حركة الجنين مثل النبض وجنسه

حركة الجنين مثل النبض وجنسه تعتبر أحد المؤشرات التي تحرص كل أم على متابعتها خلال فترة الحمل بمختلف مراحلها، لأنها تساعد على الاستدلال على نوعه وحالته الصحية، وفيما يلي من خلال موقع جربها نوضح العلاقة بين حركة الجنين وتحديد نوعه أو معرفة ما إذا كان بخير أم لا من الناحية الصحية.

حركة الجنين مثل النبض وجنسه

مؤخرا قد تطورت الوسائل التكنولوجية الخاصة بالمجال الطب بشكل كبير، لذلك أمر الكشف عن نوع الجنين، وعمره بات أسهل ما يمكن، ويتحقق ذلك من خلال أخذ صورة سونار له، إلا أنه يوجد مجموعة من العوامل الأخرى التي تساعد الأم على الاستدلال على نوع مولودها، وأهم هذه العوامل هي حركة الجنين.

وعلى الرغم من الاعتماد الواسع على حركة الجنين في تحديد نوع الجنين إلا أن هذا الأمر لا يستند على أي أساس علمي، بل إن الأمر كله عبارة عن مجموعة من العادات المتوارثة بين النساء عبر الأجيال، وفيما يلي نوضح كيف يمكن التمييز بين حركة الجنين الذكر والأنثى

أولاً: حركة الجنين الأنثى

نقوم فيما يلي بتوضيح بعض الحقائق حول حركة الجنين والتي من خلال معرفة الأم بها يمكن أن تحدد أنها حامل بأنثى.

  • في حالة كون الجنين أنثى تبدأ الحركة في نهاية الشهر الثالث، أو بدايات الشهر الرابع.
  • تكون حركة الجنين الأنثى أكثر شكل واضح مقارنة بالجنين الذكر.
  • تشعر الأم خلال فترة حملها بأنثى بركلات شديدة القوة.
  • تتركز الحركة المسببة للألم في الجزء العلوي من البطن لو كان الجنين أنثى.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر التاسع مثل النبض

ثانيًا: حركة الجنين الذكر

ننتقل إلى توضيح بعض الحقائق حول حركة الجنين مثل النبض وجنسه، والتي يمكن للأم من خلال التعرف إليها الاستدلال أن الجنين ذكر.

  • في حالة كون الجنين ذكر تبدأ الحركة في الشهر الخامس من الحمل.
  • تكون حركة الجنين أقل بشكل كبير من حركة الأنثى.
  • تشعر الأم خلال فترة حملها بذكر بركلات خفيفة وبسيطة وخفيفة إلى حد ما.
  • تتركز حركة الجنين الذكر في المنطقة السفلى من بطن الأم، ويتركز الألم الذي تتسبب به حركة الجنين في هذه المنطقة.

متى تبدأ حركة الجنين؟

من الطبيعي أن تشعر الحامل ببداية حركة الجنين في أي فترة من بداية الأسبوع ال 16 وحتى نهاية الأسبوع ال 25، وفي الشهور الأولى لا تستطيع المرأة التمييز بين حركة الجنين والتقلصات التي تشعر بها في بطنها، إلا أنه مع تقدم الحمل تتمكن من تمييز حركة الجنين بشكل واضح.

كما أن المرأة التي سبق وأن حملت يمكن أن تشعر بحركة الجنين مبكرًا، حيث أظهرت العديد من الدراسات أن النساء في حملها الثاني تشعر بحركة الجنين داخل بطنها بداية من الأسبوع ال 13.

اقرأ أيضًا: هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات

علاقة حركة الجنين بصحته

تعتقد الكثير من النساء أن حركة الجنين داخل بطن أمه تدل على أنه يتمتع بصحة جيدة، ولكن حقيقة الأمر أنه لا يوجد أي دليل علمي يؤكد صحة هذا الاعتقاد الشائع لدى الكثير من النساء، حيث يمكن أن تكون صحة الجنين جيدة لكن يتصف الجنين بقلة الحركة.

وتُنصح المرأة الحامل أن تسرع لاستشارة الطبيب في حالة عدم شعورها بحركة الجنين حتى الأسبوع ال 25 من الحمل، وتزداد شدة حركة الجنين بشكل واضح في الشهور الثلاث الأخيرة من الحمل، ويمكن أن تمثل التقلصات الناتجة عن حركة الجنين في هذه الفترة كابوسًا يؤرق نوم الكثير من الحوامل، كما تخطئ الكثير من النساء في حملهم الأول في التفريق بين غازات البطن التي تكون مصاحبة لفترة الحمل، وحركة الجنين.

