الصلاة النارية لفك السحر          

الصلاة النارية لفك السحر واحدة من الطرق المتبعة في تفريج الهموم والكروب والأحزان التي تنهال على الإنسان من وقت لآخر، ويعتقد البعض أنها صلاة بالمعنى الحرفي، فتتمثل من قراءة السور القرآنية والقيام بالركوع والسجود، لذا وجب علينا عبر موقع جربها توضيح حقيقة الأمر.

الصلاة النارية لفك السحر

عندما تشتد الأزمات على العبد لا يكون له ملجأ إلا الله، فُيقبل على الدعاء والمواظبة على الالتزام بالفرائض اليومية، وإنفاق الصدقات التي يأمل بها أن تكون هي المنفذ لتفريج الكرب.

وتعد الصلاة النارية من الوسائل التكميلية التي تكلمت عنها دار الإفتاء المصرية، وهي لها عدة أسماء أخرى مثل الصلاة التازية، أو الصلاة التفريجية، هذه الصلاة في الأساس من الأفعال الصوفية التي يقوم بها الفرد رغبة في زيادة تقربه إلى الله.

مع العلم أن العبد يقوم بها لدفع كل شرور الدنيا عن نفسه، وبالحديث عن الشرور هُنا نعني السحر والحسد، والحزن، والمرض، وتأخر الأرزاق، ومن تصريحات بعض الشيوخ أن العبد إذا واظب عليها وكان في نيته شيء فإنه يحدث بإذن الله وفضله على عبده.

الصلاة النارية هي عبارة عن صيغة محددة للصلاة على النبي، ومن الضروري أن تُقال برقم محدد، ويطلق عليها النارية لأنه كثيرًا ما يتحقق للمرء ما طلبه من الله بالسُرعة التي تلتهم بها الحرائق والنيران ما تُصيبه.

صيغة الصلاة النارية

إن الصيغة التي تقال في الصلاة النارية مهمة وثابتة، فمن المفضل أن تقال كما هي، وعندما يرددها الشخص تكون النية الداخلية في قلبه هي فك كرب السحر والنجاة من شر الإنس والجن.

يقول الشخص: (اللهم صلِّ صلاةً كاملة وسلِّم سلامًا تامًا، على نبيٍ تنحلُ به العقد، وتنفرج به الكرب، وتُقضى به الحوائج، وتُنال به الرغائب وحسن الخواتيم، ويُستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله).

تُردد هذه الصيغة 4444 مرة، ولا يشترط أن تكون في نفس الساعة، فيمكن أن يقولها الشخص خلال يومٍ كام، ولكن يُفضل أن تكون في جلسة واحدة، وأن يكون القلب حاضر حتى تُحدث التأثير الذي يأمله الشخص منها.

كما يمكن أن يقولها فرد واحد أو تكون في مجموعة من المسلمين، ويمكن يرددها شخص طاهر على من يصيبه السحر، كمال يمكن أن تتلى على ماء ويتم شربه.

اقرأ أيضًا: آيات تقرأ على الماء لفك السحر

أهمية الصلاة النارية

الصلاة النارية لفك السحر لها العديد من الفوائد، وذلك بجانب قدرتها في تخفيف آثار أذى السحر، فالصلاة على النبي تمثل السلاح الذي يحارب به الإنسان الهموم في الدنيا، وذلك بعد صلاته لكافة ما عليه من فروض، وذكره الله والثناء عليه.

فعن أبي بن كعب قال:

قلتُ يا رسولَ اللهِ! إني أُكثِرُ الصلاةَ عليك، فكم أجعلُ لك من صلاتي؟ فقال: ما شئتَ، قلت: الربعَ؟ قال: ما شئتَ، فإن زدتَ فهو خيرٌ لك، قلتُ: النصفَ؟! قال: ما شئتَ، فإن زدتَ فهو خيرٌ لك، قلت: فالثُّلُثَيْنِ؟ قال: ما شئتَ، فإن زدتَ فهو خيرٌ لك، قلتُ: أجعلُ لك صلاتي كلَّها؟! قال: إذًا تُكْفَى همَّك، ويُكَفَّرُ لك ذنبَك

[صحيح المسند].

