أضرار الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

أضرار الأجهزة الإلكترونية على الأطفال من المشكلات التي يعاني منها الآباء والأمهات حيث يؤثر بقاء الطفل أمام شاشات العرض سواء كانت المحمولة أو التلفاز عليه بشكل سلبي كما أنها تزيد من انعزاله بشكل كبير عن العائلة والأصدقاء كما أن لها أثر سلبي في تعليمه بعض المهارات العدوانية التي يجب تجنبها، وللتعرف على أضرار الأجهزة الإلكترونية على الأطفال يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع جربها.

كما يرشح لكم موقع جربها الاطلاع على: آثار التكنولوجيا السلبية والإيجابية ومجالات استعمال التكنولوجيا وكيفية الاستفادة منها

أضرار الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

علي الرغم من أن التكنولوجيا والأجهزة الإلكترونية تساعد في إنجاز العديد من المهام إلا أنها غير مناسبة تماما للأطفال لما فيها من أضرار قد تلحق بهم مثل:

الإدمان

أكدت الدراسات أن الأعصاب تتأثر بشكل كبير من استخدام الأجهزة الإلكترونية مدة طويلة حيث أن الطريقة التي تتأثر بها الأعصاب عند إدمان المخدرات هي نفس الطريقة التي تتأثر بها أيضا عند إدمان الأجهزة الالكترونية لذلك يجب الحرص على تحديد فترة معينة للطفل لاستخدام الأجهزة الإلكترونية ومن المفضل ألا تزيد تلك المدة عن ساعة أو ساعة ونصف كحد أقصى في اليوم.

العنف

تزيد الأجهزة الإلكترونية من العنف عند الأطفال وذلك بسبب بعض الألعاب التي تحتوي على حروب وأسلحة وفنون قتال كما أن بعض الفيديوهات التي تجذب الأطفال هي فيديوهات المصارعة والشجار والحوادث مما تزيد من نسبة العنف عند الطفل ويميل إلى التصرفات العدوانية بشكل واضح فلابد من الحرص على تجنب الطفل متابعة تلك الألعاب أو الفيديوهات.

السمنة

أن الفترات الطويلة التي يقضيها الطفل أمام شاشات العرض دون حركة مستمرة لوقت طويل مع الأكل دون انتباه الكمية التي يتناولها تزيد من السمنة عند خاصه لو كان الطفل يمتلك هرمونات زيادة الوزن كما أن كثرة الجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى لذلك لابد من استغلال وقت الطفل في تدريبه على رياضة معينة وإخراج تلك الطاقة في ألعاب حركية أكثر استفادة.

العزلة

يقضي الطفل أوقات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية في عزله تامه فهو يكتفي بجهازه ويقضي عليه معظم أوقاته كما أنه يكتفي بإرسال رسائل نصية لأصدقائه وعائلته بدلا من لقائهم وذلك يزيد من ميول العزلة عند الطفل ويجعله أقل رغبة في التعامل مع أفراد عائلته أو أصدقائه.

نقص الانتباه

أن أضرار الأجهزة الالكترونية على الأطفال عديدة فلا تتوقف على المشاكل الصحية والنفسية فقط بل تؤثر أيضا على مستوى انتباههم ومدى تركيزهم فالأطفال الذين يقضون أوقات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية يعانون بنسبة كبيرة من نقص التركيز والتشتت مما يؤدي إلى تراجع مستواهم الدراسي.

الاكتئاب

أكدت الدراسات أن الأطفال الذين يقضون أكثر من ٥ ساعات أمام الأجهزة الإلكترونية هم الأكثر عرضة للاكتئاب والانتحار ولا ينقصهم سوى العامل الحفاز الذي يؤدي بهم إلى الانتحار كما أن العديد من الحوادث بين المراهقين جاءت بسبب الانشغال بالهواتف والأجهزة الإلكترونية وعدم الانتباه فذلك يجب الانتباه لعدد الساعات التي يقضيها الطفل أمام تلك الأجهزة الالكترونية.

النوم

أن استخدام الأجهزة الإلكترونية في فترة الليل لمدة طويلة تؤدي إلى مشاكل في النوم حيث أن الطفل ينام في وقت متأخر من الليل ويستيقظ في الصباح التالي في حالة خمول وإرهاق وقلة القدرة على التحرك كما أن الأشعة التي ترسلها الهواتف تؤثر على قلب الطفل وتؤدي إلى تأخر النطق عنده.

الانحلال الأخلاقي

أن قضاء الطفل وقت طويل أمام الهاتف يجعله على اتصال دائم أمام الإنترنت مما يزيد من نسبة وصوله إلى محتويات إباحية ومواقع غير لائقة أخلاقيا وتسبب للطفل والمراهق بعض المشاكل الصحية والجنسية على المدى الطويل.

ومن هنا سنتعرف على:

أضرار الأجهزة الالكترونية على جسم الأطفال

أضرار الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

لا تقتصر أضرار الأجهزة الالكترونية على الأطفال على المستوى النفسي فقط بل تؤثر أيضا على الصحة الجسدية فتعمل على إلحاق الضرر بجسم الطفل بشكل كبير مثل

تأخر النمو

تن كثرة الجلوس أمام الأجهزة الالكترونية وقلة الحركة والتقصير في النشاط البدني تؤدي إلى تأخر النمو عند الأطفال والتي قد تزيد وتتضاعف بشكل مقلق حيث أن الطفل يكبر عقليا ولكن جسده ثابت أو يكبر بمعدل بطئ وملحوظ.

