أسرع هرمون لتضخيم العضلات

أسرع هرمون لتضخيم العضلات يمكن معرفته والحصول عليه بسهولة، فكثيرا ما يلجأ له الرياضيين وخاصة اللاعبين لرياضة كمال الأجسام، حيث تعتمد تلك اللعبة على بناء العضلات وتضخيم حجمها، وليس فقط لاعبى كمال الأجسام هم من يقومون بتضخيم العضلات فالكثير من الشباب في الوقت الحالي يريد الحصول على جسم مثالي تظهر فيه العضلات بوضوح وهو ما سيتم مناقشته من خلال موقع جربها.

أسرع هرمون لتضخيم العضلات

يعد هرمون التستوستيرون هو الهرمون الأساسي الذي يساعد على بناء عضلات الجسم، ويقوم هذا الهرمون بتكوين البروتين الذي يساعد في بناء عضلات الجسم كما أن له فاعلية في حرق دهون الجسم.

من الطبيعي أثناء ممارسة أى نوع من الرياضة أن يحدث تلف في بعض أنسجة العضلات ويعمل البروتين على إعادة بناء العضلة من جديد، لذلك يعد البروتين من العوامل الهامة والأساسية التي تعمل على بناء العضلات وتضخيمها.

هناك أكثر من طريقة لرفع هرمون التستوستيرون في الجسم وذلك من خلال تقليل كمية الدهون، حيث إن زيادة نسبة الدهون في الجسم تؤدي إلى زيادة مستوى هرمون الأستروجين الأنثوي بسبب احتوائها على إنزيم أروماتس الذي يحول التستوستيرون إلى أستروجين.

كما تعد رياضة رفع الأثقال هي أكثر الرياضات التي تساعد على تضخيم العضلات بشكل طبيعي حيث أثبتت دراسة أن التدريبات المعتمدة على المقاومة مثل رياضة رفع الأثقال تعمل على رفع مستوى التستوسيترون في الجسم.

اقرأ أيضًا: كيفية بناء العضلات بسرعة في المنزل

هرمونات تعمل على تضخيم عضلات الجسم

هناك بعض الهرمونات الأساسية التي تساعد على زيادة حجم العضلات بشكل فعال وتلك الهرمونات هي:

1- هرمون الأنفار (anavar)

يهتم لاعبي كمال الأجسام ورافعي الأثقال بزيادة صلابة عضلات جسمهم ويعمل هذا الهرمون على زيادة نسبة فوسفات الكرياتين الذي يكون له فاعلية عالية في إعادة ال ATP وهو (ثلاثي أودنيس الفوسفات) الذي يعمل على زيادة القوى الهائلة في فترة قصيرة ولهرمون الأنفار فوائد عديدة هي:

  • يرفع من مستويات الطاقة في الجسم.
  • يساعد على حرق الدهون التي تتواجد بجانب العضلات وحولها.
  • يساعد الهرمون على حماية العضلات ونسبة البروتين الموجودة فيها.
  • يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يساعد على سرعة شفاء الجروح أو الإصابات الرياضية.
  • يستخدم في بعض حالات زيادة الوزن للنساء والأطفال.
  • يعمل على توسيع الأوعية الدموية في الجسم.
  • يتوفر هرمون الأنفار في الصيدليات على شكل حبوب ويبدأ مفعوله في الظهور في خلال ثلاثين يوما من التناول المنتظم.
  • يعد من الهرمونات المميزة والتي ينصح بها للاعبي كمال الأجسام ورافعي الأثقال.

2- هرمون النمو

يظهر من اسمه أنه الهرمون الذي يساعد الجسم على النمو بشكل صحي بالإضافة أنه يساعد على زيادة نسبة الكتلة العضلية في الجسم ولهذا الهرمون العديد من الفوائد التى نذكرها فيما يلي:

  • يعمل على حماية صحة الأنسجة الموجودة في الجسم.
  • يساعد الهرمون بشكل قوي على تكوين العضلات في الجسم وتقويتها.
  • يساعد في بناء عضلات الجسم نتيجة البروتين الذي يعمل على أن توجه.
  • يساعد على نمو الغضاريف بشكل صحي.

