أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو

تعتبر أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو من أهم مظاهر جمال الطبيعة حيث تضيف إلى الحياة البهجة والجمال، فتظل محتفظة بأوراقها والوانها طوال العام مع اختلاف المواسم الطقسية، حيث إن النباتات بشكل عام والأشجار بشكل خاص تتميز بقدرتها على التكيف في كافة البيئات المختلفة، ويوجد العديد من الأشجار دائمة الخضرة والتي سوف نعرضها لكم من خلال موقع جربها.

أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو

الأشجار دائمة الخضرة سريعة النمو تعرف على أنها الأشجار التي تظل أوراقها مستمرة في النمو على مدار العام دون أن تفقدها، وتتميز بمقدرتها على التجدد كل عام أو كل عدة أعوام، وتلك الأشجار لها تركيبة مختلفة عن باقي الأشجار في أنها ذات جذور قوية، فهي أيضًا لا تتأثر بتغيير الفصول من فصل لآخر.

يشمل هذا النوع من أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو شجر البلوط، الصنوبريات، وشجرة الزيتون والنخيل وغيرها من الأشجار التي تستمر دورة نموها طول العام دون توقف، كما يمكن القول بأن لها شكل يثير إعجاب الكثيرين نظرًا لطبيعتها الخلابة وأفضل الأوقات لزراعة هذه الأشجار هو أوائل فصل الربيع أو الخريف ومن أمثلة هذا النوع من الأشجار ما يلي:

1- شجرة التوت بأنواعها

تتميز شجرة التوت بأنواعها المتعددة التي تشمل المغولي والصيني والإفريقي وغيرها من الأشجار التي لها العديد من المنافع، وتدخل شجرة التوت والمواد التي يتم استخلاصها منها في العديد من الصناعات الغذائية.

اقرأ أيضًا: نباتات منزلية سريعة النمو

2- شجرة أربورفيتاي

تعد من أكثر الأشجار تنوعًا من حيث المظهر حيث يمكن أن تأخذ الشكل الهرمي نظرًا لأوراقها الزاهية شديدة الخضار التي تبدو جيدة طوال العام، ويمكن أن يصل طولها إلى حوالي 15 قدم تقريبًا، ويصل عرضها إلى 3-4 أقدام، من أنسب أنواع التربة لزراعة مثل هذا النوع من الشجر هي التربة الرطبة، وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من أفضل الدول التي يتناسب مناخها مع زرع هذا النوع من الأشجار.

3- شجرة الكافور

تعد هذه الشجرة ضمن أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو التي تتميز بأغصانها العريضة ذات الأوراق الطويلة، وقد يصل طول هذه الشجرة إلى حوالي 50 متر تقريبًا، ومن أكثر الدول التي تنتشر فيها مثل هذا النوع من الأشجار هي أستراليا، وتستخدم هذه الأشجار في صناعة الأثاث والصمغ.

4- شجرة الأرز الياباني

يبلغ طول هذه الشجرة في العموم حوالي 50 قدمًا ولكن توجد أنواع أقصر من ذلك مثل شجرة “التنين الأسود” التي يتراوح طولها من 10-12 قدمًا وغالبا ما تستخدم لأغراض الخصوصية وغالبًا تأخذ الشكل الهرمي الفضفاض.

5- شجرة الحور

أهم ما يميز هذا النوع من الأشجار قدرتها العالية على النمو فقد يصل طولها إلى حوالي 50 متر تقريبًا، تأخذ أوراقها الشكل الحلزوني المنظم المتون بين المثلث والمربع، ويدخل هذا النوع من الأشجار في تصنيع الصناديق الخشبية والأثاث وغيرها من الاستخدامات الأخرى الهامة لهذه الشجرة.

6- شجرة السرو الإيطالي

من الأشجار ذات الطابع الجمالي الانيق الذي يعطى جمالا للمكان التي توجد به، فهي تتميز بأوراقها الكثيفة الزرقاء والخضراء ذات الشكل الانسيابي، قد يصل طولها إلى حوالي 25 متر وعرضها يبلغ 3 متر.

7- شجرة الجاكراندا

يبلغ ارتفاع هذه الشجرة إلى 18 متر فأكثر وتأخذ سنة واحدة فقط لكي تنمو، ومن أكثر مناطق تواجدها هي المكسيك، وجزر الكاريبي، وتتميز بأوراقها بيضاوية الشكل كما يتميز خشبها أيضًا بالقوة والمتانة لذلك يمكن النحت عليها بسهولة.

8- شجرة العرعر

تعد هذه الشجرة من الأشجار التي تحتاج إلى قدر كبير من الاهتمام والمحافظة على منظرها الطبيعي الخلاب، ويصل ارتفاعها إلى 12 متر وعرضها 4 متر، وتتميز أوراقها باللون الأزرق الناعم، وهي من الأشجار التي تتحمل برودة الشتاء وحرارة الصيف.