الحديث هنا يوضح أهمية ذكر رسول الله في قضاء الحوائج فهي لا تأتي إلا بالخير، والمواظبة على الصلاة النارية تفعل ما في النقاط الآتية:

  • سبب قوي في استجابة الدعاء.
  • ارتفاع وارتقاء درجة المسلم في الجنة.
  • يؤجر الفرد عليها بالكثير من الحسنات.
  • تقوم الملائكة بالصلاة على من يصلي على النبي.
  • يغفر بها العديد من سيئات العبد.
  • يحصل على شفاعة النبي يوم القيامة.
  • تكفي العبد الكثير من هموم الدنيا والآخرة.
  • تزيل الفقر من طريق العبد وتزيد من رزقه.
  • تملأ قلب العبد بالإيمان والتقوى.
  • تزيد البركة في حياة المسلم.
  • تقوي علاقة العبد بربه.
  • تجعل القلب والنفس مطمئنة مهما حدث.

آراء العارفون والشيوخ في الصلاة النارية

بجانب ذكرنا فضل الصلاة النارية لفك السحر نشير إلى أراء وأقوال بعض الأئمة والشيوخ التي أشادت بفضل الصلاة النارية وبأعداد مختلفة، فقد قال الإمام القرطبي أن الذي يستمر على قول هذه الصيغة يوميًا من 41 إلى 100 مرة أو أزيد يكون في طريقة البركة والخير.

كما يصلح حاله ويكون أكثر أمانًا من مصائب الدنيا، وشر الخلق كما يكون له قبول في التعامل مع الناس، ولا يسأل الله حاجة إلا وقد استجابت بإذن الله وفضله، وقال الشيخ محمد التونسي أن الصلاة النارية تمثل مفتاحًا لكنوز الدنيا فيمكن أن يقولها المسلم 21 مرة في اليوم أو أزيد.

أما الإمام الدينوري قال إن كل مسلم يردد هذه الصيغة بعد كل صلاة 11 مرة نال من الدنيا أجمل الأرزاق ويفضل أن يخصص عدد 41 مرة بعد صلاة الصبح، فمن المهم أن يصل الترديد اليومي إلى 100 مرة، وقول الصلاة النارية 1000 مرة في اليوم أيضًا جيد جدًا.

فيقال إن الذي يردد هذا الرقم يوميًا يرى ما لا عين رأت من خيرات الدنيا، وعندما يشتد البلاء على المسلم يقولها بالعدد الأساسي الذي ذكرناه في البداية وهو 4444 مرة.

اقرأ أيضًا: دعاء لفك السحر بين الزوجين

تجربة مع الصلاة النارية لفك السحر

يوجد عدد كبير من التجارب التي يمكن عرضها في فضل الصلاة النارية لفك السحر، ومن الجدير بالذكر كون أثرها وفائدتها لا يقتصر على هذا الغرض فقط، فهي تساهم في جلب الرزق وتعجيل الزواج بلقاء الشخص الصالح.

كما تشفي من المرض الشديد وضيق النفس والاكتئاب مع ذكر الله والتوحيد وتريد لا حول ولا قوة إلا بالله، لذلك إليكم قصة واقعية لشخصية تعرضت للسحر وتم شفائها بفضل الله ثم بفضل الاستمرار على ترديد هذه الصيغة من الصلاة أو الذكر والصلاة على النبي.

حيث قالت ربة منزل: “كنت أعيش حياة سعيدة مع زوجي وأبني، فأنا وهو نمتاز بالأخلاق الحميدة التي يشهد بها الجميع، ومن عائلات طيبة تصلح بيننا إذا حدث أي خلاف بسيط، لكن هناك أشخاصٌ دائمًا ما كانوا حاقدين علينا، ويتمنون لنا أن نفترق، وهو ما يعكس مدى كراهيتهم لنا”.