أعراض الحمل بأنثى

بجانب ما قمنا بذكره فيما يخص حركة الجنين مثل النبض وجنسه، نذكر الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل في حال كانت حامل بأنثى، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • تطرأ بعض التغييرات على شعر المرأة عند حملها بأنثى، حيث يصبح شعرها أكثر نعومة ولمعان وكثافة مقارنة بالفترة السابقة للحمل.
  • كما تزداد بشرة الأم نعومة وترطيب خلال فترة الحمل، وذلك في حال كانت حامل بأنثى.
  • يقل ظهور شعر الساقين بشكل واضح خلال فترة الحمل.
  • يتسم لون البول بأنه يميل إلى الأصفر الفاتح.
  • يكبر الثدي ويزداد حجمه بشكل واضح.
  • يلازم المرأة الحامل بأنثى شعور دائم بالإجهاد والإرهاق، ولا ينقضي هذا الشعور خلال الشهور الثلاث الأولى من الحمل.
  • تتولد لدى المرأة الحامل رغبة شديدة في تناول قدر هائل من الحلويات.
  • تنتاب الحامل نوبات شديدة من التقلبات المزاجية خلال فترة حملها بأنثى.
  • يُصبح شكل البطن في فترة الحمل دائريًا بشكل ملفت.
  • يتكرر الشعور بالغثيان بكثرة وخاصة في الساعات الأولى من الصباح.
  • ترتفع دقات القلب بشكل ملحوظ، حيث يمكن ان تصل إلى 160 دقة في الدقيقة الواحدة.
  • يزداد وزن المرأة الحامل بأنثى بشكل مبالغ فيه خلال فترة الحمل، كما تتسم هذه الزيادة بسرعة الحدوث.
  • تنفر المرأة الحامل من تناول الأطعمة الحامضة بشكل عام خلال فترة الحمل بأنثى، ومن أشهر الأطعمة التي تحاول الأنثى تجنبها خلال هذه الفترة هي البرتقال والليمون.
  • يمكن أن يتكرر خروج الدماء من أنف المرأة الحامل بأنثى عدة مرات خلال فترة الحمل.
  • دائمًا ما تشعر المرأة الحامل بأنثى بدفء في الأقدام خلال فترة الحمل.

اقرأ أيضًا:حركة الجنين عند المثانة ونوع الجنين

أعراض الحمل بذكر

بالإضافة إلى ما قمنا بذكره فيما يخص حركة الجنين مثل النبض وجنسه، نذكر الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل في حال كانت حامل بذكر، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • ترغب المرأة الحامل في تناول الموالح بكثرة طوال فترة الحمل إذا كانت حامل بذكر.
  • قد يظهر النمش بشكل مفاجئ على مناطق مختلفة من بشرة المرأة خلال فترة الحمل، وذلك في حالة كان نوع الجنين ذكر.
  • يمكن ان يظهر خط اسود تحت سرة الأنثى الحامل.
  • تظهر هالات تحت عين الأنثى الحامل بذكر، ويستمر ذلك الأمر في الحدوث طوال فترة الحمل حتى لو كانت الأم تحظى بقسط كافي من النوم.
  • يتكرر حدوث التشققات الجلدية في اليدين والأقدام طوال فترة الحمل، وتُنصح الأم بمواجهة هذا الأمر عن طريق تطبيق كريمات الترطيب المناسبة لبشرتها.
  • يصبح لون البول داكن بشكل ملحوظ.
  • يمكن أن تتغير حلمة الثدي من لونها الطبيعي إلى اللون الأسود خلال فترة الحمل بذكر.
  • تزداد أظافر المرأة قوة خلال فترة حملها بذكر.
  • تعاني الأم الحامل بذكر من تلف وضرر كبير يلحق بشعرها، كما يتساقط شعرها خلال فترة الحمل بشكل ملحوظ.
  • تتصف فترة الحمل بذكر بأنها قليلة الوحم في حال تم مقارنتها بالوحم الذي يحدث خلال فترة الحمل بأنثى.
  • تتكون الدهون في منطقة الأجناب بشكل واضح عند المرأة الحامل، وذلك في حالة كان الجنين ذكر.

لن تتوقف النساء عن عادتها في الاستدلال على صحة الجنين ونوعه من خلال حركته، وهذا يجب ألا يعيق عملية الاستشارة الدورية للطبيب المختص خلال مراحل الحمل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.