كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ

هل كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ؟ وما الأسباب التي تؤدي إلى كثرة النسيان؟ فمن الطبيعي أن تضعف الذاكرة مع التقدم بالعمر ولكن من غير الطبيعي أن نجد الناس في عمر متقدم يعانون من ضعف الذاكرة كما أن هذه المشكلة تسبب لهم الكثير من الإحراج عندما لا يتذكرون موعدًا هامًا أو اسم صديق الطفولة ذلك ما سوف نعرفه في موضوعنا من خلال موقع جربها.

كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ

أكدت عدة دراسات أن معاناة الإنسان من الاكتئاب لفترة طويلة يمكن أن تسبب له ضمور في الدماغ وذلك لأن الاكتئاب يعزز من إفراز هرمون الكورتيزون والذي مع زيادة معدله يتسبب في ضمور الجزء المتعلق بالذاكرة والتعلم في الدماغ.

كذلك نجد الدراسات قد أكدت على أن علاج الاكتئاب من الممكن أن يعالج ضعف الذاكرة أيضًا ويظهر هذا الاكتئاب في صورة قضاء الشخص أوقاته في استخدام الانترنت وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي ولعب الألعاب الالكترونية، كذلك يمكن أن يظهر الاكتئاب عندما يزداد جسم الإنسان في الوزن تدريجيًا بسبب تناول الطعام بكميات كبير ليهرب به عما يفكر فيه، كل هذه الأمور بالتأكيد من شأنها التأثير على المخ والتسبب في كثر النسيان.

اقرأ أيضًا: أضرار حبوب تقوية الذاكرة

أسباب كثرة النسيان

في إطار حديثنا عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ فإنه لا يسعنا إلا أن نتعرف عن الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تؤدي إلى كثرة النسيان لذلك فإننا سوف نوضح أهم هذه الأسباب فيما يلي:

1– اضطراب الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي الغدة المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تساعد في أغلب العمليات الحيوية في الجسم وعندما يحدث أي اضطراب للغدة الدرقية يؤثر في إفرازها للهرمونات فإن ذلك بدوره يؤثر على الوظائف الحيوية للجسم بما فيها وظائف الدماغ مما يتسبب في كثرة النسيان.

2- تناول المشروبات الكحولية

بما أننا نتحدث عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ فإن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية الكثيرة أحد الأسباب التي تؤدي أيضًا إلى مشكلة كثرة النسيان التي من الممكن أن تكون وقتية إلى أن يتلاشى تأثير الكحول في الجسم ولكن ربما تستمر بعد تلاشي تأثيره أيضًا لذلك ينصح بالإقلاع عن تناول مثل هذه المشروبات.

3- الانعزال عن المجتمع

أظهرت بعض الدراسات أن التواصل يحسن من وظائف الدماغ وكذلك يحسن من المزاج بشكل كبير حيث نجد الأشخاص الذين يتواصلون مع المجتمع من حولهم أكثر سعادةً وإنتاجًا بينما الأشخاص الذين لا المنعزلون الذين يميلون إلى الوحدة نجدهم يعانون من النسيان وذلك بسبب تدهور وظائف الدماغ الذي يكون سببه الانعزال.

4- تناول بعض أنواع الأدوية

هناك بعض الأدوية التي من شأنها أن تؤثر على الذاكرة فتسبب كثرة النسيان وذلك كأحد الآثار الجانبية لهذه الأدوية التي من ضمنها ما يلي:

  • الأدوية التي تعالج سلس البول.
  • الأدوية المعالجة للسرطان.
  • بعض مضادات الاكتئاب.
  • بعض الأدوية المضادة للهيستامين.
  • الأدوية التي تعالج حرقة المعدة.

5- سوء التغذية

للتغذية السليمة دور كبير في تحسين الصحة بشكل عام سواء من الناحية البدنية أو الذهنية كذلك فإن التغذية غير الصحية تؤثر على وظائف الدماغ وتتسبب في كثرة النسيان لذلك فإنه من الضروري أن يدعم الإنسان غذائه بفيتامين ب 12 وكذلك الفوليك أسيد لأن هذه الفيتامينات من شأنها دعم الذاكرة وتحسين صحة الدماغ بشكل كبير، ونجد أن بعض الدراسات قد أشارت إلى الجزء المسؤول عن الذاكرة والتعلم في المخ يكون أصغر عند الأشخاص الذين يعتمدون على الوجبات السريعة والأطعمة غير الصحية بشكل أساسي.

6- الإصابة بالخرف

في إطار حديثنا عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ يمكننا القول إن مرض الخرف يتسبب في حدوث تدهور كبير في ذاكرة وتفكير وسلوك الشخص الذي يعاني منه ويعتبر مرض الزهايمر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالخرف كذلك فإن هناك أسباب أخرى مثل أمراض الأوعية الدموية والتدخين وتناول المشروبات الكحولية وتعاطي المخدرات.