اقرأ أيضًا: تأثير ملوحة التربة على نمو النبات

9- شجرة الماغنوليا

هي من أهم أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو التي تنمو بمصر، وتتميز بارتفاعها الشاهق الذي يصل إلى 30 متر، ورائحتها المنعشة لذلك تدخل غالبًا في تصنيع العطور، وتتميز أيضًا بأوراقها ذات اللون الأبيض الغني وتعد من أكثر أنواع الشجر شهرة وتواجدًا في مصر.

10- شجرة اللبخ

هي إحدى الأشجار متعددة الأنواع وتصل أنواعها الي حوالي 150 نوع، من الأشجار سريعة النمو والتي قد يصل طولها إلى حوالي 12 متر تقريبًا وتزدهر أكثر في فصل الصيف، وأهم ما يميزها أنها تعطي ظل كبير للمكان الذي تتواجد به، وتوجد بكثرة في باكستان والهند وجنوب الصين وبعض المناطق من الوطن العربي ولكن موطنها الأصلي يرجع إلى بورما في الصين.

11- شجرة الكينا

يحتاج نمو هذه الشجرة إلى سنوات عديدة ويبلغ طولها حوالي 6 متر، وهي من الأشجار العطرية ذات الرائحة الجميلة، ويتميز أيضًا هذا النوع من الأشجار بقدرته على طرد الحشرات، والهدف الأساسي من زراعتها هو توفير الظل والمنظر الطبيعي المميز لبعض الأماكن ولكنها في نفس الوقت تحتاج إلى مساحات كبيرة لزراعتها.

12- شجرة الحياة

من أشهر أنواع أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو فهي تنمو بمقدار 3-5 أقدام طوال العام، من بين الأشجار التي تتكيف مع الطبيعة وظروف الطقس المتقلبة، يكون الغرض الأساسي من زراعتها استخدامها في صد الرياح.

13-أشجار الشوكران

يشبه هذا النوع من الأشجار أشجار السرو، وأيضًا يكون الهدف الأساسي من زراعتها هو الاستخدام لصد الرياح، ومن أجل الحفاظ على أوراق هذه الشجرة يجب أن تتم زراعتها في أرض رطبة، وهي من أنواع الأشجار التي تتحمل الشمس، وتعطى ظل لمساحة كبيرة من حولها.

14-أشجار التنوب

 تتميز بمنظرها الجمالي دائم الخضرة، يستمر نمو هذا النوع من الأشجار لمدة 5 سنوات، وتأخذ أوراقها شكل الإبر، تستخدم من أجل تزيين الحدائق، ولابد من ترك مسافة بين الشجرة والأخرى تتراوح من 15-20 قدم بين الشجرتين.

15- أشجار الفلفل الرفيع

تعتبر هذه النوع من الأشجار الاجمل والأبهى والتي تستخدم في التزيين بشكل دائم، ويطلق عليها عدة أسماء متنوعة منها شجرة الفلفل الوردي أو الفلفل الزائف، وكانت تستعمل قديمًا للحصول على المشروبات، ولكن الآن أصبحت تستخدم في المجال الطبي للحصول على دواء جيد لتطهير الجروح من البكتيريا.

اقرأ أيضًا: أنواع النباتات العطرية بالصور

كيف يتم الحفاظ على صحة الأشجار دائمًا؟

تتطلب معظم أشجار دائمة الخضرة سريعة النمو عناية خاصةً في المراحل الأولى من نموها وللقيام بهذا يجب تنفيذ ما يلي:

  • التعرض لأشعة الشمس لمدة تتراوح من 6-8 ساعات يوميًا.
  • والمحافظة على سقيها بالماء بشكل مستمر خصوصًا في حالة الأشجار المزروعة حديثًا.
  • يتم تغذية الأشجار باستخدام نوع معين من السماد في بداية فصل الربيع.
  • حماية الشجرة من الحشرات والقوارض الصغيرة وذلك من خلال استخدام انابيب توضع على الشتلات وهذا بدوره يخلق بيئة دفيئة تعزز من نمو الشتلات.
  • الري باستخدام الأكياس فيتم ذلك من خلال وضع الأكياس حولها وهي ما زالت شتلة صغيرة، مما يساهم ذلك في جعل التربة رطبة دائمًا مما يساعد جذور الشجرة على النمو سريعًا.

تعزز الأشجار من الصحة النفسية فهي تعمل بشكل أو بأخر على تقليل التوتر والاكتئاب، بالإضافة إلى أنها تؤثر على المناخ وتعمل على تحسين جودة الطبيعة مما يؤثر إيجابيًا على الإنسان.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.