طرق الإسعافات الأولية بالصور

إن طرق الإسعافات الأولية مُتعددة ولابُد من تعلمها لمعرفة كيفية التصرف وقت حدوث أمر مفاجئ يتطلب السرعة في رد الفعل إلى حين وصول سيارة الإسعاف، حيث كثيرًا ما نتعرض إلى هذا الموقف، وبسبب التغافل عن التصرف الصحيح قد يُفقد المريض حياتُه أو يتعرض إلى مُضاعفات لا يُحمد عقباها، لذا ومن خلال موقع جربها سنوضح كيفية التصرف في المواقف الطارئة.

طرق الإسعافات الأولية بالصور

الإسعافات الأولية هي خطوات بسيطة من الإجراءات الطبية من خلالها يمكنك إنقاذ مريض في حالة حرجة، ولا تحتاج إلى آلات كبيرة أو خبرة طبية عالية، كل ما تطلبه هو كيفية التعامل مع احتياجات المريض خلال تعرضه لاختناق أو أزمه قلبية أو أي من حالات الطوارئ الأخرى، وتتمثل طرق الإسعافات الأولية في الآتي:

1- الإسعافات الأولية لمُصابي الحروق

الإصابة بالحروق من أخطر الحالات التي يمكن أن يتعرض لها المريض، وتختلف أنواع الحروق فمنها: “حروق الجلد السطحية وتسمى الحروق من الدرجة الأولى، أو حروق الجلد الجزئية وهي حروق الدرجة الثانية، أما حروق الدرجة الثالثة تكون أكثر عمقًا من الأنواع الأخرى”.

من أخطر أنواع الحروق هي ذات سُمك كامل وتعتبر من الدرجة الرابعة حيث تخترق جميع طبقات الجلد، وفي تلك الحالة على المُسعف أن يقوم بالآتي:

  • وضع الماء البارد على منطقة الحرق لمدة ربع ساعة مع طلب سيارة الإسعاف على الفور.
  • عدم وضع الثلج إطلاقًا على مكان الجرح لأنها تؤثر بالسلب على طبقات الجلد وتدمر الخلايا المحروقة.
  • ضرورة وضع المضاد الحيوي على مكان الحروق ثم تغطية الجرح بالقطن حتى لا يتضاعف.

اقرأ أيضًا: برنامج الأمير نايف للإسعافات الأولية

2- الإسعافات الأولية لمُصابي فقدان الوعي

طرق الإسعافات الأولية بالصور

قد يجد الإنسان نفسه أمام موقف طارئ في غاية الصعوبة وهو شخص فاقد الوعي في العمل أو المنزل أو في الأماكن العامة، وكثيرًا لا يعلم كيفية التصرف بكل صحيح منعًا لتضرر المُصاب، وهُنا لابُد من طلب الإسعاف على الفور، والذهاب لمُساعدة المُصاب باِتباع الأمور التالية:

  • التأكد من أن المريض متواجد بمكان آمن من خلال فحص المكان وسبب الإغماء سواء كان حريق أو إصابته بصعقة كهربية.
  • الاقتراب من رأس المريض لمعرفة إذا كان يصدر أي إشارة.
  • فحص النبض من أسفل الأذن اليسرى أو الذقن أو أسفل إبهام اليد اليسرى، فإذا تأكدت من وجود نبض فهذا يعني أنه لا يحتاج إلى إنعاش القلب.
  • فتح مجرى الهواء من خلال مرور الهواء إليه.
  • التأكد من أن المريض يتنفس من فمه وأنفه جيدًا، للتأكد من سلامة القلب ثم نقوم بالتقرب إلى فمه ونبدأ بالعد إلى عشرة لكي نستمع إلى أنفاسه.

طرق الإسعافات الأولية بالصور

  • ثم نضع المريض في وضع الإفاقة ثم الاتصال فورًا بالإسعاف.

3- الإسعافات الأولية في حالة الكسور

طرق الإسعافات الأولية بالصور

كسر العظام تحدث بسبب ارتطام أو سقطة أو وقوع شديد يؤدي إليها، وكسور العظام لها درجات وأشكال مختلفة، قد يكون شرخ فقط في العظم، أو كسر فعلي دون تحريك العظام أو يحدث الكسر مع تحرك أطراف العظام من مكانها، أو الكسر المفتوح المصاحب لنزيف غزير.

من اللازم معرفة كيفية التصرف بالإسعافات الأولية في هذه الحالة لإنقاذ حياة المريض، حيث يعتبر من المشكلات الطبية التي تسبب ألم شديد وتحتاج إلى التدخل الطبي السريع ضرورة إيقاف النزيف، وتتمثل طرق الإسعافات الأولية في هذه الحالة القيام بالإجراءات التالية:

  • إذا كان الكسر مصاحب لنزيف فيجب إيقافه من خلال الضغط على الجرح بقطعة من القماش حتى يهدأ.
  • تثبيت الكسر عن طريق عمل الجبيرة أو الألواح الخشبية أو الكرتون المقوى حتى نضمن عدم تحريك العظام من مكانها.
  • وضع بعض الكمادات الثلجية للتخفيف من حدِة الورم.
  • معالجة الصدمة من خلال طمأنة المريض أن الموقف على ما يرام ولم تحدث أي مضاعفات، والتأكد من عدم تحريك الجزء المُصاب حتى لا يتعرض للألم الشديد.
  • لا يُفضل إعطاء المريض الطعام إذا كان يحتاج إجراء عملية جراحية، فتزويده بالطعام قد يؤخر من عمل تأثير المخدر.
  • البحث عن المساعدة الطبية وطلب الإسعاف على الفور.