7- بعض الأمراض والعوامل

من خلال حديثنا عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ فإننا ينبغي أن نتحدث عن الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تؤدي إلى كثرة النسيان ونجد أن هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي من شأنها أن تتسبب في كثرة النسيان ومن ضمنها ما يلي:

  • الإصابة بأورام في الدماغ.
  • مرض الشقيقة.
  • التهاب الدماغ.
  • نقص فيتامين ب 12.
  • نقص الأكسجين في الدماغ.
  • أمراض التي تصيب الجهاز العصبي مثل الزهايمر ومرض باركنسون والتصلب اللويحي.
  • التشنجات أو النوبات الحادثة بسبب مرض معين.
  • الورم العصبي الليفي.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • التعرض لصدمة في الرأس.
  • التخدير في العمليات الجراحية.
  • فرط كالسيوم الدم.
  • الخضوع لعملية جراحية في نقي العظم.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.

8- تناول الطعام بشكل مفرط

إن تناول الطعام الصحي لا يعني إمكانية تناوله بأي كمية لأن الإفراط في تناول الطعام حتى وإن كان صحيًا من شأنه أن يؤثر على وظائف الدماغ كالتركيز والتذكر ويصيبها بالضرر مما يزيد من احتمالية إصابة الشخص بالزهايمر.

9- التدخين

جميعنا يعرف أن التدخين يؤثر سلبيًا على الصحة البدنية للجسم ولكن ما لا يعرفه الكثيرين أنه يؤثر أيضًا على الصحة الذهنية للشخص المدخن ويسبب له كثرة النسيان وقد أوضحت الدراسات أن الأشخاص المدخنون يجدون صعوبة في الربط بين وجوه الأشخاص وأسمائهم بشكل أكبر من غير المدخنين.

10- الإصابة بالالتهابات

من الممكن أن يعاني الشخص من كثرة النسيان بسبب إصابته بالالتهابات والتي نجدها على صورة بعض الأمراض مثل السل والإيدز والزهري.

11- كثرة التوتر وقلة النوم

يرى الأطباء أن النوم العميق يدعم الذاكرة ويقويها وأن الإصابة باضطراب توقف التنفس أثناء النوم من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الذاكرة المكانية وكذلك عدم القدرة على تحديد الاتجاهات.

كذلك فإن التوتر وما ينتج عنه من قلة النوم يؤثر بشكل كبير على الذاكرة ويؤثر على قدرة الدماغ على التخزين واسترجاع الذكريات.

12- اضطرابات الدماغ وإصابات الرأس

من الطبيعي أن نجد أن التعرض لإصابة في الرأس يؤثر على وظائف الدماغ مما يتسبب في كثرة النسيان كذلك إصابة الدماغ بأي اضطراب مثل الإصابة بالسكتة الدماغية الصامتة أو موت خلايا المخ تسبب كثرة النسيان وذلك لأن مثل هذه الاضطرابات تتسبب في انسداد في الأوعية الدموية الصغيرة التي توجد في الدماغ.

