اضرار حليب الماعز للرضع

ما هي اضرار حليب الماعز للرضع؟ ما القيمة الغذائية له؟ حيث يفضل الكثير من الأشخاص تناول حليب الماعز وذلك نظرًا لفوائد العديدة فهو يشكل أهمية كبيرة ولكن على الرغم من ذلك ذكر بعض الأطباء أنه غير مناسب للأطفال الرضع ويسبب لهم مشاكل مختلفة، لذا من خلال موقع جربها سوف نتناول الحديث عن اضرار حليب الماعز للرضع.

اضرار حليب الماعز للرضع

حليب الماعز له العديد من الفوائد الرائعة للأطفال والبالغين وكبار السن لكن على الرغم من ذلك فهو يسبب الكثير من الأضرار للرضع لأن لا شيء قد يضاهي حليب الأم الذي يعطي لهم كافة العناصر التي يحتاجونها وتساعد على نموهم لذلك هو فقط أكثر ما يحتاجونه خلال هذه الفترة لذلك سوف نذكر أبرز الأضرار فيما يلي:

  • يتسبب في انتفاخ البطن والإصابة بالغازات.
  • حدوث تهيج في المعدة.
  • يحتوي على نسبة كبيرة من المعادن والفيتامينات التي لا تتناسب مع الرضع.
  • إذا تم إعطائه للرضع غير مبستر أي لم يتم غليانه تمامًا يعرضه ذلك إلى الإصابة بالتسمم أو عدوى خطيرة.
  • لا يحتوي على نسبة كافية من الحديد والفولات وفيتامين د وفيتامين ب 12 الذي يحتاجه الرضع في خلال هذه الفترة.
  • يحتوي على نسبة منخفض ة من حمض الفوليك والذي يشكل أهمية كبيرة لذلك لا يأخذ الرضيع الغذاء اللازم الذي يحتاجه.
  • قد يتعرض الطفل لخطر الإصابة بالجفاف.
  • يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين والمعادن والتي لا تتناسب مع سن الأطفال الرضع لأنه لن يستطيع هضمها.
  • في الكثير من الأحيان يسبب الإصابة بفقر الدم لذلك لا يفضل إعطائه للرضع.
  • يتسبب في زيادة الوزن ولكن بشكل غير صحي وقد يعرضه لخطر الإصابة بالسمنة.
  • يمكن أن يجعل الطفل يصاب بالحساسية ويظهر عليه الكثير من الأعراض مثل: ألم شديد في البطن، القيء المستمر، دم في البراز، الإسهال، البكاء الشديد، تورم الوجه، النعاس، طفح جلدي، الغثيان.

اقرأ أيضًا: فوائد حليب الماعز للبشرة

القيمة الغذائية في حليب الماعز

في نطاق الحديث عن اضرار حليب الماعز للرضع نلاحظ أن حليب الماعز يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها الجسم لذلك يكون مثاليًا للأطفال ويساعدهم على النمو بشكل صحي ولكن لا يفضل إعطائه للأطفال تحت عمر سنة إلا باستشارة الطبيب، حليب الماعز الذي يحتوي على 100 غرام قيمته الغذائية تتمثل في النقاط التالية:

  • السعرات الحرارية 69 سعرة حرارية.
  • ما يقارب 4.14 غرام من الدهون.
  • حوالي 0.05 ملليغرام من الحديد.
  • تعادل نسبة السكر 4.45 غرام.
  • تصل نسبة الفوسفور 111 مليغرام.
  • ما يقارب 4.45 غرام من الكربوهيدرات.
  • حوالي 3.56 غرام من البروتين.
  • تعادل نسبة الكالسيوم 134 مليغرام.
  • ما يقارب 0.3 ملليغرام من الزنك.
  • تصل نسبة فيتامين A 57 مايكروغرامًا.
  • حوالي 1.3 ملليغرام من فيتامين C.
  • تعادل نسبة 204 ملليغرام من البوتاسيوم.
  • ما يقارب 0.048 ملليغرام من فيتامين B1.
  • تصل نسبة 0.138 ملليغرام من فيتامين B2.
  • ما يعادل 277 ملليغرام من فيتامين B3.
  • حوالي 0.046 ملليغرام من فيتامين B6.
  • ما يقارب 1 مايكروغرامًا من فيتامين B9.
  • حوالي 204 ملليغرام من البوتاسيوم.
  • تصل نسبة المغنيسيوم 14 مليغرام.