من الممكن أن يعمل الرياضي على زيادة الهرمون بالجسم من خلال:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات وخاصة قبل أن تقوم بممارسة التمارين الرياضية وقبل الخلود للنوم، حيث تساعد الكربوهيدرات على انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • تناول ست وجبات خلال اليوم.
  • تساعد الأوزان الثقيلة عند ممارسة التمارين على إفراز هرمون النمو بشكل جيد.
  • يزيد إفراز هرمون النمو في الجسم مع تناول الوجبات ذات السعرات الحرارية العالية والتي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.

3-هرمون التستوستيرون

يعد من أفضل الهرمونات التي تساعد على تقوية الجسم وتعمل على تناسقة بشكل ممتاز ولذلك هي من الأنواع التي يفضلها الكثير من الرياضيين ولهذا الهرمون فوائد كثيرة من ناحية زيادة الكتلة العضلية في الجسم وبنائها ومن تلك الفوائد:

  • يعمل هرمون التستوستيرون على بناء العضلات وتضخيمها في وقت قليل وفي نفس الوقت يحافظ على عدم زيادة نسبة الماء المخزن فيها.
  • يساعد الرياضيه خاصة لاعبي رفع الأثقال على زيادة قدرتهم على تحمل الوزن الثقيل أثناء التمرين.
  • في حالة إصابة اللاعب بأي نوع من الإصابات الرياضية مثل حدوث تمزق في الأنسجة العضلية يساعد الهرمون على سرعة شفاء الأنسجة حيث أنه قادر على إنتاج البروتين الذي تحتاجه الأنسجة للاستشفاء.
  • يجنب اللاعب الإصابة باليد العضلي أثناء ممارسة التمرين لأنه يقوم بتكوين الأنسولين في الدم الذي يقوم بتوصيل العناصر الغذائية الأنسجة العضلية.

رغم كل تلك الفوائد التي يمنحها هرمون التستوستيرون للجسم من الناحية العضلية إلا أنه له بعض الأضرار والتي يجب الانتباه إليها، وتلك الأضرار هي:

  • يعمل الهرمون على تضخيم العضلات بشكل سريع وقد يؤثر ذلك على العمود الفقري.
  • تضخيم حجم الثدي.
  • هناك بعض الحالات التي لاحظت أعراض جانبية مثل تساقط الشعر أو الإصابة ببعض الأمراض القلبية.
  • يساعد على الإصابة بتحجر العضلات.

4- هرمون الأنسولين

يُعد هذا الهرمون من أفضل الهرمونات المعروفة بقدرتها على بناء العضلات، ومن المعروف عن الأنسولين أن يُساعد على الحفاظ على نسبة السكر في الدم، وأي اضطراب يحدث فيه يؤدي إلى الإصابة بداء السكري.

يتم استخدام الأنسولين من قبل لاعبي رياضة رفع الأثقال وكمال الأجسام لأن لهذا الهرمون تأثير على الجليكوجين والعناصر الغذائية التي تحتاجها العضلات في الجسم، ولذلك له فوائد عديدة للرياضيين ومن تلك الفوائد:

  • يساعد في تقليل نسبة السكر في الدم حيث يقوم بتخزين الجلوكوز في الخلايا الكبدية والخلايا العضلية.
  • من ضمن الفوائد التي يقوم بها الأنسولين أنه يحمل العديد من الأحماض النووية ويقوم بتوصيلها إلى العضلات.
  • يساعد في تكوين البروتين الذي هو من أهم العناصر التي تعمل على بناء الأنسجة العضلية.

اقرأ أيضًا: أفضل بروتين لتضخيم العضلات للمبتدئين

5- هرمون الجلوكاجون

عندما يشعر الجسم بأن نسبة السكر في الدم تنخفض فيقوم الكبد بإفراز هرمون الجلوكاجون حتى يساعد على تعويض نقص السكر في الدم، لذلك يُعتبر هرمون الجلوكاجون يقوم بما يقوم به الأنسولين في الجسم.

في بعض الحالات إذا تعرض الجسم لانخفاض كبير في مستوى السكر، فإن هذا الهرمون يقوم بتحليل العضلات وتحويلها إلى الطاقة التي يحتاجها الجسم.

