدًا، ولا يكتب إلا الخير للعبد الصالح، فالدعاء هو الصلة بين العبد وربه التي لا يجب أن تنقطع أو تزول.

قدمنا أكثر من صيغة لدعاء تسخير القلوب القاسيه، لكن تزامنًا مع ترديده يجب العلم أن للدعاء آداب لا يجوز الإغفال عنها أو تخطيها، فالالتزام بها من الأدب مع الله سبحانه وتعالى، فالمؤمن لا يدعو على الغير بالسوء، فيكون دعائه كله خيرًا، فعند ترديد مثل هذا الدعاء المذكور أعلاه يجب تجنب أي صيغة بها ألفاظ لا تصح أن تكون دعاءً إلى الله.

سنوافيكم في النقاط التالية بعضًا من آداب الدعاء وشروطه التي يجب اتباعها عند ترديد دعاء تسخير القلوب القاسيه، فيما يلي:

  • عدم الاعتداء بالقول عند الدعاء، فالله قد أمرنا أن الدعاء يكون بالتضرع إلى الله.
  • لا يجب ترديد الدعاء في ظل فعل المعصية وأكل مال اليتيم، وما إلى ذلك.
  • أن يستشعر العبد عظمة خالقه الذي يدعوه، فيجب أن يخشع قلبه ويحضر ذهنه وجوارحه.
  • الدعاء في ظل اليقين بأن الإجابة قادمة لا محالة من الخالق، حتى وإن لم يستجب، يستوجب اليقين بأن في ذلك حكمة بالغة لا يعلمها إلا الرحمن.
  • مناجاة الله بأسمائه العلا وصفاته الأعظم، فتلكم ما يحب الله عز وجل أن يُنادى به.
  • البدء بحمد الله والثناء عليه سبحانه وتعالى، والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين.
  • من المستحب في الدعاء استقبال القبلة.
  • لا ينطوي الدعاء على إثم من الآثام أو قطيعة رحم وشيء من هذا القبيل.
  • لا يكون الدعاء مصحوبًا بعجلة من العبد في الاستجابة، فالمرء خُلق عجولًا وهذا يتنافى مع آداب الدعاء.
  • الدعاء لا يكون لغير الله، فلا سواه من نسأله أو نستعين به، هو وحده القادر على كل شيء.

عندما تدعو يُمكنك أن تنتقي أفضل أوقات استجابة الدعاء، أملًا في سرعة الاستجابة، واعلم أن الله لا يكتب إلا الخير أبدًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.