إجهاد العين

أن أضرار الأجهزة الالكترونية على الأطفال لا تتوقف علي شئ معين ولكن تلحق ضرر بشكل كبير على العين وتقضية أوقات طويلة أمام الهاتف تؤدي إلى ضعف شبكية العين وتؤدي إلى جفاف العين مما يؤثر على الرؤية بشكل جيد كما أن الضوء الأزرق الصادر من الهاتف يعمل على عدم إفراز هرمون الميلاتونين المسؤول عن النوم مما يسبب مشاكل النوم والأرق عند الأطفال.

آلام الرقبة والظهر

أن وضع الجلوس الغير صحيح أمام الأجهزة الإلكترونية لفترة طويلة يسبب الآلام في الظهر والرقبة دون ملاحظة الطفل لذلك الآم أو لهذا الوضع الخاطئ في الجلوس فقد يؤدي إلى التهاب عضلات الرقبة التي قد تسبب الانحناء عند الطفل على المدى الطويل إذا لم يتم الانتباه لها وتعديها قبل فوات الأوان.

الإشعاع

أن الإشعاع المنبعث من الأجهزة الإلكترونية يؤثر على القلب بشكل سلبي حيث أن جسم الطفل يمتص تلك الإشعاعات أكثر من المراهقين والبالغين التي قد تسبب السرطان بأنواعه ومشاكل القلب المختلفة.

ويمكن التعرف على:

بعض الإرشادات عند استخدام الأجهزة الالكترونية

كما ذكرنا من قبل أن أضرار الأجهزة الالكترونية على الأطفال كثيرة ولا تتوقف عند حد معين لذلك فيجب الالتزام بعدد من الإرشادات التي يجب أن نتبعها مع الطفل عند استخدام الأجهزة الالكترونية وهي

  • يجب أخذ استراحة من فترة إلى أخرى لضمان راحة العين.
  • عدم استخدام الهاتف قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات.
  • الاهتمام بنظافة الشاشة والتقليل سطوع الشاشة.
  • لابد من تكرار الرمش بالعين لتجنب جفاف العين.
  • الاهتمام بتكبير الخط وضبط التباين ومستوي السطوع.
  • اتبع قاعدة 20-20-20 والتي تنص على أن كل 20 دقيقة تقضيها أمام شاشة الهاتف لابد بعدها أن تنظر إلى أي مجسم يبعد عنك 20 قدم لمدة 20 ثانية.
  • استخدام قطرة مرطبة للعين للحفاظ على رطوبة العين وتجنب الجفاف.
  • مراقبة الطفل المستمرة وعدم الإغفال عنه أثناء الجلوس أمام الأجهزة الإلكترونية.
  • الحرص على استخدام برامج المراقبة الأمنية على الأجهزة لتجنب تعرض الطفل للمحتويات الغير لائقة.
  • تحديد ساعات معينة للطفل لتقضيه وقت أمام الأجهزة الإلكترونية.
  • مشاركة الطفل في بعض الألعاب الأخرى التي تشغله عن الأجهزة الالكترونية.
  • تجنب الطفل للمحتويات التي تشمل الفنون القتالية والحروب.
  • عدم استخدام الأجهزة الالكترونية كبديل للأم في حالة انشغالها في أعمال المنزل.
  • تحفيز الطفل على المشاركة في ألعاب أخرى مثل السباحة وركوب الخيل وكرة القدم.
  • تشجيع الطفل على فتح مواضيع تثير انتباه بشكل كبير وتبعده عن الأجهزة الالكترونية.
  • وضع قوانين وقواعد للطفل تخص استخدام الأجهزة الإلكترونية والحرص على الالتزام بها.

ولا يفوتكم قراءة موضوع:

الوقت المسموح به لاستخدام الأجهزة الالكترونية

لتجنب أضرار الأجهزة الالكترونية على الأطفال لابد من الالتزام بمواعيد معينة وفترات معروفة لقضاء وقت أمام الأجهزة الإلكترونية وتختلف حسب عمر الطفل وتختلف من عمر الى آخر وهي

1- من الولادة حتى عمر ١٨ شهر

لا يجب أن يكون هناك أي وقت للأجهزة الالكترونية فهو فعل مرفوض تماما لدى علماء النفس.

2- من عمر ١٨ شهر إلى عمر ٢٤ شهر

يمكن قضاء بعض الوقت أمام الأجهزة الإلكترونية ولكن لابد من وجود أحد أفراد العائلة كالأب أو الأم مع الطفل أثناء فترة الجلوس أمام الأجهزة الإلكترونية.

3- من عمر سنتين إلى عمر ٥ سنوات

يجب أن يقضي الطفل وقته أمام الأجهزة الإلكترونية يتراوح بين ساعة أو ساعة ونصف كحد أقصى مع وجود أيضاً أحد من أفراد العائلة لمراقبة المحتوى الذي يتابعه الطفل.

4- من سن ٥ سنوات إلى ١٨ سنة

لا يجب أن يتجاوز الوقت الذي يقضيه الطفل أو المراهق أمام الأجهزة الإلكترونية عن ساعتين كحد أقصى يوميا مع الحفاظ على النشاط البدني والنوم الكافي.

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على:

وهكذا نكون قد أوضحنا أضرار الأجهزة الالكترونية على الأطفال وكيفية التعامل معها والوقاية منها والحرص على استخدام تلك الأجهزة الالكترونية دون إلحاق الضرر بالطفل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.