اقرأ أيضًا: جرعة زائدة من دواء الحساسية

4- كيفية التصرف في حالة النزيف

حالات النزيف تعتبر من أخطر الحالات التي قد يتعرض لها المريض، والنزيف يُعني خروج الدم من مكان غير معتاد، وقد يحدث النزيف الخارجي نتيجة لقطع في الأنسجة بأشكالها المختلفة.

أو النزيف الداخلي الذي لا ينتج عنه قطع للأنسجة وبالتالي فهو بداخل الجسم وفي الغالب هو الأخطر والمهدد للحياة لعدم إمكانية رؤيته أو معرفة مدى حدته، ويحدث أن يفقد المريض كميات كبيرة من الدم على حسب شكله ونوعه، ويمكن السيطرة عليه من خلال اِتباع الآتي:

  • الضغط المباشر على مكان النزف مع استخدام شيء واقي مثل القفازات أو كيس بلاستيك حتى تحمي نفسك من أي مرض قد ينتقل عن طريق الدم، حتى إن كان المصاب من أقرب الأقربين إليك.
  • رفع العضو المصاب مما يقلل من تدفق الدم، بعد تهدئة المريض في البداية وأن يجلس في وضع مريح.
  • ربط نقاط الضغط وهي نقاط متواجدة في الجسم يعبر من خلالها الشرايين الرئيسية المغذية للأطراف مع التأكد أن أطرافه ليست زرقاء ولا يتواجد بها برودة زيادة عن اللازم.

5- الإسعافات الأولية في حالات الإنعاش القلبي

من خلال الحديث عن طرق الإسعافات الأولية يجب الإشارة إلى أن المخ لا يتحمل نقص الأكسجين إلى أكثر من أربع دقائق فقط، بعدها تبدأ خلايا المخ في الموت، وهنا يجب إنقاذ الموقف من خلال فعل الآتي:

  • يجب بدء الإنعاش القلبي على الفور، وقت وقوف النبض من خلال كشف الصدر ووضع كف الأيدي في منتصف الصدر من الجانبين أو من أسفل وأعلى في منخفض أول عظام الصدر وصولًا إلى فم المعدة.
  • الهدف من الضغطات هو عصر القلب حتى ينقبض ويقوم بضخ الدم مثل تشغيل القلب بشكل يدوي حتى يصل الدم إلى المخ، لأن الموت الحقيقي قد يحدث عندما ينقطع الدم عن المخ.
  • الضغط على الصدر من مائة إلى مائة وعشرين ضغطة في الدقيقة.
  • إعطاء المريض التنفس الصناعي مرتين وإذا لم يكُن هناك نبض، عليك محاولة إنقاذه حتى تأتي سيارة الإسعاف.

اقرأ أيضًا: أسباب السكتة القلبية أثناء النوم

تحذيرات في الإسعافات الأولية

الهدف من الإسعافات الأولية هي التخفيف من ألم المصاب ومنع أي مضاعفات قد تحدث والحفاظ على حياته بقدر الإمكان، لذا وبعد أ، تعرفنا على طرق الإسعافات الأولية، يجدر بنا ذكر أن هناك بعض التحذيرات يجب أن ينتبه لها المُسعف وقت إنقاذ المريض قبل مجيء سيارة الإسعاف، والتي تتمثل في الآتي:

  • إذا كان الشخص مصاب بضرر في العمود الفقري، فلا يجب تحريكه من مكانه حتى لا تحدث له مضاعفات تؤدي إلى الشلل.
  • عدم تحريك العظام المكسورة، لأن ما تقوم به هو إسعافات أولية خفيفة ومحاولتك لتحريك العظام قد يعقد الأمر أكثر، لذا يفضل ترك هذه الخطوة للطبيب.
  • في حالة عدم تأكدك مما ينبغي عليك فعله، فاترك هذا الأمر لشخص آخر لديه خبرة، لأن فعل أي خطوة خاطئة قد يضر بالمريض.
  • عند تعرض المريض لصدمة كهربائية، تجنب لمسه، فقط قم بقطع الكهرباء مع استخدام المواد العازلة للكهرباء مثل الخشب أو الملابس الجافة.
  • عدم تقديم المسكنات لشخص يقل عمره عن ستة عشر عامًا، حتى لا يتعرض إلى الضرر في الكبد أو المخ.
  • قبل التعامل مع المريض، لابُد أن تحصل على موافقة الأهل أولًا حتى لا تعرض نفسك للخطر أو المحاكمة القانونية، وإن لم تتأكد من حالة وعي المريض، اقترب منه واسأله إذا كانت بخير قبل البدء في علاجه من خلال الإسعافات الأولية.
  • في حال أن الشخص المريض ينزف نتيجة للطعن، فلا تقوم بتحريك الغرض إلا في حالة أنه يوقف مجرى التنفس، لأن إزالة الغرض قد يحدث مضاعفات شديدة في النزيف.
  • حصولك على شهادة بأنك خبير في الإسعافات الأولية، يمنع عنك التعرُض لأي مُساءلة قانونية.
  • يجب على المُسعف ارتداء القفازات وقت إلحاق المريض، حتى لا يتعرض للعدوى من دم الشخص المصاب.

يجب على الشخص الإلمام بكافة طرق الإسعافات الأولية وحالات التنفس الصناعي لمعرفة كيفية التصرف باحترافية وقت حالات الطوارئ، وتقليل الضرر قدر الإمكان.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.