أردفت قائلةً: “ومن المعروف في طقوسنا العائلية أن نتبادل الزيارات من وقت لآخر، ويكون كل أفراد العائلة متواجدون، وبالطبع مثل هذه التجمعات العائلة تجمع من يُحبوننا ويبغضوننا في نفس المكان، ولا يُمكننا الامتناع عن الحضور احترامًا للكبار في السن”.

ثُم تابعت بقولها: “منذ فترة بعد الرجوع من واحدة من هذه الزيارات شعرت بأن شيء غريب بدأ أن يحدث لي، فأنا أصبحت عصبية بدون سبب يستدعي لهذا، وأتذمر على زوجي وأبني حتى لاحظوا هذا عليَ، وأخذت الوساوس تنهال على ذهني، فشككت في خيانته لي، وهُنا اندلعت مُشكلاتٌ لا حصر لها”.

“لم يتوقف الامر على هذا، بل حتى علاقتي مع الله لم تصبح مثل السابق، وصحتي أخذت تتدهور بدون أن يفهم أي طبيب ما الذي أعانيه، فأنا على حسب الأشعة والتحاليل سليمة ولا أعاني من شيء، ورأيت نفسي أتناول مُهدئات فقط حتى أسيطر على ما أنا فيه”.

بداية التوصل إلى علاج

“استمر الأمر على ما هو عليه مُدة سنواتٍ ثلاث، وفي هذه الفترة كنت أنتقل من شيخ لآخر، فهم قالوا لي أنني مصابة بمسٍ أو سحر، ونصحوني بأن أداوم على قراءة الأدعية وسورة البقرة لكن لم أشعر بالتغير الجذري”.

“بالمصادفة تحدثت مع إحدى صديقاتي من أيام الجامعة وقالت لي أنها مرت بنفس التجربة، لكن بشكل مختلف قليلًا، وشُفيت من الأمر بفضل المداومة على التحصين، والصلاة، وأضافت عليهم إنفاق الصدقات وترديد الصلاة النارية”.

“فعلت على الفور ما قالت لي، وكنت اقولها ببكاء شديد نظرًا لما عانيت منه لسنوات، ومع الأيام شعرت أنني بدأت أسترد روحي من جديد، وقلبي اطمأن، وأصبحت أكثر هُدوءً، وفي الوقت الراهن امتنعت تمامًا عن تناول العقاقير، وها أنا ذا في أفضل حال”.

اقرأ أيضًا: اقوى دعاء لفك السحر

أدعية لفك السحر

من موضوعنا الصلاة النارية لفك السحر نعرض لكم أهم الأدعية التي يمكن أن يقولها أي فرد يتعرض لإيذاء البشر والجن وهما يتمثلون فيما يلي:

  • اللهم إنك أقدرت بعض عبادك على السحر والشر، ولكنك احتفظت لذاتك بإذن الضر، فأعوذ بما احتفظت به مما أقدرت عليه بحق قولك الكريم: {وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ} [البقرة: 102].
  • بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولَا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ، باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ.
  • اللهم احصِ السحرة وأعوانهم عددًا، اللهم واقتلهم بددًا اللهم ولا تغادر منهم أحدًا، اللهم اقتل السحرة وأعوانهم أجمعين، اللهم إنّا نجعلك في نحورهم، اللهم إنّا نعوذ بك من شرورهم.
  • اللهم إنّا نعوذ بك من أسحار السحرة وعقدهم وربطهم يا قوي يا متين، اللهم أنزل عليهم بأسك الشديد، اللهم أنزل عليهم بأسك الشديد، اللهم أنزل عليهم بأسك الشديد الذي لا يُردُ ولا يُصدُ.

من المهم في الحفاظ على الصلاة النارية لفك السحر، فاليقين بأن الله قادر على كل شيء، ولا يجب أبدًا اللجوء للمشعوذين الذين لا يقولون كلام الله، ويأخذون الأموال، فالشيوخ يُساعدون من يلجأ إليهم دون مُقابل، وذلك ابتغاء مرضاة الله.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.