لذلك يُعد هذا الهرمون من الهرمونات التي تعمل على بناء العضلات بشكل سريع ويقوم بتخزين الدهون في نفس الوقت وتنشيط مصادر الطاقة في الجسم.

6- هرمون الكورتيزول

يُعد هذا الهرمون أحد الهرمونات التي تقوم الغدة الكظرية بإفرازاتها، وله فائدة في الجسم، حيث إنه يعمل على التقليل من الشعور بالإجهاد والتوتر ويقوم بعض الرياضيين باستخدامه لمساعدة الجسم على حرق المزيد من الدهون أثناء ممارسة الرياضة.

7- هرمون الأدرينالين

يعمل هذا الهرمون على تخليص الجسم من الشعور بالتوتر وفي الطبيعي يقوم الجسم بإفرازه عندما يتعرض أحد الأشخاص لموقف مفاجئ، فيقوم الجسم بإفراز هرمون الأدرينالين الذي يساعد على ضخ المزيد من الدم إلى عضلة القلب فيساعد ذلك على تقويتها.

من ضمن الفوائد التي يقوم بها هذا الهرمون أنه يعمل على تكسير مادة الجليكوجين التي توجد في منطقة الكبد ويقوم بتحويل تلك المادة إلى طاقة، ولهذا السبب يقوم الرياضيين وخاصة المصارعين باستخدامه ليساعدهم على التركيز أثناء العمليات القتالية التي يقومون بها.

أسباب تناول الهرمونات والمنشطات

عند عرض أسرع هرمون لتضخيم العضلات يجب أن نوضح أن تضخيم العضلة ليس هو السبب الوحيد الذي من أجله يتم تناول الهرمونات والمنشطات المختلفة، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى والتي سوف نقوم بعرضها فيما يلي:

  • من أجل الحصول على طاقة أعلى من التي يمدها جسمهم في الحالة الطبيعية.
  • تحسين الأداء الرياضي لديهم أثناء ممارسة التمرين.
  • يتعرض بعض الرياضيين أثناء ممارسة التمارين لبعض الإصابات وتساعد تلك الهرمونات على التسريع من الشفاء للرجوع إلى التمارين بشكل أسرع، حيث تقوم الهرمونات بدفع الدم إلى الأنسجة العضلية مما يساعد على التئام التمزقات والإصابات العضلية.

اقرأ أيضًا: بناء العضلات في اسرع وقت

تعاطي الهرمونات ما بين الفوائد والأضرار

الكثير من الرياضيين يبحثون عن أسرع هرمون لتضخيم العضلات ولكن قد لا يدركون الأضرار الناجمة عن تناول تلك الهرمونات والمنشطات، فبجانب ما تقوم به من تضخيم وتكبير حجم العضلة فإن لها بعض الأضرار وهي:

  • يشعر اللاعب بالكثير من الإجهاد نتيجة التنبيه الزائد للجهاز العصبي من خلال تناول تلك المنشطات.
  • يُصاب بعض الرياضيين باضطراب في الحالة المزاجية، والإصابة ببعض الأمراض النفسية.
  • يلاحظ اللاعبين زيادة في سمك الجلد مع وجود خشونة في الشعر.
  • الإصابة بقصور في عضلة القلب.
  • حدوث بعض المشاكل الصحية في الأوعية الدموية والقلب.
  • الإصابة بضمور في حجم الخصيتين وقلة كمية النطاف.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • زيادة حجم الثدي لدى الرجال.
  • الإصابة بالنوبات القلبية المفاجئة.
  • ظهور ورم في اليد والقدم وذلك بسبب السوائل التي تم حبسها في الجسم.
  • الشعور بخفقان في القلب.
  • الشعور بآلام في مفاصل الجسم.
  • الإصابة بالعقم أو الضعف الجنسي.
  • التعرض لخطر الإصابة بالأمراض السرطانية.

لا يُمكن الاعتماد على الهرمونات لتضخيم العضلات لأنه سوف تعطيك نتيجة مؤقتة تزول بعد التوقف عن تناولها فمن الأفضل الحصول على عضلات قوية دون التأثير على صحتك أن تحصل عليها من خلال التمارين الرياضية والغذاء الصحي فهذا هو سر نجاح استمرارية كل رياضي.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.