فوائد حليب الماعز

أثناء تناول الحديث عن اضرار حليب الماعز للرضع نجد أن هناك العديد من الفوائد التي يمثلها حليب الماعز وتساعد على تقوية صحة الجسم وجاءت على التالي:

  • حليب الماعز يعمل على امتصاص الكالسيوم في الجسم بشكل أفضل ويساعد ذلك على الوقاية من هشاشة العظام وتكوين العظام لدى الأطفال بشكل أفضل وذلك لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم.
  • يعمل على تحسين عملية الهضم وذلك لأن يتواجد بداخله الأحماض الدهنية والدهون التي يحتاجها الجسم والحماية من حدوث خلل في الجهاز الهضمي والتخلص من الغازات.
  • يساعد على تعزيز مناعة الجسم وذلك من خلال المواد التي يقوم بإفرازها وبالتالي يتم محاربة كافة الأمراض التي يتم الإصابة بها.
  • يقوم بحماية الأعصاب من التلف وذلك من خلال التخلص نهائيًا من البكتيريا التي تتسبب في ذلك مثل: بكتيريا الضمة الكوليرية، بكتيريا البوتولينوم التي تؤثر على الجهاز العصبي والهضمي وقد تسبب شلل في الكثير من الأحيان.
  • يساعد على علاج تقرحات الفم الذي يعاني منها الكثير من الأشخاص خاصة الأطفال وذلك لأنه يحتوي على مادة فعالة تعمل على التخلص من كافة الفيروسات في الجسم.
  • حليب الماعز يساعد على نمو الأطفال بشكل صحي وذلك لأنه يعطي الجسم كافة العناصر الهامة التي يحتاجها وتساعد على ذلك مثل: البروتين.
  • يحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية التي تعمل على حماية الجسم من الإصابة بالحساسية.
  • يشكل فائدة كبيرة للمرأة الحامل ويحميها من الإصابة بسكري العمل ويحمي الجنين ويساعد على ارتفاع نسبة الأنسولين لدى الجنين ويعطي له نسبة البروتين الذي يحتاجها في هذه المرحلة مما يساهم في تنمية عقله ونمو عضلاته بالشكل اللازم.
  • يساعد على تأخير علامات الشيخوخة والتي تظهر في وقت مبكر والحد من انتشارها.
  • حليب الماعز يساعد على وقاية القلب من الأمراض الخطيرة والشرايين والجلطات والأزمات القلبية.
  • نسبة الكوليسترول به منخفضة وذلك يساعد على وقاية الأطفال في المستقبل من ارتفاع الكوليسترول الذي يسبب الكثير من الأمراض مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية، تصلب الشرايين، ارتفاع ضغط الدم.
  • سهل الهضم لأن نسبة اللاكتوز به منخفضة لذلك يستطيع الأطفال هضمه بسهولة ولا يسبب لهم أي مشاكل.
  • يساعد على ترطيب البشرة وذلك لأنه يدخل إلى الخلايا من الداخل مما يجعلها غاية في النعومة لذلك يتم إدخاله في الكثير من مستحضرات البشرة.
  • يمكن لمرضى السكري تناوله بأمان تام وذلك لأنه منخفض الدهون ولا يحتوي على نسبة مرتفعة من الكوليسترول ويتوافر به بعض المواد التي تساعد على تعزيز زيادة الأنسولين في الدم وهو المسؤل عن تنظيم مستويات السكر.
  • يساعد على تطهير الأمعاء والتخلص من الفضلات التي تؤثر على القولون وتتسبب في التهابه.
  • يعمل على علاج مشكلة الإمساك وكافة الاضطرابات الهضمية الذي يعاني منها خاصة مرضى القولون وذلك من خلال تليين المعدة والتخلص من كافة الفضلات العالقة في فتحة الشرج.
  • يساعد على زيادة إفراز كرات الدم الحمراء وبالتالي يتم علاج فقر الدم الذي يعاني منه الكثير من الأشخاص.
  • يساعد على الحد من مشكلة العقم لدى الرجال وذلك لأنه يحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد على تقوية الأعصاب والعضلات والحفاظ عليها من التلف حتى أثناء التعرض إلى الضغط والتحكم في ضغط الدم والحفاظ على نسبة الكوليسترول.