اقرأ أيضًا: الرقية الشرعية للتحفيز الذهني وتنشيط العقل وتقوية الذاكرة مكتوبة

نصائح لتحسين الذاكرة

في صدد حديثنا عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ وكذلك أوضحنا بعض الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تؤثر على الدماغ فتؤدي إلى كثرة النسيان لذلك فإنه من الضروري أن نشير إلى بعض النصائح والطرق التي يمكن للشخص من خلالها أن يحسن من ذاكرته ويقلل من مشكلة كثرة النسيان التي يعاني منها ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • ممارسة الرياضة: تساعد ممارسة الرياضة بشكل منتظم إلى الحفاظ على وظائف الدماغ من أن تتدهور مع التقدم في العمر مسببة كثرة النسيان وذلك لأن ممارسة الرياضة تعزز من تدفق الدم في الجسم كله بما فيه الدماغ فتقلل من مشكلة كثرة النسيان.
  • التكرار: حيث تزداد قدرة الدماغ على حفظ المعلومات عند تكرار تلقيها لأكثر من مرة.
  • قضاء الأوقات مع الأهل والأصدقاء: أظهرت الدراسات أن قضاء الأوقات الممتعة مع الأهل والأصدقاء من شأنه أن يكون تمرينًا جيدًا للدماغ يقيها من كثرة النسيان.
  • حفظ المعلومات بواسطة الحواس الخمس: إن حفظ المعلومات وتخزينها بواسطة أكثر من حاسة من يجعل هذه المعلومة مرسخة بشكل كبير داخل الذاكرة ويجعل نسيانها أمرًا صعبًا ويكون ذلك مثلًا إذا ربط الشخص بين معلومة وصوت معين أو رائحة على سبيل المثال.
  • التعرض لأشعة الشمس: تعد الشمس مصدرًا للطاقة والتركيز وتعرض الشخص لأشعة الشمس بشكل دائم يعزز من صحة دماغه كذلك فإن عدم التعرض لأشعة الشمس النهارية من شأنه أن يصيب الإنسان بالاكتئاب الذي بدوره يؤثر على الدماغ فيتسبب في كثرة النسيان.
  • تناول الأطعمة الصحية: إن تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة من شأنه أن يكون طريقة سهلة للمحافظة على الذاكرة والوقاية من كثرة النسيان فينبغي على الإنسان أن يكثر من تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة بالإضافة إلى مصادر البروتين قليلة الدسم.
  • عدم التركيز في عدة أمور: إن التركيز في أمر واحد فقط من أهم ما يجب أن يحرص عليه الأشخاص وذلك للحفاظ على صحة أدمغتهم ووقايتها من كثرة النسيان وذلك لأن الدماغ تحتاج إلى أنى تأخذ الوقت الكافي لكي تستطيع أن تتعامل مع الأمر المطلوب منها ثم تكون جاهزة لأن تقوم بمهمة أخرى.
  • تجنب رفع الصوت في سماعات الأذن: ينبغي تجنب رفع الصوت في سماعات الأذن لأن الأصوات العالية من شأنها أن تضر بالدماغ فتجعله غير قادر على تخزين المعلومات بالشكل الصحيح وبالتالي يعاني الشخص من كثرة النسيان.
  • تقسيم المعلومات لأجزاء: إذا كان على الشخص أن يحفظ معلومة كبيرة فمن الأفضل أن يقسمها إلى عدة أجزاء صغيرة ويحفظ كل جزء على حدا وذلك لأن هذه الطريقة تجعل المعلومات ترسخ في الذاكرة بشكل أفضل مما يجعل استدعائها أمرًا سهلًا وبالتالي يقي الشخص من كثرة نسيانه للمعلومات.
  • ممارسة ألعاب تنمية الذاكرة: إن المواظبة على ممارسة الألعاب التي تحفز الذاكرة وتنميها من أفضل الطرق التي يمكن أن يقي الشخص من خلالها دماغه من أن تصاب بكثرة النسيان لأن لعب هذه الألعاب يساعد على تكوين وصلات عصبية جديدة داخل الدماغ مما يحفز الذاكرة بشكل كبير.
  • أخذ القسط الكافي من النوم: إن الحصول على عدد الساعات الكافية من النوم من أهم العادات التي يجب على الإنسان أن يحرص عليها لأن ذلك من شأنه أن يساعد في ترسيخ الذكريات في الذاكرة مما يجعل استدعائها بعد ذلك أمرًا سهل.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة: إن اتباع نصائح الطبيب والمحافظة على تناول الأدوية بشكل منتظم للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة من أكثر الأمور التي تساعد على وقاية الذاكرة من الضعف الذي من الممكن أن يصيبها بسبب تلك الأمراض كذلك يجب التأكد من الطبيب أن الأدوية الموصوفة لا تسبب فقدان في الذاكرة.
  • التنظيم: كنا قد تحدثنا عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ ولكننا لم نذكر أن كثرة النسيان قد تكون ناتجة عن الفوضى التي يدخل بها الشخص المعلومات إلى دماغه كذلك فإن عدم تنظيم الحياة بالقدر الكافي يجعل الشخص يعاني من كثرة النسيان.
  • التأمل: أظهرت بعض الدراسات أن التأمل لمدة ثلث ساعة 4 مرات يوميًا من شأنه أن يعزز من وظائف المخ بنسبة تصل إلى 50% مما يقي من كثرة النسيان.

اقرأ أيضًا: أغذية تقوي الذاكرة وتساعد على التفوق والتركيز الذهني

أطعمة ومشروبات تعزز الذاكرة

تحدثنا فيما سبق عن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ وكذلك أوضحنا أن أحد الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى ضعف الذاكرة هي اتباع نظام غذائي غير صحي لذلك فإننا سوف نوضح أفضل الأطعمة والمشروبات التي من شأنها أن تعزز من قوة الذاكرة وذلك فيما يلي:

  • الشوكولاتة الداكنة: يساعد الكاكاو الذي تحتوي عليه الشوكولاتة الداكنة في تعزيز وظائف المخ مما يحفز الجزء المسؤول عن الذاكرة والتعلم في المخ وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة بالإضافة إلى مادة الكافيين ومادة الفلافونويد وكل هذه المواد تعمل كحائط صد لوقاية الدماغ من التدهور خاصة مع التقدم في العمر.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على الكثير من العناصر مثل الكافيين ومادة الثيانين بالإضافة إلى مضادات الأكسدة وكل هذه المواد مجتمعة من شأنها تعزيز وظائف الدماغ وحمايتها من التدهور الذي يحدث مع التقدم في العمر كذلك تساعد في الاسترخاء وتقليل الشعور بالقلق والتوتر.
  • الأسماك الدهنية: عرفنا أن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ وذلك أحد أسباب ضعف الذاكرة بينما إذا أردنا أن نعرف طريقة لتعزيز الذاكرة فإن تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين يعتبر طريقة رائعة لتعزيز وظائف الدماغ وتحسين الذاكرة لاحتوائها على أحماض دهنية وأوميجا 3 التي في الأساس هي واحدة من مكونات خلايا المخ والأعصاب.
  • البيض: يعتبر البيض من الأطعمة التي تساعد في الوقاية من كثرة النسيان بشكل كبير وذلك لأنه يحتوي على مجموعة من الفيتامينات مثل ب 12، ب 6، ب 9، وكذلك مادة الكولين التي يستخدمها الجسم لصناعة الأستيل كولين الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية والذاكرة.
  • القهوة: على الرغم من أن تناول القهوة بشكل مفرط من الممكن أن يتسبب في بعض المشكلات الصحية إلا أن تناول فنجانًا واحدًا من القهوة يفيد الجسم بالعديد من الفوائد حيث يحتوي على مادة الكافيين بالإضافة إلى احتوائه على مضادات أكسدة وهذه العناصر كفيلة بتحسين صحة الدماغ وزيادة تركيز الشخص ويقظته.
  • الجوز: يعد الجوز من أشهر الأطعمة التي تساعد على تحسين الذاكرة والتركيز وذلك لأنه يعزز من صحة القلب الذي بدوره ينعكس على عمل الدماغ بشكل إيجابي ويحسن من الإدراك ذلك لأن الجوز يحتوي على أحماض وأوميجا 3 وكذلك فيتامين E.
  • التوت البري: إن تناول التوت البري بشكل منتظم يساعد بشكل كبير في تقليل الإصابة بشيخوخة الدماغ كذلك يحسن التواصل بين خلايا الدماغ كما يقي من فقدان الذاكرة المبكر وذلك لأنه يحتوي على مركبات نباتية تعمل كمضادات للالتهابات والأكسدة.
  • البرتقال: يساعد البرتقال على تعزيز صحة الدماغ خاصة مع التقدم في العمر كذلك يقي من مرض الزهايمر والتدهور العقلي بالإضافة إلى أن به مضادات أكسدة تساعد على محاربة الجذور الحرة التي تضر خلايا الدماغ.
  • الكركم: العنصر الأساسي في الكركم هو الكركمين وهو الذي يحسن من الذاكرة لدى مرضى الزهايمر كذلك يساعد على نمو خلايا الدماغ الجديدة ويؤخر تدهور العقل المصاحب للتقدم في العمر والذي يجعلنا نقول إن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ بالإضافة إلى أنه يخفف من أعراض الاكتئاب لأنه يعزز من مستوى مادة السيروتونين والدوبامين في الجسم
  • بذور اليقطين: بذور اليقطين من الأطعمة التي بها عدة عناصر غذائية مفيدة لكل منها دوره الذي يؤديه فنجد أن بها مضادات أكسدة تعمل على محاربة الجذور الحرة التي تضر بصحة الدماغ كذلك تحتوي على الحديد الذي يعزز من التفكير ويحسن وظائف الدماغ كذلك فإن في بذور اليقطين نسبة معدن الماغنسيوم اللازم للتعلم والذاكرة.
  • عصير البنجر: بينا فيما سبق أن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ والعديد من الأسباب الأخرى كذلك أوضحنا أن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد على تعزيز صحة الدماغ لذلك نقول إنه يوجد في عصير البنجر عدة عناصر غذائية مثل الحديد والنترات الغذائية ومن شأن هذه العناصر أن تعمل على زيادة تدفق الدم والأكسجين في الدماغ وبالتالي تعمل على زيادة التركيز بشكل أفضل.
  • البروكلي: يعتبر البروكلي أحد الأطعمة التي تحتوي على مركبات نباتية تعمل كمضادات أكسدة والتهاب وتساعد على حماية الدماغ من التلف كذلك فإنه يحتوي على نسبة لا بأس بها من فيتامين K اللازم لتكوين الدهون الإسفنجية وهو نوع من الدهون التي توجد بكثافة في خلايا المخ مما جعل البعض يربط بين تناول فيتامين K وتعزيز الذاكرة.

إن كثرة النسيان سببها انكماش الدماغ والكثير من الأسباب، ولكن لا يوجد داء دون دواء، ولذلك يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التجنب على تلك المشكلة بسهولة، فيمكنك اختيار الطريقة التي تناسب حالتك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.