اقرأ أيضًا: فوائد حليب الماعز للقولون

أيهما أفضل للرضع حليب الماعز أم حليب البقر؟

في ضوء الحديث عن اضرار حليب الماعز للرضع لا يمكن اختيار أفضل حليب للرضيع لأن الأمر يتم تحديده بناءًا على احتياجاته الغذائية وصحته وإذا كان يعاني من حساسية تجاه إحدى المواد أم لا كما أن حليب الماعز والبقر متشابهين في الكثير من المواد وقد تكون نسبة البعض منها متماثلة لذلك هناك بعض العوامل التي قد تساعد على الاختيار.

لكن يجب العلم أن في جميع الحالات يجب استشارة الطبيب لأن يمكن أن تكون هذه الأنواع غير مناسبه للرضيع وتسبب له بعض الأضرار وتتمثل في النقاط التالية:

  • حليب البقر يحتوي على نسبة مرتفعة من اللاكتوز وبعض البروتينات التي قد تؤثر على الأطفال وتجعلهم يصابون بالحساسية.
  • حليب الماعز يمكن هضمه بسهولة على عكس حليب البقر وذلك لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الدهنية وبكتيريا البروبيوتيك كما أن درجة الحموضة به تتشابه قليلًا مع حليب الثدي.
  • الحليب البقري يحتوي على نسبة مرتفعة من حمض الفوليك وفيتامين ب12 وهم من أهم العناصر التي تحتاجها الأطفال لأنها تساعد على تطوير الخلايا العصبية والدماغ وذلك على عكس على حليب الماعز الذي يحتوي على نسبة منخفضة للغاية من هذه العناصر.
  • حليب الماعز يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين أ و ب والكالسيوم والبوتاسيوم على عكس الحليب البقري.

هل حليب الماعز بديلًا للبن الأم للرضع؟

في إطار الحديث عن اضرار حليب الماعز للرضع قد يتشابه حليب الماعز قليلًا مع حليب الأم في درجة الحموضة كما أنه سهل الهضم ويجعله الرضيع يشعر بالشبع ولا يحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات  لذلك هو من أكثر الأنواع القريبة لحليب الأم ولكن لا يمكن أن يحل محله لذلك يفضل إعطاء الطفل الحليب الطبيعي في السنة الأولى لأنه يساعد على تقوية المناعة والحماية من البكتيريا والالتهابات والحفاظ على الجهاز الهضمي من أي خلل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حليب كابريتا

نصائح عند اختيار حليب الماعز للرضع

في ظل الحديث عن اضرار حليب الماعز للرضع إذا سمح الطبيب بإعطاء حليب الماعز للرضع يجب اتباع النصائح التالية لتجنب حدوث أي ضرر وتتمثل في الآتي:

  • يجب اختيار نوع حليب الماعز المبستر وهو الذي يتم تسخينه وغليانه جيدًا حتى يتم التخلص من كافة البكتيريا المتراكمة بداخله.
  • يفضل اختيار أصناف حليب الماعز المعبأة والجاهزة عن الأنواع الأخرى السائبة لأن يضمن أن تكون مبسترة.
  • يجب اختيار الأنواع التي مضاف إليها نسبة مرتفعة من حمض الفوليك لأن يحتاجه الرضع بشكل كبير لأنه هو الذي يساعد على نموهم.
  • يلزم اختيار الأنواع التي تحتوي على الفولات وفيتامين B9 لأنها تساعد الرضع على اعطاءه العناصر الغذائية التي يحتاجها.

حليب الماعز ذو قيمة غذائية عالية وذلك لأنه غني بالكثير من العناصر التي يحتاجها الجسم ولكن على الرغم من ذلك يفضل عدم اعطائه للأطفال الرضع إلا إذا سمح الطبيب فقط بذلك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.